المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب (غير وسوى)



أبو سمية
13-04-2019, 05:01 PM
السلام عليكم
أودّأن أطلب منكم إخواني توضيح إعراب (غير وسوى) هل يعرب كل منهما اسما منصوبا على الاستثناء أو مستثنى فيما إذا كان الكلام قبلهما تاما مثبتا
مثل : نجح الطلاب سوى خالدٍ أو مانجح الطلاب سوى خالدٍ .

عبد الله عبد القادر
13-04-2019, 07:06 PM
وعليكم السلام ورحمة الله

حكم إعراب غير وسوى
ــــ النصب على الاستثناء إذا كان الاستثناء تاما مثبتا ( المستثنى منه مذكور والكلام مثبت )
نجح الطلاب غيرَ طالب
قرأت الكتب غيرَ كتاب
تحدثت مع الحاضرين غيرَ عمر
ـــ النصب على الاستثناء أو إتباعها المستثنى منه إذا كان الاستثناء تاما منفيا( المستثنى منه مذكور والكلام منفي ).
ما آزرني وقت الشدة (غيرَ) الأوفياء أو ( غيرُ ) الأوفياء.
ما نفرت من أحدٍ ( غيرِ ) الفضوليّ أو ( غيرَ ) الفضوليّ.
ـــ الإعراب على حسب موقعها في الجملة إذا كان الاستثناء ناقصا منفيا( المستثنى منه محذوف والكلام منفي ).
لا يبلغ غايتَه غيرُ عالي الهمة
لم أقرأ غيرَ كتاب
لم أستعن بغير الله

وحكم سوى هو حكم غير إلا أنها تعرب بحركات مقدرة على الألف لتعذر ظهورها.

مع تحياتي

الدكتور ضياء الدين الجماس
13-04-2019, 09:45 PM
رابط مفيد أيضاً هنا (https://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=93999)

أبو سمية
14-04-2019, 10:55 AM
أعتذر من الإخوة الذين ساهموا في الإثراء لكن يبدو أنكم لم تفهموا سؤالي الذي ينحصر في إعراب كل من غير وسوى إذا كان الكلام قبلهما تاما مثبتا وأعطيت مثالا :
نجح الطلاب غير خالد ، مانجح الطلاب غير خالد هل (غير) هنا تعرب اسما منصوبا على الاستثناء أو مستثنى منصوب ؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-04-2019, 01:30 PM
أعتذر من الإخوة الذين ساهموا في الإثراء لكن يبدو أنكم لم تفهموا سؤالي الذي ينحصر في إعراب كل من غير وسوى إذا كان الكلام قبلهما تاما مثبتا وأعطيت مثالا :
نجح الطلاب غير خالد ، مانجح الطلاب غير خالد هل (غير) هنا تعرب اسما منصوبا على الاستثناء أو مستثنى منصوب ؟
كلا التعبيرين صحيح يا أبا سمية على اختلاف النحويين في التعبير
لأن (غير) مغرقة في الإبهام وتحتاج إلى تخصيص بالإضافة. والمستثنى يجب أن يكون معرفة.
فمن يعربها اسم منصوب على الاستثناء فهو يعربها كأداة استثناء اسمية
ومن يعربها مستثنى فقد أعطاها حكم ما بعد (إلا)

أرجو أن يكون الكلام قد اتضح
والله ولي التوفيق

زهرة متفائلة
14-04-2019, 03:10 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

تعقيب!

_ بالإضافة لما تفضل به الأستاذان الفاضلان ،

هذه فائــــدة على الهامش :

ورد في النحو الوافي ( هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-10641/page-1074#page-1075) ) لعباس حسن :

وأما ضبط أداة الاستثناء وإعرابها، فيختلف باختلاف حالة الكلام، فحين يكون الكلام تامًا موجبًا، تنصب على الاستثناء2 كقول الشاعر:
كل المصائب قد تمر على الفتى ... وتهون، غير شماتة الحساد
____________
( 2 ) في الأخذ بهذا الرأي راحة وسهولة؛ لأنه يساير في إعرابه إعراب المنصوب من المستثنيات الأخرى؛ ولأن الاعتراض عليه أخف من الاعتراض على الرأي القائل بإعرابها حالًا مؤولة، بمعنى: "مغاير"، وعلى الرأي القائل إنها منصوبة على التشبيه بظرف المكان في الإبهام "انظر الحالة الثانية التي تشتمل على ما ألحق بأسماء الزمان المبهمة ص 303"، ولسنا بحاجة إلى الإثقال بعض الأدلة؛ لأنها جدلية محضة؛ ولا أثر لها في الأمر الهام، وهو: ضبط الكلمة.

ورد في شرح ابن عقيل (ومعه منحة الجليل للأستاذ: محمد محيي الدين عبد الحميد) هنا ما نصه :


ومَذْهَبُ سِيبَوَيْهِ والفَرَّاءِ وغيرِهما أنها لا تكونُ إلا ظرفاً، فإذا قلتَ: (قامَ القومُ سِوَى زيدٍ) فـ(سِوَى) عندَهم منصوبةٌ على الظرفيَّةِ، وهي مُشْعِرَةٌ بالاستثناءِ، ولا تَخْرُجُ عندَهم عن الظرفيَّةِ إلاَّ في ضرورةِ الشعرِ.
اخْتَلَفَ النُّحاةُ في خُرُوجِ (سِوَى) بجميعِ لُغَاتِها عن النصبِ على الظَرْفِيَّةِ إلى التأثُّرِ بالعواملِ والوقوعِ في مواقعِ الإعرابِ المختلفةِ، ولهم في ذلك ثلاثةُ مذاهِبَ:
الأوَّلُ: وهو مَذْهَبُ سِيبَوَيْهِ والخليلِ بنِ أَحْمَدَ، وحاصلُه: أنها لا تَخْرُجُ عن النصبِ على الظَرْفِيَّةِ، فإنْ وَرَدَ من كلامِ العربِ شيءٌ يَدُلُّ ظاهرُه على خُرُوجِها عن النصبِ على الظَرْفِيَّةِ إلى التأثيرِ بالعواملِ،فهو مُؤَوَّلٌ إنْ أَمْكَنَ تأويلُه، فإنْ لم يُمْكِنْ تَأْوِيلُه فهو شاذٌّ لا يُقَاسُ عليه.
الثاني: وهو مَذْهَبُ الكُوفِيِّينَ، وتَبِعَهُم عليه ابنُ مالِكٍ، وحاصلُه: أنها تأتي ظَرفاً أحياناً، وتأتي اسماً متأثِّراً بالعواملِ أحياناً أُخْرَى مِن غيرِ ضرورةٍ ولا شُذُوذٍ ولا كثرةٍ لأحدِ الوجهيْنِ.
الثالِثُ: وهو ما ذَهَبَ إليه الرُّمَّانِيُّ وأبو البَقَاءِ العُكْبَرِيُّ، وحاصِلُه: أنَّ هذه الكَلِمَةَ تُسْتَعْمَلُ ظرفاً منصوباً على الظَرْفِيَّةِ، وتُسْتَعْمَلُ غيرَ ظرفٍ، ولكنَّ اسْتِعْمَالَهَا ظَرْفاً أكثرُ مِن استعمالِها غيرَ ظرفٍ، وقد اختارَ ابنُ هِشامٍ هذا الرأيَ، وقالَ: (وإلى مَذْهَبِهِما أَذْهَبُ).اهـ.
وأنتَ لو نَظَرْتَ إلى كثرةِ الشواهدِ الواردةِ عن العربِ المُحْتَجِّ، بِكلامِهِم،والتي اسْتُعْمِلَ (سِوَى) فيها اسماً،وتَأَثَّرَتْ بالعواملِ- وَجَدْتَهَا كثيرةً كثرةً تَمْنَعُنا من أنْ نَتَمَحَّلَ لتأويلِها،أو أنْ نَدَّعِيَ أنها ضرورةٌ مِن ضروراتِ الشعْرِ، واسْتَمِعْ إلى قولِ ابنِ مالِكٍ في منظومتِه (الكافيةِ الشافيةِ):
سِوَى كَغَيْرٍ فِي جَمِيعِ مَا ذُكِرْ =وعَدُّهُ مِنَ الظُّرُوفِ مُشْتَهِرْ .

وقالَ في شرحِ هذا الكلامِ: (سِوَى) اسمٌ يُسْتَثْنَى به، ويَجُرُّ ما يُسْتَثْنَى به للإضافةِ إليه، ويُعْرَبُ هو تقديراً بما يُعْرَبُ به (غيرٌ) لفظاً، خِلافاً لأكثرِ البصريِّينَ في ادِّعَاءِ لُزُومِها النصبَ على الظَرْفِيَّةِ،وعَدَمَ التصرُّفِ، وإنما اخْتَرْتُ خِلافَ ما ذَهَبُوا إليه لأمريْنِ: أَحَدُهما: إجماعُ أهلِ اللغةِ على أنَّ معنى قولِ القائلِ: (قَامُوا سِوَاكَ) و(قامُوا غَيْرَك) واحدٌ، وأنه لا أحدَ مِنهم يقولُ: إِنَّ سِوَى عِبارةٌ عن مكانٍ أو زمانٍ، وما لا يَدُلُّ على زمانٍ أو مكانٍ فبِمَعْزِلٍ عن الظَرْفِيَّةِ، والثاني: أنَّ مَن حَكَمَ بِظَرْفِيَّتِها حَكَمَ بِلُزُومِ ذلك،وأنها لا تَتَصَرَّفُ، والواقِعُ في كلامِ العربِ نثراً ونَظْماً خِلافُ ذلك.

________________

_آراء النحاة في إعراب ( سوى ) هنا (https://books.google.ae/books?id=iVFKDwAAQBAJ&pg=PT32&lpg=PT32&dq=%D8%BA%D9%8A%D8%B1+%D9%85%D9%86%D8%B5%D9%88%D8%A8%D8%A9+%D8%B9%D9%84%D9%89+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8% B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A1+%D8%A3%D9%85+%D8%A7%D9%84%D8%B8%D8%B1%D9%81%D9%8A%D8%A9&source=bl&ots=Dx87jgwTdV&sig=ACfU3U1UpeC5YQe_EDiKZaC3nEjs4fqFgA&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjOrsriu8_hAhVGRBoKHQf1DAoQ6AEwBHoECAgQAQ#v=onepage&q=%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D9%86%D8%B5%D9%88%D8%A8%D8%A9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A 7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A1%20%D8%A3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B8%D8%B1%D9%81%D9%8A%D8%A9&f=false) . كأنموذج . قام القوم سوى محمد.
_ ردود ابن مالك على النحاة ( هنا (https://books.google.ae/books?id=80JaDwAAQBAJ&pg=PP199&lpg=PP199&dq=%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8+%D8%BA%D9%8A%D8%B1+%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B2%D9%85%D8%A9+%D9%84%D9% 84%D8%B8%D8%B1%D9%81%D9%8A%D8%A9&source=bl&ots=_N6GgXG9J8&sig=ACfU3U17XDYY3Lpbds4esnjtYk53EMo-3Q&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwj7r4LYvM_hAhUyz4UKHWiiCrMQ6AEwAnoECAgQAQ) ) .
_ كتاب الإنصاف في مسائل الخلاف بين النحويين لأبي البركات/مسألة: [هل تكون "سوى" اسمًا أو تلزم الظرفية؟] بالضغط هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-7362/page-235#page-235)
_ النحو العربي بين القديم والحديث: مقارنة وتحليل ( بالضغط هنا (https://books.google.ae/books?id=o0NaDwAAQBAJ&pg=PA56&lpg=PA56&dq=%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8+%D8%BA%D9%8A%D8%B1+%D9%88%D8%B3%D9%88%D9%89+%D8%A7%D8%B3%D9%85%D8% A7+%D8%A3%D9%85+%D8%B8%D8%B1%D9%81%D8%A7&source=bl&ots=MlnWZjcw70&sig=ACfU3U1dKCiU_NWM28IMfUz3Kx7Pfr2C_w&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwj-zqyimtDhAhVLqxoKHfwTCksQ6AEwA3oECAcQAQ) )

**********

بعد توضيحكم للسؤال فأحسب الأمر كما ذكر الدكتور الفاضل : ضياء الدين الجماس في مشاركته الأخيرة

والله أعلم