المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الطريقة المثلى في تعلم البلاغة



أبوأسامة النجدي
05-02-2003, 01:06 PM
السلام عليكم ضيف جديد جاءكم من قسم النحو والصرف ؟
ما الطريقة المثلى في تعلم البلاغة للمبتدئين

أنــوار الأمــل
08-02-2003, 02:43 AM
أخي الكريم أسامة النجدي

أحيي إطلالتك في منتدى البلاغة والإعجاز القرآني

أما سؤالك فسآتيك له بجواب.. ولكن بعد أن أرتب أفكاري قليلا

تحياتي،،،

أنــوار الأمــل
12-03-2003, 09:42 PM
أخي الكريم.. البلاغة ذوق وإحساس قبل أن تكون علما، فعلينا أن نحاول تنمية الذائقة البلاغية لدى الطلاب حتى تصير البلاغة طبعا وذوقا وحسا

* لذلك فإني أرى أن نبدأ مع المبتدئين بإعطائهم بعض التعبيرات الجميلة، والأبيات الشعرية ذات الصور الرقيقة، والعبارات ذات التشبيهات اللطيفة

* ثم نبدأ بإعطائهم عبارات تحوي كلمات ذات إيحاءات فنية، أو بعض الصور البيانية ولكننا هذه المرة نأتي لهم بعبارة أخرى مع كل واحدة، ونغير تلك الكلمة أو الصورة، ونأتي بدلا منها بكلمات عادية، ونناقشهم: أي جملة هي الأجمل؟ ما أثرها؟ لو قلنا كذا فهل سيكون المعنى بالأثر نفسه؟ ما الفرق الذي تشعر به بينهما؟

* في المرحلة الثالثة نقف عند كل صورة وقفة أكثر تأملا، فنسأل عن الصلة بين الحالتين؟ وما الصفات الأخرى المشتركة بينهما؟ وهل وفق الشاعر أو الكاتب في اختيار تلك الصلة؟
* المرحلة الرابعة: نسأل عن الغرض الذي تحقق من هذه الصورةأو تلك الكلمة؟ وهل اختيار الكاتب لهذا الشكل من التعبير دلالة أو إيحاء بمعنى معين أو حالة نفسية خاصة به في تلك اللحظة؟

* والمرحلة التالية نسأل: هل يمكنكم أن تأتوا بتشبيه مماثل أو تعبير مشابه؟ وهذه المرحلة تدريب على الإنشاء البياني

* ثم نأتي بصور أخرى مشابهة مع بعض الاختلافات للتأمل في الفروق بينهما، ونعطي الطلاب المجال لاختيار التعبير الأقرب لهم أو الذي يرونه أكثر جمالا وتأثيرا


ملاحظة: استعملت كلمة صور وتشبيهات، ولكني أقصد تعميم الأمر على الفنون البلاغية الشائعة كلها


* أما المرحلة الأخيرة فتكون بتعداد الأقسام وتوضيح الأنواع البليغة، على النحو الذي يفصل في الكتب، مع التأكيد على كثرة الاستشهادات من القرآن والحديث والشعر والنثر، وبيان الغرض الذي تحقق من استعمالها، ونربط هذه الدروس والحدود بما سبق أن عرضناه عليهم، ولا بأس من تكرار تلك الأمثلة مع تسمية الفنون التي فيها

الديحاني
11-04-2003, 02:08 PM
الأخت الفاضلة أنوار الأمل تحية عطرة عبر الأثير ,,,,,,,,
لقد تكلمت عن طرق تنمية الملكة البلاغية ولقد وفقت في بعض ما ذكرتيه ولكن !!!
أين الأهتمام ببلاغة القرآن الكريم تلك البلاغة العظيمة الكبيرة والتي من شأنها ولا شك عند الأهتمام بها تنمية قدرات هائلة من الفنون البلاغية ,,, وطرق تحصيلها يكمن في تذوق القرآن الكريم وتدبر آياته وقرأة الكتب التي تعتني ببيان فنونه البلاغية وهي كثيرة متنوعه حبذا لو خصصنا بعضا من أوقاتنا لذكرها في منتدياتكم الرائعة ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,,,,,,,,,,,,,,,,

أنــوار الأمــل
20-04-2003, 01:53 AM
الأستاذ الفاضل الديحاني
جزاك الله خيرا
شكرا لمداخلتك القيمة وتنبيهك الكريم

معك كل الحق وأنا لم أغفل القرآن الكريم
ولكني لما بدأت بطريقة تقديم الصور البلاغية للمبتدئين ومحاولة تغييرها أو الإتيان بما يشابهها أكبرت القرآن أن يتعرض لهذا
كما إني أقدرأن فهم القرآن ليس سهلا على كثير من المتعلمين لذلك جعلت الاستشهاد بالقرآن والإكثار منه في مرحلة متقدمة
ولكن هذا بالطبع لا ينفي ذكره والاستشهاد به في المراحل الأولى
والكفيل بهذا هو المعلم الذي يعرف ما الطريقة المناسبة وكيف يقدمها

أكرر شكري لك لمشاركتك وأؤيدك فيها
وتأكد أن البلاغة القرآنية وكتبها هي مما أهتم به وأعمل على إظهاره عبر هذا المنتدى في مراحل قادمة إن أذن لي الله
فستجد مبتغاك قريبا إن شاء المولى عز وجل

الديحاني
20-04-2003, 02:55 PM
شكرا لك أختي الفاضلة على تعقيبك على ردي المتواضع ,,,,,,

لقد قرأت كلام جميل لشيخ الإسلام بن تيمية (رحمه الله ) مفاده : أن القرآن الكريم في مجمله لا يحتاج إلى تفسر وذلك لوضوحه ويسره وسهوله تدبره ,,,,, إلا أحرف يسيره أختلف فيها العلماء تحتاج إلى توضيح ,,,,,,,, قال ذلك في معرض سؤاله من قبل السائلين من إخوانه عن رغبتهم الشديدة والملحة في أن يضع لهم شيخهم كتاب في التفسير ,,, وذكرني كلام شيخ الإسلام بالرجل الذي يقرأ القرآن وهو عليه شاق بل ويتعتع فيه من شدة صعوبته عليه وهو مع ذلك كله له أجران !!!!! وهنا السؤال الذي يطرح نفسه لماذا له أجران وهو لا يحسن القرأة ؟
ولعل الجواب في ذلك ياتي من باب التشجيع والحض على قرأة القرآن الكريم وتفويت الفرصه للضعفاء بأن القرآن الكريم لا تجوز قرأة إلا لمن يحسن الفاظه ومعانيه لا بل القرآن الكريم يقبل ويرحب بالناس الضعفاء سواء كان ضعفهم في مجال القرأة أو في مجال محدوية الفهم بان عليهم يدخلوا على بركة الله ويفتحوا كتاب ربهم ويحاولوا القرأة والفهم بكل ما أوتوا من أمكانيات ,,,,, ولا يفهم من كلامي التشجيع على تفسير القرأن بالرأي أو التجاسر على القرأن أو عدم التعلم بالطرق الصحيحه بقدر ما أرجو أن يفهم بأن الإسلام يرحب بالمبتدئين الجادين لفهم القرآن الكريم ومحاولة تذوقه ,,,,,,,,, وأكرر شكري للأخت أنوار الأمل على مشاركاتها الرائعة الكثيرة في هذا الموقع الماتع ,,,,,,,,, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,,,,,,,,,,,,