المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفعل الأجوف المبني للمجهول .. أعمال صرفية



فريد البيدق
25-05-2006, 01:46 PM
الفعل "لام" والفعل "زار" إذا بنيا للمجهول مسندين إلى ضمير المتكلم أو المخاطب برزا في هذه الصيغة "لِمْت، وزِرْتُ".
أجد الصيغة ولا أجد التحليل الصرفي، فاستعنت بروح الإعلال والإبدال في التحليل التالي:
1- زُوِرْتُ.
2- الحرف الساكن يعتبر حاجزا غير حصين فكأنه غير موجود، فيؤدي ذلك إلى وقوع الواو المكسورة بين ضمتين.
3- تحذف الواو استثقالا للسابق، فتصير "زُرْتُ".
4- تشتبه الصيغة بالمبني للمعلوم فتكسر الزاي للتفرقة وللدلالة على حركة المحذوف.
... أطرح هذا التحليل لمن تحت يديه أو في رأسه تحليلات أخر لبدء نقاش يؤدي إلى الصواب.

علي المعشي
25-05-2006, 11:43 PM
الفعل "لام" والفعل "زار" إذا بنيا للمجهول مسندين إلى ضمير المتكلم أو المخاطب برزا في هذه الصيغة "لِمْت، وزِرْتُ".
أجد الصيغة ولا أجد التحليل الصرفي، فاستعنت بروح الإعلال والإبدال في التحليل التالي:
1- زُوِرْتُ.
2- الحرف الساكن يعتبر حاجزا غير حصين فكأنه غير موجود، فيؤدي ذلك إلى وقوع الواو المكسورة بين ضمتين.
3- تحذف الواو استثقالا للسابق، فتصير "زُرْتُ".
4- تشتبه الصيغة بالمبني للمعلوم فتكسر الزاي للتفرقة وللدلالة على حركة المحذوف.
... أطرح هذا التحليل لمن تحت يديه أو في رأسه تحليلات أخر لبدء نقاش يؤدي إلى الصواب.

مرحبا أخي
أرى أن حذف عين الفعل ليس لوقوع الواو المكسورة بين ضمتين، وإنما لالتقاء الساكنين، وأن كسر فاء الفعل ليس للاشتباه بالمبني للمعلوم، وإنما لمناسبة ما بعدها؛ لأن جل هذه التغييرات تمت قبل الإسناد إلى ضمير المتكلم، وذلك كما يلي:
1ـ المبني للمعلوم : زار
2ـ عند البناء للمجهول ردت الألف إلى أصلها الواو (زُوِرَ) على الأصل (فُعِل).
3ـ وللثقل قلبت الواو ياء، ثم قلبت ضمة الزاي كسرة لتناسب الياء، فصار المبني للمجهول هكذا (زِير) ( لاحظ أن كل هذه الإجراءات تمت قبل الإسناد لضمير المتكلم).
4ـ وعند الإسناد إلى تاء المتكلم لا بد من بناء الفعل الماضي على السكون فالتقى سكون البناء(سكون الراء) بسكون الياء .
5ـ فحذفت الياء لالتقاء الساكنين، وبقيت الكسرة دليلا على الياء المحذوفة فكانت الصيغة (زِرْتُ)
والله أعلم.

فريد البيدق
28-05-2006, 05:37 PM
الكريم "علي"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
هذا التحليل لم يغب عن البال، لكنني لم أجد ما يدعمه؛ فهل عندك ما يدعمه؟
...بانتظارك أيها الكريم!!