المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب [فعليه بالصوم].



جقلي
18-08-2019, 12:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما إعراب [فعليه بالصوم] في الحديث [يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ؛ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ]. أظن أن [عليه] اسم فعل أمر و[الصوم] مجرور لفظا بالباء الزائدة ومنصوب محلا مفعول به لـ[عليه]. أهذا صحيح؟ أيصح لاسم فعل الأمر أن يتصل به ضمير الغائب؟

جزيتم خيرا.

عبد الله عبد القادر
18-08-2019, 12:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما إعراب [فعليهم بالصوم] في الحديث [يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ؛ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ]. أظن أن [عليه] اسم فعل أمر و[الصوم] مجرور لفظا بالباء الزائدة ومنصوب محلا مفعول به لـ[عليه]. أهذا صحيح؟

جزيتم خيرا.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أرى إعرابك صحيحا أخي الكريم .

مع تحياتي وتقديري

زهرة متفائلة
18-08-2019, 02:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أيصح لاسم فعل الأمر أن يتصل به ضمير الغائب؟

جزيتم خيرا.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

تعقيب!

بالإضافة لما تفضل به الأستاذ الفاضل : عبد الله عبد القادر
وبالنسبة لهذا الشطر ، والذي يبدو لي من طرح السائل لهذا السؤال أنه لا يجهل الإجابة!؟

ولكن هذه فائدة مقتبسة مع روابط تنفعكم :

قال : د. أحمد البحبح هنا (http://www.m-a-arabia.com/site/20763.html) (عليه) قد يرد اسم فعل قليلًا، فلقد جاء في كتاب سيبويه [1/ 250]: “وحدثني من سمعه أن بعضهم قال: عليه رجلًا لَيْسَني. وهذا قليل شبهوه بالفعل”. ومنه ما جاء في صحيح البخاري ومسلم: “ومن لم يستطع فعليه بالصوم”، وليُراجَعْ في توجيه الحديث شرح كتاب سيبويه للسيرافي5/ 19، وفتح الباري لابن حجر9 .

***************

روابط قد تفيد فضيلتكم وما قيل حول ذلك !

_ عقود الزبرجد في إعراب الحديث الشريف للسيوطي ( هنا (https://books.google.ae/books?id=At5KCwAAQBAJ&pg=PT95&lpg=PT95&dq=%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%A8%D8%B1%D8%AC%D8%AF+%D9%81%D9%8A+%D8%A5%D8%B9%D8% B1%D8%A7%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB+%D9%81%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87+%D8%A8%D8%A7%D9%8 4%D8%B5%D9%88%D9%85&source=bl&ots=GpRnYtM1Er&sig=ACfU3U1YK9DAr9h2-uH_E0I4pQVCBY7Fgg&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwi6su3tnYzkAhX2ShUIHeAqBmkQ6AEwAnoECAkQAQ) ).
_ حاشية الشيخ الشنواني: على مختصر ابن أبي حمزة ( هنا (https://books.google.ae/books?id=us-RDQAAQBAJ&pg=PT199&lpg=PT199&dq=%D8%AD%D8%A7%D8%B4%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE+%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%86%D9%88%D8%A 7%D9%86%D9%8A:+%D8%B9%D9%84%D9%89+%D9%85%D8%AE%D8%AA%D8%B5%D8%B1+%D8%A7%D8%A8%D9%86+%D8%A3%D8%A8%D9% 8A+%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9+%D9%81%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87+%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85&source=bl&ots=Qys8BG0X3B&sig=ACfU3U3F46JStWNT5vsKyI9Y6YLpSDg_Iw&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjj3f6NnozkAhVuSxUIHYJqBdsQ6AEwAnoECAkQAQ) ) وكلام النحاة .
_ شرح كتاب سيبويه للسيرافي ( هنا (https://books.google.ae/books?id=q8hwDwAAQBAJ&pg=PT150&lpg=PT150&dq=%D8%B4%D8%B1%D8%AD+%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8+%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D9%88%D9%8A%D9%87++%D9%81%D8%B9%D9 %84%D9%8A%D9%87+%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85&source=bl&ots=zspTmKJDjv&sig=ACfU3U1VV0pAo3MZN4OE53U8ax_uies5eg&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjWiJWfnozkAhVxqnEKHYEcBZgQ6AEwCnoECAgQAQ) ).
_شرح بلوغ المرام لابن حجر العسقلاني ( هنا (https://books.google.ae/books?id=2RlxDwAAQBAJ&pg=PT372&lpg=PT372&dq=%D8%B4%D8%B1%D8%AD+%D8%A8%D9%84%D9%88%D8%BA+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%85+%D9%85%D9%86+%D8 %A3%D8%AF%D9%84%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%85+%D9%81%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87+%D8% A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85+%D9%87%D8%B0%D9%87+%D8%AC%D8%A7%D8%B1+%D9%88%D9%85%D8%AC%D8%B1%D9%8 8%D8%B1&source=bl&ots=8z-LdLH9yg&sig=ACfU3U2kGtiypxBdDh6zU1UO_569nep9LA&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjV6YmLoIzkAhV6URUIHfyKDjsQ6AEwAHoECAkQAQ)).
_ شرح الجمل للزجاجي ( هنا (https://books.google.ae/books?id=fJBLDwAAQBAJ&pg=PA296&lpg=PA296&dq=%D8%B4%D8%B1%D8%AD+%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8+%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D9%88%D9%8A%D9%87++%D9%81%D8%B9%D9 %84%D9%8A%D9%87+%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85&source=bl&ots=CgzlqstRUD&sig=ACfU3U2cHa0hoSxsVeCE3_bT5fsclhRfXw&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjWiJWfnozkAhVxqnEKHYEcBZgQ6AEwDHoECAcQAQ) )
_ هامش النحو الوافي لعباس حسن (هنا (https://books.google.ae/books?id=6_xsDwAAQBAJ&pg=PT181&lpg=PT181&dq=%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D9%88+%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D9%81%D9%8A+%D9%81%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%8 7+%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85&source=bl&ots=YOg0tT7WTT&sig=ACfU3U2A64hf0cQOZlifzD_nBb4MLOVIkg&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjX_aa-n4zkAhXUsHEKHV0uBbUQ6AEwAHoECAkQAQ)) .
_ كتاب الحديث النبوي في النحو العربي ( بالضغط هنا (https://books.google.ae/books?id=6H5KCwAAQBAJ&pg=PT166&lpg=PT166&dq=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B7%D9%8A++%D9%81%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87+%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8% B5%D9%88%D9%85++%D9%81%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87+%D8%AC%D8%A7%D8%B1+%D9%88%D9%85%D8%AC%D8%B1%D9%88%D8% B1&source=bl&ots=aQGvjIxEqR&sig=ACfU3U2G7eEC0Ir9EalwQO6adR_9QmFR8Q&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwiSqOLxnozkAhXPTxUIHUr0DVEQ6AEwAHoECAkQAQ)) .
https://i.imgur.com/vejIFaL.gif

https://i.imgur.com/l8LDcib.gif

_ السير الحثيث إلى الاستشهاد بالحديث ( بالضغط هنا (https://books.google.ae/books?id=i8tJCwAAQBAJ&pg=PT360&lpg=PT360&dq=%D8%A3%D9%88%D8%B6%D8%AD+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%83+%D9%81%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%8 7+%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85&source=bl&ots=pfmB27q1vS&sig=ACfU3U1w8dvJ-9vUP0ruTh_FxgkXzV7HCg&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwir5dfyoIzkAhWLWhUIHfNeDKoQ6AEwAnoECAgQAQ) ) فيه حجة ونقاش مفيد ..

*********

أيصح لاسم فعل الأمر أن يتصل به ضمير الغائب؟

_ما فهمتُ أنه قليل وشاذ . وفي الرابط الأخير تفسيرات أخرى .
_ ومنهم من اعتبر الباء في " بالصوم " زائدة ، والصوم مبتدأ مؤخر ، وعليه : جار ومجرور متعلق بمحذوف خبر مقدم .


والله أعلم!

الدكتور ضياء الدين الجماس
18-08-2019, 03:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
ما إعراب [فعليه بالصوم] في الحديث [يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ؛ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ]. أظن أن [عليه] اسم فعل أمر (لا) و[الصوم] مجرور لفظا بالباء الزائدة ومنصوب محلا مفعول به لـ[عليه]. أهذا صحيح؟ (لا)
أيصح لاسم فعل الأمر أن يتصل به ضمير الغائب؟
لم يسمع (عليه) اسم فعل أمر بل (عليك)

جزيتم خيرا.
وجه بسيط للإعراب

فعليه : الفاء رابطة لجواب الشرط، و(على) حرف جر والهاء (ه) ضمير مبني في محل جر والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم (كائن).
بالصوم : الباء زائدة، (الصوم) مجرور لفظًا مرفوع محلًا ميتدأ مؤخر. والجملة في محل جزم جواب الشرط.
والتقدير : فالصوم كائن عليه
وربما توجد أوجه أخرى
والله أعلم

كتبت الإجابة ولم أراجع إجابة الأستاذة زهرة ولم أجد في الشابكة إعرابا للحديث الشريف,

الدكتور ضياء الدين الجماس
18-08-2019, 05:35 PM
من جامع الدروس العربية
والكاف؛ التي تلحقُ اسمَ الفعل المنقولَ، تَتصرَّفُ بحسبِ المخاطبِ إِفراداً، وتثنيةً وجمعاً وتذكيراً وتأنيثاً، نحو: "رُوَيْدَكَ، ورُوَيْدَكِ، ورُوَيْدَكما، ورُوَيْدَكم ورُوَيْدَكُنَّ، وهاكَ، وهاكِ، وهاكما، وهاكم، وهاكنْ، وإِليكَ عني، وإِليكما عني، وإِليكم عني، وإِليكنَّ عني". إلا أنها في "رُوَيْدَكَ وهاكَ" غير لازمة، لأن النقل عن المصدر أو حرف التنبيه وقع مُجَرَّداً عنها، فلم تَصِرْ جُزءاً من الكلمة، لذا يجوز انفكاكها عنهما، فتقولُ: "رُوَيْدَ أخاكَ وها الكتابَ". أما في: "إِليكَ ودُونكَ" ونحوهما من المنقول عن حرف جرٍّ أو ظرفٍ فهي لازمة له، لأنَّ النقل قد وقع فيه مصحوباً بها فصار وإِياها كلمةً واحدةً يُراد بها الأمرُ، لذا لا يجوز انفكاكها عنه، كما جاز في رُوَيْدَكَ وهاكَ".

البازالأشهب
18-08-2019, 08:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما إعراب [فعليه بالصوم] في الحديث [يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ؛ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ]. أظن أن [عليه] اسم فعل أمر و[الصوم] مجرور لفظا بالباء الزائدة ومنصوب محلا مفعول به لـ[عليه]. أهذا صحيح؟ أيصح لاسم فعل الأمر أن يتصل به ضمير الغائب؟

جزيتم خيرا.
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
الأصل أن يضمن عليه فعلاً يتعدى بحرف الجر ، وعليه فيكون (فعليه بالصوم ) كقولك ( فليلذ بالصوم ) لاذ به يلوذ به .

الدكتور ضياء الدين الجماس
19-08-2019, 12:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
وعليك السلام ورحمة الله تعالى وبركاته .

الأصل أن يضمن عليه فعلاً يتعدى بحرف الجر ،ألا يجب أن يكون المضمن فعل أمر ليكون (اسم فعل أمر)
وعليه فيكون (فعليه بالصوم ) كقولك ( فليلذ بالصوم ) لاذ به يلوذ به . يلوذ فعل مضارع فأين فعل الأمر فلام الأمر خارجة عن الغعل منحته معنى الأمر، فالأولى أن يقال اسم فعل مضارع بمعنى الأمر، ولذلك قالوا أن هذا ضعيف صناعة.


والله أعلم

البازالأشهب
19-08-2019, 12:49 AM
والله أعلم

السلام ليكم ورحمة الله تالى وبركاته .
لو نظرت لوجدت أني قلت فليلذ ، أرى أن هذا فعل أمر ، أما لاذ يلوذ فإنما ذكرته ليعلم السائل أنه يتعدى بحرف الجر وشكرًا .