المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : زوجك الله بكرا أربعا



الدجران
25-04-2006, 12:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
لا أخفيكم أيها الإخوة الأعزاء أنني والله أسعد بمشاركاتكم وأستفيد منها كثير فلكم مني جميعا كل الشكر والتقدير . أما سؤالي فهو :
هل هذه الجملة صحيحة من حيث الصياغة ؟ وإن كانت صحيحة فما إعراب كلمة [ بكراً و كلمة : أربعا ]

هيثم محمد
25-04-2006, 03:27 AM
أعتقد والله أعلم ان بكراً تمييز واربعا نعت

علي المعشي
25-04-2006, 03:59 AM
السلام عليكم
أرى أن الجملة صحيحة
بكرا: مفعول به ثان منصوب.
أربعا: نائب عن المفعول المطلق منصوب ( أربع هنا عدد مرات حدوث الفعل)
والله أعلم.

الدجران
25-04-2006, 03:57 PM
أين أهل الفصاحة والرجاحة والملاحة ؟! لا يشاركوننا في هذا الموضوع نرجو من أهل العلم في النحو أن يشاركونا مشكورين

أبو محمد المنصور
26-04-2006, 01:06 AM
أخي الكريم الدجران ، نشكرك على هذا الدعاء الجميل ، وإلى الله نقول : آمين ، أما عن الإعراب في مثل هذه المواطن فهو صُمَاتهن ، بارك الله فيك وتقبل منك .

الدجران
26-04-2006, 12:43 PM
لو دعوت لك ليلا ونهارا وسرا وجهارا . وأنت تنتفض كالعصفور بلله القطر أمام زوجتك ما زُوجتَ ولكن اربط على قلبك وتجرأ وستجد أن الطريق مهيأ ولكن لا تكن كما قال الأول :
أسدٌ عليَّ وفي البيوت نعامةٌ == ربداء تنفر من صفير الصافرِ
هلابرزتَ إلى [ أم محمد ] حازماً == أم أن قلبك في جناحي طائرِ

هذا ولك دعوة صادقة بأن تتغلب على مخاوفك وتتزوج الثانية [ فقد علم الله أن فيكم ضعفا ]

أبو حلمي
26-04-2006, 01:52 PM
رأي خاص : من المناسب الرُقيِّ بالفصيح والترفع عن المباح والسير بطريق العلم لغة وإصطلاح وخوض غمار قضايا الأمة المتعددة ولكل رأيه حسب الأولوية والحاجة " ولكيّ لا أظلمكم أو لا تظلموني أعبر لكم ما فهمت ، أصل السؤال متلعق بتفاصيل لغوية ..، جيد ، لكن علينا مراعاة نوع الأسئلة وعمل حساب إحتياطي للكم المشاهد للشاشة ومراحل أعمارهم ليس إلا مع شديد الشكر لأهل العلم ونصائحهم ، وأذكر بكلمتي الأولى ـ مجرد رأي ـ . ، وليكن صدركم عليَّ واسع .

أبو محمد المنصور
26-04-2006, 01:53 PM
أرى أن إعراب ( بكرا ) حال ، وكانت في الأصل صفة لأربع فلما تقدمت آلت إلى الحال ، كما في : ( لمية موحشًا طللُ ) وأصلها لمية طللٌ موحشٌ . وبالله التوفيق .

معالي
26-04-2006, 04:34 PM
السلام عليكم

الأستاذ الكريم أبا حلمي
حجّرتَ واسعًا سلمك الله، وما أرى أستاذنا أبا محمد إلا مُداعبًا أخاه الكريم :)

على أنني أرى أنْ لو كان العنوان مخالفًا للموضوع لكان ذاك أحرى للسلامة والأمان! :)

سلم الله الجميع، ونفع بكم.

الدجران
26-04-2006, 07:02 PM
وأنا كذلك ما قصدت إلا إضفاء روح المداعبة وقد يرى البعض غير ذلك لكني والله لا أقصد تجريحاً لأحد .
فكثيرا ما يطرح مثل هذا الموضوع في المجالس فيكون مجالا للمزح والمداعبة فأعتذر من الأخ أبي محمد سلمه الله .
أما السؤال : فوالله ما طرحته إلا لغرض الفائدة النحوية . ومن حلف بالله فصدقوه .
شاكرا لكم إضاءاتكم النيرة ودمتم بخير .

معالي
27-04-2006, 02:12 AM
السلام عليكم


أما السؤال : فوالله ما طرحته إلا لغرض الفائدة النحوية . ومن حلف بالله فصدقوه .
ولم الحلف؟ :)

هيثم محمد
27-04-2006, 03:51 AM
أين الإجابة الشافية لسؤال الأخ دجران حول الإعراب فهو بالفعل سؤال يستحق الإهتمام ؟

الدجران
27-04-2006, 02:22 PM
أيها الأعزاء أعضاء الفصيح الفصحاء :
إن قلنا أنه حال قدم على صاحبه مثل ما تفضل الأخ أبو محمد . حيث أنها صفة في الأصل وهذا أقرب الأوجه إلى الصواب في نظري .
إذ الأصل : زوجك الله أربعا أبكارا . فعندما تتقدم الصفة وهي نكرة على موصوفها فإنها تعرف حالا لكن لماذا خالفت الصفة الموصوف فهنا المفروض [ زوجك الله أبكارا أربعا ] حتى تكون حال لأن الصفة وإن قدمت لم تخالف الموصوف . لكنها في السؤال السابق خالفت الصفة الموصوف بأن كانت مفردةً والموصوف جمعا .
والسؤال هل هذا جائر ؟ أن تخالف الصفة الموصوف إذا تقدمت ؟
نرجو من الإخوة الفضلاء المشاركة في هذه المسألة حتى يقرها أو ينفيها مجمع اللغة العربية في منتدى الفصيح ولكم التحية والاحترام .

ضاد
27-04-2006, 05:55 PM
من يأتينا باستدلال أو مثال من أقوال العرب, لأني صراحة أول مرة أقرأ مثل هذه الجملة. وحتى لا أظلم أحدا فأقول أنها ركيكة.

الدجران
27-04-2006, 06:55 PM
وحتى لا أظلم أحدا فأقول أنها ركيكة
؟!!!

ضاد
27-04-2006, 07:13 PM
أعني حتى لا أقول التعبيرَ ركيكا فأظلم الأخ الدجران بغير علم! تقصيا للحق فقط!

علي المعشي
27-04-2006, 07:15 PM
لماذا نذهب إلى التأويل، أو التقديم والتأخير في حين أن الجملة واضحة دون الحاجة إلى ذلك؟
لو أردت أن أدعو لصديقي أن يتزوج أربع مرات في كل مرة يتزوج بكرا..
فقلت: زوجك الله بكرا أربعا ؟ هل أكون مخطئا؟
ألا يصح أن تكون ( أربعا) نائبا عن المفعول المطلق؟ أي عدد مرات الزواج، وليس عدد النساء، إذا علمنا أن مما ينوب عن المصدر عدده؟
كأني أقول: زوجك الله بكرا أربع تزويجات.. فلما حذفت المضاف إليه (تزويجات) نونت ( أربعا) على نية الإضافة.
كأن تقول: طلق فلان امرأته ثلاثا .. أي ثلاث طلقات.
أو نقول: تزوجت هند كهلا أربعا .. أي تزوجت أربع مرات في كل مرة تتزوج كهلا.

ضاد
27-04-2006, 07:45 PM
لماذا نذهب إلى التأويل، أو التقديم والتأخير في حين أن الجملة واضحة دون الحاجة إلى ذلك؟
لو أردت أن أدعو لصديقي أن يتزوج أربع مرات في كل مرة يتزوج بكرا..
فقلت: زوجك الله بكرا أربعا ؟ هل أكون مخطئا؟
ألا يصح أن تكون ( أربعا) نائبا عن المفعول المطلق؟ أي عدد مرات الزواج، وليس عدد النساء، إذا علمنا أن مما ينوب عن المصدر عدده؟
كأني أقول: زوجك الله بكرا أربع تزويجات.. فلما حذفت المضاف إليه (تزويجات) نونت ( أربعا) على نية الإضافة.
كأن تقول: طلق فلان امرأته ثلاثا .. أي ثلاث طلقات.
أو نقول: تزوجت هند كهلا أربعا .. أي تزوجت أربع مرات في كل مرة تتزوج كهلا.

إمكانية قائمة!
فهل هذا مقصد الأخ من السؤال؟ لأن حسب ما فهمت من سؤال الأخ والتعليقات وضعت هذه الجملة مقابل البديل "أربع أبكار" وعلى هذا الفهم أجاب الإخوة.

علي المعشي
27-04-2006, 08:21 PM
إمكانية قائمة!
فهل هذا مقصد الأخ من السؤال؟ لأن حسب ما فهمت من سؤال الأخ والتعليقات وضعت هذه الجملة مقابل البديل "أربع أبكار" وعلى هذا الفهم أجاب الإخوة.
ليس في الجملة قرينة تدل على أن المقصود ( أربع أبكار) ، بل إن فيها ما يدل على امتناع ذلك وهو عدم المطابقة بين الصفة والموصوف.
وعلى ذلك يجب التخريج على وجه يستقيم به المعنى ولا يصطدم مع قواعد النحو.