المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : واقع الترجمة في العالم العربي



العلم_قال
11-12-2019, 06:21 PM
"القارئ المثالي هو مترجم. هو أو هي قادرين على شد النص الى قطع، سلخ جلد النص، وتقطيعه الى عظامه متبعين كل شريان ووريد، صانعًا مخلوق جديد منه."- ألبرتو مانغويل

الترجمة: هو فعل نقل مصادر لغوية من لغة الى مرادفها في لغة أخرى. الترجمة هي عملية إنتاج ومنتج في نفس الوقت. هي ذات أهمية عظيمة جداً. من غير الترجمة، كل حضارة سوف تكون راكدة ومعزولة. الترجمة هي التطور والفهم، جوهر الترجمة بذاته متطلب إدراك تام ومعرفة تامة لما في قلب الآخرين بناءً على الحروف المرئية. الترجمة المثالية تكون التناغم التام بين مخيلة وعقل الكاتب والمترجم. الترجمة هي أداة تدعو إلى التفاهم والأنسجام بين الأفراد.

لذلك يكون من الصعب جداً تقبل واقعنا. واقع أن اللغة العربية، لغتنا الأم العربية على الرغم من احتلالها المرتبة الخامسة عالميا بعد الصيني، الإنجليزي، الهندي، والأسبانية. بالمجموع الضخم من 295 مليون متحدث هي من أقل اللغات مصدرة كتب مترجمة. تثبت الإحصاءات أن ما يترجم سنويا في العالم العربي، هو تقريبا خمس ما يترجم في اليونان. مجموع كل ما ترجم إلى العربية من العصر المأمون الى عصرنا الحالي هو حول 10000 كتاب وهذا يساوي حصيلة الكتب المترجمة إلى الأسبانية في سنة واحدة فقط . ولكن وضعنا هو في تطور و إزدياد ، إزدياد بطيء ولكنه لم يكن قد في تراجع. وتغدو الترجمة من الإنجليزية إلى العربية أعم نوع من الترجمة.

هناك العديد من الأسباب المعقولة إلى بطء جهد الترجمة في العالم العربي. من المشاكل الاقتصادية والسياسية التي تعم تاريخنا المعاصر إلى العولمة. أصبحوا الكثير من الناس مستطيعين على القراءة باللغة الانجليزية مما يقلل من رغبتهم إلى التعمق بالحضارات الأخرى عن طريق الترجمة.

لا يعني ذلك ان أهمية الترجمة قلت، فما زال الأغلبية يفضل أن يكون وقت قراءته بلغته الأم. واللغة الإنجليزية هي فقط لغة واحدة بين عالم مليء بالحضارات المنتظرة أن نسرد منها العبر والفائدة.

مصادر: -Nationalencyklopedin2010

-تقرير التنمية البشرية لعام 2003، النسخة الإنجليزية، ص67