المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب الاسم المفرد بعد "حيث".



فريد البيدق
23-05-2006, 02:19 PM
أجاز مجمع اللغة العربية بمصر إضافة "حيث" إلى الاسم المفرد، وأصل ذلك، لكن الضابطون ما زالوا على الرفع كالنص التالي؛ فهل هناك مسوغ للرفع؟
......

وَقَالَ الشَّارِحُونَ : وَإِنْ ضَمَّنَ الْمُشْتَرِيَ- يَعْنِي فِي صُورَةِ الْغَصْبِ، وَمَا عَرَفْتَ الْحَامِلَ لَهُمْ عَلَى ذَلِكَ؛ فَإِنَّهُ وَإِنْ كَانَ صَحِيحًا لَكِنَّ كَلَامَ الْمُصَنِّفِ إِنَّمَا هُوَ عَلَى شِقَّيْ التَّرْدِيدِ مِنْ تَضْمِينِ الْمُكْرِهِ وَالْمُشْتَرِي , وَكَلَامُهُ فِي الْغَاصِبِ مِنْ جِهَةِ التَّمْثِيلِ لَا مِنْ حَيْثُ الْأَصَالَةُ . فَإِنْ قِيلَ : مَا الْفَرْقُ بَيْنَ تَضْمِينِهِ مُشْتَرِيًا وَإِجَازَتِهِ عَقْدًا مِنْهَا حَيْثُ اقْتَصَرَ النَّفَاذُ هَاهُنَا عَلَى مَا كَانَ بَعْدَهُ وَعَمَّ الْجَمِيعَ هُنَالِكَ ؟ أَجَابَ بِقَوْلِهِ : ( لِأَنَّهُ أَسْقَطَ حَقَّهُ )، يَعْنِي فِي صُورَةِ الْإِجَازَةِ. ( وَهُوَ ) أَيْ حَقُّهُ هُوَ ( الْمَانِعُ فَعَادَ الْكُلُّ إِلَى الْجَوَازِ ).

أبو بشر
23-05-2006, 02:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أكثر النحاة (على ما أذكر) يوجبون إضافة "حيث" إلى جملة اسمية كانت أم فعلية، فلذلك إذا أتى اسم مفرد (أي غير مركب مع غيره) بعد "حيث" أُعرِب "مبتدأً خبره محذوف، وهذا هو الوجه في (... من حيث الأصالةُ). يقول ابن مالك:

399) وألزموا إضافة الى الجمل حيث واذ وان بنون يحتـمل

ولهذا أيضاً أوجب كثير من النحاة كسر (إن) بعد (حيث) لأنها مع معموليها في مثابة الجملة بخلاف (أن) بالفتح، مع أن الصواب جواز الأمرين الكسر والفتح، وكلٌّ يخرَّج على أن "حيث" مضافة إلى جملة، والله أعلم

د . مسعد محمد زياد
23-05-2006, 02:58 PM
حيث :
ظرف زمان مبنى على الضم ، يلازم الإضافة إلى الجمل الفعلية ، وهو كثير ، وإلى الجمل الاسمية وهو قليل .
مثال الأول : اجلس حيث تشاء ، ومنه قوله تعالى :
{ واقتلوهم حيث ثقفتموهم }1 .
وقوله تعالى : { فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم }2 .
ومنه قول زهير :
فشـــدّ ولم ينظر بيوتا كثيرة ـــــــ لدى حيث ألقت رحلها أم قشعم
ومثال الثاني : اجلس حيث أخوك جالس .
فالاسم بعدها مبتدأ مرفوع ، وما بعده خبره ، والجملة في محل جر بالإضافة .
* فإذا تلا الاسم الواقع بعد حيث فعل مشتمل على ضمير يعود على ذلك الاسم فالقياس نصبه ، أي نصب الاسم الذي يلي حيث ، ويقبح الابتداء به .
نحو : حيث محمدا تصادفه فاخبره بزيارتي له .
" فمحمدا " مفعول به لفعل محذوف يفسره ما بعده ، والتقدير : حيث تصادف محمدا .
* فإذا تلاها اسم مفرد " ليس بجملة " رفع على أنه مبتدأ حذف خبره .
نحو : قف حيث أخوك ، واجلس حيث محمد .
والتقدير : حيث أخوك واقف ، وحيث محمد جالس .
ـــــــــــــــــــــــــــ
1 ــ 19 الأعراف .
2 ــ 68 يوسف .
د . مسعد زياد

عنقود الزواهر
23-05-2006, 04:05 PM
:::
ثمة أسئلة هنا:
الأول: هل حيث أضيفت للمفرد فيما نقلته؟
الثاني: ما الكتاب الذي تنقل منه؟
الثالث: الضمير في" منها حيث" على ماذا يعود؟

فائدة: قال ابن هشام في المغني: " قال أبو الفتح في كتاب التمام: ومن أضاف حيث إلى مفرد أعربها"، ثم قال: " ورأيت بخط الضابطين: أما ترى حيث سهيل طالعا، بفتح ثاء"حيث" وخفض سهيل، و"حيث" بالضم، وسهيل بالرفع، أي موجود، فحذف الخبر". وكتاب التمام، مؤلف لابن جني، فسر فيه ما أغفله السكري من أشعار الهذليين.

فريد البيدق
24-05-2006, 02:26 PM
الكريم "أبو بشر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
وهل مراعاة تقدير الخبر أولى؟ أم إضافتها إلى المفرد بعدها؟
... لم تقدر الخبر المحذوف في المثال.
...دام تفاعلك الكريم واتصل!!

فريد البيدق
24-05-2006, 02:28 PM
الكريم "د.مسعد"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
أرغب تقدير الخبر في المثال المذكور حيث "حيث" مسبوقة بحرف جر!!
... دام تفاعلك المتميز!!

فريد البيدق
24-05-2006, 02:31 PM
الكريم "عنقود الزواهر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
1- وعلى هذا أسأل!!
2- الكتاب الذي جئت بالمثال منه كتاب "الهداية شرح العناية".
3- هل نعربها هنا اسم مجرور بـ"من"؟
...بالانتظار!!

عنقود الزواهر
24-05-2006, 08:36 PM
:::
اعتذر لقصور النظر الذي حصل مني في نقلكم، فقد قصرت نظري على جملة" منها حيث اقتصر"، فألقيت تلك الأسئلة عليكم، وأما حيث في قوله: " من حيثُ الأصالةُ" فهي مبنية لا محالة، والأصالة مبتدأ مرفوع، والخبر يقدر بـ(متحققة) ، وعلى هذا تكون(حيث) مضافة للجملة، والضابط لا يُلزم بما أجازه المجمع.

فريد البيدق
25-05-2006, 01:29 PM
الكريم "عنقود الزواهر"؛ السلام عيكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
بوركت أخي الكريم!!

مهاجر
26-05-2006, 03:38 AM
بسم الله
السلام عليكم
وأجاز ابن هشام ، رحمه الله ، من حيث الأصالة ، بكسر "حيث" ، فقال :
وقد يكسر ، وبعضهم يعربه ، وقرئ : (سنستدرجهم من حيث لا يعلمون) ، بكسر حيث ، فيحتمل الإعراب والبناء .

يقول الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد رحمه الله ما مضمونه :
فإذا قدرتها معربة ، فهي مجرورة بـــ "من" ، وإن قدرتها مبنية ، فهي مبنية على الكسر في محل جر ، فكسرتها كسرة بناء لا إعراب . اهــــــ

ومن ضمها ، فهي مبنية على الضم في محل جر ، أيضا ، فهي مبنية على وجهين ، معربة على وجه ، والله أعلم .

د . مسعد محمد زياد
27-05-2006, 12:51 PM
الكريم "د.مسعد"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
أرغب تقدير الخبر في المثال المذكور حيث "حيث" مسبوقة بحرف جر!!
... دام تفاعلك المتميز!!
إضافة وتوضيح لما ذكرته في مداخله سابقة :
حيث .
تأتي على وجهين :
أولا : ظرف مكان مبني على الضم ، ويلازم الإضافة إلى الجمل .
وإنما بنيت لأنها لا تدل على موضع بعينه ، ولأن ما بعدها من تمامها كالصلة والموصول .
وبنيت على حركة لأن قبل آخرها ساكناً ، وكان الضم أولى لأنها غاية فأعطيت غاية الحركات وهي الضمة لأنها أقوى الحركات .
وقيل بنيت على الضم لأن أصلها ( حوث ) فدلت الضمة على الواو ، ويجوز فتحها (1) .
مثال : أجلس حيث جلس أخي .
ومنه قوله تعالى ( واقتلوهم حيث ثقفتموهم )(2) .
ومنه قول زهير :
فشد ولم ينظر بيوتاً كثيرة ـــــــ لدى حيث ألقت رحلها أم قشعم
ومثال إضافتها إلى الجملة الاسمية قولهم : اقرأ حيث محمد يقرأ .
وإذا تلاها الاسم المفرد وهو قليل يرفع بعدها على اعتباره مبتدأ حذف خبره . نحو : قف حيث أخوك ، والتقدير : حيث أخوك واقف .
ومنه قول الشاعر :
ونطعنهم تحت اللحا بعد ضربهم ــــــ ببيض المواضي حيث لي العمائم
ثانياً : وتأتي ( حيث ) اسماً مبنياً على الضم في محل جر ، إذا سبقها حرف الجر( من ) أو ( إلى ) .
ـــــــــــــ
(1) أنظر مشكل إعراب القرآن لمكي القيس ج1 ص287 .
(2) البقرة [191] .
نحو قوله تعالى ( ولما دخلوا من حيث أمرهم أبوهم )(1) ،
وقوله تعالى ( فكلا من حيث شئتما )(2) .
ومثال جرها بإلى : اذهب إلى حيث تشاء .
ومما سبق يتضح أن ( حيث ) إذا سبقت بواحد من حرفي الجر الآنفي الذكر ،
ولا تسبق بسواهما ، لا يليها إلا جملة فعلية كما ورد في القرآن الكريم ، وحينئذ
أفرغت الجملة من المبتدأ وخبره المطلوب تقديره ، هذا ما فهمته من السؤال ، فأنت لم تحدد المثال في المداخلة الأخيرة الموجهة لي ، وقد يكون للزملاء
راي آخر . ولك كل الود والاحترام .
د , مسعد زياد

أبو ذكرى
27-05-2006, 03:10 PM
حَيْثُ: وقد تُفْتَح الثَّاءُ كما في سِيبويه، وهو في المكانِ كـ "حِين" في الزَّمان، وقد يَرِدُ للزَّمان، والغالب كونه في محلِّ نصبٍ ظرفَ مَكان، نحو: "اجْلِسْ حيثُ يَنْتَهِي بكَ المَجْلِس" أو خَفْضٍ بـ "مِن" نحو: {وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ} (الآية "149" من سورة البقرة "2" ).

ويَقْبُح ابْتداءُ الاسمِ بَعْدَ "حَيثُ" إذا أَوْقَعْتَ الفِعلَ على شَيءٍ من سَبَبِهِ، - أي إذا كان في الفِعل ضَمِيرٌ يَعُودُ على الاسم - والنصبُ في الاسم هو القِياس تَقُولُ: "حَيْثُ زَيْداً تَجِدُهُ فَأكْرمْ أهْلَه".

ويَقْبُح - كما يقولُ سيبويه - إنِ ابْتَدَأْتَ الاسم بعد حيث إذا كان بعده الفعل، لَوْ قلت: "اجْلِسْ حيثُ زَيدٌ جَلَس" كانَ أقبحَ من قولك: اجْلِسْ حَيْثُ يَجْلس وحيثُ جَلَس.

والرفع بعد "حَيْثُ" جَائِزٌ لأَنَّك قد تَبْتَدِئ الأسماءَ بَعْدَه فتقول: اجْلِسْ حيثُ عبدُ اللّه جَالِسٌ. وقد يُخفَضُ بالإِضَافَةِ، كقول زُهير بنِ أبي سُلْمَى:

فَشَدَّ ولم يُفْزِعْ بُيُوتاً كَثِيرَةً * لَدَى حيثُ أَلقَتْ رَحْلَها أُمُّ قَشْعَم

وقَدْ يَقَعُ مفعولاً به نحو: {اللَّهُ أعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ} (الآية "124" من سورة الأنعام "6" ). وناصِبُها: "يَعْلم" مَحْذُوفاً مدلولاً عليه بأعْلَم، لا بأعلَم المذكورة، لأنَّ أفعل التَّفْضيل لا يَنْصِب المفعولَ به. ويَلْزَمُ "حيثُ" الإضَافَةُ إلى جملةٍ اسْمِيَّةً كانتْ أو فِعْليَّةً، وإضافتها للفِعْلِيَّة أكْثَر، فالاسمِيَّةُ نحو: "فِفْ حَيْثُ أَبُوكَ وَاقِفٌ" والفِعْلِيَّةُ مِثالُها الآية المُتَقَدِّمَة: {حيث يجعلُ رِسالَتَه}.

ونَدَرتْ إضَافَتُهُ إلى المُفرَد كقولِ الشَّاعِر:

وَنَطْعُنُهُم تَحْتَ الحَيَا بعدَ ضَربِهِم * بِبِيضِ المَوَاضِي حَيْثُ لَيّ العَمَائِم

ويُمكنُ أن يُخرَّجُ عليهِ قولُ الفقهاء "مِنْ حيثُ أنَّ كذا" وإذا اتَّصَلَتْ به "ما" الكافَّةُ ضُمِّنَتْ مَعْنى الشَّرْط وجَزَمَت الفعلين (=حيثما).


معجم القواعد العربية للشيخ عبد الغني الدقر.