المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أسئلة



عرباوى
20-04-2006, 01:53 PM
عن أبى موسى عن النبى عليه الصلاة والسلام .
ماإعراب كلمة : أبى : فى المثال السابق وهل من الأسماء الستة عند إضافتها للياء الرجاء التوضيح .
2- ما مصدر "أوشك "
3- ما الصحيح فى كتابة فعل الأمر من "صلى "
فى قولنا صلى على النبى أم صل على النبى
وشكرا وبارك الله فيكم

أبو ذكرى
20-04-2006, 02:22 PM
أبي: اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه من الستة، وهو مضاف، وموسى مضاف إليه.

وشك: وَشْكا، ووُشْكا، ووشاكة ووشكانا.


أما فعل الأمر من ( صلى ) فهو صلّ.
{خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }التوبة103

عبد القادر علي الحمدو
20-04-2006, 05:39 PM
السلام عليكم: ربما تقصد يا اخي عرباوي عن اعراب الاسماء الستة عند اضافتها واني لاظن ان اعرابها يختلف فقط عند اضافتهاالى ياء المتكلم فتقدر الحركة الاعرابية على ماقبل ياء المتكلم وجملتك (ابي موسى)ليست الياء فيها ضميرا للمتكلم ولذلك فاعرابها كما اعربها اخي ابو ذكرى...والله اعلم..وارجو تصويبي ان اخطات

عبد القادر علي الحمدو
20-04-2006, 05:41 PM
ما بالُ عينكَ لاَ تنامُ كأنَّما كُحِلَتْ مآقيها بِكُحلِ الأرَمَدِ
جَزعاً على المهديِّ أَصبحَ ثَاوياً يا خيرَ مَنْ وطِىءَ الحصَى لا تبعُدِ
وَجهِي يَقِيكَ التُّربَ لَهفي ليتني غُيِّبتُ قَبْلَكَ في بَقِيعِ الغَرْقَدِ
بأبي و أُمِّي من شَهِدتُ وفاتهُ في يومِ الاثْنينِ النَّبيُّ المُهتدي
فظللتُ بَعْدَ وَفاتهِ مُتَبلِّداً مُتلدّدِاً يًا لَيتني لَمْ أُولَدِ
أَأُقيمُ بعدكَ بِالمدينةِ بينهُمْ يَا ليتني صُبِّحتُ سَمَّ الأَسودِ
أَو حَلَّ أمرُ اللَّهِ فينا عاجلاً في روحةٍ مِنْ يومنا أَو في غدِ
فَتقُومُ سَاعتُنا فنلقَى طَيِّباً مَحضاً ضَرائبُهُ كَريِمَ المحتِدِ
يا بكْرَ آمنةَ المُباركِ بِكرُها وَلَدتهُ مُحْصَنَةً بِسَعدِ الأسعُدِ
نُوراً أَضاءَ على البرِيَّةِ كُلِّها من يُهْدَ للنُّورِ المبَاركِ يَهتدي
يا رَبِّ فاجمعنا معاً وَ نبيَّنا في جًنَّةِ تَثني عُيونُ الحُسَّدِ
في جنَّةِ الفردوسِ فاكتُبُها لَنا يا ذا الجلالِ وَ ذا العُلا و السُّؤدد
و اللَّهِ أسمعُ ما بقيتُ بهالكٍ إلا بكيتُ على النَّبيَّ مُحَمَّدِ
يا وَيحَ أنصارِ النَّبيّ وَ رَهْطهِ بعد المغَيَّبِ في سواءِ الملحدِ
ضَاقتْ بالأنصارِ البِلادُ فأصبَحَتْ سوداً وجوههمُ كلَونِ الإثمدِ
وَ لَقدْ ولدناهُ وَ فينا قَبرهُ وَ فضولُ نعِمتهِ بنا لم يجحدِ
و اللهُ أَكْرمنا بهِ وَ هدى به أَنْصارهُ في كُلِّ ساعةٍ مَشهدِ
صلى الإلهُ وَ منْ يحفُّ بِعَرشهِ و الطَّيبونَ على المُباركِ أَحمدِ
صلى الإلهُ وَ منْ يحفُّ بِعَرشهِ و الطَّيبونَ على المُباركِ أَحمدِ
صلى الإلهُ وَ منْ يحفُّ بِعَرشهِ و الطَّيبونَ على المُباركِ أَحمدِ

عرباوى
21-04-2006, 10:39 PM
أريد مصدر "أوشك " وليس مصدر "وشك "
وما إعراب كلمة "طبعا "التى تستخدم عند الإجابة عن سؤال .
والله يجعل ذلك فى ميزان حسناكم

أبوطيف
21-04-2006, 10:56 PM
إذا قلنا
أوقد فمصدرها - إيقاد
أومأ - إيماء
أودع - إيداع
والقاعدة تقول أن ما كان على وزن ( أفعل ) أتى مصدره على ( إفعال )
وقد قلبت الواو ياءً لمناسبة كسرة الهمزة . ومنه نقول أن ( أوشك ) يكون مصدرها قياساً ( إيشاك )

أما ( طبعاً ) فأظنها مفعول مطلق
والله أعلم