المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب بدل التفصيل؟



هند الترك
27-05-2019, 03:48 PM
السلام عليكم

في جملة: تقسم الكرة إلى قسمين، قسم لونه أبيض، وقسم لونه أسود

ما إعراب (قسم لونه أبيض) هل هي مبتدأ وخبر؟ أم (قسم) بدل و(لونه أبيض) مبتدأ وخبر؟ ولماذا؟

وجزيتم خيرا

الدكتور ضياء الدين الجماس
28-05-2019, 04:59 AM
السلام عليكم وعليك السلام ورحمة الله

في جملة: تقسم الكرة إلى قسمين: قسم لونه أبيض، وقسم لونه أسود
ما لون بالأحمر حشو لا يضيف معنى جديدًا ويزيد من احتمالات وجوه الإعراب
ما إعراب (قسم لونه أبيض) هل هي مبتدأ وخبر؟ أم (قسم) بدل و(لونه أبيض) مبتدأ وخبر؟ ولماذا؟
خيرا
الجملة :تقسم الكرة إلى قسمين: قسم لونه أبيض، وقسم لونه أسود فيها تطويل وحشو يربك الإعراب ويزيد من احتمالاته. والقول :
تقسم الكرة إلى قسمين: أبيضَ وأسودَ . أو:
قسمان في الكرة: أبيضُ وأسودُ . فذلك أبلغ وأجزل وتبوح بذات المعنى.
الجملة (قسم لونه أبيض) تحتمل الرفع والنصب والجر
قسمٌ لونُه أبيضُ - قسمًاً لونه أبيضَ - قسمٍ لونِه أبيضَ
ضعي إعرابك لهذه الاحتمالات ، وسيظهر لنا مزيد من الفائدة والاحتمالات.. وسأتابع معك الإعراب.
والله ولي التوفيق

عبد الله عبد القادر
28-05-2019, 11:05 AM
الجملة : تقسم الكرة إلى قسمين: أبيضَ وأسودَ . أبلغ وأجزل وتبوح بذات المعنى.
والجملة التي طلبت إعرابها تحتمل الرفع والنصب والجر.
قسمٌ لونُه أبيضُ - قسمًاً لونه أبيضَ - قسمٍ لونِه أبيضَ
ضعي إعرابك لهذه الاحتمالات ولننتظر آراءً اخرى لمزيد من الفائدة
والله ولي التوفيق

السلام عليكم ورحمة الله
أستاذنا أبا أنس
أرى أن أوجه الإعراب المختلفة تتعلق بكلمة ( قسم ) ، أما جملة ( لونه أبيض ) فمبتدأ ومضاف إليه وخبر في كل الحالات في محل رفع أو جر صفة ل ( قسم ).

والله أعلم.

مع تحياتي

الدكتور ضياء الدين الجماس
28-05-2019, 11:24 AM
السلام عليكم ورحمة الله
أستاذنا أبا أنس
أرى أن أوجه الإعراب المختلفة تتعلق بكلمة ( قسم ) ، أما جملة ( لونه أبيض ) فمبتدأ ومضاف إليه وخبر في كل الحالات في محل رفع أو جر صفة ل ( قسم ).

والله أعلم.

مع تحياتي
وعليك السلام ورحمة الله ويركاته
أشكرك على المشاركة أستاذنا الفاضل لأنها ستزيد الفائدة.
كيف يكون (لونُه) مبتدأ وفيه ضمير يعود على المبتدأ (قسمٌ) في حالة الرفع؟
إذن سيكون (لونُه) بدل اشتمال من المبتدأ (قسمٌ)
وسيكون الخبر (أبيضُ) في حالة الرفع
والله أعلم

عبد الله عبد القادر
28-05-2019, 03:37 PM
وعليك السلام ورحمة الله ويركاته
أشكرك على المشاركة أستاذنا الفاضل لأنها ستزيد الفائدة.
كيف يكون (لونُه) مبتدأ وفيه ضمير يعود على المبتدأ (قسمٌ) في حالة الرفع؟
إذن سيكون (لونُه) بدل اشتمال من المبتدأ (قسمٌ)
وسيكون الخبر (أبيضُ) في حالة الرفع
والله أعلم


أستاذي الفاضل
رؤيتي مبنية على أن ( قسم ) لا يصح الابتداء بها (عدم جواز الابتداء بنكرة ) .
مع تحياتي

الدكتور ضياء الدين الجماس
28-05-2019, 06:15 PM
أستاذي الفاضل
رؤيتي مبنية على أن ( قسم ) لا يصح الابتداء بها (عدم جواز الابتداء بنكرة ) . بل يصح الابتداء بالنكرة كلما أفادت.
مع تحياتي
حياك الله أبا محمد على متابعتك
لم يشترط سيبويه والمتقدمون من النحاة لجواز الابتداء بالنكرة إلا حصول الفائدة. وفد عددوا أربعة عشر حالة تحصل فيها الفائدة، منها الوصف وسياق التفصيل اللذان تحققا هنا.
أذكر منها - من جامع الدروس :

(2) بالوصف لفظاً، نحو: (لَعبدٌ مؤمنٌ خيرٌ من مُشرك)، أو تقديراً نحو: "شَرَّ أهرَّ ذا ناب"، ونحو: "أمرٌ أتى بك"، أي: شر عظيمٌ وأمرٌ عظيمٌ: أو معنًى: بأن تكونَ مُصغرةً، نحو: رُجَيْلٌ عندنا" أي: رجلٌ حقيرٌ، لأن التصغيرَ فيه معنى الوصف.
(10) بأن يرادَ بها التنويعُ، أي التفصيلُ والتقسيمُ كقول امرئ القيس:
فأَقبَلْتُ زَحْفاً على الرُّكْبَتَيْنِ=فَثَوْبٌ لَبِسْتُ، وثَوْبٌ أَجُرّ

فـ(قسم) هنا جاء في سياق التفصيل وقد وصف بأنه أبيض.
أرجو أن يكون اتضح الأمر
سدد الله خطانا

هند الترك
29-05-2019, 08:51 AM
الجملة :تقسم الكرة إلى قسمين: قسم لونه أبيض، وقسم لونه أسود فيها تطويل وحشو يربك الإعراب ويزيد من احتمالاته. والقول :
تقسم الكرة إلى قسمين: أبيضَ وأسودَ . أو:
قسمان في الكرة: أبيضُ وأسودُ . فذلك أبلغ وأجزل وتبوح بذات المعنى.
الجملة (قسم لونه أبيض) تحتمل الرفع والنصب والجر
قسمٌ لونُه أبيضُ - قسمًاً لونه أبيضَ - قسمٍ لونِه أبيضَ
ضعي إعرابك لهذه الاحتمالات ، وسيظهر لنا مزيد من الفائدة والاحتمالات.. وسأتابع معك الإعراب.
والله ولي التوفيق


جزاك الله خيرا دكتور
ما أظنه هو أن قسم قد تكون مبتدأ وجملة (لونه أبيض) مبتدأ وخبر وخبر لقسم
والوجه الثاني قسم بدل والجملة مثل الأولى
لكن وجه قسما هل هو تمييز ؟ أم ماذا ؟
هلّا تفضلت وذكرت لنا الأوجه المحتملة ؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
29-05-2019, 04:13 PM
جزاك الله خيرا دكتور
ما أظنه هو أن قسم قد تكون مبتدأ وجملة (لونه أبيض) مبتدأ وخبر وخبر لقسم
والوجه الثاني قسم بدل والجملة مثل الأولى
لكن وجه قسما هل هو تمييز ؟ أم ماذا ؟
هلّا تفضلت وذكرت لنا الأوجه المحتملة ؟
بارك الله فيك وجزاك خيرًا
أوجه إعراب كلمة (قسم) في الجملة التفصيلية:
الرفع على الابتداء (قسمٌ: ميتدأ مرفوع- أو خبر لمبتدأ محذوف تقديره هما)
النصب (قسمًاً : مفعول به لفعل محذوف تقديره أعني)
الجر (قسمٍ : بدل من قسمين مجرور مثله)
أما إعراب (لونه) فهو بدل اشتمال من قسم يتبعه بالحركة رفعًا ونصبًا وجرًّا وهاء الضمير في محل جر بالإضافة يعود على قسم , أرى أن هذه الكلمة زائدة محشورة بلا فائدة لأن الأبيض لونٌ بداهة ، يكفي المعنى (قسْم أبيض)
وأما إعراب (أبيض) فهو نعت (قسْم) مع ملاحظة أنه ممنوع من الصرف. ويكون خبرًا في حالة إعراب قسم مبتدأ.
رابط مفيد هنا (https://www.diwanalarab.com/spip.php?article47596) ، وهنا (http://www.m-a-arabia.com/vb/showthread.php?t=20456)
والله أعلم
ولعل للمختصين رأيًا آخر

الدكتور ضياء الدين الجماس
30-05-2019, 02:31 AM
مجمل ما في الرابطين المذكورين لمن لا تنفتح عنده الروابط

بدل التفصيل على ضربين، هما:
الأول: بدل تفصيل أو سرد أجزاء بعد إجمالٍ، وفيه يَسرد البدل كل أجزاء المبدل منه، ويستوفيها جميعًا، مثل:
الكلمةُ أقسامٌ ثلاثةٌ: اسمٌ، وفعلٌ، وحرفٌ، فيكون البدل هو اسمٌ، وما بعده اسم معطوف، وكذلك قول النبيِّ –صلى الله عليه وسلم- : "بُنِيَ الإسلامُ على خمسٍ: شهادةِ ألا إلهَ إلا اللهِ وأن محمدًا رسولُ الله..." إلى تمام الأركان الخمسة، وهذا النوع أحد أنواع البدل بعض من كل؛ ويُشْتَرَط فيه أن يكون خاليًا من الرابط أو الضمير؛ لأنه مع ما بعده يشتمل على كل أجزاء المبدل منه.
مثال2: لا يعرف الطفل الحنانَ إلا في شخصينِ: الأمِّ والأبِ، أو: أُمٍّ وأبٍ. (ولا نقول أمه وأبيه) ويكون البدل هنا هو كلمة الأُمِّ، وهو بعض من كل.
الثاني: بدل تفصيل من المُضَمَّنِ استفهامًا أو شرطًا، وفيه يكون المُبْدَلُ منه اسم استفهام متضمنًا معنى (همزة الاستفهام)، أو اسم شرط متضمنًا معنى (إِنْ)، ومن ثم تدخل همزة الاستفهام أو إنْ الشرطية على البدل، ومثال ذلك في الاستفهام:
مَنْ قابلتَ؟ أمحمدًا أم عليًّا؟ فـ"محمدًا" بدل تفصيل من اسم الاستفهام "مَنْ". ومثاله في الشرط: مَنْ يزُرْنِي -إنْ صديقٌ أو غيرُه- أُكْرِمْه. فـ "صديقٌ" بدل تفصيل من أداة الشرط "مَنْ"، و"إنْ" الشرطية السابقة على البدل ليس لها من الشرط إلا اسمه، فلا تجزم، ولا تعمل شيئًا، وإنما تفيد مجرد التفصيل، ولذا تُسَمَّى "إن التفصيلية". والبدل في هذا النوع كل من كل، ولا يحتاج أيضًا إلى رابط.
----------------------

يقع بدل التفصيل أيضًا بعد (ما) المُبهَمة التي نريد أن نذكر ما تتضمنه، نحو قول المعري:
ألا في سبيل المجدِ ما أنا فاعل = عَفافٌ وإقدامٌ وحزم ونائلُ
فكلمة (عفاف) بدل تفصيل مرفوع (لأن "ما" اسم موصول يعرب مبتدأ مؤخرًا مرفوعًا)، وتعرب كلمة (إقدام) معطوف مرفوع، وكلمة (حزم) معطوف عل كلمة (إقدام) مرفوع، و (نائل) معطوف على كلمة (حزم) مرفوع.
مصدر فيه تيسير وتخيير، في كتاب رشيد الشرتوني (مبادئ العربية) ج4- مادة 572- الهامش "يوسّع" علينا، فيقول:
"يلحق ببدل الاشتمال بدل التفصيل، وهو ما فصل المجمل قبله، نحو:
لك علي أفضال: فضلُ التربية، وفضل التعليم، وفضل التدبير،
واعلم أنه يجوز في هذا النوع من البدل الإتباع على الأصل، نحو مررت بالرجلين: محمدٍ ومحمودٍ،
والرفع على تقدير ضمير (هما):
مررت بالرجلين: محمدٌ ومحمودٌ،
والنصب على تقدير أعني:
مررت بالرجلين: محمدًا ومحمودًا.