المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما نوع الاستثناء في هذين البيتين ؟



رونق الازهار الجميلة
07-06-2019, 04:09 AM
السلام عليكم :
في البيت التالي:
هبني جهلتُ فكانَ الصنعُ سيئةً..... لا عذرَ فيها سوى أنّي من البشرِ
ما نوع الاستثناء ؟ ولماذا ؟ وأين المستثنى منه؟ قيل : إن الاستثناء تام منفي منقطع ، لكن لا أرى السبب في ذلك ؟
وسؤال آخر في البيت التالي :
فتى كملت أخلاقه غير أنه … جواد فلا يبقي من المال باقيا
لماذا الاستثناء تام منقطع رغم إن الجود أي الكرم هو من الأخلاق أي من جنسه ؟
أرجو المشاركة بكل معلومة لديكم ، قد تفيدني ولكم جزيل الشكر.

زهرة متفائلة
07-06-2019, 01:50 PM
السلام عليكم :

وسؤال آخر في البيت التالي :
فتى كملت أخلاقه غير أنه … جواد فلا يبقي من المال باقيا
لماذا الاستثناء تام منقطع رغم إن الجود أي الكرم هو من الأخلاق أي من جنسه ؟
أرجو المشاركة بكل معلومة لديكم ، قد تفيدني ولكم جزيل الشكر.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أهلا بأختي رونق من جديد

أولا : وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
ثانيا : حيَّاكِ الله وبيّاك ، وأسعد الله مساءك وصباحك بكل الخير ،،

بما أنكِ قد قلتِ ( أرجو المشاركة بكل معلومة لديكم ) فسوف ألف بكِ لفّة حول ما قيل حول هذا البيت :

جاء في التذييل والتكميل ( هنا (http://books.islamww.com/bk_page-2573-99.html) ) ما نصه وذلك في معرض الحديث عن هذا البيت والرد عليه :

إن قلت : تقدير الأداة في الاستثناء المنقطع بـ"لكن" يدل على مخالفة ما بعدها لما قبلها؛ فكيف ادعيتم الانقطاع في قول الشاعر:
فتى كملت خيراته غير أنه جوادٌ، فما يُبقى من المال باقيا
وتقدير غير بـ"لكن" لا يخالف قوله "كملت خيراته" فكيف صح التقدير: لكنه جواد.
فالجواب: أنه ذهب إلى معنى: لكن عيبه الجود، كما يقول القائل: عيب زيدٍ جوده، على معنى: ليس فيه عيب؛ لأن الجود ليس بعيب، فإذا لم يكن فيه عيب إلا الجود فما فيه عيب، فكأنه قال: كملت خيراته لكن نقصه جوده، فيصير عيبه ونقصه مخالفًا / [4: 31/ ب] لقوله: كملت خيراته.

وجاء في خزانة الأدب للبغدادي ( هنا (http://islamport.com/w/adb/Web/543/418.htm)) ما نصه :

فتى كملت أخلاقه.. البيت .
لما كان إتلافه للمال عيبا عند كثير من الناس استثنى هذه الحالة فأخرجها من جملة خلال المدح لمخالفتها إياها عندهم وعلى مذهبهم. وليس شيء يعقد على أصله فيخرج عنه شيء منه في الظاهر إلا وهو عائد إليه وداخل فيه في الباطن مع التأمل.
انتهى كلامه.
وأورده علماء البديع أيضا في باب تأكيد المدح بما يشبه الذم.
وهذا البيت من أبيات للنابغة الجعدي رثى بها أخاه.

_ جاء في شرح الحماسة لأبي تمام ( للمرزوقي ) هنا (https://ia802707.us.archive.org/8/items/WAQ73795_411/73795.pdf) : ما نصه وهذا مقتبس :

https://i.imgur.com/gns9bH6.gif

___________

تابعي ما قيل عن البيت وإعرابه ووجه الاستشهاد به على هذه الروابط :

_ شرح ديوان الحماسة لأبي تمام للتبريزي ( هنا (https://books.google.ae/books?id=m15wDwAAQBAJ&pg=PT599&lpg=PT599&dq=%D8%B4%D8%B1%D8%AD+%D8%AF%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86+%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%A9+%D9% 88%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%A8+%D8%A8%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A7+%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%B2+%D8%A 3%D9%86+%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86+%D8%B9%D9%84%D9%89+%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%B9%D9%88%D9%84%D8%8C +%D9%88%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%B2+%D8%A3%D9%86+%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86+%D8%B9%D9%84%D9%89.&source=bl&ots=QI5H4ywA3z&sig=ACfU3U2C8_EAF2yt4zIdQT6C-jmgTv_hmQ&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjtiZXuldfiAhWEzIUKHaa1DegQ6AEwBHoECAkQAQ#v=onepage&q=%D8%B4%D8%B1%D8%AD%20%D8%AF%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%A9%2 0%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%A8%20%D8%A8%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A7%20%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8 %B2%20%D8%A3%D9%86%20%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%B9% D9%88%D9%84%D8%8C%20%D9%88%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%B2%20%D8%A3%D9%86%20%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86%20%D8%B 9%D9%84%D9%89.&f=false)) ص : 613
_ الكتاب لسيبويه ( هنا (https://books.google.ae/books?id=ucdwDwAAQBAJ&pg=PT340&lpg=PT340&dq=%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A1+%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%B9 ++%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%AF+%D9%81%D9%84%D8%A7+%D9%8A%D8%A8%D9%82%D9%8A+%D9%85%D9%86+%D8%A7%D9%84%D9% 85%D8%A7%D9%84+%D8%A8%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A7&source=bl&ots=_gFgBqHBrp&sig=ACfU3U2sC1-p2wqq6aiXRbHXDssIz7wM7g&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjEg8m9ktfiAhVFzYUKHSyYCRsQ6AEwAXoECAcQAQ#v=onepage&q=%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%B 9%20%20%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%AF%20%D9%81%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%A8%D9%82%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8 %A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A8%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A7&f=false) ) ص : 340 وما بعده .
_ شرح كافية ابن الحاجب ( بالضغط هنا (https://books.google.ae/books?id=A2x7DwAAQBAJ&pg=PT122&lpg=PT122&dq=%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A1+%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%B9 ++%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%AF+%D9%81%D9%84%D8%A7+%D9%8A%D8%A8%D9%82%D9%8A+%D9%85%D9%86+%D8%A7%D9%84%D9% 85%D8%A7%D9%84+%D8%A8%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A7&source=bl&ots=F5_r94GGQ2&sig=ACfU3U0h8wXSWLB1hVRJZF2HdgbsSHFnCg&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjEg8m9ktfiAhVFzYUKHSyYCRsQ6AEwAnoECAgQAQ#v=onepage&q=%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%B 9%20%20%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%AF%20%D9%81%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%A8%D9%82%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8 %A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A8%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A7&f=false) ) ص : 123 .
_ مدخل إلى البلاغة وعلومها ( هنا (https://books.google.ae/books?id=LCltDwAAQBAJ&pg=PA156&lpg=PA156&dq=%D8%AE%D8%B2%D8%A7%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AF%D8%A8+%D9%81%D8%AA%D9%89+%D9%83%D9%85%D9% 84%D8%AA+%D8%A3%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%82%D9%87+%D8%BA%D9%8A%D8%B1+%D8%A3%D9%86%D9%87....+%D8%AC%D9%88 %D8%A7%D8%AF+%D9%81%D9%85%D8%A7+%D9%8A%D8%A8%D9%82%D9%8A+%D9%85%D9%86+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84 +%D8%A8%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A7&source=bl&ots=2yDyuH9Fuz&sig=ACfU3U1yiJUTZNQGI8Bf6yg1q6BozlEiJw&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwikg6X5kdfiAhXIxoUKHVLPBeoQ6AEwAXoECAcQAQ#v=onepage&q=%D8%AE%D8%B2%D8%A7%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AF%D8%A8%20%D9%81%D8%AA%D9%89%20%D9%83%D9%8 5%D9%84%D8%AA%20%D8%A3%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%82%D9%87%20%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D8%A3%D9%86%D9%87....%2 0%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%AF%20%D9%81%D9%85%D8%A7%20%D9%8A%D8%A8%D9%82%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9 %84%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A8%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A7&f=false) ).
_ كتاب ( همع الهوامع ) للسيوطي ( هنا (http://almerja.net/reading.php?idm=4499) ) .

والله أعلم .

الدكتور ضياء الدين الجماس
07-06-2019, 10:50 PM
البيت الأول مذكور بصيغة
هبني جهلتُ فكانَ الجهل سيئةً..... لا عذرَ منها سوى أنّي من البشرِ
(البحر البسيط)
على الرابط هنا (http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=13657)
الاستثناء منقطع لأن بشريته ليست من جنس جهله

في البيت
فتى كملت أخلاقه غير أنه … جواد فلا يبقي من المال باقيا
(البحر الطويل)
وجه الاستثناء المتصل أن الجود من جنس الأخلاق الكاملة.
وجه الاستثناء المنقطع أن الجود المتلف للمال سيئ ليس من جنس الأخلاق الكاملة.

والله أعلم

زهرة متفائلة
07-06-2019, 11:11 PM
البيت الأول مذكور بصيغة
هبني جهلتُ فكانَ الجهل سيئةً..... لا عذرَ منها سوى أنّي من البشرِ

على الرابط هنا (http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=13657)

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

تعقيب!

جزاكم الله خيرا ، هذا ما لاحظتُه أيضا !
ولكن البيت الذي جلبتُه الأخت يبدو أنه المنشور عندهم في دروسهم التعليمية ، فلا أعرف البيت بهذه النسبة ! كما أن البيت الثاني لا عذر منها وليس لا عذر فيها
بين يدي ديوان لابن زيدون شرح علي عبد العظيم ( للتحميل من هنا (http://www.albabtainlibrary.org/pdf/87.pdf)) وهذا مقتبس منه برواية أخرى أيضا :
https://i.imgur.com/EqgyOq0.gif

فلا أدري ؟ فقد يكون البيت ورد بالرواية التي ذكرته الأخت أيضا وقد يكون لشاعر آخر غير ابن زيدون ،

والله أعلم !

الدكتور ضياء الدين الجماس
08-06-2019, 08:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
سلام الله عليكم وعيدكم مبارك
سؤال لأساتذتنا المتخصصين
هل يحتمل إعراب (غير) في البيت
فتى كملت أخلاقه غير أنه … جواد فلا يبقي من المال باقيا
أكثر من وجه غير الاستثناء؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
09-06-2019, 01:57 PM
حول استعمال غير وسوى وما شابههما

غير: نكرة مُتوغلةٌ في الإبهام والتَّنكير، فلا تُفيدُها إضافتُها إلى المعرفة تعريفاً، ولهذا تُوصَفُ بها النكرةُ مع إضافتِها إلى معرفةٍ، نحو: "جاءَني رجلٌ غيرُكَ، أو غيرُ خالدٍ". فلذا لا يُوصَفُ بها إلا نكرةٌ، أو شبهُ النكرةِ مِمّا لا يفيدُ تعريفاً في المعنى، كالمُعرَّفِ بألِ الجنسيةٍ، فإنَّ المعرَّفَ بها، وإن كان معرفة لفظاً، فهو في حكم النكرةِ معنًى، لأنه لا يدُلُّ على مُعيَّنٍ. فإن قلتَ: "الرجالُ غيرُك كثيرٌ"، فليس المرادُ رجالاً مُعيَّنينَ.
ومثلُها في تنكيرها وتَوَغُّلها في الإبهام ووصفِ النكرةِ أو شبهها بها، وعدمِ تعرُّفها بالإضافةِ "مِثلٌ وسِوًى وشِبْهٌ ونظيرٌ". تقول: "جاءَني رجلٌ مِثلُك، أو سِواكَ، أو شِبهُكَ، أو نظيرُكَ".