المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التدريب على الإعراب متدرب جديد



المصدر
19-01-2003, 01:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوكم وضيفكم الجديد فهل من مرحب ثم اتمنى من الاخوة المشرفين والمشاركين التفاعل مع موضوعي وهو انني اريد التدرب على الاعراب بمعنى انني ساضع جمل ثم ساقوم باعرابها وارجو من الاخوة تصويب اعرابي للجمل واخترت في ذلك مقتطعات من كتاب مقامات الحريري .
النص ( حدث الحارث بن همام قال : لما اقتعدت غارب الاغتراب وانأتني المتربة عن الأتراب .)
الإعراب :
حدث / فعل ماضي مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
الحارث / فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
بن / صفة مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف
همام / مضاف اليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره
والقاعدة تقول " إذا وقعت كلمة ابن بين علمين أعربت صفة ثم يقال لها مضاف و ما بعدها مضاف إليه .

قال / فعل ماضي مبني على الفتح لا محل له من الاعراب .
لما / ظرف زمان على السكون لا محل له من الإعراب
اقتعدت / فعل ماضي مبني على السكون لتصاله بتاء الفاعل والتاء ضمير متصل في محل رفع فاعل
غارب / مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .وهو مضاف
الاغتراب / مضاف إليه مجرور بالكسره الظاهرة في آخره من باب اضافة المصدر إلى فاعله
والجملة في محل نصب مقول القول
و / الواو حرف عطف مبني علىالسكون لا محل له من الاعراب
انأتني / فعل ماضي مبني على السكون لا محل له من الاعراب والنون نون الوقاية لا محل لها من الاعراب والياء ضمير متصل في محل نصب مفعول به
المتربة / فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على اخره .
عن / حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
المتربة / اسم مجرور بعن وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره .
والجملة معطوفة على الجملة التي قبلها .

اتمنى من الاخوة تصويب ما وقعت فيه من الاخطاء ولكم مني جزيل الشكر .

بديع الزمان
21-01-2003, 12:20 AM
السلام عليكم
أشكر لك أخي المصدر حضورك بيننا ضيفا كريما و أخا فاضلا0
و أسجل إعجابي بمنهجيتك الجادّة في تعلم الإعراب من خلال هذه الطريقة التي تبدو جديدة و مفيدة 0
يخطر في ذهني أن تكون مثل هذه التمرينات في باب مستقل في المنتدى 0 هل يوافقني القاسم؟ إن و افقني ربما كان ذلك داعيا للكثير من طلاب النحو أن يحاولوا في الإعراب على طريقة أخينا المصدر0
سأعود إن شاء الله لهذه المشاركة للتعليق0

د. خالد الشبل
21-01-2003, 05:36 AM
وعليكم السلام ورحمة الله

أهلاً بك أستاذ المصدر ، واصل طرحك فالأساتذة مستعدون بما تريد .

لك تحياتي .

الخيزران
21-01-2003, 11:45 PM
أسأل الله عز وجل أن يرزقنا علما نافعا ، تصحبه النية الصادقة الخالصة التي ترضي الرب، وتنير الدرب ، وتجلب البركة في الوقت والجهد ، وتكسب العمل القبول ثم إني أسأل الله أكرم مسؤول أن يرزقنا إخلاص النية في أقوالنا وأفعالنا ، إنه سميع مجيب .

الأستاذ ( المصدر ) أسأل الله عز وجل أن يجعلك في الخير خير مصدر ويجلنا فيه خير مورد .
أخانا الكريم : لي في إعرابك بعض الوقفات التي لم أقف عليها إلا بعد شيء من التأمل ، حيث شغلني عنها جمال الإعراب وجودته ، وهي :

* لا أظن - والله أعلم - أن الإضافة في قوله : ( اقتعدت غارب الاغتراب ) هي من باب إضافة المصدر إلى فاعله ، لأن كلمة ( غارب ) وهي المضاف ليست مصدرا ، وأظن أن في الكلام استعارة ، والمعنى : اتخذت الاغتراب مطية ومركباً ، دلني على هذا اجتماع كلمتي : اقتعد و غارب ، فمعنى: اقتعد الدابة : اتخذها مركباً ، والغارب من البعير : ما بين السنام والعنق .

وأود بهذه المناسبة أن أشير إشارة عابرة إلى نوع من أنواع المصدر العامل وهو المصدر المضاف ، حيث إن المصدر كما قال المبرد في المقتضب 1/151 يعمل معرفة ونكرة ، فيأتي : مضافاً ( معرفة ) ومنوناً ( نكرة ) ومعرفاً بالألف واللام .
والمصدر إذا أضيف إنما يضاف إلى أحد ثلاثة ، هي : الفاعل كما في قوله : ( ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله )
أو المفعول نحو قوله تعالى : ( لقد ظلمك بسؤال نعجتك إلى نعاجه ) أو يضاف إلى الظرف في مثل قولهم : عرفت انتظار يوم الجمعة خالدٌ أخاه محمداً.
ولا أظن ( غارب الاغتراب ) من هذا القبيل . والله أعلم

* الواو حرف عطف مبني على الفتح وليس السكون .

* الفعل ( أنأتني ) فعل ماض مبني على الفتح ، أما التاء الساكنة فليست من أصل الفعل ، وإنما هي تاء التانيث الساكنة لا محل لها من الإعراب ، والنون كما ذكرت نون الوقاية وهي تتصل بالفعل اتصالا لازما إذا اتصلت به ياء المتكلم وذلك لوقاية الفعل من الكسر . أفاده ابن عقيل وغيره في فصل الضمير من باب النكرة والمعرفة .

* جملة ( حدث الحارث بن همام ) ابتدائية لا محل لها من الإعراب .

سؤال للإخوة : أليست جملة ( قال ... ) بدل من جملة (حدث الحارث بن همام ) ؟؟

هذا ، والله أعلى وأعلم .

وأخيرا أرجو المعذرة على الإطالة والتقصير وأرجو أن أكون قد أضفت شيئاً مفيداً .

ملاحظة : كنت أريد انتظار تعليق أستاذنا ( بديع الزمان ) ولكن قد لا تسمح لي الظروف بمثل هذه الفرصة فسارعت لأقول ما لدي .

محمد التويجري
22-01-2003, 08:58 AM
بورك فيكم

كل ما تتفقون عليه هو واجب التنفيذ

المصدر
22-01-2003, 07:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر الأساتذة الكرام بديع الزمان وخالد الشبل والخيزران والقاسم فيما تفضلوا به علينا من ترحيب وتعليق فشكر الله سعيهم وأحسن الله إليهم وكم كنت مسرورا في التحاقي بهذا المنتدى المبارك مستفيدا ومتعلما ومتدربا فجزاكم الله خير وبارك الله فيكم .
أخي الحبيب الأستاذ الخيزران جزاك الله خير على هذا التعليق والاستدراك المبارك ولكن هنا استدراك في تصحيح خطأ في إعرابي ألا ترى أن غارب مضاف والاغتراب مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة في أخره وكما ذكرت يا أخي الحبيب ليس من باب إضافة المصدر إلى فاعله بل كلمة الاغتراب مجرورة بالمضاف على الصحيح وذلك لما فيه من معنى " من " أو " في " أو " اللام " وهي هنا بمعنى اللام
وتسمى هذه الإضافة بالإضافة المعنوية والله تعالى أعلم
وغارب على وزن فاعل فهو اسم فاعل والله تعالى اعلم

اتمنى اني اصبت في كلامي والله الموفق .

الخيزران
22-01-2003, 09:30 PM
أخانا الفاضل وفقك الله

لعلي لم أحسن التعبير عما أريد ، أنا لم أعترض على كون ( غارب ) مضافاً و( الاغتراب ) مضافاً إليه ، نعم هما مضاف ومضاف إليه ، وإنما قصدت أن هذه الإضافة ليست من باب إضافة المصدر إلى فاعله .

وأسأل الله عز وجل أن يرزقنا علماً نافعاً وعملاً صالحاً .

والله أعلم

بديع الزمان
22-01-2003, 09:34 PM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته0
مازال هذا القلم العجيب يتفضل علينا بين الحين و الآخر بإشراقاته المميزة التي تجمع بين صحةالمعلومة و قوة الطرح و جمال الصياغة و تأصيل المادّة فيا لسعادتنا الغامرة به ، و ليت أنّا نسطيع اجتذابه إلى منتداه بصفة مستمرة قولوا لي بالله عليكم : كيف السبيل إلى ذلك ؟!
مرة أخرى أهلا بك أخي المصدر و بعد كلام الخيزران أقول : (ة لاعطر بعد عروس ) و لتأذن لي بإضافة رشات يسيرة إلى ما قدمت مشكورة 0
ـ يتعين عند الإعراب أن نفرق بين العامل و العلامة و هذا خطأ شائع بيننا _ معاشر المعربين _ و هذا ما تلافاه أخونا المصدر و إن يسلم منه البتة و كأنه أراد أن يترك لنا فرصة للمشاركة فقد قال :مجرور بالكسرة و الصواب أن الكسرة علامة على الجر ليس غير 0
ـ ( ابن ) الواقعة بين علمين ليست في كل الأحوال صفة فقد تقع خبرا ، انظر إلى قولنا مثلا : إنّ عليّا ابن أبي طالب 0 ألا تعرب ( ابن ) هنا خبرا لإنّ 0 على أن الغالب فيها أن تقع بين العلمين صفة 0
ـ ( لمّا ) اسم زمان بمعنى حين متضمن معنى الشرط ( و هو اسم شرطيّ غير جازم )مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه ملازم للإضافة إلى الجملة الفعلية فهو مضاف و جملة ( اقتعدت ) في محل جر بالإضافة 0 و ناصبه جوابه الذي لم يرد فيما نقله المصدر الفاضل من المقامة 0 [ هكذا أراه ] يوضح ذلك مثل قولنا : لمّا شاركَنا المصدر فرحنا به 0 ففرح في هذه الجملة هو العامل في لمّا و جملة شاركنا في محل جر بالإضافة0
و على أيّ فإن الأسماء في عمومها إما أن تكون معربة أو مبنية ذات محلّ من الإعراب 0
ـ مقول القول هو جملة لما و مدخوليها 0
ـ يتعين عند إعراب الجار الأصلي مع مجروره أن نشير إلى متعلقهما الذي يأتي فعلا أو شبهه فـ ( عن المتربة ) جار و مجرور متعلقان بالفعل ( أنأى )
ـ بلى ياخيزران ، جملة قال 000 بدل من جملة حدّث000
ـ أخي الكريم المصدر : ( غارب ) هنا اسم و ليس و صفا نعم هو من حيث الأصل مشتق من غرب اسم فاعل لكنه هنا اسم كما قالت الخيزران [ والغارب من البعير : ما بين السنام والعنق .] و إضافته هنا من قبيل الإضافة المحضة 0
و الله أعلم

و تقبلوا جميعا عاطر التحايا 0

الخيزران
22-01-2003, 10:01 PM
لك الشكر على كلماتك الجميلة ولك الثناء على خصالك النبيلة التي يشهد لك بها إخوتنا من أعضاء الفصيح الكرام .

أدامك الله حادياً بديعاً لعيس ركبنا المبارك .

المصدر
23-01-2003, 06:37 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر الأساتذة الكرام وعلى رأسهم بديع الزمان والخيزران وابومحمد على هذا التجاوب والتصويب وشكر الله سعيكم
لكن يا أستاذنا الحبيب بديع الزمان ألا ترى أن الخلاف في كون الضمه والفتحة والكسرة بين أن تكون هي العلامة وبين أن تكون علامة على كذا بمعنى بين أن تقول مرفوع بالضمه وبين أن تقول مرفوع وعلامة رفعة الضمه أن الخلاف في ذلك خلاف لا يعني شيء
وهذا مبني على الخلاف في كون الإعراب هل هو لفظي أو هو معنوي واعتقد أن الخلاف لا يعني شيء
فلو نظرت مثلا لبن مالك لرأيت أنه يرى أن الإعراب معنوي بمعنى أنه يرى أن الضمه والفتحة والكسرة نفس الإعراب كما يقول مرفوع بضمه وشاهد ذلك قوله في الفيته :
( و الرفع والنصب اجعلن إعراب ... الخ ) ونظيره أيضا ( فارفع بضم ونصبا فتحا .... الخ ) يدل على أن ابن مالك يرى أن الضمه والفتحة والكسرة هي نفس الإعراب .
وهناك من يرى أنه معنوي بمعنى أن الضمه علامة على الإعراب لا نفس الإعراب مثل ابن آجروم ومن نهج منهجه التعليمي وعموما لا فرق في الاصطلاح كما يبدو ولكم التعليق والله تعالى أعلم
القاعدة على ما يبدو صحيحة وهي أن كلمة ابن إذا وقعت بين علمين تعرب صفة وفي المثال المذكور( إن عليا ابن أبي طالب ) لم تقع بين علمين حيث أن أبي طالب ليست علما بخلاف قولك ( حضر محمد ابن علي ) فإنها وقعت بين علمين محمد وعلي فتكون صفة والله تعالى اعلم

وننتظر منكم ياستاذنا الفاضل توضيح الصواب وتسديد الخطأ والله الموفق لصواب اتمنى تطعيم التصويبات ببعض القواعد المنضبطة إن امكن .

المصدر
23-01-2003, 06:40 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تكمله لنص السابق ( طوحت بي طوائح الزمن إلى صنعاء اليمن )
الإعراب
طوحت / فعل ماضي مبني على الفتح لتصاله بتاء التأنيث الساكنة والتاء تاء التأنيث الساكنة حرف مبني على السكون لا محل لها من
الإعراب .
والقاعدة تقول ( أن الفعل الماضي يبنى على الفتح في حالتين :
الحالة الأولى / إذا لم يتصل به شيء نحو قولك " قام محمد " فقام فعل ماضي مبني على الفتح لا
محل له من الإعراب لأنه لم يتصل بآخره شيء ومحمد فاعل
الحالة الثانية / إذا اتصلت به تاء التأنيث الساكنة كما هو معنا الآن )
والجملة الفعلية هل تعني أنها جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب للجملة السابقة على ما
تقدم إعرابه من الأستاذ بديع الزمان أم ماذا تكون .

بي / الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب
والياء ياء المتكلم ضمير متصل في محل جر
والقاعدة تقول ( إن ياء المتكلم لا تخلو من ثلاث حالات :
الأولى / إذا اتصلت بالاسم تكون في محل جر مضاف إليه نحو " كتابي "
الثانية / إذا اتصلت بالفعل تكون في محل نصب مفعول به نحو قولك " قابلني "
الثالثة / إذا اتصلت بالحرف تكون في محل جر بحرف الجر كما هو معنا نحو " بي " )
وشبه الجملة من الجار والمجرور متعلق بالفعل طوح

طوائح / فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره لأنه جمع تكسير وهو مضاف
الزمن / مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة في آخره لأنه مفرد
إلى / حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
صنعاء / اسم مجرور بإلى وعلامة جره كسرة ظاهرة في آخره لأنه مفرد وهو مضاف
اليمن / مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره لأنه مفرد
وشبه الجملة من الجار والمجرور متعلق بالفعل طوح
والله تعالى أعلم أتمنى من الأساتذة الكرام متابعة ما قمتُ بإعرابه وتصويب الخطأ فيه والله الموفق .

بديع الزمان
23-01-2003, 04:56 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أخي الكريم أبا محمد أهلا بك علما شامخا من أعلام منتدانا ، لا أستطيع أن أصادر مشاعر الفرح و الغبطة التي تكتنفني كلما رأيت هذا الاسم الغالي 0 مرحبا بك بيننا و أهلا و أدعو الله أن يكتب لك التوفيق و السداد في كل ما تأتي و تذر و أن يزيل من ساحتك الغموم و الهموم و أن يرفع عنك الشدائد صغيرها و كبيرها و لا أراني هنا إلا أردّد مع ابن زيدون :
هل الرياح بنجم الأرض عاصفة أم الكسوف لغير الشمس و القمر
أخي العزيز المصدر يحق لمطارحتك هذه أن تزهو بأن اجتذبت عضوا متميزا كأبي محمد و كفاها ذلك فخرا و شرفا فهو دليل قوي على جودة هذه المشاركة و فاعليتها أكرر ترحيبي بك و غبطتي الشديدة بمقدمك 0
ـ أشرت ـ وفقك الله ـ إلى أن مسألة الإعراب ألفظي هو أم معنوي ليست بذات طائل فلا فرق بين أن نقول مرفوع بالضمة و مرفوع و العلامة الضمة 0
المسألة في نظري تعتمد على العامل الإعرابي ليس إلا و النحاة كما تعلم اجتهدوا كثيرا في بيان العامل و فصلوا في هذه المسألة وقسموا العوامل أقساما فمنها ما هو لفظي و منها ما هو معنوي و قد يكون شيئا غير ذلك كالتبعية مثلا و عليه تأمل معي مثلا المبتدأ فما رافعه ؟ ستجيب حتما الابتداء ـ لا أريد أن ندخل في الخلاف على العامل في المبتدأ ـ لكنك تجد العلامة مختلفة و العامل واحد 0 أليس كذلك ؟ فمرة علامة الرفع الضمة و أخرى الواو و ثالثة الألف و رابعة الضمة المقدرة 0
[ الالتزام بذلك أضبط للمسائل و أدق و اختيار ما ذهبتَ إليه تيسير و تسهيل على المتعلمين ]
ـ بلى تقع خبرا خذ مثلا 0 تقول لأحدهم : هذا علي 0 فيرد: ابن من؟ تجيبه على الفور : ابن خالد 0 ما إعراب ابن هنا ؟؟ و كذلك لودخلت عليه أحد الحروف الناسخة كقولك : إن عليا ابن خالد 0 فماذا ترى أخي الكريم ؟
أما قولك : أبوطالب ليست علما فكأني بك نسيت أن العلم أنواع ثلاثة ( اسم / كنية / لقب ) و الكنية منه ماصدر بأب أو أم كأبي بكر و أم سلمة قال ابن مالك :
و اسما أتى و كنية و لقبا و أخرن ذا إن سواه صحبا 0
ـ صنعاء ممنوع من الصرف علامته الكسرة بسبب الإضافة0
و لكم جميعا صادق الود0

المصدر
23-01-2003, 11:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر كل المساهمين في تصويب ما وقعت فيه من أخطاء واخص بالشكر الأستاذ الكبير بديع الزمان و الأستاذ أبو محمد وأتمنى لهم التوفيق والسداد وسأستمر بالأعراب لبعض الجمل وأبيات الشعر حتى أتقن فن الإعراب جيدا ولن استغني عن إرشادات وتصويبات الأستاذ الكبير بديع الزمان وأبو محمد والاستاتذة الكرام الذي أكن لهم الحب والاحترام .
أستاذنا الفاضل بديع الزمان أنا لم أقل أن كل كلمة ابن تكون صفة على أية حال بل هي على تفصيل إليك هو :
أولا / تكون نعتا للاسم الذي قبله أو عطف بيان عليه أو بدلا منه وذلك إذا وقعت بين علمين أو ما هو في منزلتهما نحو قولك
( قام عمر ابن الخطاب )
فابن تعرب نعتا أو عطف بيان أو بدل مرفوع
ثانيا / يجوز في العلم المنادى الموصوف بابن البناء على الضم أو النصب بالفتح الضم على الأصل في نداء المعرفة والفتح على الإتباع للفظ المجاور وكلاهما في محل نصب نحو قولك ( ياعمرُ بنَ الخطاب ) أو
( ياعمرَ بنَ الخطاب )
ثالثا / تعرب حسب موقعها في الجملة في الحالات الأخرى فتكون فاعلا في نحو قولك ( قال بنُ عمر )
ومفعولا به نحو قولك (ناقشتُ ابنَ عمي ) والله تعالى اعلم ولك التعليق والتصويب ياستاذنا الفاضل وكثرة النقاش أظن أنها تثري الموضوع اعني النقاش البناء الخاص بالموضوع والله الموفق .

المصدر
24-01-2003, 12:46 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تكملة النص المتبقي ( فدخلتُها خاويَ الوفاضِ باديَ الإنفاضِ )
الإعراب :
فدخلتها / الفاء : حرف استئناف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
دخلتها : فعل ماضي مبني على السكون لتصاله بتاء الفاعل والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل والهاء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
خاوي / مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره وهو مضاف
الوفاض / مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره
بادي / بدل اشتمال من خاوي والبدل يأخذ حكم المبدل منه مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره وهو مضاف
الإنفاض / مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره .
والجملة الفعلية جملة استئنافية لا محل لها من الإعراب
حصل عندي لبس في الحكم علي كلمة خاوي هل هي مفعول به أو حال لكن الحال يكون نكرة وهو هنا معرف بالاضافة .

أتمنى من الأستاذ بديع الزمان وأبو محمد والخيزران وبقيت الأساتذة الكرام النظر في إعرابي و تصويب الخطأ ولكم مني جزيل الشكر مع وضع السبب والقاعدة المناسبة إن وجد والله الموفق .

بديع الزمان
24-01-2003, 07:41 PM
السلام عليكم
أخي الحبيب ، المصدر أشكر لك حسن ظنك و جميل ثنائك و أدعو الله أن يوفقنا جميعا لخدمة لغة الضاد ، و أكبر فيك بحق حماستك الصادقة لتعلم و تعليم الإعراب و أتمنى لك التوفيق و تبدو لي شابا متوثب الخطا صادق العزيمة لكني أطلب إليك أن تتحمل إخوتك هنا و تصبر على ضعف متابعتهم فأنا مثلا لن أستطيع مجاراتك و السير معك جنبا إلى جنب 00
ما أقصده ألا تنتقل من جملة إلى أخرى حتى يتناقش حولها الإخوة هنا لتتم الفائدة و أشد على يد إخوتي بضرورة مطارحة أخينا المصدر و سرعة التفاعل معه 0
و للجميع جزيل الشكر 0

الفراء
24-01-2003, 09:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي المصدر
زادك الله علماً وفهماً ونفع بك
كلمة ( خاوي ) في الكلام السابق تعرب حالاً
لأن الإضافة هنا لفظية فهي لاتفيد تعريفاً ولاتخصيصا
أما كلمة ( بادي ) فهي أيضاً حال ثانية .

ملحوظة : الفعل (دخل) مختلف فيه هل هو متعدٍ لمفعول واحد أوهوفعل لازم.
وأنت بارك الله فيك جعلته يتعدى لمفعولين .
وفقني الله وإياك لكل خير والسلام عليكم .

بديع الزمان
24-01-2003, 10:09 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ـ ما الذي يمنع أن تكون الفاء عاطفة ؟
الاسم المنصوب بعد الفعل ( دخل ) يحتمل ثلاثة أعاريب :
ـ مفعول به 0
ـ منصوب على نزع الخافض على غير قياس 0
ـ مفعول فيه 0
و الله أعلم 0

نسيم
25-01-2003, 12:24 AM
صفحة ممتعة ،،، بورك فيكم

الأستاذ بديع الزمان ،، أرجو شرح هذ العبارة :

صنعاء ممنوع من الصرف علامته الكسرة بسبب الإضافة

وما هو الاسم الذي تعنيه بعد الفعل دخل؟

المصدر
25-01-2003, 01:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأستاذ الكبير الذي أكن له الاحترام والتقدير بديع الزمان شكر الله سعيك وجزاك الله خير على ما تقوم به من جهد ومتابعة للمواضيع واعتذر لك بسبب إشغالك معي ولكن لان نستغني من توجيهاتك المباركة و إرشاداتك الحسنه كما اشكر الاستاد الفراء على هذه المشاركة وتوجهانه الطيبة وكذلك كما اشكر الأخت نسيم على التفاعل مع هذا الموضوع وأسدي بالشكر والتقدير أيضا لبقيت الأساتذة الكرام الذين تفاعلوا معي في هذا الموضوع وأتمنى من الجميع المتابعة والتصحيح و الإرشاد والتوجيه والتسديد و سأستمر إن شالله على هذه الطريقة حتى اتقين الإعراب و إذا كان هناك توجيهات بخصوص طريقة الإعراب أو إرشادات فأتمنى توضيحها والله الموفق ولكم مني جزيل الشكر .
بنسبة للإعراب إذا أمكن أن تكون الفاء عطفه فعلى ما تكون الجملة معطوفة بنسبة لما كذرته من الجمل السابقة التي تما إعرابها ؟
وعلى القول بأن دخل لا تنصب مفعولين وإعراب الهاء مفعول به ويكون إعراب خاوي وبادي على أنها حال طيب إذا قلت بأنه ينصب مفعولين هل يعني ذلك أن خاوي وبادي مفعول ثاني لدخل ؟
على القول أنه مفعول فيه كيف يكون الجملة والإعراب ؟
وكذلك على القول أنه مفعول على نزع الخافض كيف تكون الجملة والإعراب ؟
أتمنى الإيضاح من الأساتذة الكرام ولكم من جزيل الشكر

أنــوار الأمــل
25-01-2003, 08:01 PM
السلام عليكم

أخي المصدر.. لقد جئتنا بفكرة قوية ، ونفس رضية بالنقد لأنها تعلم أنه الطريق للصواب

فحياك الله بيننا.. وشكرا على ما تتفضل به مما ينعش المنتدى ويخرج لنا العقول التي لا تشارك إلا .. في المتميز


عفوا يا إخوان .. أعتذر لتدخلي.. ولكن .. رأيت أخانا قد قال عن الفعل الماضي في أول إعرابه: فعل ماض مبني على الفتح لا محل له من الإعراب، ثم قال عن ( به) إن الباء حرف جر لا محل له من الإعراب.. فهل يمكن التعليق على هذه الجزئية؟
بارك الله فيكم

الخيزران
25-01-2003, 09:58 PM
الإخوة الكرام

أشار أستاذنا بديع الزمان إلى أن اسم المكان المختص الواقع بعد الفعل ( دخل ) ومثله الفعلان : ( سكن ) و( نزل ) في نحو قولنا : نزلت البلد ، ودخلت المسجد ، وسكنت الدار له أوجه مختلفة من الإعراب ذكر منها ثلاثة : أن يعرب مفعولا به أو مفعولا فيه ( ظرف ) أو منصوبا على نزع الخافض ، وأضيف وجهاً رابعاً ذكره الخضري وهو أن يكون منصوباعلى التشبيه بالمفعول به .حاشية الخضري 1/199

والاسم الواقع بعد الفعل دخل في الكلام الذي أورده الأستاذ ( المصدر ) هو الضمير المتصل بالفعل ( دخلتها ) والذي يعود على صنعاء اليمن ، فهي اسم مكان مختص ، والضمير عائد عليها .

أما ( خالي الوفاض ) و (بادي... ) فهي حال منصوبة ، حيث تحقق فيها ضابط الحال ، وضابطه كما قال ابن يعيش أن تأتي الكلمة الواقعة حالا في جواب سؤال بكيف ، فإذا قيل : كيف دخل صنعاء اليمن ؟ فسيكون الجواب : دخلها خالي الوفاض و ... ، وبما أنه قد صح أن تكون هذه الكلمة جوابا لسؤال بكيف فهي - إن شاء الله - حال . انظر ، شرح المفصل 2/55

هذا ، والله أعلم

المصدر
29-01-2003, 03:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر الأساتذة الكرام على تفاعلهم معي و إرشادي وتصويب أخطائي والآن اعتقد أني خرجت بفائدة طيبة وهو أن إعراب النص بالكامل يكون هكذا
والنص هو ( حدث الحارث بن همام قال : لما اقتعدت غارب الاغتراب و أنأتني المتربة عن الأتراب طوحت بي طوائح الزمن إلى صنعاء اليمن فدخلتُها خاويَ الوفاضِ باديَ الإنفاضِ )
الإعراب الكامل يكون هكذا
حدث / فعل ماضي مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
الحارث / فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمه الظاهرة .
بن / صفة أو بدل أو عطف بيان مرفوع وعلامة رفعه الضمه الظاهرة وهو مضاف .
همام / مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة
والجملة من الفعلية جملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب

قال / فعل ماضي مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو
والجملة الفعلية بدل ممن قبلها بدل اشتمال

لما / اسم زمان بمعنى حين متضمن معنى الشرط ( و هو اسم شرطيّ غير جازم )مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه ملازم للإضافة إلى الجملة الفعلية فهو مضاف و جملة ( اقتعدت ) مضاف إليه مجرور وناصب ( لما ) جوابه وهو ( طوحت )

اقتعدت / فعل ماضي مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك لا محل له من الإعراب .
والتاء ضمير متصل في محل رفع فاعل .
غارب / مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة وهو مضاف
الاغتراب/ مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .
والجملة الفعلية في محل نصب مقول القول وكذلك بقيت المقامة .
و / حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
أنأتني / فعل ماضي مبني على الفتح لا محل له من الإعراب والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من
الإعراب والنون نون الوقاية مبني على الكسر لا محل له من الإعراب
والياء : ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به
المتربة / فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمه الظاهرة
عن / حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
الأتراب / اسم مجرور بعن وعلامة جره الكسرة الظاهرة
والجملة الفعلية معطوفه على ما قبله في محل نصب مقول القول
طوحت / فعل ماضي مبني على الفتح لا محل له من الإعراب والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من
الإعراب .
بي / الباء : حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب
والياء : ضمير متصل في محل جر بحرف الجر .
وشبه الجملة من الجار والمجرور في متعلق بالفعل طوح
طوائح / فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمه الظاهرة وهو مضاف
الزمن / مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة
والجملة الفعلية واقعة في جواب الشرط
إلى / حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
صنعاء / اسم مجرور بإلى وعلامة جره الكسرة الظاهرة وهو مضاف
اليمن / مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .
وشبه الجملة من الجار والمجرور متعلق بالفعل طوح
فدخلتها / الفاء حرف استئناف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
دخلتها : فعل ماضي مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك والتاء ضمير متصل في محل
رفع فاعل .
والهاء : ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به
والجملة الفعلية جملة استئنافية لا محل لها من الأعراب
خاوي / حال من الفاعل منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة وهو مضاف
الوفاض / مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة
بادي / بدل من خاوي بدل اشتمال وبدل الحال حال منصوبة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة وهو مضاف
الإنفاض / مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة

وعلى ذلك أتمنى من الجميع التعليق وعندي أسئلة تحتاج إلى أجوبة
السؤال الأول / بنسبة لشبه الجملة ( بي ) و ( إلى صنعاء ) فلنا أنها متعلقة بالفعل هل يكون المتعلق محذوف وما تقديره أم لا يكون المتعلق محذوف وكيف لي أن اعرف ذلك .
السؤال الثاني / خاوي الوفاض وبادي الإنفاض قلنا أنها حال طيب أين الرابط
اتمنى التصويب والتصحيح والتعديل ولكم مني جزيل الشكر

المصدر
04-02-2003, 05:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فهل من معلق يا أيها الأساتذة الكرام

بديع الزمان
04-02-2003, 06:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم المصدر حياك الله و بياك أحسنت الإعراب وهذه إجابات مختصرة لبعض أسئلتك التي طرحتها0
1ـ إذا عددنا الفاء عاطفة و هو ما أختاره تكون الجملة الفعلية ( دخلتها ) معطوفة على جملة ( طوحت ) 0
2ـآمل أخي الكريم المصدر أن تعود إلى باب تعدي الفعل و لزومه و تقرأ هذا الباب باستفاضة و أرجو أن تتجلى لك بعض المسائل التي تشكل عليك0
3ـ المفعول به : اسم منصوب و قع عليه فعل الفاعل 0 و الحال وصف منصوب فضلة يبين حال صاحبه المرفوع أو المنصوب أو المجرور 0
4ـ الفعل ( دخل ) في الأصل فعل لازم و استعمل متعديا إلى مفعول واحد فقط بتلك الكيفية التي أشرنا إليها سلفا و أكملت بيانها مسددة الفاضلة الخيزران0
5ـ مفعول فيه أي منصوب على الظرفية و ليس المفعولية 0
6ـ النصب على نزع الخافض أي على تقدير حرف جر محذوف كإلى مثلا وهو حذف غير قياسي لكنه توجيه مقبول لإعراب مثل هذه المسائل 0
7ـ سأل أحد الإخوة الكرام عن قولي : صنعاء علامة جرها الكسرة 0 أقول : أليست صنعاء من الأسماء المختومة بألف التأنيث الممدودة ؟ فتستحق المنع من الصرف فتكون علامة الجر فيها الفتحة نيابة عن الكسرة إلا أنها هنا جرت بالكسرة لأنها أضيفت 0 يقول ابن مالك :
وجر بالفتحة ما لا ينصرف ما لم يضف أو يك بعد أل ردف 0
8ـ ما يتعلق به الجار و المجرور و الظرف فعل أو شبهه من الأسماء التي تعمل عمله كاسم الفاعل 000000000إلخ0 و هو هنا فعل 0 وعموما هو يذكر و يحذف جوازا ووجوبا 0
9ـ خاوي حال مفرد و الحال المفردة لا تحتاج رابطا يحتاج إلى الرابط عندما تكون الحال جملة فعلية أو اسمية 0
أعتذر للتأخير و الاقتضاب في الإجابة أخي الكريم و آمل من الإخوة المشاركة هنا و تفعيل هذه المطارحة0
و للجميع عاطر التحايا 0

الخيزران
04-02-2003, 10:32 PM
نعم ، كما قال أستاذنا بديع الزمان الحال المفردة لا تحتاج إلى رابط ، لأن الرابط موجود في بنية الكلمة ، فالحال ومثله النعت يشترط فيهما أن يكونا وصفاً والمقصود بالوصف في هذا الباب أن يكون الاسم الواقع نعتا أو حالا اسماً مشتقاً ، والمشتق ما دلّ على حدث وصاحبه وهو اسم الفاعل وما هو بمعناه كأمثلة المبالغة واسم المفعول والصفة المشبهة واسم التفضيل .
وقد اشترط في النعت والحال الاشتقاق ، لأن الاسم المشتق يدل على شيئين : الحدث والذات ( الحامل والمحمول) ، الحدث أو المحمول هو المعنى الذي تضمنه اللفظ ، والذات أو الحامل هو صاحب الحدث ، والذات في اسم الفاعل قامت بالحدث أما في اسم المفعول فواقع عليها الحدث ، فـ ( ضارب ) مثلا اسم فاعل دل على شيئين : حدث وهو الضرب ، وذات قامت بالحدث ، أي أن كلمة ضارب دلت على أن هناك شخصاً ما قد قام بالضرب ، أما كلمة ( مضروب ) فقد دلت على أن هناك كائناً ( ذات ) قد وقع عليها فعل الضرب .
وحامل الحدث أو صاحبه هو الرابط الذي يلزم وجوده بين النعت والمنعوت والحال وصاحبه ، لذلك شذ وقوع المصدر وهو ما دل على حدث مجرد من أي ارتباط ( زمان أو مكان أو ذات أو علمية ) نعتا وحالا وهو مع كثرته مقصور على السماع على رأي المحققين من العلماء .

*/*/*مثال : جاء رجل كريم ، وجاء رجل كَرَم ، أيهما يستساغ وقوعه نعتاً ، الصفة المشبهة ( كريم ) أو المصدر ( كرم ) بالطبع الصفة المشبهة لأنها اشتملت على ذات هذه الذات تعود على المنعوت ، أما المصدر ( كرم ) فهو مجرد حدث ، أي مجرد كلمة دلت على معنى وهو الجود والسخاء .

ملحوظة : اشتراط اشتقاق النعت والحال هو رأي الأكثرين من العلماء .

للاستزادة انظر : تصريح الأزهري 2/110 حاشية الصبان 3/62 حاشية الخضري 2/52
وقد وجدت التعبير عن الحدث والذات بلفظي : الحامل والمحمول عند السهيلي في : نتائج الفكر ،ص (207)

الفراء
05-02-2003, 02:07 PM
أخي المصدر السلام عليكم ... زادك الله علماً وجعلك مصدراً لكل خير
كما طلب منك الأستاذ الفاضل الرجوع إلى باب التعدي واللزوم ...
أطلب منك كذلك الرجوع إلى باب ( البدل ) وقراءته قراءة متأنية ، وبالذات بدل الاشتمال ! إذ يبدو أن عندك لبساً في فهمه .

## كلمة ( بادي ) وضح موقفك منها ، هل هي بدل أوحال ؟ .