المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ماقلتَه -يابن هشام - صحيح ,وما صححته يادكتور خطأ .



عبدويه
17-04-2006, 03:42 PM
قال ابن هشام (( وفي الكامل للهذلي ان ابن محيصن قرأ من طريق الزعفراني :سواء عليهم أنذرتهم أو لم تنذرهم..)) ب(أو) بدل (أم) .
فقال محقق المغني د/عبد اللطيف الخطيب في النسخة الكويتية ما معناه : أن هذه القراءة لم ترد في الكامل للهذلي _لا يزال مخطوطا _ وأن ابن هشام جانبه الصواب وخالف ما أجمع عليه القراء من قراءة ابن محيصن ,وقال :ولعل النسخة التي نقل منها ابن هشام هذه القراءة وقع فيها التحريف .....))
أقول :هذا حكم غير دقيق , وفيه تسرع ,فبعد طول نظر وتمحيص لكتاب الهذلي ورقة ورقة ,وسطرا سطرا وجدت ما نصه (( وقال الزعفراني عنه -أي عن ابن محيصن-:((أو لم تنذرهم)) بالواو .
وهذا لا يقبل التحريف أبدا للتصريح بقوله (بالواو)) أي: بدل الميم في (أم).
فيجب علينا عدم التسرع في تخطئة أحد العلماء الجهابذ , وأن نحقق المسائل ونحن نؤمن بصحة نقلهم بل هو الراجح عندنا مالم يتبين خلافه ,والحمد لل رب العالمين .

ابن النحوية
17-04-2006, 05:29 PM
ومما يؤيد ما ذكرت أخي عبدويه أن الكرماني ذكر هذه القراءة في شواذ القراءات ص49 ، وكذلك العكبري في إعراب القراءات الشواذ ص 116 ووجهها توجيهًا حسنًا .

د. خالد الشبل
17-04-2006, 06:33 PM
وقراءته أيضًا بهمزة واحدة.
وللبغدادي كلام في الخزانة في شرحه قول امرئ القيس:
تنورتها من أذرعات.
لعله يُراجع.

عبدويه
19-04-2006, 08:52 PM
ولكن هل ذكروها ب(أو) ؟ لأن اعتراض الخطيب هو وجود أو بدل أم مع تسليمه بهذه القراءة بهمزة واحدةبمعنى .
سواء عليهم أنذرتهم أم لم تنذرهم .( صححها الخطيب عن ابن محيصن)
سواء عليهم أنذرتهم أو للم تنذرهم ( لم يقبلها )
فأرجوا التأكد من نص القراءة عند الكرماني ,العكبري لعدم توفر الكتابين عندي .والله يحفظكم .

د. خالد الشبل
20-04-2006, 04:19 PM
يبدو أنني وهمت في موضع الكلام من الخزانة، وإنما هو في الكلام على الشاهد العاشر بعد التسع مئة 11/169 قال بعده بصفحة:
قال الدماميني في الحاشية الهندية): ثم العجب من إيراد المصنف ما ذكره في المعطوف بعد همزة التسوية، والفرض أنه لا همزة في شيء من ذلك، وكأنه توهم أن الهمزة لازمة بعد كلمة سواء في أول جملتيها فقدر الهمزة إذ لم تكن مذكورة، وتوصل بذلك إلى تخطئة الفقهاء وغيرهم.
وقراءة ابن محيص: " أنذرتهم أو لم تنذرهم " بهمزة واحدة وبأو، كما دل عليه مجموع كلامه في الألف المفردة، وهنا. ووجهُها صحيح كما قال السيرافي. ولا يتأتى الإستشهاد بقراءته على حذف الهمزة، كما ادعاه المصنف في أول الكتاب.
وأما تخطئة الفقهاء في الثاني فمبني على أن المبين هوالأمران جميعاً، بل المبين أقلهما، والأقل هو أحدهما، فجاز العطف بأو، بل تعين والحالة هذه. انتهى.
وأشار الدسوقي إلى شيء من هذا.
وفي إعراب القراءات الشواذ للعكبري 1/116:
ويُقرأ (أو لم تنذرهم) وهو بعيد جدًا...