المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : والبحر خفاق الجوانب ...............



زيد العمري
05-04-2006, 10:19 PM
والبحرُ خفّاقُ الجوانبِ ضائقٌ <> كمدًا كصدري ساعة َ الإمساء ِ

فإذا اعتبرنا (البحر) مبتداً ؛ و(خفاق) الخبر الأول ؛ و(ضائق) الخبر الثاني ؛
وكمدا (مفعول لأجله ) ..... فما إعراب شبه الجملة ( كصدري) ؟
أهي: متعلقة بنعت محذوف ل ِ ( ضائق)
أم: متعلقة بحال محذوفة ل ِ ( البحر)
أو : أنعتبر ( خفاقُ ) نعت ل ِ ( البحر ) ؛ و ( ضائقٌ ) خبر ل (البحر) ؟
فعندها : أنعتبر ( كصدري) نعتا للضمير المستتر باسم الفاعل (ضائق) ؟؟
ألا ترون قولي : (زيدٌ هباط ُ الأوديةِ مترحلٌ ابتغاءَ الرزق كأخيه )
ألا يمكننا القياس أو المقارنة بين المثالين؟
فليدل كل بدلوه !
ولكم امتناني عرفاني

مريم الشماع
07-04-2006, 09:30 PM
أخي زيد..
لا يمكن اعتبار (خفّاق) صفة للبحر لأن البحر معرّف و(خفّاق الجوانب)نكرة وإن أضيف إلى معرفة، لأن الإضافة لفظية غير محضة فـ(الجوانب) فاعل مضاف إلى عامله (خفّاق)،أضيف إليه للتخفيف اللفظي،لكنك إذا قلت(خفّاقَ) بالفتح أصبحت الكلمة حالاً للبحر لأن النكرات بعد المعارف أحوال،وحينئذ تُعرب (ضائق) خبراً له.
بقيّة الأوجه التي ذكرتها جائزة غير أن اعتبار شبه الجملة متعلقةً بصفة محذوفة لـ(ضائق) فيه تكلّف ظاهر.وأنا أرى أنّ الصحيح أن تكون شبه الجملة (كصدري) متعلّقة باسم الفاعل (ضائق).
بلى يجوز القياس على الجملة المذكورة لكنك لم تورِد إعرابها.
جُزيتَ خيراً

زيد العمري
09-04-2006, 06:58 PM
العزيزة مريم !
كيف تعربين : زيدٌ هباط ُ الأوديةِ مترحلٌ ابتغاءَ الرزق كأخيه ؟

مريم الشماع
14-04-2006, 12:33 PM
زيدٌ:مبتدأ.
هبّاطُ:خبر مضاف.
الأوديةِ:مضاف إليه.
مترحّلٌ:خبرٌ ثانٍ لزيد.
ابتغاءَ:مفعولٌ لأجله،مضاف،معمول لأحد الخبرين.
الرزقِ:مضاف إليه.
كأخيه:جارّ ومجرور ومضاف إليه.شبه الجملة متعلقة بأحد الخبرين.

في البيت الشعري شبه الجملة متعلقة بالخبر الثاني (ضائق)لأن مراد الشاعر أن يقول:(البحر ضائق كمداً كصدري)،لا أن يقول(البحرُ خفاق الجوانب كصدري).
والله أعلم

زيد العمري
17-04-2006, 02:03 AM
ولكن ، عزيزتي مريم ، ألا ترين أن المعني لا يتم إذا وقفنا على الإخبار عن زيد بأنه " هباط الأودية " ولا يستقيم ؛ وكأني أسال : ما بزيد هباط الأودية ؟
فيأتي الخبر : مترحلٌ ......
ما زلت أتساءل مع أنني أعربتها ( خبرا أولاً) ، ولكن التساؤل خير من التجاهل..............................................

مريم الشماع
17-04-2006, 04:44 PM
عزيزي:
الجملة مستقيمة والمعنى تامّ إذا قلنا:(زيدُ هبّاطُ الأودية)،وإذا كانت الجملة جواباً للسؤال التالي:(ما لزيد هباط الأودية؟)فلن تكون كلمة: (مترحل)الخبر الوحيد بل الخبر الثاني، كما أنها لن تكون هي موضع الجواب عن السؤال،لأن زيداً لم يهبط الأودية للترحل! بل لابتغاء الرزق،فكلمة:(ابتغاء)هي المفعول لأجله الذي سيجيب عن السؤال.
اِسألْ بارك الله فيك ، فأسئلتك خيرٌ لي و لك.

ابو جاسم الكردستاني
20-04-2006, 01:22 AM
::: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : أرى الإعراب على الشكل التالي :
البحر: مبتدأ مرفوع
خفاق: خبر
الجوانب: مضاف إليه
ضائق :خبر ثان
كمداً :مفعول لأجله
كصدري : الكاف : اسم بمعنى مثل في محل رفع خبر ثالث
ويكون المعنى ( البحر خفاق الجوانب ضائق كمدا مثل صدري ) فلا يكون لدينا شبه جملة ولا تحتاج بهذا إلى تعليق (زيدٌ هباط ُ الأوديةِ مرتحل ابتغاءَ الرزق كأخيه ) يمكنك القياس بناء ً على هذا الإعراب إن شاء الله نفعني الله وإياكم وأرجو أن أكون قد قدمت الإفادة

الخلوفي
20-04-2006, 03:55 AM
الاخوة الافاضل
السلام عليكم
ارى المعنى (البحر خفاق الجوانب ضائق ضيقاً مثل صدري ساعة الامساء حالة كونه كمدا)فيكون الاعراب
البحر:مبتدأ
خفاق الجوانب:خبر ومضاف اليه
ضائق:خبر ثانٍ
كصدري: الكاف اسم بمعنى مثل صفه لموصوف محذوف يقع مفعولا مطلقا وهو(اي مثل)مضاف وصدري مضاف اليه
ساعة الامساء :ظرف ومضاف اليه
كمداً:حال وصاحب الحال صدري
والله أعلم

ابو جاسم الكردستاني
22-04-2006, 12:54 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إلى الأخ الخلوفي : في تقديرك للمعنى الذي ذكرت بعض الجوانب التي أحتاج إلى توضيحها لي من فضلك :
1- لقد اعتبرت (كمداً )حالا و(صدري ) صاحب الحال ومضافا إليه
أ- ما العامل في هذه الحال
بـ ـ هل يجوز تقدم الحال على عاملها وصاحبها
جـ ـ ما الشروط التي يصح من خلالها مجيء الحال من المضاف إليه
2- ما السبب الذي دفعك لتقدير مفعول مطلق هنا
[line]
قرآن ربك يا محمد عزنا ونظامنا الداعي لعيش أرغد
با هذه الدنيا أصيخي واشهدي إنا بغير محمد لا نقتدي