المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عن المستثنى



ابن الاسلام 6
14-08-2019, 02:25 AM
لماذا نقول على المستثنى بالا منصوب على الاستثناء وعلى غير وسوى منصوب على الاستثناء بينما نقول على المستثنى فى خلا وعدا مفعول به

ما معنى اساسا منصوب على الاستثناء

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-08-2019, 09:05 AM
حُكُم المُستثْنى بِخَلا وعَدَا وحاشا

خلا وعدا وحاشا: أفعال ماضيةٌ، ضُمّنت معنى "إلا" الاستثنائية، فاستثنيَ بها، كما يُستثنى بإلاّ. وحكمُ المستثنى بها جوازُ نصبِه وجرّهِ. فالنصبُ على أنها أفعال ماضية، وما بعدَها مفعولٌ به. والجرُّ على أنها أحرفُ جرٍّ شبيهةٌ بالزائدِ، نحو: "جاءَ القومُ خَلا عليّاً، أو عليٍّ".
والنصبُ بخلا وعَدا كثيرٌ، والجرُّ بهما قليلٌ. والجرُّ بحاشا كثيرٌ، والنصبُ بها قليلٌ.
وإذا جررتَ بهن كان الاسمُ بعدَهنَّ مجروراً لفظاً، منصوباً محلاً على الاستثناءِ.

فإن جُعلت أفعالاً كان فاعلها ضميراً مستتراً يعودُ على المُستثنى منه.والتُزِمَ إفرادهُ وتذكيرهُ، لوقوعِ هذهِ الأفعال موقعَ الحرف، لأنها قد تضمّنت معنى "إلا"، فأشبهتها في الجمودِ وعَدَمِ التَّصرُّفِ والاستثناءِ بها. والجملةُ إما حالٌ من المستثنى منه، وإما استئنافية.
ومن العلماءِ من جعلها أفعالاً لا فاعلَ لها ولا مفعولَ، لأنها محمولةٌ على معنى "إلا"، فهي واقعةٌ موقعَ الحرفِ. والحرفُ لا يحتاج إلى شيء من ذلك. فما بعدَها منصوبٌ على الاستثناء، حملاً لهذه الأفعال على " إلا ". وهو قولٌ في نهاية الحِذقِ والتَّدقيق.


الاستثناءُ: هو إخراجُ ما بعدَ "إلاّ" أو إحدى أخواتها من أدوات الاستثناءِ، من حكم ما قبلَهُ، نحو: "جاءَ التلاميذُ إلاّ عليّاً".
والمُخرَجُ يُسمّى "مستثنى"، والمُخرَجُ منه "مُستثنى منه".

عن جامع الدروس العربية

ابن الاسلام 6
14-08-2019, 11:37 AM
جزاك الله خيرا ولكن اود ان اعرف ايضا فضيلتكم عرفتم الاستثناء هو الذى يخرج من حكم ما قبله ولكن مثلا فى هذا المثال خرج القوم عدا احمدا فالمستثنى خرج عن الذى ما قبله فى المعنى ولكن مع ذلك لم ينصب على الاستثناء بل نصب على انه مفعول به فكيف اقول انه مستثنى وهو لم ينصب على الاستثناء

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-08-2019, 01:49 PM
جزاك الله خيرا ولكن اود ان اعرف ايضا فضيلتكم عرفتم الاستثناء(التعريف من كتاب الغلاييني) هو الذى يخرج من حكم ما قبله ولكن مثلا فى هذا المثال خرج القوم عدا احمدَ فالمستثنى خرج عن الذى ما قبله فى المعنى ولكن مع ذلك لم ينصب على الاستثناء بل نصب على انه مفعول به فكيف اقول انه مستثنى وهو لم ينصب على الاستثناء(بل هو منصوب على الاستثناء عند من يعتبر عدا حرف استثناء بمعنى إلا..)
أوجه إعراب (عدا أحمدَ)
وجه1
عدا: حرف جر شبيه بالزائد
أحمدَ : اسم مجرور لفظًا بالفتحة عوض الكسرة (لأنه ممنوع من الصرف)، منصوب محلاً على الاستثناء.
وجه2
عدا : فعل ماض مبني (بمعنى استثنى)
أحمدَ : مفعول به منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة في محل نصب على الاستثناء.
وجه3
عدا : حرَف استثناء بمعنى إلا
أحمدَ: مستثنى منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة
وجه4
عدا : فعل ماض جامد (للاستثناء) لا فاعل له لأنه يشبه الحرف.
أحمدَ : مستثنى منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة

فاختر ما تشاء من الأوجه
وربما للمختصين رأي آخر
والله ولي التوفيق

================
(قال العلامة الاشموني في شرح الالفية: "ذهب الفراءُ إلى أن (حاشا) فعل، لكن لا فاعل له. والنصب بعده إنما هو بالحمل على (إلا). ولم ينقل عنه ذلك في (خلا وعدا). على أنه يمكن أن يقول فيهما مثل ذلك". قال الصبان في حاشيته عليه: "قوله لا فاعل له، أي ولا مفعول، كما قاله بعضهم. وقوله بالحمل على "إلا" أي. فيكون منصوباً على الاستثناء ومقتضى حمله على "إلا" أنه العامل للنصب فيما بعده" ا هـ.
والحق الذي ترتاح إليه النفس أن تُجعل هذه الأدوات: "خلا وعدا حاشا" - في حالة نصبها ما بعدها - إما أفعالاً لا فاعل لها ولا مفعول، لأنها واقعة موقع الحرف، وإما أحرفاً للاستثناء منقولة عن الفعلية إلى الحرفية، لتضمنها معنى حرف الاستثناء كما جعلوها - وهي جارَّةٌ أحرفَ جر، وأصلها الافعال).
من جامع الدروس العربية

قصي الجبوري
01-09-2019, 12:32 AM
ما اعراب المستثنى في الحديث النبوي (مابعث الله نبيا الا راعي غنم )

الدكتور ضياء الدين الجماس
01-09-2019, 04:50 PM
ما اعراب المستثنى في الحديث النبوي (مابعث الله نبيا الا راعي غنم )
أهلا وسهلا بك أخانا قصي الجبوري
أرى (إلا) في هذه الجملة للحصر وليست للاستثناء. وقد تكون بمعنى (غيرَ) نعتًا لكلمة (نبيًا).
وربما للمختصين رأي آخر.

والله أعلم

قصي الجبوري
04-09-2019, 01:36 AM
شكرا وبارك الله بكم اخي الدكتور ضياء الدين الجماس