المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل من مشكلة في هذين البيتين؟



أبوالأسود
18-05-2006, 11:01 PM
ولاترضَ بمادون الثريا
فإن العيش أشبه بالسهاد
******

دعني أحلق صداحا بروضته
ففي رباه لناتستجلب الصور

داوود أبازيد
19-05-2006, 05:38 PM
ولاترضَ بمادون الثريـــــــــا****** فإن العيش أشبه بالســـــــهاد
دعني أحلق صداحا بروضته****** ففي رباه لنا تستجلب الصور
أما البيت الأول وهو من البحر الوافر .. فحذف ألف (ترضى) بسبب الجزم ، يكسر الوزن ، ويستقيم الوزن لو قلت ( ولا تقبل ..أو.. ولا تقنع ) مع عدم التساوق في المعنى بين شطريه ، فيبدو أن كل شطر من بيت آخر ، فليس هذا الصدر لذاك العجز ..
وأما البيت الثاني وهو من البحر البسيط .. فلا شيء فيه من حيث الوزن .. في الشطر الأول بروضته ، الأوجه في روضته وإن كانا يتقارضان المعنى وألجأته الضرورة .. ولكني أجد الشطر الثاني مضطرب المعنى والتعبير .. فالأقرب قوله ( فمن رباه ) ثم إن كلمة ( لنا ) مقحمة ، فقد أفرد الضمير في الشطر الأول وجمعه في الثاني ، ولا علاقة بين الضميرين ، فليس من قبيل الالتفات .. ولو قال ( فمن خمائله تستجلب الصور ) لكان أوجه ..

أبوالأسود
19-05-2006, 11:02 PM
هلاّ سمحت لي بهذه المداخله؟
بالنسبة لـ(ترضَ).
مارأيك في هذا الشطر من البيت:
صاحب أخاثقة (تحظ) بصحبته
الشطرالثاني :
المقصود هنا أخي الفاضل كما لايخفى عليك :
هوأن الحياة أشبه بالحلم ,فما المانع من أن يكون حلمك كبيرا.
البيت الثاني:
الباء هنا -عفا الله عنك-بمعنى( في), وليست بمعنى المصاحبة.

داوود أبازيد
21-05-2006, 05:56 PM
هلاّ سمحت لي بهذه المداخله؟ بالنسبة لـ(ترضَ). مارأيك في هذا الشطر من البيت:صاحب أخاثقة (تحظ) بصحبته.. الشطر الثاني : المقصود هنا أخي الفاضل كما لايخفى عليك : هوأن الحياة أشبه بالحلم ,فما المانع من أن يكون حلمك كبيرا. البيت الثاني: الباء هنا -عفا الله عنك-بمعنى( في), وليست بمعنى المصاحبة.
عفا الله عني وعنك !. أنا لم أتطرق إلى المصاحبة ، ولو لم أتبين معنى في لما قلت لك الأوجه أن تكون ( في روضته ) أما شرحك المعنى لي ، عفا الله عنك ، فيجب أن تكون صياغته على ما تقصد : لأن العيش أشبه بالسهاد ....فلا تقنع بما دون الثريا .. وشكرا ..

أبوالأسود
22-05-2006, 11:24 AM
عفا الله عني وعنك !. أنا لم أتطرق إلى المصاحبة ، ولو لم أتبين معنى في لما قلت لك الأوجه أن تكون ( في روضته ) أما شرحك المعنى لي ، عفا الله عنك ، فيجب أن تكون صياغته على ما تقصد : لأن العيش أشبه بالسهاد ....فلا تقنع بما دون الثريا .. وشكرا ..
شكر الله سعيك ,ومنكم نستفيدإن شاء الله.