المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن الرجز



د.جمال قباني
18-03-2006, 08:53 PM
السادة المشرفون على المنتدى،الأخوة المشاركون
أدهشني هذا المنتدى الذي يقوم على خدمة العربية وأهلها ، ولا سيما قاعة العروض أو منتداه، ويسرني أن أنضم إلى قافلة السائلين والمشاركين.
السؤال:
أرجو من الأستاذ الفاضل زهير ظاظا -لما لمحت فيه من تنقيب في كتب التراث وتقص- ومن الآخرين الفضلاء أيضا -أن يسعفوني بقصائد وردت على:
مستفعلن مستفعلن فعولن
غير قصيدة نزار قباني(لا تسألوني مااسمه حبيبي)
ولكم مني جزيل الشكر وخالص العرفان.

زهير أحمد ظاظا
21-03-2006, 07:47 PM
شكرا لأخينا الأستاذ القباني على هذه الثقة الغالية:
هذا هو الرجز المقطوع، يا أستاذ، حسب تسمية الشنتريني في (المعيار) وهو عند أتباع الخليل مكسوف السريع، ويمثلون له بالبيت:
لأطرقن حصنهم صباحا = وأبركن مبرك النعامة
وعده الشيخ جلال = وهو من مخالفي الخليل= في الرجز، وهو عنده الرجز الثالث، (العروض تهذيبه وإعادة تدوينه) (ص 502) ومثل له بشواهد كثيرة، إلا أن عروضه وضربه كما ذهب (مفعولن) ويجوز فيها الخبن فتصير (فعولن)
وعلق على بعض شواهده وهو البيت:
(منازل لفرتنى قفار = كانما رسومها سطور)
بقوله: عده العروضيون من الوافر المعقول، وما هو منه في شيء، وإنما هو وما أوردناه من نظائر، رجز لا غير. وعلق على بيت آخر وهو:
(مهامه أعلامها همود = وماؤها في ورده بعيد)
بقوله: قال الشنتريني في (المعيار) وقد شذت منه أي الرجز عروض مقطوعة، وضربها مثلها، أي (فعولن) وشاهده: مهمه اعلامها همود (إلخ) قال (أي الشنتريني): (وقد يجوز أن يكون مكسوفا مخبونا من السريع، وكيفما كان فهو شاذ).
قال الشيخ جلال: وأورد المعري في (الصاهل والشاحج) البيت:
(يا حلوة العينين في النقاب = لا تحسبيني قد مضى اصحابي)
قال: وزعمه بيتين لا بيتا واحدا، وكأنه عده من المشطورات
أما إذا كانت فعولن في الضرب، وكانت عروضها (مستفعلن) فهو عند الشيخ جلال (مخلع الرجز) وهو عنده الرجز الثاني.
وأعود فأسوق لك نماذج مما أورده الشيخ جلال على الرجز الثالث، والذي هو نفسه مكسوف السريع:
1- إذا الجياد مدت الأعنه = وبذت الخيل بسبقهنه
2- وسعت أيامي ولم تسعني = أفضل عنها وتضيق عني
3- طبّ بعقر النوق في ممساها = وبالجياد الجرد في ضحاها
4- إنك لو تستنشق الشحيحا = وجدته أنتن شيء ريحا
5- للخير والشر بها ازدواج = لذا نتاج ولذا نتاج
6- إني إذا ما حدث ألمّا =أقول يا اللهم يا اللهم
7- فيا الغلامان اللذان فرا = أيكما إن تعقبانا شرا
8- من كان ذا بت فهذا بتي = مصيف مخرف مشتي
9- كنت إذا ما جئته من غيب = يشم رأسي ويشم ثوبي

صابر ربحي راشد ابو سنينة
21-03-2006, 08:03 PM
بارك الله بك ايها الأديب الألمع افدت فلا مزيد0

د.جمال قباني
22-03-2006, 01:32 AM
كل الشكر لك أيها العلامة الجليل الأستاذ زهير ظاظا
أثلجت صدري وجمعت فأوعيت.
دمت مرجعا لكل محبي العلم وطلابه.

أبو بدر
23-03-2006, 05:03 PM
الأخ الكريم الأستاذ زهير أحمد ظاظا
ذكرني ما ذكرته عن الرجز والسريع بهذه المادة :

http://www.geocities.com/alarud/108-azwaj.html

يسعدني اطلاعك عليها.

يرعاك الله.

زهير أحمد ظاظا
25-03-2006, 12:45 PM
شكرا للأساتذة الكرام على هذه الكلمات الطيبة، وأعتذر عن التأخر في الشكر لأني أصبحت مشغولا جدا، ليس في وسعي ان أراجع الموقع كل يوم، وبخصوص دعوة الأخ أبي بدر، فقد دخلت على مجلسه الذي أحالني إليه فرأيت مواضيع في غاية الندرة، سوف أعود إليها في أقرب فرصة، وشكرا لك: (في أمان الله)

د.عمر خلوف
20-05-2006, 02:27 AM
السادة الأفاضل
لا زيادة تذكر على ما أورده الأستاذ زهير ظاظا
ولكنني أشير إلى العديد من قصائد هذا الوزن الجميل، الذي ليس له في الشعر القديم قصائد معروفة، سوى ما ورد في كتب العروض.
فعليه ما أورده الجاحظ في البيان والتبيين (1/49):

وقبرُ حَرْبٍ بمكانٍ قفْرٍ = وليسَ قرْبَ قبْرِ حربٍ قبْرُ
كما أورد له أبو الحسن العروضي (الجامع 69) قول الشاعر:

دَنوتُ منهُ فنأى وصدّا = ولِنْتُ في القولِ لهُ فاشتدّا
وكانَ هذا في البَدِيِّ منهُ = مزْحاً، فلمّا [امتدَّ] صار جِدّا
لبئْسَ ما جازى [بوصْلٍ] هجْراً = مُجازِياً بالقرْبِ منهُ بُعْدا
ولكن كثُرَ استعماله حديثاً، فاستعمله نزار قباني ما ينوف على خمس مرات، كقوله مثلاً (الأعمال الكاملة 1/205):

عند جدارِ البيتِ ذات يومِ = أقبلْتِ نحوي تسألينَ ما اسمي
كنتِ بعُمْرِ البرعمِ المُندّى = أعوامَكِ العشرةَ لم تُتمّي
وانظر (1/253، 304، 375).
ولعمر بهاء الدين الأميري (مع الله 90):

يا بدرُ هل شهدْتَ أهلَ بدْرِ = تحفّهمْ ملائكُ الرحمنِ
في موكبٍ من السّنا والطهْرِ = قلوبهمْ تُشرِقُ بالإيمانِ
يستبِقونَ الموتَ دونَ صبْرِ = لينشقوا منْ أرَجِ الجِنانِ
(وانظر ص95، 96)
وفي ديوان أبي سلمى (279):

ناشِرةَ الربيعِ في المصيفِ = الشوقُ في إثْرِ الخطى فطوفي
أطيابُهُ على الدروبِ نشوى = منْ عبَثِ النسيمِ بالنّصيفِ
وللقرشي (2/408)

يا أنتِ إنّي متعَبٌ جريحٌ = مكبّلٌ بقيْدِ أمنياتي
فهل تعيدينَ الصِّبا فإنّي = أراكِ فرحةَ الهوى المُواتي
ولعلي دمّر (498):

كأنها تسكنُ في الغيومِ = كأنها تعيش في النجومِ
كأنّ (أبها) عالَمٌ غريبٌ = فوقَ مدار الأرضِ والسديم
صافحَها الزمانُ من جديدٍ = من بعد ما ضاعت من القديم
ولفؤاد الخشن (معبد الشوق 117):

يا ثغرها المكمَّمَ الذبيحا = يا برعماً يضِنُّ أنْ يبوحا
فجّرْتَ نبعَ الشعْرِ في عروقي = وللذرى جنّحْتني طموحا
ولمحمد العيد الخطراوي (حروف من دفتر الأشواق 183):

يا أنتِ يا تهويمةَ العطورِ = وصبوةَ الأنسامِ في البكور
ودفقةَ الربيعِ في كياني = وعنفوانَ اللونِ في الزهورِ
وبسمةً على شفاهِ عمْري = تلألأَتْ كغيمةٍ من نورِ
إلخ ..إلخ
ولا بد من الإشارة هنا إلى أن التفعيل الصحيح لهذا الوزن هو:

مستفعلن مستفعلن مفعولن = مستفعلن مستفعلن مفعولنو(فعولن) هي زحاف جائز ل(مفعولن) بسقوط فائها.

د.عمر خلوف
18-10-2009, 09:24 AM
يُضاف هنا هذا القالب الرجزي النادر:


مستفعلن مستفعلن مفعولن=مستفعلن مستفعلن مفعولانْ
لم يذكره أحد.
وقد وجدتُ عليه رباعية لأبي الهدى الصيادي (-1327هـ)، أوردها د.مصطفى كامل الشيبي متوهماً أنها من وزن الدوبيت، يقول فيها:



لَمّا بَغَى الباغي وعمّتْ بَلواهْ=وكدَّرَ القلبَ المُعنّى اسْتعْلاهْ
شكوتُ لله بصدْقِ الشكوى=لا حولَ لا قوّةَ إلاّ باللهْ

خشان خشان
20-06-2013, 09:10 AM
هذا هو الرجز المقطوع، يا أستاذ، حسب تسمية الشنتريني في (المعيار) وهو عند أتباع الخليل مكسوف السريع، ويمثلون له بالبيت:
لأطرقن حصنهم صباحا = وأبركن مبرك النعامة
وعده الشيخ جلال = وهو من مخالفي الخليل= في الرجز، وهو عنده الرجز الثالث، (العروض تهذيبه وإعادة تدوينه) (ص 502) ومثل له بشواهد كثيرة، إلا أن عروضه وضربه كما ذهب (مفعولن) ويجوز فيها الخبن فتصير (فعولن)


لم أكن أعرف أن الخليل يعتبر مستفعلن مستفعلن فعولن 4 3 4 3 3 2 من مكسوف السريع.

جاء في المدارس الشعرية لعبد الرؤوف بابكر السيد ( ص- 231) أن ضياء الدين الحسني يعتبر

مستفعلن مستفعلن فاعلن 4 3 4 3 2 3 من الرجز

يعيدنا هذا إلى أن 4 3 4 3 2 2 2 أصل يتفرع منه 4 3 4 3 1 2 2 و 4 3 4 3 2 1 2
يذكرنا هذا بنظيره مجزوء البسيط 4 3 2 3 2 2 2 الأصل الذي يتفرع منه 4 3 2 3 1 2 2 و 4 3 2 3 2 1 2

إذا اتضح هذا المضمون تضاءلت أهمية المصطلحات

منهجية الرقمي تقول إن 2 2 2 في حشو بحور دائرة ( د- المشتبه ) ومنطقة الضرب من البحور التي لا يوجد في حشوها فاصلة أو الرقم 6 تزاحف على وجهين 1 2 2 و 2 1 2 .

2 2 2 هي ذاتها ولها ذات الخصائص في منطقة الضرب سواء اعتبرناها بالمصطلحات مستفعل أو مفعولا

ولنتأمل بالتفاعيل دلالة :

الرجــز1 = مستفعلن مستفعلن متفعل ...........الرجز 2 = مستفعلن مستفعلن معولا
السريع 1= مستفعلن مستفعلن مستعلْ ..........السريع 2= مستفعلن مستفعلن مفْعُلا

باعتبار 4 3 4 3 2 2 2 أصلا لصور من الــرجـــز وصور من السريع فهل لنا أن نطلق عليه الرجيع ؟

د.عمر خلوف
20-06-2013, 11:29 AM
عندما يقول العروض: إنّ أصل (فعولن) في عروض أو ضرب الرجز (عندنا) (أوالسريع عند الخليل) هو: (مفعولن)، فهذا يعني جواز مجيء الصورتين في قصيدة واحدة، كالذي مثّلنا له بقول الأميري رحمه الله:


يا بدرُ هل شهدْتَ أهلَ بدْرِ = تحفّهمْ ملائكُ الرحمنِ
في موكبٍ من السّنا والطهْرِ = قلوبهمْ تُشرِقُ بالإيمانِ
يستبِقونَ الموتَ دونَ صبْرِ = لينشقوا منْ أرَجِ الجِنانِ

فهل يجوز مجيء (فاعلن) مع (مفعولن) في قصيدة واحدة، حتى يُقال: هذا الشبل من ذلك الأسد؟

وليتَ أستاذنا الحبيب اشتقّ لبحره اسماً مختلفاً، مثل: (الرّسيع)، لكي يخرج من المعنى اللغوي لكلمة (الرجيع) -ابتسامة-

خشان خشان
20-06-2013, 05:50 PM
عندما يقول العروض: إنّ أصل (فعولن) في عروض أو ضرب الرجز (عندنا) (أوالسريع عند الخليل) هو: (مفعولن)، فهذا يعني جواز مجيء الصورتين في قصيدة واحدة، كالذي مثّلنا له بقول الأميري رحمه الله:


يا بدرُ هل شهدْتَ أهلَ بدْرِ = تحفّهمْ ملائكُ الرحمنِ
في موكبٍ من السّنا والطهْرِ = قلوبهمْ تُشرِقُ بالإيمانِ
يستبِقونَ الموتَ دونَ صبْرِ = لينشقوا منْ أرَجِ الجِنانِ

فهل يجوز مجيء (فاعلن) مع (مفعولن) في قصيدة واحدة، حتى يُقال: هذا الشبل من ذلك الأسد؟

وليتَ أستاذنا الحبيب اشتقّ لبحره اسماً مختلفاً، مثل: (الرّسيع)، لكي يخرج من المعنى اللغوي لكلمة (الرجيع) -ابتسامة-


أخي واستاذي الحبيب

أعمل الآن في موضوع ( المنهج واللامنهج ) على استيفاء رؤيتي لما بين رأيي ورأيك من اتفاق واختلاف. وكلي أمل أن أتعلم المزيد منك.

أما الآن فأوجز بما يلي :

1- عن أبيات أستاذتي نادية بوغرارة :



أغــــارُ مــــن ظِــلِّـــهِ....طـيْـفـاً عـلــى جــــدار
فـكـيـفَ بـــي عـنـدمـا......أَراهُ فــي جِـــواري
كالطِّـفـل أبْــدو و قـــدْ....ضـيَّـعـتـه حِـــــواري
في الأسْرِ ،ما حِيلَتي.؟....لَـيْـلـي كَـمــا نـهَــاري
ألْـجَـمْـتُـهـا فَـرحَــتــي....لـكـنَّــهــا شِـــعــــاري
بَـوْحـي بِــلا أحْـــرُفٍ.....مِــنْ صَمْـتِـهـا أُوَاري
أخْشـى احْتِـراقـي لِــذا....ألُـــــــوذُ بــالـــفِـــرَارِ


http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=44175

يقول أستاذي د. عمر خلوف : "توليفة جميلة، بين وزنين خفيفين، "

ويضيف :" ما الصدر فصحيح، وأما العجز ففيه نظر، لأن أصل (فعولن) فيه هو (مفعولن)، والتزامك (فعولن) في القصيدة هو من باب لزوم ما لا يلزم، حيث يصح أن :


أغارُ من ظِلِّهِ ...طيْفاً على جدار

(مفعولن) مكان (فعولن) في أي بيت؛ كقولنا:


أغارُ من ظِلِّهِ.....طيْفاً على الأسْتار ِ

مستفعلن فاعلن .....مستفعلن مفعولن

2- لو عرفت هذا المعنى لعدلت عن هذا الاشتقاق. ولكن أرجو أن يكون المخرج بحمله على ما جاء في لسان العرب :

"والرَّجِيعُ نباتُ الربيع."

والله يحفظك ويرعاك.

خشان خشان
20-06-2013, 05:58 PM
عندما يقول العروض: إنّ أصل (فعولن) في عروض أو ضرب (الرجز عندنا) (أوالسريع عند الخليل) هو: (مفعولن)، فهذا يعني جواز مجيء الصورتين في قصيدة واحدة، كالذي مثّلنا له بقول الأميري رحمه الله:


يا بدرُ هل شهدْتَ أهلَ بدْرِ = تحفّهمْ ملائكُ الرحمنِ
في موكبٍ من السّنا والطهْرِ = قلوبهمْ تُشرِقُ بالإيمانِ
يستبِقونَ الموتَ دونَ صبْرِ = لينشقوا منْ أرَجِ الجِنانِ

فهل يجوز مجيء (فاعلن) مع (مفعولن) في قصيدة واحدة، حتى يُقال: هذا الشبل من ذلك الأسد؟

وليتَ أستاذنا الحبيب اشتقّ لبحره اسماً مختلفاً، مثل: (الرّسيع)، لكي يخرج من المعنى اللغوي لكلمة (الرجيع) -ابتسامة-



أخي واستاذي الحبيب

أعكف الآن على موضوع ( المنهج واللامنهج ) لاستيفاء ما بين رأيي ورأيك من اتفاق واختلاف من وجهة نظري. وكلي أمل أن أتعلم المزيد منك.

أما الآن فأوجز بما يلي :

1- عن أبيات أستاذتي نادية بوغرارة :



أغــــارُ مــــن ظِــلِّـــهِ....طـيْـفـاً عـلــى جــــدار
فـكـيـفَ بـــي عـنـدمـا......أَراهُ فــي جِـــواري
كالطِّـفـل أبْــدو و قـــدْ....ضـيَّـعـتـه حِـــــواري
في الأسْرِ ،ما حِيلَتي.؟....لَـيْـلـي كَـمــا نـهَــاري
ألْـجَـمْـتُـهـا فَـرحَــتــي....لـكـنَّــهــا شِـــعــــاري
بَـوْحـي بِــلا أحْـــرُفٍ.....مِــنْ صَمْـتِـهـا أُوَاري
أخْشـى احْتِـراقـي لِــذا....ألُـــــــوذُ بــالـــفِـــرَارِ


http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=44175

يقول أستاذي د. عمر خلوف : "توليفة جميلة، بين وزنين خفيفين، "

ويضيف :" ما الصدر فصحيح، وأما العجز ففيه نظر، لأن أصل (فعولن) فيه هو (مفعولن)، والتزامك (فعولن) في القصيدة هو من باب لزوم ما لا يلزم، حيث يصح أن :


أغارُ من ظِلِّهِ ...طيْفاً على جدار

(مفعولن) مكان (فعولن) في أي بيت؛ كقولنا:


أغارُ من ظِلِّهِ.....طيْفاً على الأسْتار ِ

أ 3 3 2 3 ............4 3 2 2 2

مستفعلن فاعلن .....مستفعلن مفعولن

2- لو عرفت هذا المعنى لعدلت عن هذا الاشتقاق. ولكن أرجو أن يكون المخرج بحمله على ما جاء في لسان العرب :

"والرَّجِيعُ نباتُ الربيع."

والله يحفظك ويرعاك.

خشان خشان
21-06-2013, 12:14 AM
أنقل هذا الحوار من منتدى الرقمي مع أستاذتي ثناء صالح


السلام عليكم

إذا كانت منهجية الخليل تقضي بمكسوف السريع أصلا ل
مستفعلن مستفعلن فعولن
ومنهجية الأستاذ د. عمر خلوف تقضي بالرجز مع البرهان .
وهو ما يتفق مع منهجية الرقمي التي تشتق السريع من الرجز بالتخاب .
فإن الاتفاق الضمني على مخالفة الخليل من قبل الأستاذين الكبيرين عمر وخشان في هذا التأصيل يوقعنا في إشكالية تحديد دائرة السريع في ساعة البحور .
صحيح أن منهجية الرقمي قادرة على توحيد وجهتي النظر بالبدء من طرح
‏4 3 4 3 2 2 2 أصلا مشتركا
ل مستفعلن مستفعلن فعولن ومستفعلن مستفعلن فاعلن .
إلا أن التعامل مع الأصل الرقمي المشترك 4 3 4 3 2 2 2 دون الاهتمام بتحديد التفعيلة الأخيرة التي نتج عنها 2 2 2 يجعل السريع معلقا بين الدائرتين ج و د . . ما الدائرة التي ينتمي إليها السريع .
والسؤال الأهم لأستاذي خشان :
ألا ترى معي أستاذي الكريم أن ضرورة إنشاء دائرة جديدة على أرضية التخاب تصبح أكثر إلحاحا يوما بعد يوم . . .هل فكرت مثلي أن ليس ثمة مكان مناسب لبحر (الرجيع أو الرسيع ) في ساعة البحور الخليلية ؟



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

استاذتي الكريمة

أجيبك وأنت بمضمون الرقمي عارفة.

1- التوأم الوتدي = 2 1 2 يموت إذا مس شيء منه
2- على افتراض صحة موقعه في دائرة المشتبة - د فإن غياب الوتد المجموع بعد الوتد المفروق يعني انتهاء الوتدية.
مفعولاتُ مفعولاتُ مفعولا = فاعيلن مفاعيلن مفاعيلن .
3-هذا يعني مضمونا أنه يصح القولان بأن السريع من الرجز أو أنه من دائرة المشتبه -د مع ترجيح أولهما ، والقول بأن السريع صورة من الرجز مكافئ للقول أن كليهما من الرسيع 4 3 4 3 2 2 2.

4- أرجو أتن تتأملي مليا :


الرجــز1 = مستفعلن مستفعلن متفعل ...........الرجز 2 = مستفعلن مستفعلن معولا
السريع 1= مستفعلن مستفعلن مستعلْ ..........السريع 2= مستفعلن مستفعلن مفْعُلا

ولا مكان على ساعة البحور ولا في منهج الخليل ل 4 3 4 3 2 3

ومكان 4 3 4 3 2 1 2

يتحدد بعد تأصيلها إلى 4 3 4 3 2 2 2 ومن ثم تأصيلها إلى 4 3 4 3 4 3 وهو الأولى في نظري أو 4 3 4 3 2 2 2 1

والله يرعاك.

خشان خشان
21-06-2013, 12:16 AM
وهذا حوار آخر :


أستاذتي الكريمة ثناء
ما حاورت أحدا من أساتذة الرقمي لاختلاف بيني وبينه إلا هداني ذلك إلى جديد مفيد
وأنت من بين هؤلاء في الطليعة. واقتراحك دائرة جديدة شجعني على طرح ما قد يكون أصلا سابقا لدوائر الخليل
كلما اقترب المرؤ من النبع كان الماء أنقى والمسار أوضح أمام الجميع. وكلما طال المسار تفرع الماء وتشعبت وتداخلت مساراته، وتطلب الربط بينها قدرة وتفكيرا لا تتيسر للجميع.
يرحم الله أستاذي د. مستجير فلا زلت اكتشف الجديد في خلفية تفكيره.
تذكرين ميلاد الوتد من الخبب في رواية التخاب. أصل تلك المقولة من منهجه. وهي راس النبع،
دوائر الخليل حلقة رئيسة في مسار علم العروض.
لا أدري يقينا كم عدد الحلقات المفقودة بين الخبب ودوائر الخليل. ولكني أرى الحلقة التي سبقت دوائر الخليل مباشرة.
تأملي الأصول الثلاثة التالية لدوائر البحور
دائرة أ = 3 2 3 2 3 2 3 2
دائرة جـ =4 3 4 3 4 3
دائرة ب = 3 2 3 4 3 2 3 4
تلك هي الأصول ... 2222، 4444، 4242
لا يوجد دائرة 244 = 4 3 4 3 2 3
واستحداثها وآثاره خروج على الذائقة العربية التي تمثلها دوائر الخليل كما سيأتي بيان ذلك في المنهج واللامنهج
هنا يرد سؤالان :
الأول : أين مكان الدائرتين ه، د
الجواب هما مشتقتان من الدائرة جـ
تأملي جـ =4 3 4 3 4 3
د =4 3 4 3 4 3
***
جـ =4 3 4 21 4 3
د ـ =4 3 4 12 4 3


الثاني : الرمل = 2 3 4 3 4 3
ألا يمكن بتدويره أن نحصل على السريع 4 3 4 3 2 3
الجواب ، يمكن ولا يمكن . كيف ؟
لا يمكن في ساعة البحور، إرجعي إلى ساعة البحور وانطلقي من المحور 5 الذي يمثل أول الرقم 4 لن تصلي منه للسريع
يمكن في دائرة أخرى خارج دوائر الخليل لا تشارك تلك الدوائر محاورها. وآثار إضافتها تنتج أثرا مدمرا على البحرين وليتك تتأملين ذلك . وهو موضوع مستقل .
https://sites.google.com/site/alarood2/Faisal-1.GIF

التفريخ تشتيت للرؤية يحتاج بصيرة قوية لإدراك الأصل والتأصيل تكثيف


لو رحت تتقصين البحور الرئيسة على الدائرة واشتقاق الفرعي منها من تلك الرئيسة بالاجتثاث والجزء أو بهما معا لوجدت بحور الخليل الرئيسة هي :
أولا في حال توليد الدائرتين د، ه من جـ
1- المتقارب 2- الطويل 3- البسيط 4- الهزج 5- الرمل -6- الرجز


ثانيا في حال عدم توليد د، هـ من جـ يضاف إليها


7- المنسرح 8- الخفيف 9- الوافر 10 - الكامل


أنا واثق أن اندياحات هذا الموضوع ستتسع في ذهنك وأذهان بعض أهل الرقمي.


يرعاك الله.

خشان خشان
10-03-2016, 05:36 PM
عندما يقول العروض: إنّ أصل (فعولن) في عروض أو ضرب الرجز (عندنا) (أوالسريع عند الخليل) هو: (مفعولن)، فهذا يعني جواز مجيء الصورتين في قصيدة واحدة، كالذي مثّلنا له بقول الأميري رحمه الله:


يا بدرُ هل شهدْتَ أهلَ بدْرِ = تحفّهمْ ملائكُ الرحمنِ
في موكبٍ من السّنا والطهْرِ = قلوبهمْ تُشرِقُ بالإيمانِ
يستبِقونَ الموتَ دونَ صبْرِ = لينشقوا منْ أرَجِ الجِنانِ

فهل يجوز مجيء (فاعلن) مع (مفعولن) في قصيدة واحدة، حتى يُقال: هذا الشبل من ذلك الأسد؟

وليتَ أستاذنا الحبيب اشتقّ لبحره اسماً مختلفاً، مثل: (الرّسيع)، لكي يخرج من المعنى اللغوي لكلمة (الرجيع) -ابتسامة-

دوما أعود إلى شواهد أستاذي د. عمر خلوف وجدتني أعود إلى هذه المشاركة في الرابط:

https://sites.google.com/site/alarood/joan-maling-theory

قائلا : أرى أن للسريع انتماءين أحدهما ذاك الذي في دائرة (د) وثنايهما الجد المشترك بين كل من الكامل والرجز والسريع وهو في العجز 4 3 4 3 4 2

يقول د. عمر خلوف : " عندما يقول العروض: إنّ أصل (فعولن) في عروض أو ضرب الرجز (عندنا) (أوالسريع عند الخليل) هو: (مفعولن)، فهذا يعني جواز مجيء الصورتين في قصيدة واحدة، كالذي مثّلنا له بقول الأميري رحمه الله:

يا بدرُ هل شهدْتَ أهلَ بدْرِ .... تحفّهمْ ملائكُ الرحمنِ
4 3 3 3 3 2 .... 3 3 3 3 4 2
في موكبٍ من السّنا والطهْرِ .... قلوبهمْ تُشرِقُ بالإيمانِ
يستبِقونَ الموتَ دونَ صبْرِ .... لينشقوا منْ أرَجِ الجِنانِ

ويقول نزار قباني :

عشرون عامًا فوق دَرْبِ الهوى .... ولا يزالُ الدَّربُ مجهولا
4 3 4 3 2 3 .... 3 3 4 3 4 2
عشرون عامًا يا كتابَ الهوى .... ولمْ أزَلْ في الصَّفحةِ الأولى

خشان خشان
26-03-2016, 01:51 PM
3911