المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المثنى بين معنى الإفراد ومعنى التكثير



أحمد عصام الديب
26-07-2019, 05:55 PM
مع عجائب المثنى:
في قوله تعالى : (وقال قرينه هذا ما لدي عتيد ألقيا في جهنم كل كفار عنيد) على أي شيء يعود الضمير في (ألقيا)؟! أين المثنى الذي عاد عليه هذا الضمير؟ وفي قوله تعالى: (فارجع البصر كرتين هل ترى من فطور) لماذا استخدم (كرتين) بصيغة المثنى هنا؟ لماذا كرتان بالذات؟!
وما حقيقة ألفاظ مثل (لبيك وسعديك وحنانيك) التي وردت في السنة النبوية؟ لماذا أتت بصيغة المثنى؟ ولماذا أتت منصوبة دائما؟
كل هذه المسائل نناقشها في هذه الحلقة نرجو أن تنال إعجابكم..................
https://www.youtube.com/watch?v=Y9nYMWNKvng