المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تشكيل الحركات في القصيدة



صادق البحث
03-05-2020, 08:37 AM
السلام عليكم

لو تفحصوا لي تشكيل هذه القصيدة إذا كانت صحيحة أم لا:

وَجَاءَكَ قَوْمٌ يَدَّعُونَ تَمَذْهُبًا ----------- بِمَذْهَبِهِ مَا كُلُّ زَرْعٍ لَهُ أُكْلُ

فَلَا فِي فُروعٍ يُثْبِتُونَ لِنَصَرِةٍ ----------- وَعِنْدَهُمْ مِنْ فَهْمِ مَا قَالَهُ شُغْلُ

إِذَا نَاظَرُوا قَامُوا مَقَامَ مُقَاتِلٍ ----------- فَوَا عَجَبًا وَالْقَوَمُ كُلُّهُمْ عَزْلُ

قِيَاسَهُمْ طَرْدًا إِذَا مَا تَصَدَّرُوا ----------- وَهُمْ مِن عُلُومِ النَّقْلِ أَجْمَعُهَا عَطَلُ

إِذَا لَمْ يَكُنْ فِي النَّقْلِ صَاحِبُ فِطْنَةٍ ----------- تَشَابَهَتِ الْحَيَاةُ وَانْقَطَعَ الْحَبْلُ

وَمَالُوا إِلَى التَّشْبِيهِ أَخْذًا بِصُوَرَةٍ ----------- لِمَا نَقَلُوهُ فِي الصِّفَاتِ وَهُمْ غَفَلُ

وَقَالُوا الَّذِي قُلْنَاهُ مَذْهَبُ أَحْمَدَ ----------- فَمَالَ إِلَى تَصْدِيقِهِمْ مَنۢ بِهِ جَهْلُ

وَصَارَ الْأَعَادِي قَائِلِينَ لِكُلِّنَا ----------- مُشَبِّهَةٌ قَدْ ضَرَّنَا الصَّحْبُ وَالْخُلُّ

فَقَدْ فَضَحُوا ذَاكَ الْإِمَامَ بِجَهْلِهِم ----------- وَمَذْهَبُهُ التَّنْزِيهُ لَكِنْ هُمُ اخْتَلُّوا

لَعُمْرِي لَقَدْ أَدْرَكْتُ مِنْهُمْ مَشَايِخًا ----------- وَأَكَثَرُ مَنْ أَدْرَكْتُهُمْ مَا لَهُ عَقْلُ

وَمَا زِلْتُ أَجْلُوا عِنْدَهُمْ كُلَّ خَصْلَةٍ ----------- مِنَ الِاعْتِقَادِ الرَّذْلِ كَيْ يَجْمَعَ الشَّمْلُ

تَسَمُّوا بِأَلْقَابٍ وَلَا عِلْمَ عِنْدَهُمُ ----------- مَوَائِدُهُم لَا حَرَمَ فِيهَا وَلَا حِلُّ


وشكرا.

البازالأشهب
03-05-2020, 02:17 PM
السلام عليكم

لو تفحصوا لي تشكيل هذه القصيدة إذا كانت صحيحة أم لا:

وَجَاءَكَ قَوْمٌ يَدَّعُونَ تَمَذْهُبًا ----------- بِمَذْهَبِهِ مَا كُلُّ زَرْعٍ لَهُ أُكْلُ

فَلَا فِي فُروعٍ يُثْبِتُونَ لِنَصَرِةٍ ----------- وَعِنْدَهُمْ مِنْ فَهْمِ مَا قَالَهُ شُغْلُ

إِذَا نَاظَرُوا قَامُوا مَقَامَ مُقَاتِلٍ ----------- فَوَا عَجَبًا وَالْقَوَمُ كُلُّهُمْ عَزْلُ

قِيَاسَهُمْ طَرْدًا إِذَا مَا تَصَدَّرُوا ----------- وَهُمْ مِن عُلُومِ النَّقْلِ أَجْمَعُهَا عَطَلُ

إِذَا لَمْ يَكُنْ فِي النَّقْلِ صَاحِبُ فِطْنَةٍ ----------- تَشَابَهَتِ الْحَيَاةُ وَانْقَطَعَ الْحَبْلُ

وَمَالُوا إِلَى التَّشْبِيهِ أَخْذًا بِصُوَرَةٍ ----------- لِمَا نَقَلُوهُ فِي الصِّفَاتِ وَهُمْ غَفَلُ

وَقَالُوا الَّذِي قُلْنَاهُ مَذْهَبُ أَحْمَدَ ----------- فَمَالَ إِلَى تَصْدِيقِهِمْ مَنۢ بِهِ جَهْلُ

وَصَارَ الْأَعَادِي قَائِلِينَ لِكُلِّنَا ----------- مُشَبِّهَةٌ قَدْ ضَرَّنَا الصَّحْبُ وَالْخُلُّ

فَقَدْ فَضَحُوا ذَاكَ الْإِمَامَ بِجَهْلِهِم ----------- وَمَذْهَبُهُ التَّنْزِيهُ لَكِنْ هُمُ اخْتَلُّوا

لَعُمْرِي لَقَدْ أَدْرَكْتُ مِنْهُمْ مَشَايِخًا ----------- وَأَكَثَرُ مَنْ أَدْرَكْتُهُمْ مَا لَهُ عَقْلُ

وَمَا زِلْتُ أَجْلُوا عِنْدَهُمْ كُلَّ خَصْلَةٍ ----------- مِنَ الِاعْتِقَادِ الرَّذْلِ كَيْ يَجْمَعَ الشَّمْلُ

تَسَمُّوا بِأَلْقَابٍ وَلَا عِلْمَ عِنْدَهُمُ ----------- مَوَائِدُهُم لَا حَرَمَ فِيهَا وَلَا حِلُّ


وشكرا.
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
- راجع الملون من الكلام بارك الله تعالى فيك .
- صرّح ولا تحسو في ارتغاء في المرة القادمة ، لا تدخل بنا في الاختلافات العقدية بارك الله تعالى فيك أيها الفاضل .

صادق البحث
04-05-2020, 04:41 AM
أخي لا أريد الدخول في الاختلافات العقائدية، احتاج تشكيل الأبيات حاولت قدر استطاعتي.

الذي لونته بالأزرق لو تصححه لي من فضلك، أما اللون الأحمر فهل تقصد به أنه غير مفهوم؟ كيف أصححه؟

البازالأشهب
04-05-2020, 02:45 PM
أخي لا أريد الدخول في الاختلافات العقائدية، احتاج تشكيل الأبيات حاولت قدر استطاعتي.

الذي لونته بالأزرق لو تصححه لي من فضلك، أما اللون الأحمر فهل تقصد به أنه غير مفهوم؟ كيف أصححه؟
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
بارك الله تعالى فيك أيها الفاضل النبيه .
قرأت أبياتك وفهمتُ ما فيها من تلميح ولذلك نبهتك، وأنت تعلم ما أريد .
(فَقَدْ فَضَحُوا ذَاكَ الْإِمَامَ بِجَهْلِهِم ----------- وَمَذْهَبُهُ التَّنْزِيهُ لَكِنْ هُمُ اخْتَلُّوا) أليس هذا ما تريد أيها الفاضل ؟ مذهبُ السلف في صفات الله تعالى معروفٌ قاعدته التي يسير عليها قول الإمام مالك رحمه الله تعالى [ لمَّا جاءه رجُلٌ في مجلسهِ، فقال:﴿الرَّحْمَـٰنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَىٰ﴾[طه: ٥] ، كيف استوى؟
فقال له الإمام مالِك ماذا: “الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والإيمانُ به واجِب، والسؤالُ عنه بدعة”، إذًا لمَّا قال في الأوَّل، ماذا قال؟، ما هي العبارة الأولى؟، “الاستواء معلوم”، هذا ردُّ على من؟, على المُفوِّضة، والمُعطِّلة، الذين يُنكِرُون الاستواء، طيب، قال ثم بعد ذلك قال: “والكيف مجهول”، هذا رد على من؟، على من يُكيِّف، وقال: “الإيمانُ به واجب”، وهذا رد أيضًا على المُعطِّلة، ثم قال: “والسؤال عنه بدعة”، يدُل على أن هذا من الأُمُور التي لا تجُوز، وهي من المُبتدعات، وهذا أيضًا مرويٌّ عن شيخه ربيعة، “الاستواء غيرُ مجهول، والكيفُ غيرُ معقول”، هذا يقولُهُ ربيعة -رحمه الله تعالى-، ويُروى هذا الأثر أيضًا عن أمِ سلمةَ -رضي الله تعالى عنها-].

أما الملون بالأزرق فلا أعلم كيف غاب عنك وأنت في هذا المستوى من النظم ، تارة تفتح وتارة تسكن ، إذا بنيت القصيدة على الطويل الأول فلا بدَّ أن تلزمه .
- لنُصْرةٍ .
- عُزْلُ .
- عُطْلُ .
- ( تَشَابَهَتِ الْحَيَاةُ وَانْقَطَعَ الْحَبْلُ) هذه مسألة عروضية فراجع العجز بارك الله تعالى فيك .
- غُفْلُ.
- الخِلُّ .
دمت في عافية والشكر لك موصولٌ .

عبد الله عبد القادر
04-05-2020, 04:18 PM
أما الملون بالأزرق فلا أعلم كيف غاب عنك وأنت في هذا المستوى من النظم


القصيدة ليست من نظم الأخ صادق ، فهي منشورة في عدة مواقع على الشبكة الدولية.

البازالأشهب
04-05-2020, 04:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
بارك الله تعالى فيك أيها الفاضل النبيه ، لا علم لي بها ، ولكني نكرتها لما فيها من التعريض فهي أكمة ، ووراء الأكمة ما وراءها .
صدق أبو الطيب المتنبي
- ولَنا القَوْلُ وهْوَ أدْرَى بفَحْوا*****هُ وأهْدَى فيهِ إلى الإعْجازِ
- ومِنَ النّاسِ مَن يَجوزُ عَلَيْهِ*****شُعراءٌ كأنّهَا الخازِبَازِ
- ويَرَى أنّهُ البَصيرُ بِهَذا*****وهْوَ في العُمْيِ ضائِعُ العُكّازِ
- كلُّ شِعْرٍ نَظيرُ قائِلِهِ فِيـ*****ـكَ وعَقلُ المُجيزِ عَقلُ المُجازِ


والسلام عليكم.:)

صادق البحث
05-05-2020, 01:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
بارك الله تعالى فيك أيها الفاضل النبيه .
قرأت أبياتك وفهمتُ ما فيها من تلميح ولذلك نبهتك، وأنت تعلم ما أريد .
(فَقَدْ فَضَحُوا ذَاكَ الْإِمَامَ بِجَهْلِهِم ----------- وَمَذْهَبُهُ التَّنْزِيهُ لَكِنْ هُمُ اخْتَلُّوا) أليس هذا ما تريد أيها الفاضل ؟ مذهبُ السلف في صفات الله تعالى معروفٌ قاعدته التي يسير عليها قول الإمام مالك رحمه الله تعالى [ لمَّا جاءه رجُلٌ في مجلسهِ، فقال:﴿الرَّحْمَـٰنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَىٰ﴾[طه: ٥] ، كيف استوى؟
فقال له الإمام مالِك ماذا: “الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والإيمانُ به واجِب، والسؤالُ عنه بدعة”، إذًا لمَّا قال في الأوَّل، ماذا قال؟، ما هي العبارة الأولى؟، “الاستواء معلوم”، هذا ردُّ على من؟, على المُفوِّضة، والمُعطِّلة، الذين يُنكِرُون الاستواء، طيب، قال ثم بعد ذلك قال: “والكيف مجهول”، هذا رد على من؟، على من يُكيِّف، وقال: “الإيمانُ به واجب”، وهذا رد أيضًا على المُعطِّلة، ثم قال: “والسؤال عنه بدعة”، يدُل على أن هذا من الأُمُور التي لا تجُوز، وهي من المُبتدعات، وهذا أيضًا مرويٌّ عن شيخه ربيعة، “الاستواء غيرُ مجهول، والكيفُ غيرُ معقول”، هذا يقولُهُ ربيعة -رحمه الله تعالى-، ويُروى هذا الأثر أيضًا عن أمِ سلمةَ -رضي الله تعالى عنها-].

أما الملون بالأزرق فلا أعلم كيف غاب عنك وأنت في هذا المستوى من النظم ، تارة تفتح وتارة تسكن ، إذا بنيت القصيدة على الطويل الأول فلا بدَّ أن تلزمه .
- لنُصْرةٍ .
- عُزْلُ .
- عُطْلُ .
- ( تَشَابَهَتِ الْحَيَاةُ وَانْقَطَعَ الْحَبْلُ) هذه مسألة عروضية فراجع العجز بارك الله تعالى فيك .
- غُفْلُ.
- الخِلُّ .
دمت في عافية والشكر لك موصولٌ .

أخي الباز الأشهب، لا أريد مناظرتك ولا التلميح على شيء، تسارعت في الحكم على، وظننتني من نظمت الأبيات، هذه أبيات من الإمام ابن الجوزي، راجع كتبه، يعني لست من نظمها، تسارعت في الحكم علي فتمهل وتمهل ايضا في نقولاتك وتأكد من صحتها.

وسبب طلبي للمساعدة هو أنني لم أجد هذه الأبيات مع التشكيل لذلك حاولت الاجتهاد في تشكيلها،وهذا ما استطعت عليه، جزاك الله أفضل الخيرعلى تصحيحك للكلمات، إن أردت إكرامي فأكرمني وساعدني في المسألة العروضية التي فيها عجز.

البازالأشهب
05-05-2020, 02:45 PM
أخي الباز الأشهب، لا أريد مناظرتك ولا التلميح على شيء، تسارعت في الحكم على، وظننتني من نظمت الأبيات، هذه أبيات من الإمام ابن الجوزي، راجع كتبه، يعني لست من نظمها، تسارعت في الحكم علي فتمهل وتمهل ايضا في نقولاتك وتأكد من صحتها.

وسبب طلبي للمساعدة هو أنني لم أجد هذه الأبيات مع التشكيل لذلك حاولت الاجتهاد في تشكيلها،وهذا ما استطعت عليه، جزاك الله أفضل الخيرعلى تصحيحك للكلمات، إن أردت إكرامي فأكرمني وساعدني في المسألة العروضية التي فيها عجز.
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
معذرةً إليك أيها الفاضل الكريم ، لا تجد على أخيك بارك الله تعالى فيك ، ولكن إذا نقلت فانسب ، ولا تترك النقل غفلاً دفعاً للريب ، ونفياً للشكوك ، لأنه قد نبتت نابتةٌ في هذا الزمان يصدق فيهم قول الأندلسي ( كيف الحياةُ مع الحيّات في سفط) .
ربما وقع التصحيف من حيث نقلت أيها الفاضل الكريم ، ومنها (إِذَا لَمْ يَكُنْ فِي النَّقْلِ صَاحِبُ فِطْنَةٍ ----------- تَشَابَهَتِ الْحَيَاةُ وَانْقَطَعَ الْحَبْلُ) لاأدري لكن أحس اختلالاً في المعنى .
أما من ناحية العروض فهي كالتالي
تَشَابَهَتِ الْحَيَاةُ وَانْقَطَعَ الْحَبْلُ
//0/-//0//0-//0/-//0/0/0.
فعول-مفاعلن-فعول-مفاعيلن.
نلاحظ قبض الساكن الخامس من ( مفاعيلن ) في حشو الصدر ، وهو مستهجنٌ عند أهل العروض ، ولا أعلم أهو كذلك في أصله أم أن التصحيف دخله من كثرة النقول .
أعود وأقول
- حسبي جميل العتب منك إذا*** عاتبتني والعتـــبُ حزَّازُ:)
- فاقبــلْ جزاك الله معذرتي *** عــذري إليك بأنني بـــازُ.:)
الشكر موصولٌ إليك أيها الفاضل الكريم ، والسلامُ عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

صادق البحث
05-05-2020, 11:04 PM
تَشَابَهَتِ الْحَيَّاتُ وَانْقَطَعَ الْحَبْلُ

هل يصبح المعنى هكذا مفيدا؟

البازالأشهب
05-05-2020, 11:21 PM
السلام عليكم

لو تفحصوا لي تشكيل هذه القصيدة إذا كانت صحيحة أم لا:

وَجَاءَكَ قَوْمٌ يَدَّعُونَ تَمَذْهُبًا ----------- بِمَذْهَبِهِ مَا كُلُّ زَرْعٍ لَهُ أُكْلُ

فَلَا فِي فُروعٍ يُثْبِتُونَ لِنَصَرِةٍ ----------- وَعِنْدَهُمْ مِنْ فَهْمِ مَا قَالَهُ شُغْلُ

إِذَا نَاظَرُوا قَامُوا مَقَامَ مُقَاتِلٍ ----------- فَوَا عَجَبًا وَالْقَوَمُ كُلُّهُمْ عَزْلُ

قِيَاسَهُمْ طَرْدًا إِذَا مَا تَصَدَّرُوا ----------- وَهُمْ مِن عُلُومِ النَّقْلِ أَجْمَعُهَا عَطَلُ

إِذَا لَمْ يَكُنْ فِي النَّقْلِ صَاحِبُ فِطْنَةٍ ----------- تَشَابَهَتِ الْحَيَاةُ وَانْقَطَعَ الْحَبْلُ

وَمَالُوا إِلَى التَّشْبِيهِ أَخْذًا بِصُوَرَةٍ ----------- لِمَا نَقَلُوهُ فِي الصِّفَاتِ وَهُمْ غَفَلُ

وَقَالُوا الَّذِي قُلْنَاهُ مَذْهَبُ أَحْمَدَ ----------- فَمَالَ إِلَى تَصْدِيقِهِمْ مَنۢ بِهِ جَهْلُ

وَصَارَ الْأَعَادِي قَائِلِينَ لِكُلِّنَا ----------- مُشَبِّهَةٌ قَدْ ضَرَّنَا الصَّحْبُ وَالْخُلُّ

فَقَدْ فَضَحُوا ذَاكَ الْإِمَامَ بِجَهْلِهِم ----------- وَمَذْهَبُهُ التَّنْزِيهُ لَكِنْ هُمُ اخْتَلُّوا

لَعُمْرِي لَقَدْ أَدْرَكْتُ مِنْهُمْ مَشَايِخًا ----------- وَأَكَثَرُ مَنْ أَدْرَكْتُهُمْ مَا لَهُ عَقْلُ

وَمَا زِلْتُ أَجْلُوا عِنْدَهُمْ كُلَّ خَصْلَةٍ ----------- مِنَ الِاعْتِقَادِ الرَّذْلِ كَيْ يَجْمَعَ الشَّمْلُ

تَسَمُّوا بِأَلْقَابٍ وَلَا عِلْمَ عِنْدَهُمُ ----------- مَوَائِدُهُم لَا حَرَمَ فِيهَا وَلَا حِلُّ


وشكرا.
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
- (أجلو) هكذا من غير ألف بعد الواو لأنها لام الفعل وليست واو الجماعة ، وكثيرٌ من الناس يقعون في هذا الخطأ .
- (لم يكن صاحبَ فطنة ) بنصب صاحب على أنه خبر الفعل الناسخ واسمها ضميرٌ مستتر .
- (قياسُهُمُ طردٌ إذا ما تصدروا) هكذا بالرفع على الإخبار .
- (وهم من علوم النقل أجمعِها غُفْلُ ) بالكسر في أجمعها توكيداً للمجرور من قبلها .
- ( تشابهت الحيَّاتُ وانقطع الحبلُ) أظنُها هكذا حتى يستقيم الوزن ويقام المعنى .
أرجو أن يكون الأمر واضحاً أيها الفاضل الكريم .

صادق البحث
06-05-2020, 02:24 AM
ماذا بالنسبة لتشكيل (الحبل) بفتح الحاء أم بضمها مثل عُزْلُ وعُطْلُ وغُفْلُ؟

البازالأشهب
06-05-2020, 01:19 PM
ماذا بالنسبة لتشكيل (الحبل) بفتح الحاء أم بضمها مثل عُزْلُ وعُطْلُ وغُفْلُ؟
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
- انقطع الحَبْلُ هكذا بالفتح .وهو ظاهرٌ جليٌّ .
- ملاحظة أخرى أيها الفاضل ، جاء في كلامك (لوتفحصوا) والأولى (لوتفحصون) .
شكراً لك على التواصل . :)

صادق البحث
06-05-2020, 04:31 PM
جزاك الله خير الجزاء أيها الباز الأشهب :)

لو تنظر أيضا في هذه، هل الميم بالضم أم بغيرها؟

(فَوَاعَجَبًا وَالْقَوَمُ كُلُّهُــــــــمْ عُزْلُ)

(فَقَدْ فَضَحُوا ذَاكَ الْإِمَامَ بِجَهْلِهِــــمُ )

(مَوَائِدُهُم لَا حَرَمَ فِيـــــهَا وَلَا حِلُّ )

(وَأَكَثَرُ مَنْ أَدْرَكْتُهُمْ مَا لَـــهُ عَقْلُ )

أتعبتك معي :)

عبد الله عبد القادر
06-05-2020, 05:15 PM
السلام عليكم

لو تفحصوا لي تشكيل هذه القصيدة إذا كانت صحيحة أم لا:

وَجَاءَكَ قَوْمٌ يَدَّعُونَ تَمَذْهُبًا ----------- بِمَذْهَبِهِ مَا كُلُّ زَرْعٍ لَهُ أُكْلُ

فَلَا فِي فُروعٍ يُثْبِتُونَ لِنَصَرِةٍ ----------- وَعِنْدَهُمْ مِنْ فَهْمِ مَا قَالَهُ شُغْلُ
يَثبُتون بفتح الياء وضم الباء / وعندهمُ وتكتب ( وعندهمو )
إِذَا نَاظَرُوا قَامُوا مَقَامَ مُقَاتِلٍ ----------- فَوَا عَجَبًا وَالْقَوَمُ كُلُّهُمْ عَزْلُ

قِيَاسَهُمْ طَرْدًا إِذَا مَا تَصَدَّرُوا ----------- وَهُمْ مِن عُلُومِ النَّقْلِ أَجْمَعُهَا عَطَلُ

إِذَا لَمْ يَكُنْ فِي النَّقْلِ صَاحِبُ فِطْنَةٍ ----------- تَشَابَهَتِ الْحَيَاةُ وَانْقَطَعَ الْحَبْلُ

وَمَالُوا إِلَى التَّشْبِيهِ أَخْذًا بِصُوَرَةٍ ----------- لِمَا نَقَلُوهُ فِي الصِّفَاتِ وَهُمْ غَفَلُ

وَقَالُوا الَّذِي قُلْنَاهُ مَذْهَبُ أَحْمَدَ ----------- فَمَالَ إِلَى تَصْدِيقِهِمْ مَنۢ بِهِ جَهْلُ
أحمدًا، تصرف لإقامة الوزن
وَصَارَ الْأَعَادِي قَائِلِينَ لِكُلِّنَا ----------- مُشَبِّهَةٌ قَدْ ضَرَّنَا الصَّحْبُ وَالْخُلُّ
والخِلُّ بكسر الخاء
فَقَدْ فَضَحُوا ذَاكَ الْإِمَامَ بِجَهْلِهِم ----------- وَمَذْهَبُهُ التَّنْزِيهُ لَكِنْ هُمُ اخْتَلُّوا

لَعُمْرِي لَقَدْ أَدْرَكْتُ مِنْهُمْ مَشَايِخًا ----------- وَأَكَثَرُ مَنْ أَدْرَكْتُهُمْ مَا لَهُ عَقْلُ
لعَمري بفتح العين
وَمَا زِلْتُ أَجْلُوا عِنْدَهُمْ كُلَّ خَصْلَةٍ ----------- مِنَ الِاعْتِقَادِ الرَّذْلِ كَيْ يَجْمَعَ الشَّمْلُ
الإعتقاد بتحويل همزة الوصل إلى همزة قطع للضرورة / يُجمعَ بضم الياء
تَسَمُّوا بِأَلْقَابٍ وَلَا عِلْمَ عِنْدَهُمُ ----------- مَوَائِدُهُم لَا حَرَمَ فِيهَا وَلَا حِلُّ
الوزن يتطلّب تسكين الراء في ( حرم )

وشكرا.
لاحظ الملون بالأحمر أخي الكريم إضافة إلى ما تفضل به الأستاذ الباز.
ويبقى ما تساءلت عنه مؤخرا ليجيبك عنه.

مع تحياتي

البازالأشهب
06-05-2020, 06:07 PM
جزاك الله خير الجزاء أيها الباز الأشهب :)

لو تنظر أيضا في هذه، هل الميم بالضم أم بغيرها؟

(فَوَاعَجَبًا وَالْقَوَمُ كُلُّهُــــــــمْ عُزْلُ)

(فَقَدْ فَضَحُوا ذَاكَ الْإِمَامَ بِجَهْلِهِــــمُ )

(مَوَائِدُهُم لَا حَرَمَ فِيـــــهَا وَلَا حِلُّ )

(وَأَكَثَرُ مَنْ أَدْرَكْتُهُمْ مَا لَـــهُ عَقْلُ )

أتعبتك معي :)
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
- فواعجباً والقومُ كلهمُ عزلُ تشبع ضمة الميم لأنها في التقطيع تكون على هذه الصفة
( فواعجباً والقومُ كلهمُ عزلُ)
//0/-//0/0/0-//0/-//0/0/0 فيكون كلهمُ (عول مفا).
- ( بجهلهمْ ) الميم ساكنةٌ لأنها النون من (مفاعلن) في عروض البيت .
- (موائدهمْ) بالسكون .
- ( أدركتهمْ ) بالسكون لأن (هم) هي( فعو) من فعولن الثانية في صدر البيت .
أرجو أن يكون الأمر واضحاً بالنسبة لك أيها الفاضل الكريم .
.... [وإذا كانت النفوس كباراً **** تعبت في مرادها الأجسامُ ] :):):)

صادق البحث
06-05-2020, 06:39 PM
ما شاء الله :) زاد الله من علمكم


وشكرا

صادق البحث
06-05-2020, 06:55 PM
لاحظ الملون بالأحمر أخي الكريم إضافة إلى ما تفضل به الأستاذ الباز.
ويبقى ما تساءلت عنه مؤخرا ليجيبك عنه.

مع تحياتي


قلت هنا:
(قَالُوا الَّذِي قُلْنَاهُ مَذْهَبُ أَحْمَدَ)
أحمدًا، تصرف لإقامة الوزن ،

إذا كانت تصرف هنا، أليس من الأولى أن تكون الدال بتنوين الكسرة لأن (أحمد) مضاف إليه؟ يعني هكذا: وقالوا الذي قلناه مذهبُ أَحمدٍ

عبد الله عبد القادر
06-05-2020, 07:22 PM
بلى أخي الكريم
ليس من الأولى بل من الواجب
سهو طباعة أعتذر عنه
مع تحياتي

البازالأشهب
06-05-2020, 07:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
ما شاء الله زاد الله من علمكم

وإيَّاك أيها الفاضل النبيه .

إذا كانت تصرف هنا، أليس من الأولى أن تكون الدال بتنوين الكسرة لأن (أحمد) مضاف إليه؟ يعني هكذا: وقالوا الذي قلناه مذهبُ أَحمدٍ

هي كذلك أيها الفاضل ، وإنما الخطأ والتصحيف من قبل النقل ، وأكثر ما يقع فيه الخلل الشعر ، فإنه مظنة لذلك ، ألاترى إلى ابن سلام الجمحيّ كيف نبَّه إليه في كتابه طبقات فحول الشعراء ، هذا في الصدر الأول ، والحرص على العلم ظاهر ، كيف بنا في هذه الأعصر .:؟2