المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : فديت محمدًا بأبي وأمي



زيد الأنصاري
02-12-2019, 10:36 PM
فـديـتُ محـمدًا بـأبي وأمي
أنارَ الكونَ علمًا وهو أمي

وأجرى من كنوزِ الأرضِ نهرًا
وكان يعيـش في فــقـر ويُـتـمِ

أتى الدنيا وقد هامتْ ضلالاً
يُصِـمُّ قلـوبَ أهـليها ويُعمي

وماجتْ في بحارِ الزيغِ تهوِي
إلى ظــلـمـاتِ لـيـلٍ مـدلـهـمِّ

فلا عهدٌ يُصانُ ولا أمانٌ
لأنَّ الشركَ ظلمٌ أيُّ ظلمِ

وأسلمتِ القيادَ على خضوعٍ
لأصـنــامٍ وكـهــانٍ ونــجــمِ

فجاء محمدٌ بشرى ونورًا
وإنـذارًا يـبــددُ كـلَّ وهـمِ

فراح مجاهدًا يـهـدي الـحـيـارى
كغيثٍ في جديب الروض يَهمي

وبثَّ سناهُ يَسري في دماها
فعزَّتْ واطمأنتْ بعد ضـيمِ

فأحـيـاها وقـد كانتْ مَواتًا
فخـفَّـتْ للـعلا من بعد سُقمِ

وخطَّ محجةً بيضاءَ تزهو
فوشَّت هـذه الـدنيا بوسـمِ

فيعرض دينه غضًا نديًا
على صُمٍّ وعُميان وبكمِ

فأفـحـمـهم بآياتٍ فصـاح
وقرآنٍ إلى الجناتِ يومي

فمـنهم من هـداه الله طـوعًا
ودان مُصدقًا برضًى وسِلمِ

ومنهم من وعى من بعد لأْيٍ
وأذعـن بـعـد إكــراهٍ ورغـمِ

ومنهم من قضى نحبًا فولَّى
ولـم يـلـتـذَّ مـن أمـنٍ بطـعم

وما انتفعوا إذِ امتنعوا بحصنٍ
من الأوهـامِ والـطغيانِ ضخمِ

تمادَوا في تجبرهم وقالوا
على الله العلـيمِ بغير علمِ

فجرَّد سيفَه ورمى فأَصْمَى
ولـم يخـطئ لأنَّ اللهَ يرمي

فـدمَّــر إفـكَـهـم بالـحـق قذفًا
وشتتهم على الأعقابِ تدمي

فـهـدَّ مـن الـقـواعدِ ما بنَوه
فخرَّ السقفُ هدمًا فوق هدمِ

تَرَدَّى من تَحَدَّى الله جهرًا
ولم يرجع من الـدنيا بغُنـمِ

أحمد بن يحيى
07-12-2019, 10:52 AM
بوركت شاعرنا وهذا الشعر الذي يمتح من معين الفصاحة العربية؛ حيث وضوح الدلالة وجلال المقصد.. في غير ركاكة ولا ضعف؛ بل قصدٌ وعدل في اللغة والصورة والبيان.

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

ماليكاا
07-12-2019, 07:18 PM
صلى الله عليه وسلم

عبد الله عبد القادر
10-12-2019, 10:03 AM
أحسنت وأجدت أستاذ زيد. ما أجمل تعطيراللسان بذكر الحبيب صلى الله عليه وسلم.
لا أدري لمَ تلحّ عليّ كلمة ( نبراسا ) بدلا من ( إنذارا ) وهذا بالطبع ليس قدحا في الكلمة؛ فقد أرسله الله عز وجل هاديا ومبشرا ونذيرا.
تحياتي

ماءٌ بارد
10-12-2019, 12:01 PM
اللهم صل وسلم على نبينا محمد ما اتصلت عين بنظر وماوعت أذن بخير

لافض فوك أخي الشاعر زيد سال قلمك وجادت قريحتك

سليلة الغرباء
10-12-2019, 04:04 PM
اللهم صل على محمد وآله وصحبه
قصيدة ماتعة بارك الله فيك

زيد الأنصاري
26-12-2019, 01:14 PM
المشرف الكريم أحمد بن يحيى

سررت بثنائك حفظك الله.

زيد الأنصاري
26-12-2019, 01:15 PM
ماليكاا

شكرًا لمرورك الكريم,

زيد الأنصاري
26-12-2019, 01:19 PM
المشرف الكريم: عبدالله عبدالقادر

أردت بالاختيار موافقة نص القرآن الذي يقرن بين البشارة والنذارة.

زيد الأنصاري
26-12-2019, 01:20 PM
أخي الفاضل ماء بارد

أشكر لك ثناءك ودعاءك.

زيد الأنصاري
26-12-2019, 01:20 PM
الأخت الكريمة سليلة الغرباء
جزاك الله خيرًا وتقبل الله دعاءك.

محمد عبد الله عبد الحليم
27-12-2019, 09:28 AM
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
لا فض فوك أخي المبدع شاعرنا الجميل زيد الأنصاري
جعله الله في ميزان حسناتك
تحياتي

محمد هديب
30-12-2019, 09:47 PM
اللهم صلِّ وسلم وبارك على نبينا العظيم محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
أبدعت شاعرنا المبارك زيد الأنصاري، وجعلك الله من الناصرين دينه .
وأهنئك على قصيدتك البديعة ، وجعلها الله تعالى في موازين حسناتك وصالح قرباتك .
والقصيدة هدفها سامٍ ، ومعانيها ماتعة ، وصورها رائعة ، وإيقاعها رشيق جميل ، والثقافة الإسلامية سائدة بجلاء .
والألفاظ جميلة ومنتقاة بعناية ، ولكن لي - إذا سمحت – استفسار عن ثلاث كلمات أرى - من وجهة نظري - أن غيرها أولى منها .
أولها : " الروض " في قولك " كغيثٍ في جديب الروض يَهمي " والأولى : الأرض ؛لأن الغيث وهو الإسلام جاء للأرض كلها فكلمة أرحب وأشمل وأدلّ على المقصود ، وحتى لايكون هناك تناقض لاجتماع الجديب والروض ؛ لأن الروض هي الأراضي ذات الخضرة .
ثانيتها : كلمة " أمـنٍ " في " ولـم يـلـتـذَّ مـن أمـنٍ بطـعم " أليس الأجدر أن تكون " هَدْيٍ " فيكون هذا المُعرض الجاحد قد هلك دون أن يتلذذ بذوق طعم الهُدَى ؟
ثالثتها : في قولك " تَرَدَّى من تَحَدَّى الله جهرًا " هناك جناس جميل جدا بين تَرَدَّى و تَحَدَّى ، ولكن كلمة " جهرًا " قد توهم أن الذي يتحدى الله جهرًا فقط هو الذي يهلك ،أما من يتحدى سرًّا فلا ..
وختامًا ، فما قلته هو وجهة نظري ، وقد أكون أنا مَن جانَبَه الصواب .
وهذا لايقلل من جمال القصيدة ؛ فقد استمتعتُ بها ، وبارك الله فيك أبا اسامة .
وصلَّى الله وسلَّمَ على نبينا الحبيب محمد .

محمد هديب
31-12-2019, 05:36 AM
عفوًا ، نسيتُ أن أذكر البديل المقترح لكلمة " جهرًا " وهو " دَوْمًا " .
ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد .

زيد الأنصاري
02-01-2020, 03:43 PM
أشكر أخي محمد عبدالحليم عبدالله على حسن ظنه.

ثناء حاج صالح
03-01-2020, 11:09 PM
فـديـتُ محـمدًا بـأبي وأمي
أنارَ الكونَ علمًا وهو أمي
صلَّى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلَّم
قصيدة جميلة تقبَّلها الله منكم وجعلها الله في ميزان حسناتكم
ولكم التحية والتقدير