المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب : ليس غير الله رب ؟



هيثم محمد
05-04-2006, 03:59 AM
فى إعراب الشطر التالى

ليس غير الله رب
ليس : فعل ماض ناسخ مبنى على الفتح
غير : خبر ليس منصوب بالفتحة
الله : مضاف إليه مجرور بالكسرة
رب : اسم ليس مؤخر مرفوع بالضمة

أرجو التأكيد إذا كان الإعراب صحيحاً أو التوجية إلى الإجابة صحيحة إن كنت أخطأت

هيثم محمد
05-04-2006, 06:07 PM
ألا يوجد تأكيد أو توجيه

حسـن
05-04-2006, 06:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوي تفضل

ليس: فعل ماضي ناسخ ناقص يرفع المبتدأ فيكون إسما له وينصب الخبر فيكون خبرا له مبني على الفتح وكما قيل في إعرابه أنه حرف يرفع المبتدأ وينصب الخبر

غير:اداة إستثناء

الله:مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهره على آخره وجملة المستثنى في محل خبر ليس مقدم

رب:اسم ليس مرفوع وعلامة رفعه الضمه الظاهره على أخره


هذا والله أعلم

احمد علي حماد
23-03-2008, 09:37 PM
اظن يجب علينا اولا تقدير معنى الجملة(ليس رب غير الله موجودا)او معبودا
وعليه اعرب مختصرا:

ليس: فعل ماضي ناقص
رب:اسم ليس
غير:نعت وهي مضاف ولفظ الجلالة مضاف اليه
موجودا:خبر ليس

والله اعلم
اساهم معكم لاتعلم وارجو ان تقبلوني تلميذا

حازم إبراهيم
24-03-2008, 01:11 AM
ليس غير الله رب
أظن والله أعلم أن اسم ليس هو ضمير الشان المحذوف ، ويكون التقدير : ليس هو غير الله رب ، أو ليس الشأن غير الله رب ، أما عن الاستثناء فهو ناقص منفي ، فيكون ضمير الشان هو اسم ليس ، غير مبتدأ ، الله مضاف إليه ، رب : خبر المبتدأ "غير " والجملة من المبتدأ وخبره في محل نصب خبر ليس.
وما دفعني لهذا الإعراب أن اسم ليس لا يجوز كونه نكرة : فلا نقول ليس رب غير الله.

المهندس
24-03-2008, 02:46 AM
فى إعراب الشطر التالى

ليس غير الله رب
ليس : فعل ماض ناسخ مبنى على الفتح
غير : صفة لخبر ليس مقدم محذوف (تقديره كائنا)، منصوب بالفتحة وهو مضاف
الله : لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور بالكسرة
رب : اسم ليس مؤخر مرفوع بالضمة

أرجو التأكيد إذا كان الإعراب صحيحاً أو التوجية إلى الإجابة صحيحة إن كنت أخطأت

أرى ما أضفته باللون الأزرق هو المتمم للإعراب
والإعراب قبل التعديل هو المعمول به في المراحل المتوسطة
فمسألة تقدير خبر موصوف بشبه الجملة من الأصول المهجورة في تعليم النشء حاليا.

المهندس
24-03-2008, 02:53 AM
إضافة:
ساغ مجيء اسم ليس نكرة لأنها تفيد النفي، فالنفي من مسوغات الابتداء بالنكرة.

الصياد2
24-03-2008, 10:13 PM
غير إن كانت صفة لرب فهي حال منصوبة وهذا لايخفى على المهندس وأما قوله صفة لخبرمحذوف هرطقة لأننا لم نسمع بهذا البتة صفة لموصوف محذوف والإعراب هكذا خاطئ
ثم ما مسوغ تقديم الخبرعلى حد زعمكم

سليمان الأسطى
24-03-2008, 10:25 PM
غير:اداة إستثناء

الله:مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهره على آخره وجملة المستثنى في محل خبر ليس مقدم

لا يصح هذا يا أخي ، هما مضاف و مضاف إليه .

حازم إبراهيم
26-03-2008, 12:54 AM
إخوتاه ، مع احترامي آراء الجميع ، تعالوا سويا نسقط "ليس و " غير" ليكون عندنا جملة "الله رب" ولما كانت غير تأخذ حكم ما بعد إلا فهي تأخذ إعراب "الله " فتصير "غير " مبتدأً ، الله : مضاف إليه ، رب : خبر غير ، تبقى :"ليس "وضميرها "ضمير الشأن المحذوف ، وهو اسم ليس ، وتصير جملة :"غير الله رب" خبر ليس ، وكأننا نقول : ليس هو غير الله رب، أو ليس الشأن غير الله رب.
أما لو كانت الجملة بنصب رب فإن الإعراب يتغير ، وتخيلوا لو أننا قلنا : ليس غير الله ربا ، لكانت غير اسم ليس وربا خبرها.

الصياد2
26-03-2008, 01:55 AM
لو قلت ليس إلا الله رب فالله هنا ليسست مبتدأعلى حد زعمك فأين الخبر بهذه الحالة