المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أعــــــــــــــرب (مكره أخاك لا بطل)



الخطيمي
21-04-2006, 06:08 AM
السلام عليكم:
أرجو من الإخوة إعراب الجملة الآتية:
مكره أخاك لا بطل
وشكرا

ضاد
21-04-2006, 12:17 PM
هذه من الحالات الخاصة جدا لأنها جاءت على لغة من لغات العرب غير القرشية, وبما أنها ذهبت مثلا فلم تتغير وعرفت كما هي إلى اليوم. راجع في المسألة قصة المثل وقبيلة قائله ولغته.
والأصل فيها والله أعلم (أي لو عبرنا عنها بنحونا اليوم) "مكرها أخوك لا بطل"
فتصير:
مكرها: حال
أخوك: مبتدأ مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة
لا: النافية
بطل: خبر مرفوع بالضمة

وللخبراء في الموضوع كلمة.

أبو ذكرى
21-04-2006, 04:00 PM
محاولة جيدة أخي ( ضاد )

مكره: خبر مقدم مرفوع وعلامة رفعه الضمة.
أخاك: نائب فاعل سد مسد المبتدأ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر، وهذه لغة، أو منع من ظهورها الحكاية.وهو مضاف والضمير مبني على الفتحفي محل جر مضاف إليه.

ويجوز أن تعكس بين المبتدأ والخبر.
لا: حرف عطف.
بطل: اسم معطوف على مكره مرفوع مثله.

ضاد
21-04-2006, 05:50 PM
محاولة جيدة أخي ( ضاد )

مكره: خبر مقدم مرفوع وعلامة رفعه الضمة.
أخاك: نائب فاعل سد مسد المبتدأ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر، وهذه لغة، أو منع من ظهورها الحكاية.وهو مضاف والضمير مبني على الفتحفي محل جر مضاف إليه.

ويجوز أن تعكس بين المبتدأ والخبر.
لا: حرف عطف.
بطل: اسم معطوف على مكره مرفوع مثله.

ما شاء الله وتبارك الله. غيّر فهميََ المثلَ من إعرابه. لكن لو قلنا أن أصل المثل: "أخوك مكره لا بطل" أليس "أخوك" مبتدأ؟ فلماذا قلت بأنه "نائب فاعل"؟ فيصير "مكره" خبرا أولا و"لا بطل" خبرا ثانيا. ما رأيك؟

د . مسعد محمد زياد
25-04-2006, 09:27 AM
أخي ضاد وأخي أبا ذكرى
السلام عليكما
ما أجمل الحوار غندما يفضي إلى الفائدة ، ويثري الموضوع محل النقاش
لذا اسمحا لي أن أدلي بدلوي لعل فيما أقول شيئا من الصواب .
المثل " مكره أخاك لا بطل "
مكره : خبر مقدم مرفوع وعلامة رفعه الضمة ، ولا يصح أن يكون
مبتدأ لأنه نكرة لا مصوغ للابتداء بها ، ولم تعتمد على نفي أو استفهام
كأن نقول : هل نائم الحارس ، وما محمود الكذب .
أخاك : مبتدا مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف
لأن من النحويين من ألزم الأسماء الستة الألف وأعربها بحركات
مقدرة عليه وهي لغة بعض القبائل غير قريش.
نحو : جاء أبا محمد . فأبا فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف .
وصافحت أبا محمد . فأبا مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف .
وسافرت مع أبا محمد . فأبا مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على الألف .
2 ـ ومنه قول الشاعر :
إن أباها وأبا أباها قد بلغا في المجد غايتاها
الشاهد قوله : وأبا أباها ، حيث وقعت أباها الثانية مضافا إليه ، وحقه
أن يجر بالياء على المشهور ، غير أن الشاعر ألزم الأسماء الستة الألف ، وأعربها بالحركات المقدرة .
لا حرف عطف تضمن معنى النفي ، وبطل معطوف على ما قبله .
د . مسعد زياد