المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تغفو خليًّا



أنينُ اليَراع
03-07-2020, 06:28 PM
تغفو خَلِيًّا ولا تدري بِمَن ذرَفَتْ



عيناهُ سيْلًا ومنهُ النومُ قد سُلِبا



تَبقى الصبابةُ في جَفنَيّ ساهرةً



وأنتَ ماءُ الكرى في جَفنِكَ انسَكبا

عبد الله عبد القادر
03-07-2020, 08:18 PM
قديما قيل: ويل للشجيّ من الخليّ، ويبدو أن هذا قدَر المحبين.
أرى وصفك الدموع بالسيل مبالغة شديدة لا يستحسنها أهل البلاغة، كما لم يستحسنوا قول عباس بن الأحنف:
أخط وأمحو ما خططت بعبرة...تسح على القرطاس سح غروب
وفي رأيي غير الملزم ، أن استبدال (دمعا) ب (سيلا) يجنبك هذه المبالغة الزائدة.
مع تحياتي

أنينُ اليَراع
03-07-2020, 10:07 PM
قديما قيل: ويل للشجيّ من الخليّ، ويبدو أن هذا قدَر المحبين.
أرى وصفك الدموع بالسيل مبالغة شديدة لا يستحسنها أهل البلاغة، كما لم يستحسنوا قول عباس بن الأحنف:
أخط وأمحو ما خططت بعبرة...تسح على القرطاس سح غروب
وفي رأيي غير الملزم ، أن استبدال (دمعا) ب (سيلا) يجنبك هذه المبالغة الزائدة.
مع تحياتي

أسعدني مرورك أستاذي عبد الله..
وأحترم رأيك.. وفعلًا ويل للشجيّ من الخليّ:)
ولعلّ أهل البلاغة لو عانوا ما عاناه بن الأحنف لاستحسنوا ما قال..
لك شكري الجزيل ولا حُرِمت حضورك البهيّ.