المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الإضافة إلى الجملة الفعلية..



مسعد سيدون
10-04-2020, 05:47 PM
تقارب هذه السطور موضوع مهم من مواضيع الإضافة، وكانت الإضافة تشكل علي بتفريعاتها، خصوصا الإضافة إلى جملة فعلية نتيجة قراءتنا كثيرا من الأمثله سواء في القرآن الكريم أو في الشعر العربي ، وكلام العرب عموما ، خصوصا ما يتعلق بالأضافة من هذه الناحية ..
وقبل أن نعرف مواضع الإضافة في هذا الصدد ، يحسن الوقوف على معناها في اللغة والاصطلاح، ففي اللغة ترجع إلى مادة ( ض ي ف ) وهي مطلق الاسناد ، قال في مختار الصحاح: "وَأَضَافَ الشَّيْءَ إِلَى الشَّيْءِ أَمَالَهُ وَ (الْمُضَافُ) الْمُلْزَقُ بِالْقَوْمِ. وَ (الضَّيْفَنُ) الَّذِي يَجِيءُ مَعَ الضَّيْفِ، وَالنُّونُ زَائِدَةٌ. وَ (إِضَافَةُ) الِاسْمِ إِلَى الِاسْمِ مَعْرُوفَةٌ وَالْغَرَضُ مِنْهَا التَّعْرِيفُ وَالتَّخْصِيصُ. فَلِهَذَا لَا يَجُوزُ أَنْ يُضَافَ الشَّيْءُ إِلَى نَفْسِهِ لِأَنَّهُ لَا يُعَرِّفُ نَفْسَهُ إِذْ لَوْ عَرَّفَهَا لَمَا احْتِيجَ إِلَى الْإِضَافَةِ.ص186
إما في الاصطلاح: اسناد اسم إلى غيره، على تنزيل الثاني من الأول منزلة التنوين أو مايقوم مقامه.
ويرجع خصوصية الإضافة للاسم كما يقرر ذلك النحاة؛ إلى سببين: الأول أن الَاضافة تعاقب التنوين أو النون القائمة مقام التنوين، ومعلوم أن التنوين لا يدخل على الأفعال. والثاني: أن الغرض من الإضافة تعريف المضاف، والفعل لا يتعرف فلا يكون مضافا.
والأصل أن المضاف إليه يكون اسما بسبب كونه محكوما عليه في المعنى، ولا يحكم إلا على الاسماء، وقد جاءت الجملة الفعلية مضافا إليها في عدة مواضع، لكنها عند التحقيق في التأويل باسم هو مصدر المسند أو السكون العام .. ويذكر الشيخ محي الدين عبد الحميد ما ذكره العلماء من هذه المواضع ، وهي أربعة مواضع بعضها مطرد وبعضها شاذ، جدير بنا التعرف عليها:
الأول: أسماء الزمان، أضيفت إلى الجمل الفعلية لما بين الزمان والفعل من وثاقة الارتباط، ألا ترى أن الفعل يدل بالوضع على شيئين وهما الحدث والزمان ، ومن ذلك قول الله تعالى: ( هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم) وقوله جل شأنه: ( إذا جاء نصر الله والفتح ) ومن ذلك قول الشاعر:
على حينَ عاتبت المشيب َ على الصبا.:. فقلتُ: ألمّا أصحُ والشيبُ وازعُ
الموضع الثاني: كلمة "حيثُ" خاصة من أسماء المكان، لقوة إبهامها ومشابهتها لأسماء الزمان في صلاحها للإطلاق على كل مكان كما ان أسماء الزمان صالحة للإطلاق على كل زمان، ولصلتها بالفعل نوع اتصال بسبب كونه يدل على المكان بدلالة الالتزام. ومن ذلك قول اله تعالى: ( ومن حيثُ خرجتَ فولِّ وجهكَ شطرَ المسجدِ الحرام) وقوله سبحانه: (وأخرجوهم من حيثُ أخرجوكم ) وقوله سبحانه: ( ثُمَّ أفيضوا من حيثُ أفاضَ الناس) وقوله: ( اللهُ أَعْلَمُ حيثُ يَجْعَلُ رِسالته) وقوله: ( إنه يراكم من حيثُ لا تروَنهم) .
الموضع الثالث: لفظ آية - بمعنى علامة - لأنها قريبة الشبه من ظروف الزمان ، ألا ترى أن الأزمنة علامات للأحداث وكونها، وبها ترتب فيقدم ما كان سابقا في الوجود، ومما ورد من إضافة آية إلى الجملة الفعلية قول زيد بن عمرو بن الصعق:
ألا من مبلغ عني تميماً .:. بآيةِ ما يُحبّونَ الطَّعاما
وقول الآخر:
بآية يقدمون الخيل شُعثاً .:. كأنَّ على سنابِكها مُداما
الموضع الرابع: لفظ "ذو" بمعنى صاحب ، إذا أضيف شذوذا إلى الجملة الفعلية في قول العرب: "اذهب بذي سلم" والأصل أن تضاف هذه الكلمة اسم جنس غير وصف نحو" ذو الفضل " ونحو " ذو المال".
ومعنى قول القائل: " اذهب بذي سلم" هو اذهب بصاحب سلامتك.
وقد أراد العلماء ان يتخلصوا من شذوذ هذه العبارة، فزعموا أن "ذي" ليست بمعنى صاحب، ولكنها اسم موصول بمعنى الذي وجملة " تسلم" صلة ..ولكننا نعلم أن "ذو" التي بمعنى الذي ليست لغة عامة العرب، ولكنها لغة طيء خاصة، ونعلم أيضا مع ذلك أن الكثير في كلامهم استعمالها بالواو في الأحوال كلها على أنها مبنية، وأيضا فهي بحاجة إلى عائد من جملة الصلة إليها ، وليس في " تسلم" ضمير يعود إلى "ذي" فإن حاولنا تقديره ضميرا منصوبا بتسلم محذوفا منعنا من ذلك أن تسلم فعل قاصر (لازم) والفعل اللازم لا ينصب مفعولا، فإذا حاولنا أن نجعله ضميرا مجرورا بياء حتى يصير تقديره "اذهب بذي تسلم به" منعك من ذلك أن معنى الباء الجارة للعائد غير معنى الباء الجارة للموصول ، وأن متعلق الحرفين الجار للموصول والجار للعائد ليس متحدا في المادة، ومن شرط حذف العائد المجرور بحرف الجر أن يتحد معنى الحرفين وأن يتحد متعلقهما مادة، فكان مما ذهب إليه هذا الفريق من العلماء من الشذوذ ما لا يبيح لك أن تفعله على القول المشهور. انتهى..

مسعد سيدون
10-04-2020, 08:21 PM
معذرة .. تقارب موضوعا مهما ..

زهرة متفائلة
10-04-2020, 09:33 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : مسعد سيدون،،

بارك الله فيكم ، لم أفهم عبارتكم هذه :


معذرة .. تقارب موضوعا مهما ..

ما تقصدون بها ؟

مع أنكم قد قلتم بداية:



تقارب هذه السطور موضوع مهم من مواضيع الإضافة،

أتحتاجون تعديلا ما ...