المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما معنى حنانيك وهذاذيك وكلمات أخرى بشرح يسير؟



شتاء جميل
01-08-2019, 09:02 AM
فضلاً تفسير معنى الكلمات الآتية ؟

- حنانيك
- سعديك
- دواليك
- حنانيك
- هذاذيك
- حجازيك

أتمنى شرح معناها بطريقة مبسطة منكم حيث أنني من العوام
وقد قرأت معاني هذه الكلمات على الإنترنت (المُعجَم) ولكن لم أفهم المعنى؟
مثلا أن معنى حنانيك : تحننا بعد تحنن
وفي الحقيقة لم أفهم هذا الكلام مطلقا ولا أفهم ما المقصود بتحنن بعد تحنن ؟ هل معناها طلب الرأفة بحالِ أحدٍ ما ؟

وقرأت أن معنى هذاذيك هو قطعا للأمر بعد قطع
وأيضا لم أفهم هذا الكلام
فرجاءً من أهل الخبرة شرح هذه الكلمات بطريقة بسيطة وسهلة يفهمها العوام أمثالي

وفضلا مع ذكر أمثلة ليتضح المعنى أكثر ويتقارب إلى ذهني
يعني مثلا متى أقول لأحد حنانيك أو حجازيك ؟ وهل تُقال الكلمة وحدها ؟ أم تكون كلمة في جملة ؟

زهرة متفائلة
02-08-2019, 11:58 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أهلا بكِ أختي شتاء !

- حنانيك

_ د. فواز اللعبون : معنى «حَنَانَيْك»
* هي لفظة تدل على رغبة قائلها في الحنان المضاعَف، وتقال للاستعطاف، فإن قلتها لأحد فأنت تقول له: جُدْ عليّ بحَنان بعد حَنان.
أو هي جملة تتضمن طَلَب الحنان المضاعَف، وتقال غالباً للاستعطاف، فإن قلتَ لأحد: «حَنَانَيْكَ تَرَفَّقْ بي» فكأنما تقول له: تَفَضَّل عليّ بحَنَان بعد حَنَان .

_ وورد ( هنا (http://konouz.com/ar/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA/%D9%83%D9%86%D9%88%D8%B2/%D8%AA%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%BA%D9%88%D9%8A%D8%A9.s.8.12730/)) ( حَنَانيك ) :

تعبير لغوي تُقال في ( الاستعطاف الرقيق ) عرفه العرب قديما واستعملوا في شعرهم ونثرهم قال طرفة بن العبد الشاعر الجاهلي المعروف يستعطف أحدهم :
أبا منذر أفنيت فاستبق بعضنا حنانيك بعض الشر أهون من بعض .... أي تحنن علينا واعطف حنانا بعد حنان ومرة تلو الأخرى
وذكر علماء اللغة أن " حنانيك " مصدر سماعي جاء بصيغة المثنى لفظًا لا معنى ولكنه أريد به التكثير مثل لبيك وسعديك ودواليك.انتهى.
_ وذكر بعضهم في معنى حنانيك : ( استرحمك وأطلب حناناً بعد حنان )

وفي بعض المعاجم اللغوية ورد :

التحنن : الرأفة ، والشفقة ، والرحمة .
قال أبو عبيد: قولـه " حنانيك" يريد: رحمتك، والعـرب تقول: حنانك يا رب، وحنـانيك يا رب؛ بمعنى واحد) .
وقال أبو موسى المديني: (في حديث زيد بن عمرو: (حنانيك؛ أي: ارحمني رحمة بعد رحمة).

- سعديك :

ورد في المعاجم اللغوية :
قال ابن الأَنباري : معنى سعديك : أَسعدك الله إِسعاداً بعد إِسعاد .
وأَصل الإِسعاد والمساعدة : متابعةُ العبد أَمرَ ربه ورضاه .
قال أَبو طالب النحوي : معنى قوله لبيك وسعديك أَي أَسعَدَني الله إِسعاداً بعد إِسعاد .
سَعْدَيْكَ : أدْعُو لَكَ بِإسْعَادٍ تِلْوَ إسْعَادٍ.
وورد في عقود الزبرجد للسيوطي :سعُدّيك مأخوذ من المساعدة والمتابعة، فإذا قال الإنسان لبيك وسعديك فكأنه قال: دوامًا على طاعتك وإقامة عليها مرة بعد مرة وكذلك سعديك، أي: مساعدة لك بعـدّ مساعدة، ومتابعة بعد متابعة .

*****************

- دواليك :

ورد في بعض الكتب : دَوالَيْكَ: كلمةٌ تقال للتعبير عن تنقّل الأمر بين كذا وكذا. ( انظري المزيد من هنا (https://www.alwajeez.net/dictionary/%D8%AF%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%83)وهنا (https://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%AF%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%83/)) ففيه بعض الأمثلة .

- هذاذيك

في مقاييس اللغة لابن فارس : هَذَاذَيْكَ مِنَ الْهَذِّ: سُرْعَةُ الْقَطْعِ، كَأَنَّهُ يَقُولُ: أَحْكِمِ الْأَمْرَ وَاقْطَعْهُ.
وفي الصحاح :
قال الأصمعيّ: تقول للناس إذا أردت أن يكفوا عن الشيء: هجاجيك وهذاذيك، على تقدير الاثنين.

تكملة مع مثال في خزانة الأدب للبغدادي ( هنا (http://islamport.com/w/adb/Web/543/198.htm)) تقطع مرة بعد مرة ( هنا (https://books.google.ae/books?id=3rtsDwAAQBAJ&pg=PT249&lpg=PT249&dq=%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%89+%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%83&source=bl&ots=1kX71O0uv3&sig=ACfU3U1JK5L5ncc9c3zN_xIXPadyXYr8lA&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwijpvOYhOXjAhUMWxoKHVLmC9UQ6AEwBnoECAkQAQ#v=onepage&q=%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%89%20%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%83&f=false)) النحو الوافي.

- حجازيك


_ في المعجم : الحجز : الحول أو الفصل بين الشيئين ، وذلك نحو قولهم: حَجَزْتُ بين الرجلين وذلك أن يُمنَع كلُّ واحدٍ منهما مِن صاحبه. والعرب تقول "حَجَازَيْك" أي احْجُِزْ بينَ القوم وإنما سمِّيت الحجازُ حجازاً لأنها حَجَزَت بين نجدٍ والسَّراة.
_ في النحو الوافي : حجازيك عن إيذاء اليتامى: أي: تحجز حجازيك، بمعنى: تمنع مرة بعد أخرى.
_ وفي كتاب علوم العربية : حجازيك ، من الحجز وهو المنع ، أي امنع وكف نفسك عما لا يعنيك ولا يليق بك ، ويمكن أن يستعمل بمعنى كن حاجزا بين الناس عن إضرار بعضهم بعضا ، المزيد من هنا (https://books.rafed.net/view.php/books/templates/view.php?type=c_fbook&b_id=2730&page=180)و هنا (http://ar.lib.eshia.ir/71649/1/519)

لا أعرف إن كان ما وضعته لكِ مفهوما بالنسبة لكِ ،،،،

والله أعلم!

شتاء جميل
03-08-2019, 05:41 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أهلا بكِ أختي شتاء !

- حنانيك

_ د. فواز اللعبون : معنى «حَنَانَيْك»
* هي لفظة تدل على رغبة قائلها في الحنان المضاعَف، وتقال للاستعطاف، فإن قلتها لأحد فأنت تقول له: جُدْ عليّ بحَنان بعد حَنان.
أو هي جملة تتضمن طَلَب الحنان المضاعَف، وتقال غالباً للاستعطاف، فإن قلتَ لأحد: «حَنَانَيْكَ تَرَفَّقْ بي» فكأنما تقول له: تَفَضَّل عليّ بحَنَان بعد حَنَان .

_ وورد ( هنا (http://konouz.com/ar/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA/%D9%83%D9%86%D9%88%D8%B2/%D8%AA%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%BA%D9%88%D9%8A%D8%A9.s.8.12730/)) ( حَنَانيك ) :

تعبير لغوي تُقال في ( الاستعطاف الرقيق ) عرفه العرب قديما واستعملوا في شعرهم ونثرهم قال طرفة بن العبد الشاعر الجاهلي المعروف يستعطف أحدهم :
أبا منذر أفنيت فاستبق بعضنا حنانيك بعض الشر أهون من بعض .... أي تحنن علينا واعطف حنانا بعد حنان ومرة تلو الأخرى
وذكر علماء اللغة أن " حنانيك " مصدر سماعي جاء بصيغة المثنى لفظًا لا معنى ولكنه أريد به التكثير مثل لبيك وسعديك ودواليك.انتهى.
_ وذكر بعضهم في معنى حنانيك : ( استرحمك وأطلب حناناً بعد حنان )

وفي بعض المعاجم اللغوية ورد :

التحنن : الرأفة ، والشفقة ، والرحمة .
قال أبو عبيد: قولـه " حنانيك" يريد: رحمتك، والعـرب تقول: حنانك يا رب، وحنـانيك يا رب؛ بمعنى واحد) .
وقال أبو موسى المديني: (في حديث زيد بن عمرو: (حنانيك؛ أي: ارحمني رحمة بعد رحمة).

- سعديك :

ورد في المعاجم اللغوية :
قال ابن الأَنباري : معنى سعديك : أَسعدك الله إِسعاداً بعد إِسعاد .
وأَصل الإِسعاد والمساعدة : متابعةُ العبد أَمرَ ربه ورضاه .
قال أَبو طالب النحوي : معنى قوله لبيك وسعديك أَي أَسعَدَني الله إِسعاداً بعد إِسعاد .
سَعْدَيْكَ : أدْعُو لَكَ بِإسْعَادٍ تِلْوَ إسْعَادٍ.
وورد في عقود الزبرجد للسيوطي :سعُدّيك مأخوذ من المساعدة والمتابعة، فإذا قال الإنسان لبيك وسعديك فكأنه قال: دوامًا على طاعتك وإقامة عليها مرة بعد مرة وكذلك سعديك، أي: مساعدة لك بعـدّ مساعدة، ومتابعة بعد متابعة .

*****************

- دواليك :

ورد في بعض الكتب : دَوالَيْكَ: كلمةٌ تقال للتعبير عن تنقّل الأمر بين كذا وكذا. ( انظري المزيد من هنا (https://www.alwajeez.net/dictionary/%D8%AF%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%83)وهنا (https://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%AF%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%83/)) ففيه بعض الأمثلة .

- هذاذيك

في مقاييس اللغة لابن فارس : هَذَاذَيْكَ مِنَ الْهَذِّ: سُرْعَةُ الْقَطْعِ، كَأَنَّهُ يَقُولُ: أَحْكِمِ الْأَمْرَ وَاقْطَعْهُ.
وفي الصحاح :
قال الأصمعيّ: تقول للناس إذا أردت أن يكفوا عن الشيء: هجاجيك وهذاذيك، على تقدير الاثنين.

تكملة مع مثال في خزانة الأدب للبغدادي ( هنا (http://islamport.com/w/adb/Web/543/198.htm)) تقطع مرة بعد مرة ( هنا (https://books.google.ae/books?id=3rtsDwAAQBAJ&pg=PT249&lpg=PT249&dq=%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%89+%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%83&source=bl&ots=1kX71O0uv3&sig=ACfU3U1JK5L5ncc9c3zN_xIXPadyXYr8lA&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwijpvOYhOXjAhUMWxoKHVLmC9UQ6AEwBnoECAkQAQ#v=onepage&q=%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%89%20%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%83&f=false)) النحو الوافي.

- حجازيك


_ في المعجم : الحجز : الحول أو الفصل بين الشيئين ، وذلك نحو قولهم: حَجَزْتُ بين الرجلين وذلك أن يُمنَع كلُّ واحدٍ منهما مِن صاحبه. والعرب تقول "حَجَازَيْك" أي احْجُِزْ بينَ القوم وإنما سمِّيت الحجازُ حجازاً لأنها حَجَزَت بين نجدٍ والسَّراة.
_ في النحو الوافي : حجازيك عن إيذاء اليتامى: أي: تحجز حجازيك، بمعنى: تمنع مرة بعد أخرى.
_ وفي كتاب علوم العربية : حجازيك ، من الحجز وهو المنع ، أي امنع وكف نفسك عما لا يعنيك ولا يليق بك ، ويمكن أن يستعمل بمعنى كن حاجزا بين الناس عن إضرار بعضهم بعضا ، المزيد من هنا (https://books.rafed.net/view.php/books/templates/view.php?type=c_fbook&b_id=2730&page=180)و هنا (http://ar.lib.eshia.ir/71649/1/519)

لا أعرف إن كان ما وضعته لكِ مفهوما بالنسبة لكِ ،،،،

والله أعلم!


مفهوم جدا أختي العزيزة أستاذة زهرة
لم أكن فاهمة لأي من هذه الألفاظ ولكن شرح سيادتك وافي وكافي اللهم بارك

جعله الله في ميزان حسناتك
سعيدة بانضمامي لكم