المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : رثاء د/ محمود السيد الغزلاني



محمد عبد الوهاب أبويوسف
29-05-2020, 01:48 AM
هذا رثاء د/محمود السيد الغزلاني رحمه الله أحد شهداء الجيش الأبيض في مصر

تبكي العيونُ عليكَ يا غُزلاني
والقلبُ مكسورٌ مِن الأحزانِ

الطبُّ مهنةُ مَنْ يجُودُ بِنفْسِهِ
مِنْ أجلِ أنْ يَحْيَى بَنُو الإنسانِ

وَلكَمْ خَدَمْتَ المُسلِمينَ بِهمّةٍ
تَكفِيكَ يومَ العرضِ والميزانِ

وتركتَ للأجيالِ أعذبَ سيرةٍ
أنَّ الحياةَ تبسُّمٌ وتفانِي

مَبْنًى مِنَ الحسناتِ قد شيَّدتَهُ
بِجِهَادِ عُمْرٍ معْ أخِيكَ الثاني

كرداسةٌ تاريخُها مهما حيت
سيظلُّ يذكرُكم مدى الأزمانِ

لا تحسبنَّ الرَّاقِصِين وإنْ علتْ
لهُمُ الأجورُ أعزَّةَ الأثمانِ

إنَّ الذينَ يُحِبُّهم ربُّ العُلا
يُعْطَوْنَ في الأُخْرَى أَجَلَّ مَكَانِ

مِثل الإمامِ يَؤمُّنا في مسجدٍ
تبِعوا خُطَاكَ أبي بِكُلِّ أوانِ

ما احتجتَ يومَ الدفنِ شُعْلةَ زاحفٍ
يمشي وراكَ وأنتَ في الأكفانِ

ولكَم حنوتَ على المريضِ بِنَظْرةٍ
ليلًا فقال لنا المريضُ:"دَوانِي"

يا ناسُ إنَّ الطبَّ أشرفُ مهنةٍ
مِنْ أجلها بُقْرَاطُ ظلَّ يُعانِي

حيُّوا مِن الشُّهداءِ كُلَّ مُطبِّبٍ
واتلُوا على أرواحِهم قرآني

يا عزَّ مصرَ بِأهلِها إنْ صابروا
في وجهِ هذا الدَّاءِ والطُّغيانِ

وتعبتَ نَمْ نومَ العَرُوسِ لِربِّها
صلَّتْ عليكَ ملائِكُ الرَّحمنِ

إنَّ الكريمَ إذا تولَّى عَبْدَهُ
قالوا دعاهُ .. ساعةَ الإحسانِ
#محمدعبدالوهاب

عبد الله بن عبد الرحمن
01-06-2020, 11:32 PM
قصيدة جميلة المعاني حقا، بارك الله فيك
إلا أن ملاحظتي أن أشرف مهنة هي مهنة الأنبياء ألا وهي الدعوة إلى الله: "ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين"، وأن أشراف الأمة هم حملة القرآن كما قال القائل: "لذاك كان حاملو القرآن ... أشراف الامة أولي الإحسان. وأسأل الله أن يرحم أخام محمود السيد الغزلاني رحمة واسعة، ولعله أن يكون مع مهنته في الطب داعيا إلى الله ومن أهل القرآن فيرفعه الله الدرجات العلى في الجنة.

محمد عبد الوهاب أبويوسف
02-06-2020, 02:47 AM
قصيدة جميلة المعاني حقا، بارك الله فيك
إلا أن ملاحظتي أن أشرف مهنة هي مهنة الأنبياء ألا وهي الدعوة إلى الله: "ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين"، وأن أشراف الأمة هم حملة القرآن كما قال القائل: "لذاك كان حاملو القرآن ... أشراف الامة أولي الإحسان. وأسأل الله أن يرحم أخام محمود السيد الغزلاني رحمة واسعة، ولعله أن يكون مع مهنته في الطب داعيا إلى الله ومن أهل القرآن فيرفعه الله الدرجات العلى في الجنة.

بارك الله فيك و زادك علما ونفع بك
أنا قصدت أنها أشرف مهنة تمتهن لكسب العيش وهي مداواة الناس و محاولة تخفيف آلامهم / ولا شك أن كل ما يتصل بأنبياء الله شريف. وحمل القرآن ليس مهنة تمتهن إنما هو كرامة وتشريف ومنحة من الله لأصفياء القلوب. جزاك الله خيرا.
وتحياتي لك أخي الكريم

الرماحي
02-06-2020, 09:09 AM
رحمه الله

أحسنت نعيه .. ونعم الصاحب أنت

محمد عبد الوهاب أبويوسف
03-06-2020, 01:32 AM
رحمه الله

أحسنت نعيه .. ونعم الصاحب أنت

أحسن الله أستاذنا الكريم
هذا أقل ما يقال عن هؤلاء الأبطال الشجعان رحمهم الله رحمة واسعة وأسكنهم فسيح جناته.