المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التمييز بين لام القسم واالام الواقعه في جواب القسم



بورك يانج
16-05-2020, 10:41 AM
:::

السلام عليكم

كيف يمكني التمييز بين لام القسم وبين اللام الواقعة في جواب القسم اذا اتت اللام بعد القسم كما في الايات ادناه, اذ قمت بالبحث فمنهم من يقول لام قسم والاخر يقول لام واقعة في جواب القسم:
قَالُواْ تَاللّهِ لَقَدْ عَلِمْتُم مَّا جِئْنَا لِنُفْسِدَ فِي الأَرْضِ وَمَا كُنَّا سَارِقِينَ - يوسف - الآية - 73 (قيل عنها الحالتين)
قَالُواْ تَاللّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللّهُ عَلَيْنَا وَإِن كُنَّا لَخَاطِئِينَ - يوسف - الآية - 91 (قيل عنها واقعة في جواب القسم)
تَاللّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ - النحل - الآية - 63 (قيل عنها لام القسم)

هل ممكن الايضاح؟
وشكرا:)

البازالأشهب
16-05-2020, 03:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
هذه اللام هي اللام الواقعة في جواب القسم وليست لام القسم ، إذ ليس في حروف القسم اللام . قال السيوطي في الهمع
[ جملَة الْقسم
مَسْأَلَة الْقسم جملَة لفظا كأقسمت بِاللَّه أَو تَقْديرا ك (بِاللَّه) إنشائية كَمَا ذكر أَو خبرية كأشهد لعَمْرو خَارج وَعلمت لزيد قَائِم مُؤَكدَة لخبرية أُخْرَى تالية غير تعجب فَخرج بالمؤكدة لأخرى نَحْو زيد قَائِم زيد قَائِم فَإِنَّهُ يصدق عَلَيْهَا جملَة مُؤَكدَة لَيست أُخْرَى بل هِيَ هِيَ وبالخبرية غَيرهَا فَلَا تقع مقسمًا عَلَيْهَا وبالباقي التعجبية بِنَاء على الصَّحِيح أَنَّهَا خبرية وتتلقى أَي تسْتَقْبل بِمَعْنى تجاب فِي الْإِثْبَات بلام مَفْتُوحَة مَعَ الاسمية والفعلية مَعَ التَّنْفِيس أَو لَا نَحْو: {ثمَّ لنَحْنُ أعلم} [مَرْيَم: 70] {وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا} [يُوسُف: 32] {ولسوف يعطيك رَبك} [الضُّحَى: 5] وَالله لسيقوم زيد وَقد تكسر مَعَ الْفِعْل فِي لُغَة نَحْو وَالله لتفعلن ومنعها أَي اللَّام الْفراء مَعَ السِّين لِأَنَّهُ لم يسمع بِخِلَاف (سَوف (وَالْفرق أَن اللَّام كالجزء مِمَّا تدخل عَلَيْهِ فَيُؤَدِّي دُخُولهَا إِلَى توالي أَربع حركات فِيمَا هُوَكالكلمة الْوَاحِدَة وَهُوَ مرفوض فِي كَلَامهم وَأجِيب باغتفار ذَلِك كَمَا قَالُوا وَالله لكذب زيد (و) يتلَقَّى أَيْضا فِي الْإِثْبَات (بِأَن) الْمَكْسُورَة مثقلة ومخففة سَوَاء كَانَ فِي خَبَرهَا اللَّام نَحْو: {إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّآ} [اللَّيْل: 4] {إِن كل نفس لما عَلَيْهَا حَافظ} [الطارق: 4] أم لَا وَقيل إِن كَانَ فِي خَبَرهَا اللَّام جَازَ تلقيه بِهِ وَإِلَّا فَلَا لَان الْقَصْد بذلك إِفَادَة التَّأْكِيد الَّذِي لأَجله الْقسم وَقيل لَام كي قَالَه الْأَخْفَش وَمثل بقوله: {يحلفُونَ بِاللَّه لكم ليرضوكم} [التَّوْبَة: 62] وَقَول الشَّاعِر: 1168 -
(إِذا قَالَ قدْني قلت بِاللَّه حِلْفةً ... لِتُغْنِي عني ذَا إنائك أجمعاً)
وَوَافَقَهُ الْفَارِسِي فِي العسكريات وَرجع فِي البصريات والتذكرة وَأجَاب عَن الْآيَة بِأَنَّهُ لم يرد الْقسم بل الْخَبَر فَإِنَّهُم يحلفُونَ بِاللَّه مَا عابوا النَّبِي ليرضوا الْمُؤمنِينَ وَعَن الْبَيْت بِأَنَّهُ كَذَلِك أَي حَلَفت لتغنيني عني أَو بِأَن الْجَواب مَحْذُوف لدلَالَة الْحل أَي لتشربن قيل وبل قَالَه بعض القدماء وَاسْتدلَّ بقوله تَعَالَى: {وَالْقُرْآن ذِي الذّكر بل الَّذين كفرُوا} [ص: 1، 2] قَالَ أَبُو حَيَّان وَهُوَ رَأْي بَاطِل وَالْجَوَاب فِي الْآيَة مَحْذُوف أَو كم أهلكنا وَحذف اللَّام لطول الْفَصْل فِيهِ ]

بورك يانج
16-05-2020, 06:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
هذه اللام هي اللام الواقعة في جواب القسم وليست لام القسم ، إذ ليس في حروف القسم اللام . قال السيوطي في الهمع
[ جملَة الْقسم
مَسْأَلَة الْقسم جملَة لفظا كأقسمت بِاللَّه أَو تَقْديرا ك (بِاللَّه) إنشائية كَمَا ذكر أَو خبرية كأشهد لعَمْرو خَارج وَعلمت لزيد قَائِم مُؤَكدَة لخبرية أُخْرَى تالية غير تعجب فَخرج بالمؤكدة لأخرى نَحْو زيد قَائِم زيد قَائِم فَإِنَّهُ يصدق عَلَيْهَا جملَة مُؤَكدَة لَيست أُخْرَى بل هِيَ هِيَ وبالخبرية غَيرهَا فَلَا تقع مقسمًا عَلَيْهَا وبالباقي التعجبية بِنَاء على الصَّحِيح أَنَّهَا خبرية وتتلقى أَي تسْتَقْبل بِمَعْنى تجاب فِي الْإِثْبَات بلام مَفْتُوحَة مَعَ الاسمية والفعلية مَعَ التَّنْفِيس أَو لَا نَحْو: {ثمَّ لنَحْنُ أعلم} [مَرْيَم: 70] {وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا} [يُوسُف: 32] {ولسوف يعطيك رَبك} [الضُّحَى: 5] وَالله لسيقوم زيد وَقد تكسر مَعَ الْفِعْل فِي لُغَة نَحْو وَالله لتفعلن ومنعها أَي اللَّام الْفراء مَعَ السِّين لِأَنَّهُ لم يسمع بِخِلَاف (سَوف (وَالْفرق أَن اللَّام كالجزء مِمَّا تدخل عَلَيْهِ فَيُؤَدِّي دُخُولهَا إِلَى توالي أَربع حركات فِيمَا هُوَكالكلمة الْوَاحِدَة وَهُوَ مرفوض فِي كَلَامهم وَأجِيب باغتفار ذَلِك كَمَا قَالُوا وَالله لكذب زيد (و) يتلَقَّى أَيْضا فِي الْإِثْبَات (بِأَن) الْمَكْسُورَة مثقلة ومخففة سَوَاء كَانَ فِي خَبَرهَا اللَّام نَحْو: {إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّآ} [اللَّيْل: 4] {إِن كل نفس لما عَلَيْهَا حَافظ} [الطارق: 4] أم لَا وَقيل إِن كَانَ فِي خَبَرهَا اللَّام جَازَ تلقيه بِهِ وَإِلَّا فَلَا لَان الْقَصْد بذلك إِفَادَة التَّأْكِيد الَّذِي لأَجله الْقسم وَقيل لَام كي قَالَه الْأَخْفَش وَمثل بقوله: {يحلفُونَ بِاللَّه لكم ليرضوكم} [التَّوْبَة: 62] وَقَول الشَّاعِر: 1168 -
(إِذا قَالَ قدْني قلت بِاللَّه حِلْفةً ... لِتُغْنِي عني ذَا إنائك أجمعاً)
وَوَافَقَهُ الْفَارِسِي فِي العسكريات وَرجع فِي البصريات والتذكرة وَأجَاب عَن الْآيَة بِأَنَّهُ لم يرد الْقسم بل الْخَبَر فَإِنَّهُم يحلفُونَ بِاللَّه مَا عابوا النَّبِي ليرضوا الْمُؤمنِينَ وَعَن الْبَيْت بِأَنَّهُ كَذَلِك أَي حَلَفت لتغنيني عني أَو بِأَن الْجَواب مَحْذُوف لدلَالَة الْحل أَي لتشربن قيل وبل قَالَه بعض القدماء وَاسْتدلَّ بقوله تَعَالَى: {وَالْقُرْآن ذِي الذّكر بل الَّذين كفرُوا} [ص: 1، 2] قَالَ أَبُو حَيَّان وَهُوَ رَأْي بَاطِل وَالْجَوَاب فِي الْآيَة مَحْذُوف أَو كم أهلكنا وَحذف اللَّام لطول الْفَصْل فِيهِ ]

بارك الله فيك ... كفيت ووفيت , لطالما استفدت من شرحك واجوبتك
شكرا لك ياراقي الفكر

بورك يانج
23-05-2020, 04:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
هذه اللام هي اللام الواقعة في جواب القسم وليست لام القسم ، إذ ليس في حروف القسم اللام . قال السيوطي في الهمع
[ جملَة الْقسم
مَسْأَلَة الْقسم جملَة لفظا كأقسمت بِاللَّه أَو تَقْديرا ك (بِاللَّه) إنشائية كَمَا ذكر أَو خبرية كأشهد لعَمْرو خَارج وَعلمت لزيد قَائِم مُؤَكدَة لخبرية أُخْرَى تالية غير تعجب فَخرج بالمؤكدة لأخرى نَحْو زيد قَائِم زيد قَائِم فَإِنَّهُ يصدق عَلَيْهَا جملَة مُؤَكدَة لَيست أُخْرَى بل هِيَ هِيَ وبالخبرية غَيرهَا فَلَا تقع مقسمًا عَلَيْهَا وبالباقي التعجبية بِنَاء على الصَّحِيح أَنَّهَا خبرية وتتلقى أَي تسْتَقْبل بِمَعْنى تجاب فِي الْإِثْبَات بلام مَفْتُوحَة مَعَ الاسمية والفعلية مَعَ التَّنْفِيس أَو لَا نَحْو: {ثمَّ لنَحْنُ أعلم} [مَرْيَم: 70] {وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا} [يُوسُف: 32] {ولسوف يعطيك رَبك} [الضُّحَى: 5] وَالله لسيقوم زيد وَقد تكسر مَعَ الْفِعْل فِي لُغَة نَحْو وَالله لتفعلن ومنعها أَي اللَّام الْفراء مَعَ السِّين لِأَنَّهُ لم يسمع بِخِلَاف (سَوف (وَالْفرق أَن اللَّام كالجزء مِمَّا تدخل عَلَيْهِ فَيُؤَدِّي دُخُولهَا إِلَى توالي أَربع حركات فِيمَا هُوَكالكلمة الْوَاحِدَة وَهُوَ مرفوض فِي كَلَامهم وَأجِيب باغتفار ذَلِك كَمَا قَالُوا وَالله لكذب زيد (و) يتلَقَّى أَيْضا فِي الْإِثْبَات (بِأَن) الْمَكْسُورَة مثقلة ومخففة سَوَاء كَانَ فِي خَبَرهَا اللَّام نَحْو: {إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّآ} [اللَّيْل: 4] {إِن كل نفس لما عَلَيْهَا حَافظ} [الطارق: 4] أم لَا وَقيل إِن كَانَ فِي خَبَرهَا اللَّام جَازَ تلقيه بِهِ وَإِلَّا فَلَا لَان الْقَصْد بذلك إِفَادَة التَّأْكِيد الَّذِي لأَجله الْقسم وَقيل لَام كي قَالَه الْأَخْفَش وَمثل بقوله: {يحلفُونَ بِاللَّه لكم ليرضوكم} [التَّوْبَة: 62] وَقَول الشَّاعِر: 1168 -
(إِذا قَالَ قدْني قلت بِاللَّه حِلْفةً ... لِتُغْنِي عني ذَا إنائك أجمعاً)
وَوَافَقَهُ الْفَارِسِي فِي العسكريات وَرجع فِي البصريات والتذكرة وَأجَاب عَن الْآيَة بِأَنَّهُ لم يرد الْقسم بل الْخَبَر فَإِنَّهُم يحلفُونَ بِاللَّه مَا عابوا النَّبِي ليرضوا الْمُؤمنِينَ وَعَن الْبَيْت بِأَنَّهُ كَذَلِك أَي حَلَفت لتغنيني عني أَو بِأَن الْجَواب مَحْذُوف لدلَالَة الْحل أَي لتشربن قيل وبل قَالَه بعض القدماء وَاسْتدلَّ بقوله تَعَالَى: {وَالْقُرْآن ذِي الذّكر بل الَّذين كفرُوا} [ص: 1، 2] قَالَ أَبُو حَيَّان وَهُوَ رَأْي بَاطِل وَالْجَوَاب فِي الْآيَة مَحْذُوف أَو كم أهلكنا وَحذف اللَّام لطول الْفَصْل فِيهِ ]

السلام عليكم

لكن ما نوع اللام هنا ( ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلى بِها صِلِيًّا (70) - مريم)
حسب كتاب: الجدول في إعراب القرآن فهي لام القسم كما مبين في الرابط
http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84% D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86/%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%8A%D8%A9%20%D8%B1%D9%82%D9%85%20(63):/i410&d403671&c&p1
وكذلك هو الحال في كتاب النهج القويم في إعراب القرآن الكريم
https://books.google.iq/books?id=ZNtLDwAAQBAJ&pg=PT45&lpg=PT45&dq=%D8%A7%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%85+%D8%AB%D9%85+%D9%84%D9%86%D8%AD%D9% 86+%D8%A7%D8%B9%D9%84%D9%85&source=bl&ots=OalibYXLKm&sig=ACfU3U2mV3bF1haUX3WY9LW1u3VI7r0xcQ&hl=en&sa=X&ved=2ahUKEwjBvb66hcrpAhW2A2MBHVDBA34Q6AEwA3oECAgQAQ#v=onepage&q=%D8%A7%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%85%20%D8%AB%D9%85%20%D9%84%D9%86%D8%A D%D9%86%20%D8%A7%D8%B9%D9%84%D9%85&f=false

اما في كتاب الإعراب المفصل لكتاب الله المرتل اعربت لام الابتداء للتوكيد كما في الرابط
https://books.google.iq/books?id=T5JJCwAAQBAJ&pg=PT54&lpg=PT54&dq=%D8%A7%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%85+%D8%AB%D9%85+%D9%84%D9%86%D8%AD%D9% 86+%D8%A7%D8%B9%D9%84%D9%85&source=bl&ots=AMNhST-62S&sig=ACfU3U340m6FkZYlw6mVSW55-vCoe-7ndg&hl=en&sa=X&ved=2ahUKEwjBvb66hcrpAhW2A2MBHVDBA34Q6AEwAnoECAcQAQ#v=onepage&q=%D8%A7%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%85%20%D8%AB%D9%85%20%D9%84%D9%86%D8%A D%D9%86%20%D8%A7%D8%B9%D9%84%D9%85&f=false
وكذلك في إعراب القرآن وبيانه — محيي الدين درويش
https://furqan.co/iraab-aldarweesh/19/67

فما هو الصحيح؟

البازالأشهب
23-05-2020, 04:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
[(فَوَ رَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّياطِينَ) الفاء عاطفة والواو للقسم وربك مجرور بواو القسم وهما متعلقان بفعل محذوف تقديره أقسم وفائدة هذا القسم سترد في باب البلاغة واللام واقعة في جواب القسم ]
ُم انظر في باقي الآيات (لنحضرنَّهم /لننزعن /لنحن ) ربما التبس عليهم ورودها مع الضمير المنفصل ، وقد تقدم كلام النحاة في أن جواب القسم جملة اسمية أو فعلية ويكون مع الاسمية اللام كما تكون مع الفعل وقد اجتمعت في هذه الآيات .
ليس من حروف القسم اللام ، وليست لام ابتداء .

بورك يانج
24-05-2020, 04:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
[(فَوَ رَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّياطِينَ) الفاء عاطفة والواو للقسم وربك مجرور بواو القسم وهما متعلقان بفعل محذوف تقديره أقسم وفائدة هذا القسم سترد في باب البلاغة واللام واقعة في جواب القسم ]
ُم انظر في باقي الآيات (لنحضرنَّهم /لننزعن /لنحن ) ربما التبس عليهم ورودها مع الضمير المنفصل ، وقد تقدم كلام النحاة في أن جواب القسم جملة اسمية أو فعلية ويكون مع الاسمية اللام كما تكون مع الفعل وقد اجتمعت في هذه الآيات .
ليس من حروف القسم اللام ، وليست لام ابتداء .

شكرا لكم .. انتم الروعة بذاتها