المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ( قومٌ إذا ..) بيتٌ لم يَقُلْهُ المتنبي



محمد الجهالين
09-05-2021, 12:42 AM
" قومٌ إذا مس النعالُ" بيتٌ لم يَقُلْهُ المتنبي

عبدالستارالنعيمي
09-05-2021, 10:18 PM
السلام عليكم

ولكن يذكرفي أ كثر المواقع باسم المتنبي


وهناك بيت آخر ينسب لرؤبة بن العجاج وقد بحثت في ديوانه فلم أجده:

قالت بنات العم يا سلمى وإن * كان فقيرا معدما قالت وإن
يذكره البغدادي في خزانة الادب منسوبا لرؤبة

محمد الجهالين
10-05-2021, 07:21 PM
" قومٌ إذا مس النعالُ" بيتٌ لم يَقُلْهُ المتنبي
تنتشر على الشبكة العنكبوتية خاصة في صفحات أدبية، وعلى كثير من ألسنة المثقفين أبياتٌ مجهولةُ القائل، منسوبَةً إلى كبار الشعراء، مما يؤسس معرفة عمادُها الخطأ، هذا الخطأ في نسبة بيت إلى غير قائله قد يراهُ المخطئون حين ينبهون إليه خطأً هامشيا لا يستحق التصحيح.
كم نَبَّهْتُ صاحب منشور إلى خطأ في متن بيت شعر أو إلى خطأ في قائله؛ لعله يصحح ذلك الخطأ، أو يحذف ذلك المنشور درءًا لانتشار معلومة غير صحيحة، فما استجاب إلى تصحيح ولا استراح إلى مُصَحِّح.
لا يقف هذا الانتشار عند خطأ في اسم القائل إنما يمتد إلى أخطاء في متن القول، فنجد نثرا ركيكا مذيلا باسم شاعر كبير.
قومٌ إذا مسَّ النعالُ وجوههم ... شكتِ النعالُ بأيَّ ذنبٍ تصفَعُ
لم يقل المتنبي هذا البيت في أية نسخة من دواوينه المحققة ، ولم يردْ هذا البيت في كتب مجاميع الأدب إلا في كتاب : النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة، غيرَ منسوبٍ إلى قائل.
استشهد مؤلف الكتاب ابن تغرى المتوفى عام 874 هـ بهذا البيت ذامًّا والي القاهرة التاج بن سيفا الشوبكي الدمشقي القازاني الأصل المتوفى عام 839 هـ ، مؤيدًا ما قاله الشيخ تقي الدين المقريزي في ذلك الوالي: وكان وجوده عارا على بني آدم قاطبة.
فيقول ابن تغرى بعد سرده كلام المقريزي: وهو من قبيل من قيل في حقه:
قومٌ إذا صَفَعَ النعالُ قَذالَهُمْ ... قال النعالُ: بِأّيِّ ذنبِ نُصْفَعُ
وفي هامش البيت يثبت الدكتور إبراهيم علي طرخان محقق الجزء الخامس عشر من الكتاب والذي راجعه الدكتور محمد مصطفى أن طبعة كاليفورنيا من الكتاب روت البيت بمفردة " قفاهم" أي هكذا :
قومٌ إذا صَفَعَ النعالُ قَفاهُمو ... قال النعالُ: بِأّيِّ ذنبِ نُصْفَعُ

لقد تتبعتُ منهج ابن تغرى في الاستشهاد الشعري فوجدتُه يذكر اسم القائل غالبا، ولكنه تارة يقول : وقال غيرُه، وتارة أخرى يقول: وقال بعض الشعراء.
وابن تغري يعترف بعدم معرفته ببعض الشعر الذي يستشهد به فيقول:
ويعجبني قول أمير المؤمنين عبد الله بن المعتز:
بكت عيني غداة البين حزنا.. وأخرى بالبكا بخلتْ علينا
فعاقبتُ التي بخلتْ بدمعٍ .. بأنْ غمضتها يوم التقينا
ومما يجيش ببالي أيضا في هذا المعنى قول القائل، ولم أدر لمن هو غير أنني أحفظه قديما :
قالتْ سعادُ أَتَبْكي .. بالدمعِ بعدَ الدماءِ
فقلتُ قدْ شابَ دمعي .. مِنْ طولِ عُمْرِ بُكائي

وربما أجرى بعضهم تعديلات على البيت فقال ناسبا البيت إلى مظفر النَّوّاب أو نزار قباني :
شَعْبٌ إذا ضُرِبَ الحِذاءُ بِرَأْسِهِ .. صَرَخَ الحِذاءُ بِأَيِّ ذَنْبٍ أُضْرَبُ
والعجيب أن بعض المغالين في حب المتنبي يقولون : " إنَّ المتنبي لا يقول هذا الكلام الركيك :
قومٌ إذا صَفَعَ النعالُ قَفاهُمو ... قال النعالُ: بِأّيِّ ذنبِ نُصْفَعُ
أجل لم يقل المتنبي هذا البيت لكنه بيتٌ جيِّدُ المعنى والمبنى، بيتٌ ذكيٌ الصورة فالنعال تتأذى من ملامسة جلود هؤلاء القوم فكأنَّ النعال قد تعرضت للصفع من ذلك القفا أو من ذلك القَذال ( القذال : مؤخرة الرأس ما بين الأذنين).
يذكرني هذا البيت ببيت المتنبي :
ما يَقْبِضُ الموتُ نفسًا مِنْ نفوسهمو .. إلا وفي يدهِ مِنء نَتْنِها عودُ
فالموت يـتأذى مِنْ ملامسة أرواحهم فيقبضها بواسطة عود، أو كما يقال في أيامنا تأذيا من وجود أحدهم : مَنْ يأخذه بورقة حمام ويرميه خارجا

وأول من وقفتُ في الشبكة العنكبوتية على تنويهه أنَّ البيت جاء في النجوم الزاهرة أحمد بن عباس المصري بتاريخ 19/7/2010 في مشاركة له في ملتقى أهل الحديث ، إذ قال على هذا الرابط للمكتبة الشاملة :
https://al-maktaba.org/book/31616/68149"
البيت هكذا في النجوم الزاهرة كنت بحثت عنه قديما ووجدته من خلال البحث في الموسوعة الشعرية:
قوم إذا صفع النعال قفاهم قال النعال: بأي ذنب نصفع؟ "
أَيَقِفُ الناقدُ صامتًا أمام هذا الانفلات السادر ؟

العر بية لسان قومي
11-05-2021, 02:40 AM
أستاذ محمد المتنبي له أبيات ركيكة ممكن أن تطلع عليها في يتيمة الدهر للثعالبي.
أما أسلوب هذا البيت فلي اهتمام به منذ زمن ولا يمكن أن يقال هكذا لا بد له من بيت أو أكثر ثم يقول قوم إذا كذا كذا لأن قوم تعرب خبرا والمبتدأ محذوف تقديره هم يعود على من وصفهم وتكلم عنهم قبل بيت قوم اذا لأن هذا الأسلوب لا بد فبه من قطع الإعراب والاستئناف وحذف المبتدأ لأن الشاعر يدعي أن الموصوف صار معمعروفا بالصفة حقيقة أو ادعاء. وقد ذكر هذا الأسلوب الشيخ عبدالقاهر الجرجاني في دلائل الإعجاز في لاب الحذف.
فهل لهذا البيت بيت أو أكثر قبله

محمد الجهالين
11-05-2021, 03:37 AM
لم أقف على هذا البيت إلا مفردا
أما أبيات المتنبي الركيكة فلا جدال أنَّ للمتنبي أبياتا ركيكة، لكنَّ هذا البيت ليس ركيكا في رأيي فهو جيد المبنى والمعنى فضلا عن السخرية اللاذعة والصورة البارعة

العر بية لسان قومي
11-05-2021, 11:19 PM
البيت جيد ما يحتاج كلام أستاذ محمد لكن هذا الأسلوب لا بد فيه من كلام قبل هذا البيت حتى يقطع كلامه ويستأنف لغرض المدح أو الذم مثل :
وعلمت أني يوم ذا (م) ك منازل كعبا ونهدا

قوم اذا لبسوا الحدي (م) د تنمروا حلقا وقدا
أي هم قبائل كعب ونهد قوم....هم مبتدأ محذوف وقوم خبر في اللفظ وما بعده هو الخبر في المعنى مثل ذلك البيت.
في ذلك البيت لا نعرف من هم الذين يذمهم القائل فكيف يحذف المبتدأ وليس عليه دليل.