المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من يعرب؟



الفراء
26-01-2003, 09:07 PM
قال ذو الرمة :
إِذَا ابنُ أَبي مُوسى بلالُُ ُبَلَغْتِهِ ### فَقامَ بَفَأْسٍ بَيْنَ وصْلَيْكِ جَازِرُ
ما إعراب كلمة (ابن) ؟ .

أمل
27-01-2003, 02:26 PM
الأستاذ الفاضل الفراء

هل لك أن تتكرم بشرح معنى البيت حتى نستطيع إعرابه ..

لك الشكر من قبل ومن بعد

الفراء
28-01-2003, 09:02 AM
أيها الأخ الفاضل ( أبومحمد) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
أقول لك : (لا لا لا ) إجابة تجيب عليها أنت ليست بحاجة للتصويب ممن هو مثلي ، بل أنت أجبت إجابة وافية كافية ، وفقك مولاك وسدد خطاك .

أمابحصوص دخول الفاء في جواب (إذا) فأنا أجيب الأخت أمل التي تسأل عن معنى البيت ، وفي إجابتي لها سيتضح لك سبب دخول الفاء على جواب الشرط .
الشاعر يخاطب ناقته فيقول : إذا بلغتني هذا الممدوح فقد استغنيت عن استعمالك لأني سأقيم عنده في عيش ورغد ولن أحتاج إلى الرحيل مرة أخرى ، ثم في الشطر الثاني يدعو عليها
بأن تنحر (ماله خاتمه) .
إذن أيها الأستاذ الكريم (أبومحمد) دخلت الفاء في جواب الشرط
لأن الفعل الماضي هنا بمعنى الدعاء ، وهذا مثله قولك :
إن أجبتني فجزاك الله خيرا .
أبامحمد اسمح لي أن أخصك بسؤال آخر كماخصصتني بالسؤال
السابق .
القول الأول الذي ذكرته هوقول سيبويه وبعض النحويين وقد ذكرت حفظك الله في آخره أن هذا البيت عُدَّ من باب دخول الشرط على الجملة الاسمية شذوذا .
السؤال : الكلام في البيت هل ينطبق على نحو قوله تعالى : {{ إذا السماء انشقت }} ؟.
بمعنى آخر : هل سيبويه يعرب (السماء) مبتدأ ؟ .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الفراء
28-01-2003, 09:36 PM
أيها الأخوة الأفاضل أعضاء منتدى الفصيح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد أرجو منكم جميعاً حفظكم الله التعاون والمشاركة في تحرير رأي سيبويه في المسألة السابقة ، وسأسوق نصاً من الكتاب فهمت منه أن سيبويه موافق للكوفيين في جواز رفع ما بعد ( إذا ) على الابتداء إذا كان الخبر جملة فعلية قال :
( ومما يقبح بعده ابتداء الأسماء ويكون الاسم بعده إذا أوقعت الفعل على شيء من سببه نصباً في القياس :
( إذا) و ( حيث ) تقول : إذا عبد الله تلقاه فأكرمه ، وحيث زيداً تجده فأكرمه ويقبح إن ابتدأت الاسم بعدهما إذا كان بعده الفعل، لو قلت : اجلس حيث زيد جلس ، وإذا زيد يجلس ، كان أقبح من قولك : إذا جلس زيد ، وإذا يجلس وحيث يجلس ، وحيث جلس ، والرفع بعدهما جائز ، لأنك قد تبتدئ بعدهما فتقول : أجلس حيث عبدُ الله جالس ، وأجلس إذا عبدُ الله جلس ) الكتاب 1/106ـ107 .
فمارأي الأساتذة الأفاضل ، هل أنا مصيب في فهمي ؟
جزاكم الله خيراً وبارك فيكم .

بديع الزمان
29-01-2003, 11:01 PM
أخي الكريم الفراء
يقولون في الأمثال : من حفظ حجة على من لم يحفظ0 أرغب إليك أخي الكريم أن توقفني على البيت التالي للبيت المسؤول عنه مباشرة فهل لك أن توافيني به مشكورا
0
و لك فائق تقديري 0

أمل
30-01-2003, 08:36 AM
مداخلة ـ ربما ـ لا داعي لها


أذكر أننا في أثناء دراستنا للنحو في الكلية توقفنا عند هذا الموضوع تحديداً ، وقد أصرت الأستاذة جزاها الله خيراً على أن إذا في حال دخولها على المبتدأ يفسر ذلك بأنه فاعل لفعل محذوف يفسره المذكور بعده ..

وقد وقفت ساعتها أقول : أهذا الرأي الوحيد في الموضوع ؟
قالت : نعم ..
قلت : خطأ :D
وأكملت : كان بوسع النحاة إيجاد تخريج أنسب من أن نقول " إذا انشقت السماء انشقت " ، ويبدو أنه أعجزهم الاجتهاد فقعدوا ..
كنت سليطة اللسان وقتها :)

احتدت الأستاذة وقالت : هذا رأي سيبويه ، فعاجلتها بغضبتي المضرية : سيبويه أعجمي ، وأنا ابنة اللغة التي رضعتها من روح قومي ، وعليه فقد تخونه قواعده ، ولا تخونني سليقتي .;)

والآن فقط أسمع أن لسيبويه رأياً آخر ، فغفر الله لي ما قلته في حق الرجل ، وإغضابي لأستاذتي ..

وغفر لي تضييع وقتكم بمداخلة ربما ما لها داعي

الفراء
30-01-2003, 09:50 AM
أستاذ بديع الزمان السلام عليكم ...
انظر القصيدة كاملة في الديوان 2/1042 والقاعدة الفقهية تقول :
من أحيل على مليء فليحتل .
والسلام عليكم ...
ولا تنس أنت وبقية الأعضاء طلبي السابق .

أمل
31-01-2003, 09:48 AM
إذن فإعراب " ابن " هنا فيه قولان :

1/ أن يعرب فاعلاً لفعل محذوف يفسره المذكور بعد ، فهو مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

2/ هو مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة أيضاً .


أما بالنسبة لرأي سيبويه في الأمر فالواضح أنه يجيز رفع الاسم الواقع بعد إذا على الابتداء ، وإن كان عنده " مستقبحاً " هذا ما فهمته من النص الوارد .

بديع الزمان
31-01-2003, 08:47 PM
أحسنت أبا محمد يا أستاذ أساتذة المنتدى 00
حاولت جهدي و عصرت ذهني بحثا عن جواب غير المذكور في الشطر الثاني فلم أفلح0
شكرا للجميع و بارك الله في كل جهودكم 0

الفراء
05-02-2003, 02:15 PM
أساتذة المنتدى الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
أول مرة أطلب طلباً ومع ذلك لم يلب طلبي !! لماذا ؟ رعاكم الله .

الخيزران
10-02-2003, 06:58 AM
الاستاذ الفاضل الفراء وفقه الله

منذ أن قرأت موضوعك وأنا أبحث في المسألة التي أثرت ، واعذرني إن كان كلامي الآتي يفتقر إلى التنظيم والترتيب ، فالوقت لا يكاد يفي بمشاغل الحياة.

أولا : قول سيبويه الذي أوردته يعرض لـ ( إذا ) و( وحيث ) إذا وليهما اسم بعده فعل وهذا الفعل قد شغل عن الاسم بالضمير ، فهل يجب فيه النصب أو يجوز فيه النصب والرفع ؟ وفي حال الجواز أي الحالين يختار ؟
وهذا واضح من قول سيبويه : "ومما يقبح بعده ابتداء الأسماء ويكون الاسم بعده إذا أوقعت الفعل على شيء من سببه " .

وقد عرض لهذه المسألة المبرد في المقتضب 2/74 واختار النصب ، ورد رأي من قال بجواز إعراب الاسم بعدهما مبتدأ ، وخرّج رواية البيت بالرفع (ابن في البيت رويت بالرفع والنصب ) على اضمار فعل مبني للمجهول ، والتقدير : إذا بُلِغَ ابنُ أبي موسى . وللشيخ المحقق عبد الخالق عضيمة تعليق جيد على هذه المسألةحيث أورد رأي ابن ولاد في ( الانتصار ) فيما يخص هذه المسألة .
وقد تعرض ابن يعيش للشاهد المذكور في موضعين : 2/30 ، 4/96
وقد نسب لسيبويه جواز رفع ما بعد إذا وحيث بالابتداء إذا شغل الفعل بعدهما بضمير ملابس له ، قال 2/36 : " قال الشارح : ومن ذلك إذا الزمانية وحيث إذا وقع بعدهما اسم وبعده فعل واقع على ضميره ، فيختار فيه النصب ... وقد أجاز سيبويه رفع الاسم بعدهما بالابتداء "

انظر الشاهد أيضا في : خزانة الأدب 3/32 ، 37 و شرح شواهد المغني 2/660 شاهد رقم 417 وهو كذلك في مغني اللبيب وشرح أبيات سيبويه للسيرافي.
والذي يظهر من أقوال العلماء أن سيبويه يجيز الرفع على الابتداء ، ومن المؤكد أن في كتابه ما يدل على ذلك ، ويساعد في معرفة هذا هوامش عبد السلام هارون - رحمه الله - على الكتاب ، أما قول سيبويه الذي أوردته فهو ملغز بالنسبة لي ولو تستعين بشرح من شروح الكتاب لكان أوثق وأفضل .

أما في غير هذه المسألة كنحو قوله تعالى : ( إذا السماء انشقت ) فاالظاهر أن سيبويه لا يجيز الرفع على الابتداء وإنما باضمار فعل يفسره الفعل المذكور ، يتبين لنا هذا من أقوال العلماء الآتية :

* قال ابن مالك في شرح الكافية الشافية 2/943 : "إذا اسم زمان مستقبل فيه معنى الشرط غالبا فلذلك لا يليها إلا فعل أو اسمٌ بعده فعل نحو قوله تعالى : ( إذا السماء انشقت ) .
وإذا وليها اسم بعده فعل جُعل الفعل المتأخر مفسرا لفعل متقدم رافعٍ للاسم . لا يجيز سيبويه غير هذا . وأجاز الأخفش ارتفاع الاسم بالابتداء "

* قال المرادي في الجنى الداني ص(368) : " ومذهب سيبويه أن إذا لا يليها إلا فعل ظاهر أو مقدر ، فالظاهر نحو (إذا جاء نصر الله والفتح) والمقدر نحو ( إذا السماء انشقت ) ولا يجيز غير ذلك . هذا هو المشهور في النقل عن سيبويه .
ونقل السهيلي أن سيبويه يجيز الابتداء بعد إذا الشرطية وأدوات الشرط ، إذا كان الخبر فعلا. وأجاز الأخفش وقوع المبتدأ بعد إذا "

* قال ابن الحاجب في أماليه 2/ 42 الأملية رقم ( 6 ) : "
ومن فعلاتي أنني حسن القرا *** إذا الليلة الشهباء أضحى جليدها
إذا هاهنا ظرف فيه معنى الشرط و( الليلة الشهباء ) تقدر على وجهين :
أحدهما : مذهب سيبويه وهو أنه مرفوع بفعل مقدر دل عليه ما بعده ، تقديره كتقدير ( إذا السماء انشقت ) تقديره : إذا انشقت الساء لاقتضاء ما فيها من معنى الشرط ...
والوجه الثاني : قول الأخفش : أن يكون ما بعده من الفعل خبره ، والتزموا الفعل خبرا تنبيها عللى اقتضاء إذا للشرط " وذكر البيت ( إذا ابن ابي موسى ... ) .

هذا ، والله أعلم

أرجو المعذرة ، حيث إن كلامي يفتقر إلى التنسيق والترتيب .

بديع الزمان
11-02-2003, 10:34 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
إيه يا خيزران !

الله للعلم ما أحلى مرابعه!=وما ألذ السرى في عالم الكتب!

الخيزران
11-02-2003, 02:40 PM
صدقت أستاذنا بديع الزمان : ( ما ألذ السرى في عالم الكتب) .

الفراء
16-02-2003, 02:46 PM
الأخت الفاضلة الخيزران حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
أولاً : أقول معذرة _ فنظراً _ لسفري لم أستطع قراءة تعليقك إلا هذا اليوم .
ثانياً : أقول جزاك الله خيراً على ما تفضلت به ، وأسديته لي من خدمة كبيرة ، وفعلاً المرء ضعيف بنفسه قوي بالله ثم بإخوانه !
وما سطرته يدك يدل دلالة واضحة على أن ( الخيزران ) عضو متميز في هذا المنتدى .
ثالثاً : نظراً لتأخر الأخوة في الرد قررت _ قبل السفر _ أن أخوض غمار هذه المسألة ، فبدأتُ بالبحث والقراءة حتى توصلت
إلى النتيجة التالية :
اختلف النحويون في تحديد مذهب سيبويه في المسألة ، فنسب إليه قوم أنه لايجيز الرفع على الابتداء ، وإنما على إضمار فعل يفسره الفعل المذكور ، ومن هؤلاء ما تفضلت الخيزران بذكرهم ، ويضاف إليهم ابن الشجري في أماليه 2/83 .
ويبدولي أن هؤلاء أخذوه من قول سيبويه : ( واعلم أنه لا ينتصب شيء بعد ( إنْ ) ولا يرتفع إلا بفعل لأن ( إنْ ) من الحروف التي يبنى عليها الفعل ، وهي ( إِنْ ) المجازاة ، وليست من الحروف التي يبتدأ بعدها الأسماء ليبنى عليها الأسماء) الكتاب1/263 .
فقاسوا " إذا " على " إن " .
بينما نسب إليه قوم آخرون رفع مابعد " إ ذا " على الابتداء إذا كان الخبر جملة فعلية ، ومن هؤلاء المبرد (الانتصار65) والنحاس (الخزانة3/33)
والسيرافي (شرح السيرافي للكتاب1/218)ووالأعلم الشنتمري ( النكت1/338) والسهيلي(الجنى الداني368) وابن يعيش (شرح المفصل2/36)
والرضي (شرح الكافية1/419) وأبوحيان (الارتشاف3/1410) وابن عقيل (المساعد1/507).
وهذا هو الصواب _في نظري_ لأنه مؤيد بكلام سيبويه السابق ، ومنه :
(والرفع بعدهما جائز ، لأنك قد تبتدئ بعدهما فتقول : أجلس حيث عبدُ الله جالس ، وأجلس إذا عبدُ الله جلس) الكتاب 1/107 .
وأعتقد أنه لافرق بين هاتين الجملتين :
إذاعبدالله جلس
إذا السماء انشقت .
وقد علل السيرافي لتفريق سيبويه بين " إن " و " إذا " مع أن كليهما من أدوات الشرط بقوله : (وللمحتج عن سيبويه أن يقول : لما كانت (إذا) غير عاملة في الفعل كعمل ( إِنْ ) جاز أن يكون الواقع بعدها مرفوعاً بالابتداء ، ويكون معنى المجازاة يصح بها بالفعل الذي بعد
المبتدأ ...) شرح السيرافي للكتاب 1/218 .
وفي الختام أقول رزقنا الله علماً نافعاً وعملاً خالصاً ، والسلام عليكم .

الخيزران
17-02-2003, 03:06 AM
الحمد لله أن سهَّل لي تأدية هذا العمل اليسير الذي تمنيت أن يقدم لك شيئاً مفيداً .

وأعذرنا - أخانا الكريم - إن تأخرنا في الرد عليك ، حيث إن المسألة التي عرضت تحتاج إلى بحث دقيق ، كما أن قول سيبويه ليس مما يُفتى فيه بسهولة ، لأنه - رحمه الله - يتميز بطريقة خاصة في التعبير وفي استخدام المصطلحات ، فهو مثلا يعبر عن الفعل أو المصدر بأسماء عدة تختلف من مكان لآخر في ( الكتاب ). وبصراحة ، أنا لا أقرأ في كتاب سيبويه إلا في حالتين : الأولى ، إن اضطررت إلى توثيق رأي لسيبويه أو لأحد شيوخه ( يونس ، الخليل ... ) .
الثانية : إن رغبت في القيام بمغامرة ، أتجول من خلالها بين معالم مجهولة ،بحثا عن كنز مفقود بين الكلمات والعبارات ، وهذا أمر نادر الحدوث بالنسبة لي .

هذا ، والله أسأل أن يرزقنا علماً نافعاً وعملاً صالحاً خالصاً لوجهه الكريم ، إنه على كل شيء قدير .