المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب "أمر نبيل" في هذه الجملة؟



أحمد محمد فوزي
28-10-2019, 01:54 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما إعراب "أمر نبيل" في جملة "أعتقد ما تفعلاه لهذا الرجل أمر نبيل؟

شكرًا جزيلًا.

زهرة متفائلة
28-10-2019, 01:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ما إعراب "أمر نبيل" في جملة "أعتقد ما تفعلاه لهذا الرجل أمر نبيل؟

شكرًا جزيلًا.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولتي :

لو حذفنا ( أعتقد ) من الجملة ، تصبح الجملة :

ما تفعلانه لهذا الرجل أمر نبيل .

ما : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
تفعلانه : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون ؛ لأنه من الأفعال الخمسة ، وألف الاثنين : ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل ، والهاء : ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به .
لهذا : اللام : حرف جر ، وهذا : ها : حرف تنبيه ، مبني على السكون لا محل له ، وذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بحرف الجر" اسم مجرور"
الرجل : بدل من اسم الإشارة مجرور مثله ، وعلامة جره الكسرة .
وجملة " تفعلانه .." صلة الموصول " لا محل لها من الإعراب .
أمر : خبر المبتدأ " ما " مرفوع وعلامة رفعه الضمة .
نبيل : نعت لأمر مرفوع مثله .
ثم ( الجملة الاسمية : ما تفعلانه لهذا الرجل أمر نبيل ) في محل نصب مفعول به لأعتقد .
أعتقد : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره : أنا .
وجملة " أعتقد " جملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
وضعتُ نونا في تفعلاه فأصبحت تفعلانه لأنه من الأفعال الخمسة وتحذف إذا سبق بحرف جزم أو بأحد أودات النصب .

أو يمكن اعتبار :

_ ما الموصولة : في محل رفع خبر مقدم .
_ وأمر : مبتدأ مؤخر .

هذان الوجهان الذي رأيتهما ولا أعلم بصحة ما ذهبتُ إليه مئة بالمئة ،،،وقد يكون هناك وجه آخر أصح وأصوب

وهذا والله أعلم ،،،،

الدكتور ضياء الدين الجماس
28-10-2019, 06:14 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
للفعل أعتقد معانٍ كثيرة وما يتناسب مع السياق هنا : أعتقد بمعنى أعلم أو أظن أو أحسب.. وهذا المعنى بتطلب مفعولين وبذلك يكون إعراب (أمرًا) مفعولا به ثانيا منصوبا للفعل أعتقد.
وأما إذا كان أعتقد بمعنى أصدق فيلزمه مفعول واحد كما ذهبت إليه الأستاذة زهرة حفظها الله.
وكان الأفصح أن يقال: "أعتقد أنَّ ما تفعلانه لهذا الرجل أمر نبيل" عندئذ يكون (أمرٌ) خبر الناسخ مرفوعًا وتسد الجملة كلها مسد المفعولين.
والله أعلم

زهرة متفائلة
28-10-2019, 08:35 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
للفعل أعتقد معانٍ كثيرة وما يتناسب مع السياق هنا : أعتقد بمعنى أعلم أو أظن أو أحسب.. وهذا المعنى بتطلب مفعولين وبذلك يكون إعراب (أمرًا) مفعولا به ثانيا منصوبا للفعل أعتقد.
وأما إذا كان أعتقد بمعنى أصدق فيلزمه مفعول واحد كما ذهبت الأستاذة زهرة حفظها الله.
وكان الأفصح أن يقال: "أعتقد أنَّ ما تفعلانه لهذا الرجل أمر نبيل" عندئذ يكون (أمرٌ) خبر الناسخ مرفوعًا وتسد الجملة كلها مسد المفعولين.
والله أعلم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

كتب الله لكم الأجر والمثوبة ،،

حسنا / ما رأيكم ــ وفقكم الله ــ بما ورد ( هنـــا (http://alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=73737))؟

وجزاكم الله كل الخير ،،

الدكتور ضياء الدين الجماس
28-10-2019, 11:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أستاذتنا الفاضلة زهرة متفائلة حفظها الله تعالى
معنى الفعل (اعتقد)بمعنى (ظنَّ) مذكور في المعاجم هنا (https://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%82%D8%AF/).
في القاموس
اعتقدَ:
1. ظَنّ، تَصوَّر، تَوَهَّم، حَسِبَ.
"خلافًا لِما كان يَعتَقِد"
2. دخَل في فِكْره وصدَّق تَصْديقًا قاطِعًا، كان له رأيٌ جازِم في شيء.
"اعْتقَد أَنَّه مُلْزَمٌ بهذا العمل"
ظَنَّ :
- الظَّنُّ : إِدراك الذهن الشيءَ مع ترجيحه ، وقد يكون مع اليقين.
- ظنًّا منه أن... : اعتقادًا منه أنَّ ..
ومعنى الفعل(ظنَّ) بمعنى (اعتقد وأيقن) وارد في القرآن الكريم (تسعة مواضع) منها على سبيل المثال :
* وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (118) التوبة,

* حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ القَوْمِ الْمُجْرِمِينَ (110) يوسف

* وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا (53) الكهف
والله أعلم
بوركتم

زهرة متفائلة
29-10-2019, 10:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أستاذتنا الفاضلة زهرة متفائلة حفظها الله تعالى
معنى الفعل (اعتقد)بمعنى (ظنَّ) مذكور في المعاجم هنا (https://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%82%D8%AF/).
في القاموس
اعتقدَ:
1. ظَنّ، تَصوَّر، تَوَهَّم، حَسِبَ.
"خلافًا لِما كان يَعتَقِد"
2. دخَل في فِكْره وصدَّق تَصْديقًا قاطِعًا، كان له رأيٌ جازِم في شيء.
"اعْتقَد أَنَّه مُلْزَمٌ بهذا العمل"
ظَنَّ :
- الظَّنُّ : إِدراك الذهن الشيءَ مع ترجيحه ، وقد يكون مع اليقين.
- ظنًّا منه أن... : اعتقادًا منه أنَّ ..
ومعنى الفعل(ظنَّ) بمعنى (اعتقد وأيقن) وارد في القرآن الكريم (تسعة مواضع) منها على سبيل المثال :
* وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (118) التوبة,

* حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ القَوْمِ الْمُجْرِمِينَ (110) يوسف

* وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا (53) الكهف
والله أعلم
بوركتم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

وفقكم الله وأجزل لكم بالمثوبة ،،،

لقد اطلعت على ما ورد في قاموس المعاني ، والذي استشهدتم به ورد في المعاجم الحديثة ، والمعاجم الحديثة ليست حجة !
قلتُ هذا ؛ لأني لما كنتُ ــ سابقا ــ استشهد بما يرد فيها يقولون لي بمثل ذلك ( أي ليست بحجة ) .
ثم إنكم ــ بارك الله فيكم ــ استشهدتم بالآيات بالفعل ظن وليس اعتقد ...وهذا أمر مختلف ( أليس كذلك ) هنا (https://www.geran.co.il/show-16-31971.html)؟

لم تقنعوني ( فضيلتكم ) بعد ...

أنتظر المزيد ( رفع الله قدركم )

الدكتور ضياء الدين الجماس
30-10-2019, 12:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أستاذتنا الفاضلة زهرة متفائلة حفظها الله تعالى
الأفعال : آمن، صدق، اعتقد، ظنَّ ، شك، توهم : تعبر عن درجة صدق المعلومة بين الوهم واليقين. ونحن بصدد استعمال الفعلين : ظنَّ واعتقد
فأما (ظن) فله معنيان متضادان (متقابلان):
ظنَّ 1 : توهم، شك (هذا المعنى هو الشائع وقد طغى على المعنى الثاني)
ظنَّ 2 : أيقن (هذا المعنى كثير في القرآن الكريم)

وأما(اعتقد) فيكون يقينًا عند المعتََقِد (وقد يكون وهمًا في الحقيقة أو عند غيره، فالمشرك يعتقد بوجود آلهة متعددة وهو اعتقاد انعقد في ذهنه وهو باطل ووهم).
ولذلك يمكن تضمين معنى كل منهما في الآخر عند الاستعمال. ويعرف المقصود من السياق.
وقد استعمل القرآن الكريم الفعل ظن بمعنييه واستعمل (عقد) ولم يستعمل (اعتقد)
والأمثلة على ذلك كثيرة...فأرجو أن أكون قد بينتُ الفكرة.
والله ولي التوفيق.

زهرة متفائلة
30-10-2019, 09:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أستاذتنا الفاضلة زهرة متفائلة حفظها الله تعالى
الأفعال : آمن، صدق، اعتقد، ظنَّ ، شك، توهم : تعبر عن درجة صدق المعلومة بين الوهم واليقين. ونحن بصدد استعمال الفعلين : ظنَّ واعتقد
فأما (ظن) فله معنيان متضادان (متقابلان):
ظنَّ 1 : توهم، شك (هذا المعنى هو الشائع وقد طغى على المعنى الثاني)
ظنَّ 2 : أيقن (هذا المعنى كثير في القرآن الكريم)

وأما(اعتقد) فيكون يقينًا عند المعتََقِد (وقد يكون وهمًا في الحقيقة أو عند غيره، فالمشرك يعتقد بوجود آلهة متعددة وهو اعتقاد انعقد في ذهنه وهو باطل ووهم).
ولذلك يمكن تضمين معنى كل منهما في الآخر عند الاستعمال. ويعرف المقصود من السياق.
وقد استعمل القرآن الكريم الفعل ظن بمعنييه واستعمل (عقد) ولم يستعمل (اعتقد)
والأمثلة على ذلك كثيرة...فأرجو أن أكون قد بينتُ الفكرة.
والله ولي التوفيق.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

(نفع الله بعلمكم )

1 ــ الحقيقة أجد نفسي حائرة بين الآراء ؟
2 ــ نفسي تطمئن إلى أنها تنصب مفعولا واحدا وأنها ليست من أفعال القلوب ، علما بأني دائما ما أستخدم كلمة ( أعتقد) بمعنى ظن على الرغم من معرفتي بخطأ ذلك لمعلومات كنتُ قرأتها!
3 ــ تراجعتُ قليلا ــ أيضا ــ الآن بسبب ما ورد في النحو الوافي لعباس حسن :
كما أشار إلى أن "جعل" إذا كان من أفعال القلوب -أي: بمعنى الفعل: "اعتقد" فإنه ينصب مفعولين مثله. وهو يختلف في المعنى والعمل عن "جعل" الذي سبق الكلام عليه في باب: "أفعال المقاربة والشروع" من الجزء الأول، كما يختلف في معناه عن "جعل" الذي هو من أفعال الرجحان، والذي من أفعال التحويل والتصيير؛ كما عرفنا في الشرح.
والفعل: "اعتقد" معدود من أفعال كثيرة قد تنصب مفعولين ولم تذكر في هذا الباب. منها: تيقن - تمنى - توهم - تبين - شعر - أصاب ... إلى غير هذا مما سرده صاحب الهمع في هذا الباب (ج1 ص151) ونقل بعضه الصبان هنا.

*********************

الدكتور الفاضل : ضياء الدين الجماس

رفع الله قدركم وزادكم الله علما ،،،

********************

وعلى الرغم من ذلك كله ( ما زال في النفس شيء ) من كل ما ورد ؟

والله أعلم

الكلمة الطيبة صدقة
31-10-2019, 11:46 AM
أمراً: مفعول به منصوب وعلامة نصبة الفتحة الظاهرة على آخره.
نبيلاً: نعتٌ منصوب بالفتحة.

سهيلول
01-11-2019, 04:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما إعراب "أمر نبيل" في جملة "أعتقد ما تفعلاه لهذا الرجل أمر نبيل؟

شكرًا جزيلًا.
تصويب الفعل : تفعلانه و ليس تفعلاه ؛ لأنه لا سبب لحذف النون فالفعل مضارع من الأفعال الخمسة .

سهيلول
03-11-2019, 03:22 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولتي :

لو حذفنا ( أعتقد ) من الجملة ، تصبح الجملة :

ما تفعلانه لهذا الرجل أمر نبيل .

ما : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
تفعلانه : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون ؛ لأنه من الأفعال الخمسة ، وألف الاثنين : ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل ، والهاء : ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به .
لهذا : اللام : حرف جر ، وهذا : ها : حرف تنبيه ، مبني على السكون لا محل له ، وذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بحرف الجر" اسم مجرور"
الرجل : بدل من اسم الإشارة مجرور مثله ، وعلامة جره الكسرة .
وجملة " تفعلانه .." صلة الموصول " لا محل لها من الإعراب .
أمر : خبر المبتدأ " ما " مرفوع وعلامة رفعه الضمة .
نبيل : نعت لأمر مرفوع مثله .
ثم ( الجملة الاسمية : ما تفعلانه لهذا الرجل أمر نبيل ) في محل نصب مفعول به لأعتقد .
أعتقد : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره : أنا .
وجملة " أعتقد " جملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
وضعتُ نونا في تفعلاه فأصبحت تفعلانه لأنه من الأفعال الخمسة وتحذف إذا سبق بحرف جزم أو بأحد أودات النصب .

أو يمكن اعتبار :

_ ما الموصولة : في محل رفع خبر مقدم .
_ وأمر : مبتدأ مؤخر .

هذان الوجهان الذي رأيتهما ولا أعلم بصحة ما ذهبتُ إليه مئة بالمئة ،،،وقد يكون هناك وجه آخر أصح وأصوب

وهذا والله أعلم ،،،،

تصويب الفعل : تفعلانه و ليس تفعلاه ؛ لأنه لا سبب لحذف النون فالفعل مضارع من الأفعال الخمسة .

زهرة متفائلة
03-11-2019, 07:09 PM
تصويب الفعل : تفعلانه و ليس تفعلاه ؛ لأنه لا سبب لحذف النون فالفعل مضارع من الأفعال الخمسة .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

تعقيب!

لا يبدو بأن فضيلتكم تقرؤون جيدا ما كُتب !
فلقد بيّنتُ وأوضحت للسائل ذلك ؟

والله الموفق