المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نَقاءُ الصباحِ !



محمد هديب
28-06-2020, 04:08 PM
:::

لاحَ الصَّبَاحُ ! (شعر/ محمد عبد المطلب)
*********
هَلَّ الصَّــباحُ عَلَى الدُّنَا بِضِــــيَائِهِ *
فَـتَـهـَـلَّلَـتْ قِـــمَمُ الـرُّبَــا لِـنِــــدائِهِ
وَتَنَـفَّسَ الْكَـــوْنُ الْبَـهِيُّ مُسَـــبِّحًا *
حَـمْـدًا لِمَـنْ أَهْـــدَاهُ طُــهْـرَ رِدَائِهِ
وَغَدَا الْكَرَى يَنْسَــلُّ مِنْ غَمَـرَاتِهِ *
وَسَـرَى النَّشَــاطُ يَدِبُّ فِي أَحْشَائِهِ
وَتَنَسَّـــمَ الزَّهْـــرُ الْبَدِيـعُ بِنَشْــوَةٍ *
قَدْ ضَاعَ فِي الأَرْجَاءِ عِطْرُ هَوَائِهِ
والطَّيْرُ تَسْبَحُ فِي الْفَضَاء رَشِيقَةً*
تَعْــلُو السَّـحَابَ ، تَلَأْلَأَتْ بِسَـمَائِهِ
والسَّــاجِدُونَ لِرَبِّــهِمْ لَمْ يَهْجَـعُوا *
حَرَصُـوا عَلَى إِرْضَـائِهِ وَجَــزَائِهِ
هَـذَا الصَّــباحُ هَــدِيَّةُ الْمَـوْلَى لَنَا *
شُـــكْـرًا لَـهُ !! لِبَقَــــائِهِ وَنَقَـائِهِ
************************
4701

الحق سبيلي
28-06-2020, 07:43 PM
قصيدة جميلة
كم عنوانا وضعت لها
نقاء الصباح
لاح الصباح
هل الصباح

شاعر الإحساس
28-06-2020, 08:51 PM
الشاعر محمد هديب سلمت هذه الأنامل
قصيدة مفعمة بالضياء وختامها مسك باخر بيت

محمد هديب
29-06-2020, 02:25 AM
جزاكم الله تعالى خيرًا أستاذنا الكريم ، وهناك عنوان آخر هممت أن أضعه ، وهو : هدية المَوْلَى !

محمد هديب
29-06-2020, 02:41 AM
الشاعر محمد هديب سلمت هذه الأنامل
قصيدة مفعمة بالضياء وختامها مسك باخر بيت
أكرمكم الله تعالى شاعرنا الفاضل ! وسلمت أناملك وسلمتَ من كل شر! والأبيات أُضِيئت بمرورك العَطِر وتعليقك الجميل !

واحة أمل
29-06-2020, 02:07 PM
شعر جميل نبيل
بوركت وبورك العطاء
كل التقدير

محمد هديب
29-06-2020, 05:33 PM
شعر جميل نبيل
بوركت وبورك العطاء
كل التقدير

وبارك الله تعالى فيكم ، وأحسن إليكم ،أشكركم على تعليقكم الكريم ، ووفقكم الله لكل خير .

جار الهنا
30-06-2020, 12:17 PM
جميلة جدا...
((
وَغَدَا الْكَرَى يَنْسَــلُّ مِنْ غَمَـرَاتِهِ *
وَسَـرَى النَّشَــاطُ يَدِبُّ فِي أَحْشَائِهِ
))
هذه الصورة ممتازة وقد وفقت أيما توفيق فيها شاعرنا محمد هديب الرائع!!
ينسل!! فعل ناسب الصورة بدقة...
غير أن الفعل سرى لم يكن دقيقا... حيث انت تتحدث عن انتهاء ليل وولادة نهار
ولكن البيت ممتاز والصورة مركبة وخيال عبقري!!

محمد هديب
06-07-2020, 04:41 PM
جميلة جدا...
((
وَغَدَا الْكَرَى يَنْسَــلُّ مِنْ غَمَـرَاتِهِ *
وَسَـرَى النَّشَــاطُ يَدِبُّ فِي أَحْشَائِهِ
))
هذه الصورة ممتازة وقد وفقت أيما توفيق فيها شاعرنا محمد هديب الرائع!!
ينسل!! فعل ناسب الصورة بدقة...
غير أن الفعل سرى لم يكن دقيقا... حيث انت تتحدث عن انتهاء ليل وولادة نهار
ولكن البيت ممتاز والصورة مركبة وخيال عبقري!!

أكرمكم الله يا دكتور " أبا الحسين " وأشكرك شكرا جزيلا على ما أتحفتني به من تعليق ماتع هو أجمل من الأبيات .
وأما فيما يتعلق بالفعل "سَرَى "؛ فهو متعدد الدلالات ، وأنا معك في أن أشهرها وأكثرها استعمالا : مايدل على السير ليلا ، ولكنه يستعمل أيضا في الدلالة على مطلق السير دون تعلق بزمنٍ ما ،ويدل أيضا على الانتشار أو التفشِّي .
ومما جاء في المعجم الوسيط :
و سَرَى عِرْق الشجرة في الأرض، سَرْيًا، وسِرَايَة: دبّ تحتها.
ويقال أيضًا: سَرَى فيه السُّمّ والخمر.
وسَرَى فيه عِرق السّوء.
و سَرَى عليه الهم: أتاهُ ليلا و سَرَى الجُرْحَ إِلى النفس: دام ألمه حتى حدَثَ منه الموت.
ويقال: سرَى التحريم، وسرَى العِتق: تعدى إِلى غير المحرم أو المعتق.
وفي القاموس المحيط :
سَرَى عِرْقُ الشَّجَرِ: دَبَّ تحتَ الأرضِ .
وقال الشريف الرضي : وكم من عدو قد سَرَى فيك كيدُه *....
وقال آخر :
سَرَى نَعْشُه فوق الرقاب وطالما * سَرَى جُودُه فوق الركاب ونائله
وقال الشاعر محمود حسن إسماعيل في قصيدته الشهيرة :
أذَّنَ الفَجرُ على أيامنا * وسَرَى فوق روابيها الشروقُ
وعموما فهذه اجتهادات ، وقد أكون مخطئا ، ولكنني أعود فأشكرك يادكتور " جار الهنا " بما علَّقْتَ به هنا ، ولا حرمنا الله تعالى من نقدك المحفز البنّاء ، وجزاكم الله تعالى خير الجزاء .

عبد الله عبد القادر
07-07-2020, 11:11 AM
:::

لاحَ الصَّبَاحُ ! (شعر/ محمد عبد المطلب)
*********
هَلَّ الصَّــباحُ عَلَى الدُّنَا بِضِــــيَائِهِ *
فَـتَـهـَـلَّلَـتْ قِـــمَمُ الـرُّبَــا لِـنِــــدائِهِ
وَتَنَـفَّسَ الْكَـــوْنُ الْبَـهِيُّ مُسَـــبِّحًا *
حَـمْـدًا لِمَـنْ أَهْـــدَاهُ طُــهْـرَ رِدَائِهِ
وَغَدَا الْكَرَى يَنْسَــلُّ مِنْ غَمَـرَاتِهِ *
وَسَـرَى النَّشَــاطُ يَدِبُّ فِي أَحْشَائِهِ
وَتَنَسَّـــمَ الزَّهْـــرُ الْبَدِيـعُ بِنَشْــوَةٍ *
قَدْ ضَاعَ فِي الأَرْجَاءِ عِطْرُ هَوَائِهِ
والطَّيْرُ تَسْبَحُ فِي الْفَضَاء رَشِيقَةً*
تَعْــلُو السَّـحَابَ ، تَلَأْلَأَتْ بِسَـمَائِهِ
والسَّــاجِدُونَ لِرَبِّــهِمْ لَمْ يَهْجَـعُوا *
حَرَصُـوا عَلَى إِرْضَـائِهِ وَجَــزَائِهِ
هَـذَا الصَّــباحُ هَــدِيَّةُ الْمَـوْلَى لَنَا *
شُـــكْـرًا لَـهُ !! لِبَقَــــائِهِ وَنَقَـائِهِ
************************
http://www.alfaseeh.com/vb/attachment.php?attachmentid=4701&stc=1
ما أجمل هذه اللوحة الفنية أخي الفاضل. كم اشتقت لهذا المنظر الخلاب الذي افتقدته منذ زمن. رحم الله تلك الأيام التي كنا نتمتع فيها بصباح مفعم بنقي النسيم وعطر الحقول وشقشقة الطيور. كانت هذه حياتنا في الريف في فترة الصبا ، ليتها تعود.

لوحة جميلة عذبة الألفاظ تنعش النفس وتبعث فيها الأمل.

وَسَـرَى النَّشَــاطُ يَدِبُّ فِي أَحْشَائِهِ
تمنيت لو استبدلت (أوصاله) ب (أحشائه)، لكن القافية لا تترك لي الخيار.
مع تحياتي

محمد هديب
07-07-2020, 11:26 AM
ما أجمل هذه اللوحة الفنية أخي الفاضل. كم اشتقت لهذا المنظر الخلاب الذي افتقدته منذ زمن. رحم الله تلك الأيام التي كنا نتمتع فيها بصباح مفعم بنقي النسيم وعطر الحقول وشقشقة الطيور. كانت هذه حياتنا في الريف في فترة الصبا ، ليتها تعود.

لوحة جميلة عذبة الألفاظ تنعش النفس وتبعث فيها الأمل.
مع تحياتي
جزاكم الله كل خير أستاذنا الفاضل عبد الله عبد القادر ، أسعدتني بعذب تعليقك وجميل ذكرياتك ورائع كلماتك وملاحظاتك وأنا أؤيدك فيها ! وأكرمكم الله تعالى ووفقنا وإياكم لكل خير .
بارك الله فيكم

أحمد بن يحيى
10-07-2020, 05:47 AM
أبيات رائقة منعشة، ولوحة فنية جميلة، رسمت لنا الصباح بأجمل وصف.

فبورك اليراع الشاعر!

محمد هديب
13-07-2020, 01:42 AM
أبيات رائقة منعشة، ولوحة فنية جميلة، رسمت لنا الصباح بأجمل وصف.

فبورك اليراع الشاعر!

أكرمكم الله تعالى أستاذنا الفاضل أحمد ، وجزاكم عنا كل خير ، وإن مروركم لهو الأجمل ! وتعليقكم هو الأنبل ! وهذا غيض من فيضكم ! ولا حرمنا الله تعالى تحفيزكم !