المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الصحيح في تشكيل هاتين الكلمتين : والود والوجد؟



شتاء جميل
14-08-2019, 05:12 AM
السلام عليكم
فضلا اريد تشكيل هذه الكلمات كما هي في اللغة

كلمة(الود) هل الأصح (الوِدُ) ام (الوُدُ)
مثلا اريد قول: أنا اجاهد لإبقاء الوُدُ بيننا ام الوِدُ


وكلمة (وجد)
هل هي( الوُجدُ) ام ( الوَجدُ) ام (الوِجدُ)
مثلا اريد قول: انت تسكن بوَجدي ام بوُجدي أم بوِجدي
وما معني وجد

زهرة متفائلة
14-08-2019, 02:08 PM
السلام عليكم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أهلا بكِ أختي المباركة : شتاء

أولا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
ثانيا : مبارك عليكِ بالعيد ، تقبل الله منا ومنك صالح الأعمال ، وكل عام وأنت بخير!
ثالثا : حيَّاكِ الله وبيَّاكِ ،،


فضلا أريد تشكيل هذه الكلمات كما هي في اللغة


كلمة(الود) هل الأصح (الوِدُ) ام (الوُدُ)
مثلا أريد قول: أنا أجاهد لإبقاء الوُدُ بيننا أم الوِدُ

ورد في اللسان والتاج ومختار الصحاح والمصباح بما مفاده :

_الوُدُّ والوَدُّ والوِدُّ ( بضم الواو وفتحها وكسرها ) المَوَدَّة والمحبة والحب والصداقة، يقال رجل وُد ، ووَد ، ووِد بمعنى محب.
_وفي تفسير حدائق الروح والريحان ج17 " يحتمل أن يكون مفتوح الواو مصدرا ، ومضمومها ومكسورها اسمين " .
_ إذن الواو مثلثة وردت بالتشكيلات الثلاثة الفتح والضم والكسر ، فكلها صحيحة ، لذا يجوز لكِ أن تقولي :
أنا أجاهد لإبقاءِ ( الوُدِ ، الوَدِ ، الوِدِ ) بيننا . وكسر الدال كسرة إعرابية لأنني جعلتها ( مضاف إليه )



وكلمة (وجد)
هل هي( الوُجدُ) ام ( الوَجدُ) ام (الوِجدُ)
مثلا اريد قول: انت تسكن بوَجدي ام بوُجدي أم بوِجدي
وما معني وجد

هذه يا أخيتي قبل أن نتناولها بتشكيلاتها ...نبغي أن نطرح أولا سؤالا ؟
الآن لفظة ( بوجدي ) في العبارة ، تعطي انطباعا بأنها بمعنى القلب والأحاسيس والمشاعر؟
أي أنت تسكن بقلبي ومشاعري وأحاسيسي ...
وهذا المعنى يغيب عن معاجم اللغة العربية القديمة التي يمكن الإتكاء عليها .
ما وجدتُ ذلك إلا في المعاجم الحديثة حيث يذكرون أن الفلسفة تستعمل هذه اللفظة لكل ما صادف القلب والأحاسيس وما إلى ذلك .
ولقد صادف أن قرأت في مجلة الفيصل لأحد الأفاضل أنه تناول لفظة الوجدان وذكر فيه أن زين الدين المناوي المتوفى سنة 1031 قد قال : الوجدان : إحساس الباطن بما هو فيه ، والوجد : ما صادف القلب ويرد عليه بلا تكلف وتصنع ، وقيل هو بروق تلمع ثم تخمد سريعا ( ينظر التوقيف على مهمات التعريف ) وتحميل المجلة من هنا (https://books.google.ae/books?id=3RFPDwAAQBAJ&pg=PT130&lpg=PT130&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%89+%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AC%D8%AF%D8%A7%D9%86&source=bl&ots=sJ9cxM__ZC&sig=ACfU3U0PaaYavYOqSG5nNysVM85iA7-aNQ&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjh6Ym5lILkAhXS8eAKHVvNDNo4ChDoATABegQIBxAB) وكذا ورد في التعريفات للجرجاني .
لففتُ على أكثر معاجم اللغة القديمة ، فلم أجد إلا في لسان العرب قد أورد في معنى الوجد : الحب الشديد .
فلا أراها تناسب جملتكِ كثيرا لو قلنا : أنت تسكن بِوَجْدي أي بحبي ...
أما لو كانت بمعنى القلب والأحاسيس وهي التي ذكرها المناوي في التوقيف والجرجاني في التعريفات وكتب الفلسفة فهي مناسبة تماما لجملتكِ لذا أحسبها :
بفتح الواو وتسكين الجيم أي أنت تسكن بِوَجْدي .
إذ أنها بالتشكيلات الثلاث ترد بمعنى آخر ، حيث ورد في اللسان :
الوُجْدُ والوَجْدُ والوِجْدُ: اليسار والسَّعةُ.

وهذا والله أعلم / ولعل لأهل الفصيح ، آراء أخرى !