المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المساعدة في مجموعة أسئلة نحوية ؟



قمــر
17-05-2006, 09:09 PM
:::



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الرجاء من أهل الخبرة و المعرفة في النحو إفادتنا بإعراب الكلمات التي تحتها خط ..... مع خالص الشكر
و ما كان من صنع الله تضيق موازين الإنسان عن وزنه.

هل يعلم من أسرار الروض غير العطر و النضارة؟

فهي ذات تراث.
قوله عليه الصلاة و السلام : أنا افصح العرب بيد أني من قريش....

ياليت وارثتي الجميلة أدركت أن الذين عنتهم أجدادي

و إقامة الحضارة العربية عبر الحقب الزمنية.


أرجو إفادتي بالإعراب في أسرع وقت ممكن ... و جزاكم الله خير.

عبد القادر علي الحمدو
18-05-2006, 12:19 AM
السلام عليكم، أرجو ان استطيع بعض الشيء أن اساعدك:-حسب ما فهمت ، ، بالاشارة الى عدم ضبط اواخر الكلمات-
1-ما)اسم موصول ، مبتدا
2- كان)-ربما- فعل ماض تام وفاعله مستتر فيه تقديره هو
3- من صنع)جار ومجرور متعلقان بكان
4- الله)لفظ الجلالة ، مضاف اليه مجرور
---------
5-هل)حرف استفهام
6- غير)نائب فاعل ل:يعلم(اذا كان مبنيا للمجهول)أو مفعولا به(اذا كان يعلم مبنيا للمعلوم)-حسب التشكيل-
-------
7-ذات)خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة
------
8- بيد)-ربما-حرف استثناء
-----
9- أجدادي)-ربما- خبر لمبتدا محذوف تقديره(هم اجدادي)مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة للياء ، والياء ضمير متصل في محل جر مضاف اليه
----
10-عبر)-ربما-مفعول فيه نائب عن ظرف الزمان مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية الزمانية ، متعلقة -ربما-بالمصدر(إقامة)
................والله تعالى اجل واعلم .............

السُّهيلي
18-05-2006, 12:56 AM
أشكر أخي الكريم عبد القادر ..
واسمح لي بالتعقيب :

بيد : مستثنى منصوب .. ( يأخذ حكم غير )

أجدادي : خبر أنّ مرفوع بضمة مقدرة ..


والله أعلم

علي المعشي
18-05-2006, 01:31 AM
أحسنتما أيها العزيزان
ويجوز أن تكون (كان) ناقصة واسمها مستتر تقديره هو، وشبه الجملة بعدها متعلق بمحذوف خبرها.

ويجوز أن تكون (ما) شرطية مبتدأ، (وكان) فعل الشرط ، (تضيق) جواب الشرط مرفوع، لأن جواب الشرط يجوز جزمه ورفعه إذا كان فعل الشرط ماضيا أو مضارعا مسبوقا بـ (لم).

عبد القادر علي الحمدو
18-05-2006, 03:34 PM
سلام عليكم:
اشكرك جزيلا اخي السهيلي على هذا التصحيح والتعقيب ، بارك الله فيك ونفع بك المسلمين، واشكراخي علي