المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عدن مدينة يمنية



الصدر
18-04-2006, 08:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ورد في كتب اللغة أن الاسم يمنع من الصرف لعلتين
أحدها بسبب العلمية والعجمة بشرط أن يزيد على ثلاثة أحرف وإن كان ثلاثيا فلابّد من أن يكون ساكن الوسط مثل نوح ولوط
لذا ماحكم كلمة ( عدن ) في قولنا : جاء محمد من عدن .

علي المعشي
19-04-2006, 01:09 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأرجح أن (عدن) لفظ عربي وليس أعجميا، فالفعل (عدَنَ) عربي بمعنى أقام وله معان أخرى، وعلى ذلك يمنع العلم (عدن) من الصرف لعلتين هما العلمية ووزن الفعل.
فتقول:
جاء محمد من عدَنَ.

خالد بن حميد
19-04-2006, 11:04 AM
للفائدة :

(عَدَنَ): بالبَلَدِ يَعْدِنُ ويَعْدُنُ عَدْناً وعُدوناً أقامَ ومنه جَنَّاتُ (عَدْنٍ) والإِبِلُ في الحَمْضِ اسْتَمْرَتْهُ ونَمَتْ عليه ولَزِمَتْه فهي عادِنٌ والأرضَ يَعْدِنُها زَبَّلَها (كَعَدَّنَها) والشَّجَرَةَ أفْسَدَها بالفاسِ ونحوِها والحَجَرَ قَلَعَهُ
(والمَعْدِنُ) كمَجْلِسٍ مَنْبِتُ الجَواهِرِ مِنْ ذَهَبٍ ونحوِهِ لإِقامةِ أهلِه فيه دائماً أو لإِنباتِ الله عزَّ وجلَّ إياهُ فيه ومكانُ كلِّ شيءٍ فيه أصْلُه وكمِنْبَرٍ الصَّاقورُ
(وعَدَّنَ) به الأرضَ تَعْدِيناً ضَرَبَها به والشارِبُ امْتَلأَ وكسَحابٍ [ع] وساحِلُ البَحْرِ وحافَةُ النَّهْرِ ومن الزَّمانِ سَبْعُ سنينَ يقالُ مَكَثُوا (عَدَاناً) وبهاءٍ الجَماعَةُ [ج] عَداناتٌ
(والعَيْدانُ) في الدالِ (وعَدْنانُ) أبو مَعَدٍّ
(والعَدِينَةُ والعَدانَةُ) رُقْعَةٌ في أسْفَلِ الدَّلْوِ [ج] عَدائِنُ
وغَرْبٌ (مُعَدَّنٌ) كمُعَظَّمٍ خُرِزَ بها وكَمُحَدِّثٍ مُخْرِجُ الصَّخْرِ من المَعْدِنِ يُبْتَغَى فيه الذَّهَبُ ونحوُه
(والعَدَوْدَنِيُّ) السَّريعُ أو الشَّديدُ أو مَنْسوبٌ إلى فَحْلٍ أو أرضٍ
(وعَدَنُ) أبْيَنَ محرَّكةً جزيرةٌ باليَمَنِ أقامَ بها أبْيَنُ (وعَدَنُ) لاعَةَ [ة] بِقُرْبِه
(وعَدَنَةُ) مُحَرَّكةً [ع] بناحِيَةِ الرَّبَذَةِ واسمٌ وبالضمِ ثَنِيَّةٌ قُرْبَ مَلَلَ وكسَحابٍ وجُهَيْنَةَ من أسمائِهِنَّ
(وعَيْدَنَتِ) النَّخْلَةُ صارت عَيْدانَةً
المصدر (http://qamoos.sakhr.com/openme.asp?fileurl=/html/5101491.html)

أبو بشر
19-04-2006, 04:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا كانت إحدى العلتين وزن الفعل فلا بد من توفر شرط كون الوزن خاصاًّ بالفعل أو مما يغلب في الفعل (حسب ما أذكر) وليس وزن الفعل مطلقاً، و"فَعَل" لا يتوفر فيه هذا الشرط إذ يكثر في الأسماء ولا يخص الفعل ولا يغلب فيه، ولذا أرى أن الأحرى أن تكون العلة الثانية هي التأنيث أو العجمة إن قيل بعجمتها، والله أعلم