المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الفرق بين هرع بضم فاء الكلمة وبفتحها؟



أحمد وائل
04-04-2019, 12:54 AM
ما الفرق بين هرع بضم فاء الكلمة وبفتحها. مع التوضيح بأمثلة وشكرا.

زهرة متفائلة
04-04-2019, 01:20 AM
ما الفرق بين هرع بضم فاء الكلمة وبفتحها. مع التوضيح بأمثلة وشكرا.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

تعقيب!

_ ( بضم الفاء ) فعل مبني للمجهول أو مبني لما لم يسم فاعله.
_ ( بفتح الفاء ) فعل مبني للمعلوم .
_ انظروا البقية هنا (https://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D9%87%D8%B1%D8%B9/) مع الأمثلة التوضيحية .

والله أعلم

أحمد وائل
04-04-2019, 01:41 PM
جزاكم الله خيرا.

الدكتور ضياء الدين الجماس
04-04-2019, 10:38 PM
رابط مفيد هتا (https://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=94529) حول الأفعال التي لم تستعمل في الفصيح إلا مبنبة للمجهول

أبوطلال
05-04-2019, 03:53 AM
قال ابن عاشور: "يهرعون - بضم الياء وفتح الراء على صيغة المبني للمفعول - فسروه بالمشي الشبيه بمشي المدفوع ، وهو بين الخبب والجمز ، فهو لا يكون إلا مبنيا للمفعول لأن أصله مشي الأسير الذي يسرع به . وهذا البناء يقتضي أن الهرع هو دفع الماشي حين مشيه . إلا أن ذلك تنوسي وبقي أهرع بمعنى سار سيراً كسير المدفوع ، ولذلك قال جمع من أهل اللغة : إنه من الأفعال التي التزموا فيها صيغة المفعول لأنها في الأصل مسندة إلى فاعل غير معلوم . وفسره في الصحاح والقاموس بأنه الارتعاد من غضب أو خوف ، وعلى الوجهين فجملة يهرعون حال" .

لعل في ذا بعض نفع.

,
,

زهرة متفائلة
05-04-2019, 01:56 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

بارك الله فيكم جميعاً!

_ في الحقيقة / لقد أنساني الشيطان الكلمات الملازمة للبناء للمفعول .
_ اتكلتُ على الرابط الذي وضعتُه والذي كانت بدايته فيه عرض للمعاجم الحديثة وجعلوا في نهايته معجم لسان العرب
والذي يبدو لي أنهم أي المعاجم الحديثة أباحوا بناءه للمعلوم والذي صوّبت خطأهم معاجم الصواب اللغوي ( قرأت ذلك هنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/83205/) )
على كلٍّ ليس هذا ما أريد قوله فقط ، لعلي سأبحث عن مخرج لي.....
_________________



قال ابن عاشور: "يهرعون - بضم الياء وفتح الراء على صيغة المبني للمفعول - فسروه بالمشي الشبيه بمشي المدفوع ، وهو بين الخبب والجمز ،

فهو لا يكون إلا مبنيا للمفعول لأن أصله مشي الأسير الذي يسرع به .

وهذا البناء يقتضي أن الهرع هو دفع الماشي حين مشيه . إلا أن ذلك تنوسي وبقي أهرع بمعنى سار سيراً كسير المدفوع ، ولذلك قال جمع من أهل اللغة : إنه من الأفعال التي التزموا فيها صيغة المفعول لأنها في الأصل مسندة إلى فاعل غير معلوم . وفسره في الصحاح والقاموس بأنه الارتعاد من غضب أو خوف ، وعلى الوجهين فجملة يهرعون حال" .


لعل في ذا بعض نفع.


الأستاذ الفاضل : أبا طلال

جزاكم الله خيرا ،،، الآن طرحكم لهذه الآية وتفسير ابن عاشور رحمه الله لذلك ، انظروا الآن ما ورد في تفسير آخر :
قال الآلوسي : والعامة على قراءة مبنياً للمفعول ، وقرأ جماعة يهرعون - بفتح الياء مع البناء للفاعل - من هرع - بفتح الهاء والراء - وأصله من الهرع وهو الدم الشديد السيلان ، كأن بعضه يدفع بعضاً .

**********

_ أأفهم :

_ إن لفظة ( هرع ) قد تأتي غير ملازمة للبناء للمجهول إن كانت بمعنى آخر كــ ( سال الدم ) فهي تأتي مبنية للمعلوم ( هرع الدم ) أي سال ...

***********

_ هَرَعَ الدم : فعل ماض مبني للمعلوم .
_ هُرِع : فعل ماضٍ مبني للمجهول .

***********

_ هُرِع الرجل : إذا أعجل وأسرع لدافع يدفعه إلى ذلك ( إن كان بهذا المعنى فهو فعل ملازم للبناء للمجهول ) ...

وإلا ما رأي الجميع في ذلك ؟

وهذا والله أعلم