المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طعمه لذيذ و لذيذ الطعم !!!



عبير نور اليقين
08-03-2006, 11:47 AM
حول تقديم الصفة على الموصوف ..وهو بحث تم نشره في إحدى الدوريات السيارة يخص مسألة نحوية قل من يجهلها من المعربين..وقد أثبتها ابن الشجري في أماليه النحوية ـ نسيت ترقيم المجلس المذكورة فيه ، فليُراجع ـ وقد عابها مجمع اللغة العربية القاهري ، مع العلم أنها منتشرة في كلامنا انتشار واسعا و هأنذا ـ ويسوغ هأنا ـ أنقلها إليكم ..فناظرة بم يرجع المرسلون !.. وكلنا هم واحد بإذن الله تعالى ، صد العدى عن حياض العربية وكف التحريف عنها

محمد س الشواي
09-03-2006, 12:40 AM
أجاز محمد بن مسعود الغزني تقديم النعت على المنعوت إذا كان لاثنين أوجماعة وتقدم أحد الموصوفين نحو :
ولست مقرا للرجال ظلامة *** أ بى ذاك عمي الأكرمان وخاليا
وأجاز القياس عليه نحو : قام زيد العاقلان وعمرو .( شرح المرادي للألفية 3/131 ، همع الهوامع 5/185 ، شرح الأشموني 3/58 )
وممن أجازه أيضا أبو علي الشلوبين ، وابن عصفور( شرح الجمل 1/218-219 ) ، والرضي (شرح الكافية 1/317 ) , وأبوحيان ( البحر5/404 ).
ومن شواهدهم :
والمؤمن العائذات الطير تمسحها *** ركبان مكة بين الغيل والسند
على أن (العائذات) صفة ل(الطير).
وحمل عليه أبوحيان قوله تعالى ( إلى صراط العزيز الحميد * الله الذي له ما في السموات والأرض ) فأجاز إعراب ( العزيز الحميد ) صفتين لله .
وجمهور النحويين يمنعون تقديم الصفة على الموصوف ، ويعربون المتقدم بدلا .

عبير نور اليقين
09-03-2006, 10:52 AM
بوركت أخي محمد ! لك تعقيب في قادم

محمد الجهالين
09-03-2006, 06:04 PM
الأستاذة عبير

تأملت مثالك الذي هو عنوان المشاركة ، فقرأته قراءتين،
الأولى:
طعمُهُ لذيذ ٌ و لذيذ ٌ الطعمُ .
الثانية :
طعمُهُ لذيذ ٌ و لذيذُ الطعم ِ.

الراجح أنك أردت القراءة الأولى ، واجتهادي أن المثال يحتاج إلى إعادة نظر كي يناسب الموضوع ؛ ذلك أن الجزء الأول من المثال (طعمُهُ لذيذ ٌ) مبتدأ وخبر، والجزء الثاني (لذيذ ٌ الطعمُ ) مبتدأ مؤخر وخبر مقدم ، مع التحفظ على تقديم الخبر دون مسوغ . فضلا عن أن الراجح في أن أصل المثال عندك هو ( الطعمُ لذيذ ٌ ) ، ولا يخفى عليك أنه لا وصف هنا ولا موصوف ، إنما مبتدأ وخبر.

لعلي أسأت قراءة فأسأت إجابة ، أو لعلك لم تدرجي الجملة كاملة كأن تقولي: الطعمُ اللذيذ ُيعجبني ، واللذيذ ُ الطعم ُ يعجبني .

وكما قلتِ :


فناظرة بم يرجع المرسلون !.. وكلنا هم واحد بإذن الله تعالى ، صد العدى عن حياض العربية وكف التحريف عنها

محمد الجهالين
09-03-2006, 07:29 PM
ثم تأملت ردي فوجدت أن قولي :

والجزء الثاني (لذيذ ٌ الطعمُ ) مبتدأ مؤخر وخبر مقدم ، مع التحفظ على تقديم الخبر دون مسوغ .
قد اعتمد على أن الأصل ( الطعم ُ لذيذ ٌ ) ثم تم التقديم ( لذيذ ٌ الطعمُ ) ، وقد استجد احتمال جديد هو أن يكون( الطعم ُ) فاعلا للصفة المشبهة ( لذيذ ٌ ) مع التحفظ على عمل الصفة المشبهة هنا من حيث الشروط.

ويبقى أن نجد تخريجا لوجود الصفة والموصوف في المثال ، ثم يجتهد في التقديم على البدلية أو على النعت.

مع الاحترام

عبير نور اليقين
10-03-2006, 06:09 PM
السلام عليكم ، ولك بديل الاحترام أخي جهالين ..بدر مني خطأ نسيان الشكل حتى يستقيم عندك وعند غيرك الفهم..عذرا! وتحصيح ذلك : طعمه لذيذٌ ولذيذَ الطعم ..
وعلى ما تم ظبطه فإن الذي وقفت عنده من أقوال في هذه المسألة ، هو أن هذه القاعدة دخيلة على النحو العربي وليست أصيلة فيه ..وقد أحدثت إرباكا واختلاطا في كلامنا المعاصر .. إذ من المعلوم نحوا ، أن الصفة تتبع الموصوف .. وهي تبقى تابعة لسيدها الموصوف ما دامت متأخرة عنه ترتيبا .. و هاكم ما بدا لي من أضرار هذا التقديم :
إن أول ما فعلته عند تقديمها ، هي إعلانها الاستقلال التام عن متبوعها الموصوف في الإعراب وصارت تتصرف تصرف الأسماء المستقلة لا تبعا لموصوفها ! ولم تكتف بالاستقلال ، بل حكمته هو بنوع من التبعية المقيدة فصارت تجره دائما أعني تكسره للإضافة .. ثم هي بعد أن استقلت عن موصوفها إعرابا فصارت في بعض الأحيان تتبعه تأنيثا وتذكيرا نحو قولهم : فضلاء السادة .. ولكنها تتمرد عليه أحيانا أخرى فتبقى متشبثة بزي التذكير نحو قولهم : إننا نقدر شريف خصاله وقولهم : قليل المعرفة كثير الثروة .. وهي أحيانا تتمسك بصيغة المفرد بعناد لا مبرر له حين يكون موصوفها مثنى أو جمعا كقولهم : أسيل الخد حلو النظرات ..بل إنها تتجاهل الموصوف في جميع حالاته من تذكير وتأنيث وإفراد ..وكأنه لا علقة لها به كقولهم : الوزير غزير العلم .. وهي قد تصح صفة ، ولكن لا لموصوفها الحقيقي الذي تقدمت عليه بل لصاحبه كما كان شأنها ، وهذا من أغرب أطوارها !!! ذلك أن موصوفها الجديد قد يكون مغايرا لها أو مناقضا صريحا كقولهم : إنه كريم لئيم الأتباع معتوه نجيب الولد غني فقير الجار .. ونحن عند إعراب هذه الصفات ملزمون نحويا بأن نقول : لئيم ، صفة لـِ : كريم خلافا لبديهيات المنطق .. ولو ألزمنا أنفسنا القاعدة العربية الصريحة لكان الكلام إنه كريم ، أتباعه لئام ، معتوه ولده نجيب ، ولكن إقحام تلك القاعدة الأعجميةـ الفارسية ـ جعل الصفة كالمرأة التي تركت زوجها ومشت مع رئيس زوجها ؟!
أرجو تبيانا لذلك في العاجل ..

محمد س الشواي
10-03-2006, 10:18 PM
أرجو من الإخوة أن يأخذوا بعين الاعتبار الفرق بين الصفة بمعناها العام كما ورد في السؤال وفي تعقيب السائل ، والصفة بمعناها الخاص وهو ما يعرف عند النحويين ب( النعت ) ، وهذا ما عنيته في إجابتي .

عبير نور اليقين
11-03-2006, 12:02 PM
بوركتم ، جميعكم !

محمد الجهالين
11-03-2006, 01:15 PM
الأستاذة عبير

احتراما وتقديرا

إذن هي قراءتي الثانية على الإضافة ، وهو ما لم أرجحه استنتاجا

ولكن

أولا :



ولك بديل الاحترام

لعلها جزيل الاحترام (مع أن التصحيف في حرفين أقل احتمالا ) ، أولعلها بديل الاحترام ضدا أو رديفا ، ولكني أرجح الجزالة ، ولا أظنها مفرد الأبدال وهم الصالحون ، وليس في الاحترام صالح وغير صالح .

فما بالك تضيفين الصفة إلى الموصوف ؟
رغم اعتراضك على هذه القاعدة ، أو اعتراضك على هذا النسق في العربية ، إن استقام فهمي لكلام ، يمنطق النحو جدلا ، لستُ محاربا له ، فالذي يمارس حقه لا يسيء إلى أحد ، لكِ أن تجهري انطباعا وتعليلا ، وليس علينا أن نوافق اتباعا وتأصيلا .

ثانيا :


فإن الذي وقفت عنده من أقوال في هذه المسألة ، هو أن هذه القاعدة دخيلة على النحو العربي وليست أصيلة فيه .............
وقولهم : قليل المعرفة كثير الثروة .. وهي أحيانا تتمسك بصيغة المفرد بعناد لا مبرر له حين يكون موصوفها مثنى أو جمعا كقولهم : أسيل الخد حلو النظرات ..بل إنها تتجاهل الموصوف في جميع حالاته من تذكير وتأنيث وإفراد ..

فإن كان هذا الأسلوب فارسيا دخيلا أعجميا ؛ فتذكري الآتي :

قال امرؤ القيس :

ومثلك بيضاء العوارض طفلة *** لعوب تنسيني إذا قمت سربالي


لطيفة طي الكشح غير مفاضة *** إذا انفتلت مرتجة غير متفال

وبيت عذراى يوم دجن ولجته *** يطفن بجماء المرافق مكسال

سباط البنان والعرانين والقنا *** لطاف الخصور في تمام وإكمال

سليم الشظى عبل الشوى شنج النسا *** له حجبات مشرفات على الفال

فجال الصوار واتقين بقرهب *** طويل القرا والروق أخنس ذيال

كأني بفتخاء الجناحين لقوة *** صيود من العقبان طأطأت شملال


فماذا تقول عبير في ( بيضاء العوارض )؟ وفي ( لطيفة طي الكشح ) ، وفي ( سباط البنان ، وفي ( لطاف الخصور ) ، وفي ( سليم الشظا عبل الشوى ) ، وفي ( طويل القرا ) ، وفي ( فتخاء الجناحين ).

وقال :

حورا تعلل بالعبير جلودها *** بيض الوجوه نواعم الأجسام


فماذا تقول عبير في ( بيض الوجوه ) ، وفي ( نواعم الجسام )؟
وقالت العرب :
فلانة بعيدة مهوى القرط .

فماذا تقول عبير في ( بعيدة مهوى القرط ) ؟
و قالت الخنساء:
طويل النجاد رفيع العماد كثير الرمــاد إذا مـا شتا .

فماذا تقول عبير في ( طويل النجاد رفيع العماد كثير الرماد ) ؟

يقول الله عز وجل :

" أُولَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ "(202) البقرة

"كَدَأْبِ آَلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَفَرُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقَابِ "(52) الأنفال.
ثالثا :


وكأنه لا علقة لها به كقولهم : الوزير غزير العلم .. وهي قد تصح صفة ، ولكن لا لموصوفها الحقيقي الذي تقدمت عليه بل لصاحبه كما كان شأنها ، وهذا من أغرب أطوارها !!! ذلك أن موصوفها الجديد قد يكون مغايرا لها أو مناقضا صريحا كقولهم : إنه كريم لئيم الأتباع معتوه نجيب الولد غني فقير الجار .. ونحن عند إعراب هذه الصفات ملزمون نحويا بأن نقول : لئيم ، صفة لـِ : كريم خلافا لبديهيات المنطق .. ولو ألزمنا أنفسنا القاعدة العربية الصريحة لكان الكلام إنه كريم ، أتباعه لئام ، معتوه ولده نجيب ، ولكن إقحام تلك القاعدة الأعجميةـ الفارسية ـ جعل الصفة كالمرأة التي تركت زوجها ومشت مع رئيس زوجها ؟!

تذكري أن المضاف والمضاف إليه في المعنى لا ينفصلان ، وإن انفصلا إعرابا
تراك تعترضين على قول قائل ؟


فلانة جميلة الوجه ، قبيحة الطبع.

فتلزمينه هروبا من طباق الوصف ، أن يقول :

فلانة جميلة الوجه طبعها قبيح

ترى أين تختبىء القاعدة العربية الصحيحة التي تقضي بهذا ؟ فلم نسمع بها ، ولم يلتزم بها امرؤ القيس ، ولم تلتزم بها الخنساء.

الأستاذة عبير

كنتُ في مشاركة سابقة قد قلتُ جزافا ، كما وصفتِ ذلك القول :

إن منطقة التحو تؤذيه إن لم تفسده.

أعود فأقول ما قلتُ ، وليكن اقترافا وليكن جزافا ، فعلى رسلك خلافا واكتشافا ، وعهدي بك دائما حليمة غزيرة العلم ، شحيحة الخطل ، كثيرة الصواب ، قليلة الخطأ:)

مع التقدير لمشاركاتك التي تعيدني إلى البحث والاستقراء والمراجعة ، فلك الشكر الجزيل ، وليس جزيل الشكر ما دمت تعارضين إضافة الصفة إلى الموصوف:)

أو لعلك تشترطين تقييد هذه الإضافة بشروط في مقبل

عبير نور اليقين
12-03-2006, 11:15 AM
ما أوسع عملك أخي جهالين !جزيت ووقيت ..ولك تعليق ..بعد التأمل إن شاء الله تعالى
الوفاء من عبير

عبير نور اليقين
13-03-2006, 01:15 PM
سلام الله تعالى عليك ، أخي جهالين .. تواضعك يرفعك وأدبك أغزر من علمك !
لعلي أخطات الرمية هذه المرة ..ولها سابقات من قبل .ولكن ، سبق السيف العذل ففي هذا المنتدى كرام وكرام ! وقد يحق فِيَّ : لم تقولون ما لا تفعلون ؟ فبعد المراجعة والمتابعة عنَّ لي صواب التأول وزال عني غبش الفهم ..فاجعلوني ابنتكم المدللة ، و: رفقا بالقوارير ..فأنا باحثة في رياض العربية أخطىء وأصيب ، ولم أقصد منتداكم استملاحا له ولا استئناسا بوحشة .. ولكن ، لما أناله من فوائد المشاحنة والمناظرة ! وقد قيل :حرّك زهرة يأتيك فوحها.. فلكم الشكر..ولك أبلغ أخي جهالين ..لست أدري بأي حركة أضبط هذا الاسم ؟! ولعله من بنات الثلاث ..أفلا تجد لك اسما غيره ننعتك به ؟ ..........................مع الوفاء

عبير نور اليقين
13-03-2006, 01:20 PM
سلام الله تعالى عليك ، أخي جهالين .. تواضعك يرفعك وأدبك أغزر من علمك !
لعلي أخطات الرمية هذه المرة ..ولها سابقات من قبل .ولكن ، سبق السيف العذل ففي هذا المنتدى كرام وكرام ! وقد يحق فِيَّ : لم تقولون ما لا تفعلون ؟ فبعد المراجعة والمتابعة عنَّ لي صواب التأول وزال عني غبش الفهم ..فاجعلوني ابنتكم المدللة ، و: رفقا بالقوارير ..فأنا باحثة في رياض العربية أخطىء وأصيب ، ولم أقصد منتداكم استملاحا له ولا استئناسا بوحشة .. ولكن ، لما أناله من فوائد المشاحنة والمناظرة ! وقد قيل :حرّك زهرة يأتيك فوحها.. فلكم الشكر ولك أبلغ أخي جهالين ..ولست أدري بأي حركة أضبط هذا الاسم ؟! ولعله من بنات الثلاث ..أفلا تجد لك اسما غيره ننعتك به ؟ ..........................مع الوفاء

عبير نور اليقين
13-03-2006, 01:21 PM
سلام الله تعالى عليك ، أخي جهالين .. تواضعك يرفعك وأدبك أغزر من علمك !
لعلي أخطات الرمية هذه المرة ..ولها سابقات من قبل .ولكن ، سبق السيف العذل ففي هذا المنتدى كرام وكرام ! وقد يحق فِيَّ : لم تقولون ما لا تفعلون ؟ فبعد المراجعة والمتابعة عنَّ لي صواب التأول وزال عني غبش الفهم ..فاجعلوني ابنتكم المدللة ، و: رفقا بالقوارير ..فأنا باحثة في رياض العربية أخطىء وأصيب ، ولم أقصد منتداكم استملاحا له ولا استئناسا بوحشة .. ولكن ، لما أناله من فوائد المشاحنة والمناظرة ! وقد قيل :حرّك زهرة يأتيك فوحها.. فلكم الشكر ولك أبلغ أخي جهالين ..ولست أدري بأي حركة أضبط هذا الاسم ؟! ولعله من بنات الثلاث ..أفلا تجد لك اسما غيره ننعتك به ؟ ..........................مع الوفاء

محمد الجهالين
14-03-2006, 12:55 AM
يقول المثل البدوي عند قبيلتي الجهالين التي هي رمزي في المنتدى حقيقة:

من رَدَّ كأنه لم يشرد

فنزال ِ مشاحنة ومناظرة وموعدنا الفصيح :)

ولا تتركي لشفرة محزا في إهدائنا بيانا ، أيتها الناقدة الجريئة حصافة واتزانا

عبير نور اليقين
15-03-2006, 11:03 AM
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!