المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال مهم :ما علة منع الاسم من الصرف اذا جاء على وزن الفعل؟



نور صبري
27-03-2006, 05:26 PM
السلام عليكم...

ما علة منع الاسم من الصرف اذا جاء على وزن الفعل؟
مع الشكر.

أم هشام
30-03-2006, 08:35 PM
مثلا :( يزيد، ينبع ، يشكر ) أسماء يعني فيها العلمية على شخص أو مكان . فمنعت من الصرف لعلتين العلمية + وزن الفعل " يفعل"
ومنع الاسم من الصرف لشبهه بالفعل في الثقل وما دام أن الفعل لاينون ولا يجر فيتبعه ذلك الاسم الممنوع من الصرف لشبهه في الثقل فلا ينون ولا يجر بالكسرة بل بالفتحة نيابة عن الكسرة !! ووجه الشبه قلنا : الثقل . فالفعل أثقل من الاسم وزنا ودورانا في الكلام ومن ثقله استملنا فيه البناء على السكون والحذف للجزم وهذا كله طلبا للخفة فعلم من طلب الخفة أنه ثقيل!! والممنوع من الصرف الذي ورد على وزن الفعل الأصل فيه ألا يأتي على وزنه فلما جاء على وزنه حُق للتشابه الاتباع المتوسط بين التشابه بالفعل وبين كونه أصلا هو اسم( اسم : متمكن معرب) ( شبيه بالفعل : غير أمكن لاينون ولا يُجر بالكسرة) فأخذ حكم التنكير كالفعل.
هذا والله أعلم،،،، فتح الله على الجميع!!!

محمد س الشواي
30-03-2006, 10:09 PM
الاسم الموازن للفعل يمنع من الصرف إذا كان علما نحو : أحمد ، وينبع ، ويغوث ،قال تعالى ( يا أهل يثربَ ) ، أوكان وصفا على وزن ( أفعل ) نحو قوله تعالى ( فحيوا بأحسنَ منها ) .

ابن النحوية
01-04-2006, 06:30 AM
يشترط لمنع الاسم من الصرف أن يكون فيه علتان ، أو علة تقوم مقامهما ، والعلتان اللتان تمنعان الاسم من الصرف : إما العلمية وما ينضاف إليها وهي ست علل ، أو الوصفية وما ينضاف إليها وهي ثلاث علل .
ومن العلل : العلمية ووزن الفعل ، والمقصود بوزن الفعل أن يكون العلم على وزن خاص بالأفعال نحو : فَعَّل ، استفعل، تُفُوعل ، تَفَيْعل ونحوها .
أو يكون في أوله زيادة كالزيادة التي تلحق أول الفعل من حروف ( أتين ) كأحمد .