المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : استشارة أرجو من الجميع الدخول والتعليق



بسم الله
14-07-2019, 02:25 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي وأخواتي الأفاضل ، تم قبولي منذ وقت قريب لدراسة الماجستير تخصص دراسات لغوية ونحوية ، ودراستي الفعلية بعد شهر من الآن ، الحقيقة أن ميولي في الأدب والبلاغة والنقد لكن نظرا لكثرة المتقدمين على هذا القسم في جامعتي لم أقبل لمدة ثلاث سنوات وتم قبولي أخيرا لاختياري قسم النحو واللغويات نظرا لقلة المتقدمين عليه ، عندي مشكلة وهي أني أقرأ كثيرا آناء الليل وأطراف النهار و أحرم نفسي كثيرا لأجل هذا ، أقرأ في شرح بن عقيل وقطر الندى وفقه اللغة وإعراب القران وأقرأ بعض الرسائل العلمية ، لكن شيئا مما قرأت لم يثبت في ذهني ، مشتتة جدا حتى إني أحاول تجربة كتابة بحث تدربا على الرسالة لكني لم أنجح ، يعجز ذهني عن اكتشاف عنوان لهذا البحث ،
اعتبروني قديمة عهد بالكتابة والقراءة والدراسة خاصة في مجال النحو .. كيف أقرأ وأدرس وحدي دراسة منهجية وكيف أبحث وكيف أكتشف عناوين للرسالة وووكيف وكيف .. أم أضع رأسي على الوسادة لحين بدء الدراسة وأدرس بتأن وهم يشيرون علي ويدلونني بخصوص البحث والرسالة

أحمد بن يحيى
14-07-2019, 10:59 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة، وبعد:
أولا: مبارك لك القبول. وبوركت الهمة العالية.. ما شاء الله!
ثانيا: هوني عليك ولا داعي للقلق! واستفتحي دائما باسم الله، واسأليه التيسير.
ثالثا: من المفترض أن يكون لكل طالب/ة دراسات عليا مرشد أكاديمي مع بداية التحاقه ببرنامج الدراسة؛ يوجهه ويساعده في اختيار موضوع البحث.. هذا بالإضافة إلى العون الذي يقدمه الأساتذة لكل سائل وطالب. وقد يلمح بعض الأساتذة إلى موضوعات تستحق الدرس في أثناء المحاضرات الدراسية؛ بحكم خبرتهم الطويلة، واطلاعهم على الدراسات التي كتبت في مجال تخصصهم.

وأخيرًا أختي الكريمة: فإنك قد حططت رحالك في منتدى فيه أفاضل كرام متخصصون في مجال الدراسات اللغوية والنحوية. والظن بهم ألا يبخلوا عليك بمعلومة أو نصح قد يفيدك في مجال الدرس والبحث.

وفقك الله أختي الكريمة، ويسر أمرك، ونفع بك،،،

بسم الله
15-07-2019, 03:42 AM
بسم الله.. رب اشرح لي صدري .. ويسر لي أمري .. واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي ..
حمدكم الله وأحيا ذكركم في العالمين ..ردكم مطمئن أخي الكريم .. شكرا لكم


* زهرة متفائلة نضر الله وجهك.. شكرا على تعديل الموضوع

حليف حزن
15-07-2019, 08:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا أرى أن التشتت الذي تعانين منه هو بسبب انتقالك من كتاب إلى آخر وعدم التركيز على شئ محدد. أنصحك أن تختاري متن من متون النحو وتحفظيه جيداً وتفهمي شرحه ولا تنتقلي إلى غيره حتى تنتهي منه وسوف يساعدك ذلك كثيراً في جمع المعلومات بذهنك ويسهل عليكِ استرجاعها. أتمنى لكِ التوفيق.

سليلة الغرباء
15-07-2019, 11:41 AM
بسم الله ما شاء الله أختي مبارك عليك القبول و الاعتماد وو فقك لكل خير
لعله حماسك الزائد أدخلك في جملة من الارتباك و بالتالي شتت تركيزكِ و ترتيب أولويات ما ترغبين
امشي وحدة وحدة ، بالتأني و خذي كتابا بعد كتاب لأنك لو رغبت بجمع كل الأفكار مرة واحدة دون ترتيب سوف تُشتت و لا تجتمع و لن تأخذي المفيد ...
جمع الله لك ولنا شتات أمورنا و بالله التوفيق يـــــــــــــــــــــــــــــــا !!! ... لماذا اتخذت كنيتك ( بسم الله )
أظن قرأت فيما سبق فتوى عن اتخاذ مثل هكذا معرفات في وسائل التواصل الإجتماعي لما كَثرتْ بالامتناع
مثلا / فيــه وحدة كتبت معرفها ( اللهم صل على النبي () و أخرى تكتب ( سبحانك ربي ) ( رحماك ربي ) ............ و هلم جرا
جربي أنتِ ونادي صاحبتها بــِيـَــا ؟!!!!!!!!!!!!!
بالتوفيق أختي

بسم الله
15-07-2019, 01:51 PM
أشكر لكم حسن التوجيه والنصح نعم صحيح هو الحماس والإرتباك ..
أسعدكم الله حليف الحزن وشكرا ..
* سليلة رفع الله قدرك .. ربما أخطأت في اختيار المعرف .. لكن النية لم تكن من أجل الإقامة إلى درجة النداء والتعارف فقط لأقرأ وأستفسر فأنا مشتركة قديمة لم أجرؤ على السؤال إلا اليوم .. حفظكم الله وأسعدكم شكرا لكم

زهرة متفائلة
16-07-2019, 02:31 PM
بسم الله.. رب اشرح لي صدري .. ويسر لي أمري .. واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي ..اللهم آمين
حمدكم الله وأحيا ذكركم في العالمين ..ردكم مطمئن أخي الكريم .. شكرا لكم
* زهرة متفائلة نضر الله وجهك.. شكرا على تعديل الموضوع

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

أهلا بكِ أختي المباركة ،،

_أثابك الله كل الخير على هذا الدعاء الطيب ( ثم إنه نضّر الله وجهك أيضا وجميع المسلمين بالعلم والنور والإيمان ) اللهم آمين!
_أهنئك مع المهنئين وأقول لكِ : مبارك لكِ قبولك في دراسة الماجستير للشهر المقبل بحول الله وقوته ،،،
_ يا أخيتي وأنا أقرأ عبارتين اليوم تذكرتُ على الفور ( مقالك هنا الذي تقولين فيه ) :

إن ميولي في الأدب والبلاغة والنقد لكن نظرا لكثرة المتقدمين على هذا القسم في جامعتي لم أقبل لمدة ثلاث سنوات وتم قبولي أخيرا لاختياري قسم النحو واللغويات نظرا لقلة المتقدمين عليه.
أقرأ في شرح بن عقيل وقطر الندى وفقه اللغة وإعراب القران وأقرأ بعض الرسائل العلمية ، لكن شيئا مما قرأت لم يثبت في ذهني ، مشتتة جدا حتى إني أحاول تجربة كتابة بحث تدربا على الرسالة لكني لم أنجح ، يعجز ذهني عن اكتشاف عنوان لهذا البحث

والعبارتان هما :
_أردت شيئًا وأراد الله شيئا آخر، فالحمدلله على خيرٍ لا أعلمه.
_ الأمر الذي تظن أنه فوق طاقتك وقوتك ، تأكد أن الله لن يضعه أمامك إلا وجعل بين يديك القدرة على تجاوزه. ثق بالله وتفاءل خيراً.
_ ثم إني أحبُّ أن أطلعك على رابط في الفصيح : أيهما أفضل دراسة الماجستير في الأدب أم في النحو ؟! (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=64148)

يا أخيتي ما يدريك ؟ لعل تخصصك هذا ! قد يكتب لكِ به النجاح والتوفيق أكثر من سابقيه!
وما يدريكِ ــ أيضا ــ لعل الله قد يكون قد صرف عنكِ سوءا قد يصيبك ، ما لو تخصصتِ بذاك التخصص !
أو قد يكون الله أراد أن يفتح عليكِ بمعرفة علوم كنتِ تجهلينها وتكون لكِ بمعرفتها من الخير العظيم في دينك ودنياك ما لو تخصصتِ بالتخصص والميول الذي تحبين وترغبين! لِمَ لا ؟
كما يا أخيتي ( كل العلوم العربية متصلة بعضها ببعض ) فلن تكوني بعيدة كل البعد عن مجال تخصصك وميولكِ ناحية الأدب والبلاغة والنقد ...
ثم أحبُّ أن أطمئنك : النحو جميل ورائع :) وليس بتلك الصعوبة وكونه لم يثبت عندكِ فقط لكونكِ متوترة وتأخذك الوساس يمنة ويسرة !
ما عليكِ إلا كما قيل لكِ : بأن تهوّني الأمر ، وتحددي كل فترة كتابا معينا لا يشتت به الذهن ، وتطردي عنكِ ما علق بذهنكِ من عبارات سلبية كقولك : لم أنجح ، يعجز ذهني ، مشتتة جدا ، لم يثبت في ذهني وما إلى ذلك!
أنا كذلك أشهد بأنكِ ــ ما شاء الله بارك الله ــ لديكِ همة عالية ( حفظكِ الله )
لا عليكِ ( حضّري نفسك واقرئي كثيرا كما تفعلين الآن ) ولقد أحسنتِ في ذلك ! ولكن فقط أوصدي بابك أمام الأفكار السوداوية !
ما تراكِ تقولين عن هذين الرجلين المسنّين اللذين بلغا السبعين من عمرهم وقعدا في مقاعد الدراسة مع مَن هم بمثل أعمار أحفادهم!
واحد على هذا الرابط ( هنا (https://akhbaar24.argaam.com/article/detail/251440) ) والثاني على هذا الرابط ( هنا (http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?id=463786&yearquarter=20161)) فهم يطمحون ــ أيضا ــ ما شاء الله بارك الله للالتحاق بالجامعة !
فهؤلاء أحق بأن تأتيهم هذه الوساوس والأفكار السلبية ؟
كل شيء بوقته حلو كما يقولون ! فلا تقلقي بشأن عنوان لرسالتك الذي لم يأتِ بعد !
فالذي يسّر لكِ القبول في الدراسة والتخصص في هذا المجال ــ بإذن الله ــ ييسر لكِ بأن تجدي عنوانا لرسالتكِ المنتظرة !
فالعناوين كثيرة منها ما تتبدى في نتائج وخاتمة بحوث الآخرين وما يوصون به ...ومنها ما ينصحك به ذوو التخصص !

كوني متفائلة دوما وأبدا ،،،

بسم الله
17-07-2019, 05:55 AM
يا اااا لجمالك ولطافتك ❤�� .. أحببت ما كتبت
نعم .. أريد أن أشق هذا الطريق .. بما نصحتني وما يحدث معي .. رهبة وفضول للتتلمذ على يدي ابن جني
.....
* اللهم أسعد زهرة متفائلة و افتح لها أبواب الخير ..

زهرة متفائلة
17-07-2019, 01:33 PM
يا اااا لجمالك ولطافتك ❤�� .. أحببت ما كتبت
نعم .. أريد أن أشق هذا الطريق .. بما نصحتني وما يحدث معي .. رهبة وفضول للتتلمذ على يدي ابن جني
أهلا بكِ تراحيب المطر سواء في مدرسة ابن جني أو في مدرسة سيبويه ،،،
علماؤنا جمعوا بين اللغة والنحو وبرعوا في فنون العربية كلها
نرجو أن نحذو حذوهم ( ما شاء الله عليهم )

.....
* اللهم أسعد زهرة متفائلة و افتح لها أبواب الخير ..

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

تعقيب!

_رفع الله قدركِ ( أيتها المباركة النبيلة ) على دعائك الجميل هذا ( ولكِ مثله وزيادة ) في ظهر الغيب !
_ كما أنه أسعدني ردكِ المفعم بروح التفاؤل والإيجابية ( وهذا ما نريده ) وأثمّن كثيرا ثناءك لي وأرجو أن أستحقه ( هذا فقط من طيبك وحسن خلقك)

أسأل الله أن يتمم عليكِ كل أمورك على خير ، وأن يوفقك ويسددك لما فيه الخير والصلاح ،،

حفظكِ المولى

زهرة متفائلة
18-07-2019, 10:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي وأخواتي الأفاضل ، تم قبولي منذ وقت قريب لدراسة الماجستير تخصص دراسات لغوية ونحوية ، ودراستي الفعلية بعد شهر من الآن ، الحقيقة أن ميولي في الأدب والبلاغة والنقد لكن نظرا لكثرة المتقدمين على هذا القسم في جامعتي لم أقبل لمدة ثلاث سنوات وتم قبولي أخيرا لاختياري قسم النحو واللغويات نظرا لقلة المتقدمين عليه ، عندي مشكلة وهي أني أقرأ كثيرا آناء الليل وأطراف النهار و أحرم نفسي كثيرا لأجل هذا ، أقرأ في شرح بن عقيل وقطر الندى وفقه اللغة وإعراب القران وأقرأ بعض الرسائل العلمية ، لكن شيئا مما قرأت لم يثبت في ذهني ، مشتتة جدا حتى إني أحاول تجربة كتابة بحث تدربا على الرسالة لكني لم أنجح ، يعجز ذهني عن اكتشاف عنوان لهذا البحث ،
اعتبروني قديمة عهد بالكتابة والقراءة والدراسة خاصة في مجال النحو .. كيف أقرأ وأدرس وحدي دراسة منهجية وكيف أبحث وكيف أكتشف عناوين للرسالة وووكيف وكيف .. أم أضع رأسي على الوسادة لحين بدء الدراسة وأدرس بتأن وهم يشيرون علي ويدلونني بخصوص البحث والرسالة

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أهلا بأخيتي المباركة من جديد ،،

أولا : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
ثانيا : دعيني أخبرك بشيء ما ، عندما وجدتُك قد قلتِ :



بسم الله
استشارة أرجو من الجميع الدخول والتعليق

بعثتُ استفسارك للدكتور الفاضل : علي الحارثي " المستشاري السابق في قسم الدراسات العليا هنا في الفصيح مع كوكبة أخرى غائبة " قبل أن يضع الأستاذ الفاضل : أحمد بن يحيى رده مع الآخرين ،
ولأنه قد تأخر وتعذر له رؤية طلبي إلا في هذا اليوم ، فأحب أن أضع لكِ ما قال " جزاه الله الجنة " من باب الاطلاع على المزيد من الآراء ، ولكن أرجو أن تظل همتك عالية كما عهدتك !
أراه ــ جزاه الله خيرا ــ يخالف ما أراه لاسيما في النقطة الأولى ( : !
كونه لم يطلع على رأيي ورأي الأساتذة الأفاضل هنا ،،،


أذكر أمورا مهمة ، بعد استعانتها بالله أولها: أرى أن تبذل الجهد في تحويل مسارها الدراسي إلى مسار الأدب والبلاغة والنقد لأنها تذكر أنها تميل إليه، والميل مهم في فهم التخصص والإبداع فيه!
الثاني: إن لم تستطع فلتتجه إلى موضوعات لغوية تلامس الأدب والبلاغة فتلج منها إلى ما تحب.
الثالث: إن لم يمكنها الأول أو الثاني؛ فلتستعن بالله لتكون ملكتها في علوم اللغة والنحو ولتبدأ في ذلك بالقراءة في المدونات التعليمية لعلوم النحو واللغة وهي معروفة عند أهل الاختصاص، من أهمها: شرح الآجرومية، وشرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك، ونحوهما ، ولتتدرج في ذلك حتى تحصل المعارف والمهارات المهمة للسير في هذا العلم.
الرابع: من أدمن قراءة إعراب الشيخ محيي الدين عبد الحميد لأبيات ألفية ابن مالك ولشواهد شرح ابن عقيل عليها، في تحقيقه لهذا الشرح ، المثبت في هامشه، و التدرب على إعرابها بعد قراءتها واستيعابها - فسيحصل ملكة الإعراب وسيجد من نفسه تمكنا في هذا العلم لم يكن ليبلغه بدون هذا المسلك! وقد جربه كثير من طلبة العلم فخرجوا منه بفوائد لا تحصى! رحم الله أستاذنا الشيخ الدكتور بركات الذي كان يدربنا على ذلك في زمن الطلب الأول!




انتهى ،،

أنتِ بالخيار أيتها العزيزة ،،،( إن كنتِ ستحتارين فصلي صلاة الاستخارة )

وهذا وأسأل الله لكِ كل التوفيق أيتها النبيلة ،،،