المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : اذا ما ذكرتَ



محمد عبد الوهاب أبويوسف
03-07-2020, 02:02 AM
كتب الشعراء في حبّ الحبيبة وفي حبّ الأولاد وفي حبّ الأب والأمّ حتى في حبّ الناقة والحصان والسيف والرمح
وأنا اليوم أكتب في حبّ صديقي
.................
إذا ما ذكرتَ هنا الصَّالِحِينْ
.............. عَلَيكَ ب"هاني" إمَامًا لِدِينْ
حَمَى المَكْرُمَاتِ كَسَيفٍ يتيمٍ
............
... قَؤولٌ فَعُولٌ صَدُوقٌ أمينْ
فَصِيحُ اللِّسَانِ بَدِيعُ البيانِ
................. إذا قال هزَّ فأبكى العُيُونْ
وكيفَ يقولُ بأنِّي يتيمٌ
.............. وقال الأباءُ:"ابنُنا" أجْمعُونْ
إذا ما رَمَاهُ الحَسُودُ بِصَخْرٍ
.............. رَمَى الطيِّباتِ كَنَخْلٍ و تِينْ
حَفِيظُ الكِتَابِ فَقِيهُ الجَوَابِ
.............. عَلَا في البِلادِ كَطُورِ سِنِينْ
تَحَلَّقَتِ النَّاسُ مِنْ حَولِهِ شا
................. فِعِيٌّ جَدِيدٌ يُغَذِّي اليَقِينْ
وعدَّدتِ النَّاسُ أزواجَهُمْ وهْو
.................. قال بأنِّي مِن المُوحِدِينْ
فأزكى الصَّفَاتِ لَدِيهِ تعيشُ
................. لِخاطرِ قَومٍ مِن الجَابِرِينْ
سَرَى في العِبَادِ بِقلْبٍ سَلِيمٍ
.............. فما خَافَ يَومًا أذَى العَالَمِينْ
سَقَى اللَّهُ قبرَ أبيهِ غَمَامًا
............. مَنِ اتَّخذَ الحُبَّ مَبْدَا و دِينْ
محمد أبو يوسف

محمد عبد الوهاب أبويوسف
03-07-2020, 06:03 PM
لماذا ليست في منتدى الإبداع؟
تحياتي

أحمد بن يحيى
03-07-2020, 06:38 PM
أستاذنا الفاضل محمد ـ حفظه الله ـ
تم نقل القصيدة إلى الإبداع.

ولعلها فرصة مواتية أن أدرج هذه النصيحة لك أخي الكريم ولكل متعاطٍ لنظم الشعر:

(لا تجعل الوزن قائدك إلى المعنى؛ بل كن أنت قائده!)

وهذا يأتي مع الدربة المستمرة والممارسة الدائمة.

وفقك الله أخي الكريم،،،
مع خالص التحية والتقدير،،،

محمد عبد الوهاب أبويوسف
03-07-2020, 09:18 PM
أستاذنا الفاضل محمد ـ حفظه الله ـ
تم نقل القصيدة إلى الإبداع.

ولعلها فرصة مواتية أن أدرج هذه النصيحة لك أخي الكريم ولكل متعاطٍ لنظم الشعر:

(لا تجعل الوزن قائدك إلى المعنى؛ بل كن أنت قائده!)

وهذا يأتي مع الدربة المستمرة والممارسة الدائمة.

وفقك الله أخي الكريم،،،
مع خالص التحية والتقدير،،،

جزاكم الله خيرا على نقلها إلى الإبداع
برجاء تغيير كلمة يعيش إلى تعيش في البيت قبل قبل الأخير
زدنا وضوحا أستاذنا زادك الله علما
بالغ تحياتي ومحبتي

أحمد بن يحيى
04-07-2020, 12:37 AM
بارك الله فيك أخي الكريم
أشكر لك ثقتك، وحسن ظنك بأخيك.

إنما هي خواطر مستفادة من عموم المدارسة والمذاكرة في هذا المنتدى العريق.
وهذا الموضوع متشعب طويل الذيول!

أذكر في هذا السياق مطارحة دارت بيني وبين أحد الأحبة الأفاضل
حول من يكتب والقالب الوزني ماثل بين عينيه في كل حين مخافة أن يكسره أو يلوي عنقه، وبين الحاذق الذي لا يلتفت إلى هذا القالب الوزني إلا بمقدار ما يمليه عليه تيار التجربة والشعور.

واتفق لنا تمثيل ذلك بالسائق غير الماهر لا يزال يتلفت مرتبكا وجلا مخافة الحوادث، والسائق الماهر المستمتع بالقيادة في إبداع، وحسن تصرف، وأريحية لامحة، وحدس مبصر.

واتفقنا على أن طول الممارسة معين للسائق في الترقي في مدارج القيادة الماهرة.
وكلٌ وما كتب له بحسب موهبته واستعداده الفطري.


الحاصل: أن الوزن الشعري قسمان:

الأول: هو القالب الوزني الظاهر للبحر الشعري؛ كقالب بحر المتقارب مثلا: (فعولن فعولن فعولن فعولن)، وما يتبع ذلك من الصور المتعددة لهذا القالب.
وهو القالب الذي ينظم عليه جميع الشعراء مذ كان الشعر.
وهو بمثابة الوعاء ليس إلا!

والأخر: هو الإيقاع النابض بتيار التجربة الذي يسري بلطف داخل ذلك القالب.


وعادة ما يقع الشعراء المبتدئون في أسر القالب الشكلي؛ فيستهلك طاقتهم، ويبدد تجربتهم؛ فتعود إلى أداء رتيب؛ كأنما هو تكرار لتلك التفعيلات كما هي بصيغتها: فعولن، مفاعيلن، فاعلاتن...
فلا أثر ثمة لتلوين إيقاعي تخييلي يستمد نغماته من معين التجربة بلا وسيط.


وتكون المحصلة حينئذ: مجرد نظم رتيب غير مؤثر؛ أسير لرتابة القالب تابع له.
مع أن الأصل في الشعر أن يكون وزنه تابعًا لمعناه (عنصر الحركة والتخييل والتلوين الدلالي)، وكل ذلك تابع لتجربة الشاعر النافذة على صدقية الذات وروحانيتها الشفافة.


وكلما تمرس الشاعر على الاستمداد من عمق الذات وطور مهاراته الحدسية في استشفاف مكنونها؛ والارتشاف من رحيقها؛ كلما كان أقرب إلى الإبداع والتفرد.


وكان أشبه بالماهر في صنعته أيا كانت(المعلم)؛ لا يرى منها مجرد الأداء الميكانيكي؛ ولكنه متشوف دائما إلى العلو في آفاق الصنعة. وكلما علا زاد شغفه وعطشه إلى استمام سر صنعته، وبدت له منها أسرار تذهل اللب وتبهر الخاطر.


وإنّ سرَّ الشعر في إيقاعه!


والله أعلم،،،

محمد عبد الوهاب أبويوسف
04-07-2020, 01:28 AM
جزاكم الله خيرا أستاذنا الفاضل على شرحكم الماتع
و أود أن أنوّه هنا على عدة أشياء
أولا: هذه هي المحاولة الأولى لي في الكتابة على بحر المتقارب.
ثانيا: أحب أن يكون الشعر غنائيا أقرب منه فلسفيًّا كما كان شعر شوقي يوصف بأنه غنائي. حتى يعود الشعر يُردّد على ألسنة الناس/ لا تكاد تجد أحدا يحفظ بيتا من شعر المحدثين.
ثالثا: بيت سهل له معنى به شئ من البلاغة
أفضل عندي من صور جوفاء لا معنى لها
مثل هذا:
ترى انقسامات الخلايا
..... في جثامين الشموس
هنا انبثاقات المعاني
..... في تكاوين النفوس
في معبدي الورديّ قد
..... تصحو معازف الطقوس
ميلاد روحي بعدما
..... جسمي رمى دودًا و سوس
هل هذا شعر جميل؟
على العموم انا لا أزال في طور التعلّم.
و أسأل الله أن أكون في المستوى المرجوّ اللائق بالفصيح.
بالغ تحياتي ومحبتي

أحمد بن يحيى
05-07-2020, 07:59 PM
جزاكم الله خيرا أستاذنا الفاضل على شرحكم الماتع
و أود أن أنوّه هنا على عدة أشياء
أولا: هذه هي المحاولة الأولى لي في الكتابة على بحر المتقارب.
ثانيا: أحب أن يكون الشعر غنائيا أقرب منه فلسفيًّا كما كان شعر شوقي يوصف بأنه غنائي. حتى يعود الشعر يُردّد على ألسنة الناس/ لا تكاد تجد أحدا يحفظ بيتا من شعر المحدثين.
ثالثا: بيت سهل له معنى به شئ من البلاغة
أفضل عندي من صور جوفاء لا معنى لها
مثل هذا:
ترى انقسامات الخلايا
..... في جثامين الشموس
هنا انبثاقات المعاني
..... في تكاوين النفوس
في معبدي الورديّ قد
..... تصحو معازف الطقوس
ميلاد روحي بعدما
..... جسمي رمى دودًا و سوس
هل هذا شعر جميل؟
على العموم انا لا أزال في طور التعلّم.
و أسأل الله أن أكون في المستوى المرجوّ اللائق بالفصيح.
بالغ تحياتي ومحبتي

بوركتَ أستاذي الفاضل!
وأرجو لك التوفيق في طريق الشعر.. هذا الطريق الشائك الصعب.. الممتع العذب!

أما شوقي؛ فهو شاعر عظيم من كبراء الشعر على مر الأعصر!
وما أجمل أن يتخذ دليلا وقدوة في هذا المذهب؛ لا سيما في الصياغة وتشكيل الأسلوب.

ولكنه أيضا شاعرٌ من جملة الشعراء؛ يعلو شعره في سماء القريض حينا، ويغص بالجريض حينا آخر.
ومهمة النقد أن يتلمس تلكم الأسباب ما بين صعود وسفول؛ متسلحا بالذوق المدرب والطبع المهذب.. في سعة أفق، وانفساح مجال. وهو باب مفتوح إلى ما شاء الله:
لا تقل قد ذهبت أربابه *** كل من سار على الدرب وصل

أما ما أشرت إليه من بعد الخيال في تلكم الأبيات؛ فهو كما قلت. وهو من تهويمات الوهم التي لا تقوم على أرض صلبة من البيان..

وفقك الله أخي الكريم،،،

خالص مودتي وتقديري،،،