المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما نوع هذا التَّنوين؟



أبو معاذ محمد
17-03-2019, 06:33 AM
السَّلام عليكم، وحيَّاكم الله وبيَّاكم،
يقول الله تعالى: (ذَٰلِكَ الْكِتَٰبُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ).
وفي إعراب كلمة (هُدًى) وجوه ما بين الرَّفع على الابتداء أو الخبر، وحتَّى النَّصب على الحال، ولكن أتساءل ما نوع التَّنوين في هذه الكلمة؟
... وسؤال آخر-بارك الله فيكم- في نصٍّ لأحد الكُتَّاب يقول: "ولـٰكنَّ الأديب أو المُفكِّر أو الفنَّان رجلُ تكوين وتربيةٍ وخلْقٍ ... لا رجل سيطرةٍ وانتصار".
فإذا رُفعت "رجل" الأولى على أنَّها خبر النَّاسخ، فما التَّوجيه لـ "رجل" الثَّانية؟ وما نوع "لا" قبلها؟
جزاكم الله -إخواننا- خيرًا ... أفيدونا.

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-03-2019, 08:01 AM
السَّلام عليكم، وحيَّاكم الله وبيَّاكم،
وعليك السلام وحيَّاك الله وبيَّاك
يقول الله تعالى: (ذَٰلِكَ الْكِتَٰبُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ).
وفي إعراب كلمة (هُدًى) وجوه ما بين الرَّفع على الابتداء أو الخبر، وحتَّى النَّصب على الحال، ولكن أتساءل ما نوع التَّنوين في هذه الكلمة؟ (تنوين التمكين في الاسم المقصور)
... وسؤال آخر-بارك الله فيكم- في نصٍّ لأحد الكُتَّاب يقول: "ولـٰكنَّ الأديب أو المُفكِّر أو الفنَّان رجلُ تكوين وتربيةٍ وخلْقٍ ... لا رجل سيطرةٍ وانتصار".
فإذا رُفعت "رجل" الأولى على أنَّها خبر النَّاسخ، فما التَّوجيه لـ "رجل" الثَّانية؟ وما نوع "لا" قبلها؟
يجوز الرفع وتكون (لا) نافية للوحدة -لا رجلُ سيطرةٍ.
ويجوز البناء على الفتح أو النصب، وتكون (لا) نافية للجنس- لا رجلَ سيطرةٍ
جزاكم الله -إخواننا- خيرًا ... أفيدونا.
والله ولي التوفيق

روابط مفيدة حول تنوين التمكين في الاسم المقصور:
هنا (https://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=94377)
هنا (http://www.m-a-arabia.com/vb/showthread.php?t=14114)
وهنا (https://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=58588)

وحول الفرق بين لا النافية للجنس ولا النافية للوحدة هنا (https://www.arood.com/vb/showpost.php?p=81599&postcount=1)

عطوان عويضة
17-03-2019, 05:45 PM
... وسؤال آخر-بارك الله فيكم- في نصٍّ لأحد الكُتَّاب يقول: "ولـٰكنَّ الأديب أو المُفكِّر أو الفنَّان رجلُ تكوين وتربيةٍ وخلْقٍ ... لا رجل سيطرةٍ وانتصار".
فإذا رُفعت "رجل" الأولى على أنَّها خبر النَّاسخ، فما التَّوجيه لـ "رجل" الثَّانية؟ وما نوع "لا" قبلها؟

رجل الثانية معطوفة على رجل الأولى، و(لا) عاطفة.

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-03-2019, 11:10 PM
نصَّ النحاة على أن الحرف (لا) لا يكون حرف عطف إلا إذا توفر فيه شروط أربعة مجتمعة، وهي:
- إفراد معطوفيها: أي غيرَ جملة، نحو: قدم محمد لا علي.
- أن يكون الكلام الواقع قبل (لا) مثبتًا موجبًا لا منفيًّا، ويدخل في الموجب هنا الأمر والنداء.
-ألا يكون أحد المتعاطفين داخلًا في مدلول الآخر، ومعدودًا من أفراده التي يصدق عليها لفظه (اسمه)، فلا يصح: مدحت رجلًا لا قائدًا؛ لأن (الرجل) - وهو المعطوف عليه - ينطبق على أفراد كثيرة، تشمل المعطوف-وهو القائد-وتشمل غيره.
- ألَّا تقترن (لا) بعاطف؛ لأن حرف العطف لا يدخل على حرف العطف مباشرةً، فإن اقترنت (لا) بحرف عطف كان العطف به وحده، وتمحَّضَت هي للنفي الخالص؛ نحو: أسابيع الشهر ثلاثة، لا بل أربعة، فالعاطف هو (بل)، وقد عطف أربعة على (ثلاثة)، أما (لا) فليست هنا عاطفة، وإنما هي مجرد حرف نفي لإبطال المعنى السابق وردِّه، ومثل هذا: سبقت السيارة لا بل القطار، فليست (لا) هنا بعاطفة، وإنما هي حرف نفي يسلب الحكم السابق ويزيله ويردُّه، و(بل) هي العاطفة.


التفصيل هنا (https://www.alukah.net/literature_language/0/132200/)

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-03-2019, 11:36 PM
سؤالي لنتعلم من أستاذنا الفاضل أبي عبد القيوم
بارك الله فيه ونفع الأمة

في الجملة التي سأل عنها الأخ أبو معاذ : "ولـٰكنَّ الأديب أو المُفكِّر أو الفنَّان رجلُ تكوين وتربيةٍ وخلْقٍ ... لا رجل سيطرةٍ وانتصار"
هل تتحقق هذه الشروط في الحرف (لا) ليكون حرف عطف؟
جزاكم الله عنا خير الجزاء

أبو معاذ محمد
18-03-2019, 07:14 AM
أستاذنا الدُّكتور؛ بارك الله فيكم، هكذا عهدناك دائمًا بالخير والفضل سبَّاق.

أبو معاذ محمد
18-03-2019, 07:15 AM
أبا عبد القيوم، جُزيت خير الجزاء.