المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الشواهد النحوية



فريد البيدق
28-05-2006, 05:35 PM
تعد الشواهد النحوية مدخلا جيدا لفهم "النحو" وهضم وتمثل جزئياته. وهنا ستُرصد هذه المساحة لهذا الغرض؛ فالرجاء إيراد الشاهد.
... في انتظار المشاركات -إن شاء الله تعالى-.

فريد البيدق
28-05-2006, 05:35 PM
وَرَوَى أَبُو قَتَادَةَ قَالَ:خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ حُنَيْنٍ، فَلَمَّا الْتَقَيْنَا رَأَيْتُ رَجُلًا مِنْ الْمُشْرِكِينَ قَدْ عَلَا رَجُلًا مِنْ الْمُسْلِمِينَ، فَاسْتَدَرْتُ لَهُ حَتَّى أَتَيْتُهُ مِنْ وَرَائِهِ، فَضَرَبْتُهُ بِالسَّيْفِ عَلَى حَبْلِ عَاتِقِهِ ضَرْبَةً، فَأَدْرَكَهُ الْمَوْتُ. ثُمَّ إِنَّ النَّاسَ رَجَعُوا، وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَنْ قَتَلَ قَتِيلًا، لَهُ عَلَيْهِ بَيِّنَةٌ- فَلَهُ سَلَبُهُ. قَالَ: فَقُمْتُ فَقُلْتُ: مَنْ يَشْهَدُ لِي؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَا لَكَ يَا أَبَا قَتَادَةَ؟ فَاقْتَصَصْتُ عَلَيْهِ الْقِصَّةَ. فَقَالَ رَجُلٌ مِنْ الْقَوْمِ: صَدَقَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، سَلَبُ ذَلِكَ الْقَتِيلِ عِنْدِي، فَأَرْضِهِ مِنْهُ!! فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ: لَا هَا اللَّه،ِ إِذًا تَعْمِدُ إِلَى أَسَدٍ مِنْ أُسْدِ اللَّهِ تَعَالَى، يُقَاتِلُ عَنْ اللَّهِ وَعَنْ رَسُولِهِ- فَيُعْطِيكَ سَلَبَهُ!! فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: صَدَقَ، فَأَسْلِمْهُ إِلَيْهِ!! قَالَ: فَأَعْطَانِيهِ. مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

السُّهيلي
30-05-2006, 12:59 AM
.
اخي فريد البيدق ..

إيراد الشاهد بلا وجه الاستشهاد .. يقلل من فائدة الموضوع ..
فهلاّ ذكرنا أوجه الاستشهاد من الشواهد ؟

.

مهاجر
30-05-2006, 07:25 AM
بسم الله

السلام عليكم

عذرا أيها الكرام ، شاركت بموضوع عن الشواهد المستعملة في أكثر من باب دون أن أنتبه لهذه المشاركة للأخ الكريم فريد البيدق ، ولو أذن الأخ فريد شاركت في هذه المشاركة القيمة .

فريد البيدق
30-05-2006, 01:39 PM
الكريم "السهيلي"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
هذه النافذة مخصصة للتفاعل، والتفاعل من خصائصه العموم حتى تخصص المشاركات.
...دام فضلك، وفي انتظارك!!

فريد البيدق
30-05-2006, 01:40 PM
الكريم "مهاجر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
على الرحب والسعة؛ فهيا أخي الكريم!!

أبو بشر
30-05-2006, 04:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشاهد في قول أبي بكر (رضي الله عنه): لا هَا اللَّهِ ، حيث جرّ كلمة الجلالة (اللهِ) بالهاء التي قيل فيها إنها هاء التنبيه يستغنى بها عن واو القسم، وقيل إنها حرف قسم بالأصالة، والله أعلم

عنقود الزواهر
30-05-2006, 10:20 PM
بارك الله فيك أخي أبا بشر، ولكن هلا تفضلتم بذكر بعض الحديث حتى يتضح المعنى أكثر.
ملاحظة" لا تنس المعضل:mad: >الذي نقل من وطنه إلى وطن آخر هناك، كما تعلم، مع أن البحث فيه صرفي.

مهاجر
31-05-2006, 08:55 AM
بسم الله

السلام عليكم

جزاك الله خيرا ، أيها الكريم الفريد

وهذا رابط المشاركة المشار إليها

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?p=68127#post68127

ومن ذلك أيضا :
قول الشاعر :
أم الحليس لعجوز شهربه ******* ترضى من اللحم بعظم الرقبة

ففيه شاهد لمسألة : دخول اللام على الخبر شذوذا ، كما أشار إلى ذلك ابن عقيل رحمه الله ، وإن خرجه البعض بتقدير مبتدأ محذوف تدخل عليه اللام ، قبل الخبر "عجوز" ، فيكون تقدير الكلام : أم الحليس لهي عجوز شهربه .

وشاهد لمسألة : مجيء "من" ، بمعنى "بدل" : أي ترضى بدل اللحم بعظم الرقبة ، ومنه قوله تعالى : (لجعلنا منكم ملائكة) ، أي : بدلكم .
وقد خرجه البعض بتقدير مضاف بعد الباء ، فيكون تقدير الكلام : ترضى من اللحم بلحم عظم الرقبة مع قلته ، وتكون "من" ، هنا ، بمعنى "التبعيض" .
بتصرف من "منحة الجليل" ، (1/297) .

ومنه قول الشاعر :
فمن يك أمسى بالمدينة رحله ******* فإني وقيار بها لغريب

ففيه شاهد على مسألة : جواز حذف نون "يكن" ، لأنها استوفت شروطه ، فهي مضارع ، مجزوم بالسكون ، ما بعده متحرك ، ولم يتصل به ضمير ، ونظيره :
قوله تعالى : (ولم تك شيئا) .
وقوله تعالى : (ولم أك بغيا) .
وقول الحطيئة :
ألم أك جاركم ويكون بيني ******* وبينكم المودة والإخاء
فأصل الكلام : ألم أكن جاركم .................

وفيه شاهد لمجيء "أمسى" ، بمعناها التام ، لا الناقص ، الذي يلحقها بأخوات "كان" :
فـــ "أمسى" التامة تفيد : مجرد الدخول في المساء ، ومنه قوله تعالى : (فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ) ، أي : حين تدخلون في المساء وحين تدخلون في الصباح .

فمعنى : أمسى رحله : دخل المساء على رحله وهو بالمدينة .

وأما "أمسى" الناقصة ، فإنها تفيد اتصاف المبتدأ بالخبر في المساء ، كقولك : أمسى محمد مجتهدا ، أي اتصف بالاجتهاد في زمن المساء ، والله أعلم .

وفيه شاهد لدخول الفاء ، وجوبا ، على جواب الشرط ، لأنه جملة ، وهي : (إني وقيار ..........) ، والفاء تدخل على جواب الشرط وجوبا ، في عدة حالات منها : هذه الحالة وكذا إن كان مبدوءا بــــ "قد" ، كقولك : من يجتهد فقد أصاب ، ............ الخ .

وفيه شاهد لوجوب كسر همزة "إن" لوقوعها في صدر جملة جواب الشرط ، وهمزة "إن" تكسر وجوبا إذا تصدرت الكلام ، فضلا عن اتصال اللام بخبرها ، وهو ، أيضا ، من موجبات كسر همزتها .


وفيه شاهد لوقوع الاسم المرفوع مسبوقا بالواو بعد اسم "إن" المنصوب ، وقبل خبرها .
فيكون تقدير الكلام : فإني بها لغريب و : قيار كذلك ، فيكون الاسم المرفوع مبتدأ لخبر محذوف .
أو : فقيار بها لغريب و : أنا كذلك ، فيكون ما بعد الاسم المرفوع خبره ، ويكون الخبر المقدر هو خبر "إن" .


ولا شك أن الوجه الأول أرجح ، لأن الخبر المتقدم فيه دال على المتأخر ، وهذا هو الأولى ، أن يدل متقدم في السياق على متأخر يتلوه ، خلاف الوجه الثاني الذي دل فيه المتأخر على المتقدم ، كما أشار إلى ذلك ابن هشام ، رحمه الله ، والله أعلم .

يقول الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد رحمه الله :
وقد ورد في القرآن الكريم آيتان ظاهرهما كظاهر هذا البيت :
الأولى : قوله تعالى : (إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون) .
والثانية : قراءة بعضهم : (إن الله وملائكته يصلون) ، برفع "ملائكته" .

فيكون التقدير في الآية الأولى : إن الذين آمنوا والذين هادوا .................. والصابئون كذلك .
أو : الصابئون ................... والذين آمنوا والذين هادوا كذلك ، والتقدير الأول أرجح ، لأن المتقدم دل على المتأخر ، وهو الأولى ، كما تقدم .

ويكون التقدير في الآية الثانية : إن الله يصلي والملائكة كذلك ، أو : إن الملائكة تصلي والله كذلك ، والأول أرجح ، كما تقدم ، والله أعلم .

بتصرف من "منحة الجليل" ، (1/304) .

أبو بشر
31-05-2006, 09:26 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم عنقود الزواهر حفظك الله

مشاركتي مرتبطة بالحديث الذي أورده الأخ فريد البيدق فطلب منا أن نبين الشاهد فيه ...

فريد البيدق
31-05-2006, 01:29 PM
الكريم "أبو بشر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
مبارك ومتميز؛ فدم!!

فريد البيدق
31-05-2006, 01:31 PM
الكريم "مهاجر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
الشواهد هنا موضوع للحوار وليست للتعلم الصامت.
...دمت كريما متفاعلا!!

فريد البيدق
31-05-2006, 01:31 PM
الشاهد الجديد:
فقلت: يمين الله أبرح قاعدا === ولو قطعوا رأسي لديك وأوصالي

أبو بشر
31-05-2006, 03:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أظن أن الشاهد في البيت هو عدم توكيد "أبرح" وذلك لأنه منفي تقديراً مع أن التوكيد واجب هنا والتقدير: (فقلت: يمين الله لا أبرح قاعدا ) وذلك مثل قوله تعالى: (تالله تفتأ تذكريوسف) أي تالله لا تفتأ تذكر يوسف، والله أعلم

أبو بشر
31-05-2006, 03:52 PM
إضافة إلى ما قلت آنفاً

ومن المعلوم في باب "كان" وأخواتها أن أربعة منها لا تعمل الرفع والنصب إلا إذ سبقت بنفي أو شبهه، وهذه الأربعة هي: ما زال، وما برح، وما فتئ، وما انفكّ، و(أبرح) عاملة في البيت ومع أنها غير مسبوقة بالنفي أو شبهه في الظاهر، فلذا نقدر أداة نفي قبلها، والله أعلم

فريد البيدق
31-05-2006, 05:48 PM
الكريم "أبو بشر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
بورك هذا الثراء!!

فريد البيدق
31-05-2006, 05:49 PM
الشاهد التالي:
إن المرء ميتا بانقضاء حياته = = ولكن بأن يبغى عليه فيخذلا

أبو بشر
31-05-2006, 06:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشاهد في اليت إعمال "إن" النافية عمل "ليس" خلافاً لمن أنكر ذلك، فـ"المرء" اسم "إن" و"ميتاً" خبرها، وإن لم يكن كذلك فعلامَ ينتصب "ميتاً"؟، والله أعلم

مهاجر
02-06-2006, 03:17 AM
بسم الله

السلام عليكم

أعتذر ، للمرة الثانية ، ، أخي فريد ، عن سوء فهمي ، وما أكثر اعتذاراتي !!!!!

ومن مسائل بيت امرئ القيس الذي تم عرضه :

فقلت : يمين الله ................

مسألة حذف الخبر وجوبا إذا كان المبتدأ نصا في القسم ، فتقدير الكلام : فقلت : يمين الله قسمي ....................
وإن كان ابن عقيل ، رحمه الله ، قد اعترض على هذه الصورة بجواز أن يكون : يمين الله ، هو الخبر ، ومبتدأه هو المحذوف فيكون التقدير : قسمي يمين الله ، فتنقلب الصورة .

ومن الشواهد التي أقترحها :
ألا رب يوم صالح لك منهما ******* لا سيما يوم بدارة جلجل

فريد البيدق
05-06-2006, 06:03 PM
الكريم "أبو بشر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
بوركت وبورك ثراؤك!!

فريد البيدق
05-06-2006, 06:04 PM
الكريم "مهاجر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
لا مجال للاعتذار بين الإخوة الأحباء!!
... دم متميزا!!

فريد البيدق
06-06-2006, 02:14 PM
إذن والله نرميهم بحرب = = تشيب الطفل من قبل المشيب

مهاجر
07-06-2006, 09:01 AM
بسم الله
السلام عليكم

ألا يمكن أن يكون البيت شاهدا على مسألة جر "قبل" ، إذا أضيفت ، خلاف ما لو حذف المضاف إليه لفظا ونوي معناه ، فإنها تبنى على الضم ، كما في قوله تعالى : (لله الأمر من قبل ومن بعد) ، فتقدير الكلام : لله الأمر من قبل هذا ومن بعده .

وأما إذا نونت ، فهي عندئذ ، كما يقول ابن عقيل ، رحمه الله ، نكرة ، لأنها قطعت عن الإضافة لفظا ومعنى ، فلا موجب لتعريفها ، كقراءة : (لله الأمر من قبل ومن بعد) ، بجر "قبل" ، مع تنوينها .
والبيت الشهير :
فساغ لي الشراب وكنت قبلا ******* أكاد أغص بالماء الفرات
فنصب "قبلا" ونونها ، فقطعها عن الإضافة لفظا ومعنى .
والله أعلم .

أبو بشر
07-06-2006, 02:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أظنه شاهداً على نصب "إذاً" للمضارع المفصول عنها، وذلك جائزٌ إذا كان الفاصل قسماً، والله أعلم

فريد البيدق
07-06-2006, 02:15 PM
الكريم "مهاجر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
موفق!!

فريد البيدق
07-06-2006, 02:16 PM
الكريم "أبو بشر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
كعادتك فوق الرائع!!

فريد البيدق
07-06-2006, 02:28 PM
بدا لي أني لست مدرك ما مضى = = ولا سابقٍ شيئا إذا كان جائيا

أبو بشر
07-06-2006, 02:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا شاهد - والله أعلم - على جر "سابق" على التوهم أي توهم دخول الباء على خبر "ليس". والإعراب: "سابقٍ" معطوف على "مدركَ"، والمعطوف على المنصوب منصوب، وعلامة نصبه فتحة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة التوهم، والله أعلم.

مهاجر
08-06-2006, 08:23 AM
بسم الله

السلام عليكم
الأخ الكريم ابو بشر
في البيت المبدوء بـــ "إذن" ، لم أدرك ما وجه الاستلال بالضبط ، فأين الفعل المنصوب ، وما علامة نصبه ، هل هو : "نرميهم" ؟ .

وأما بيت :
بدا لي أني لست مدرك ما مضى
فيمكن استنباط شاهد إضافي منه لوجوب فتح همزة إن ، إن أولت مع معموليها بمفرد في محل رفع فاعل ، فتقدير الكلام : بدا لي عدم إدراكي ما مضى ، فـــ : "عدم إدراكي" ، فاعل للفعل "بدا" ، ونظيره قوله تعالى : (أولم يكفهم أنا أنزلنا) ، أي : أولم يكفهم إنزالنا ، والله أعلم .

فريد البيدق
08-06-2006, 02:29 PM
الكريم "أبو بشر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
متميز!!

فريد البيدق
08-06-2006, 02:31 PM
الكريم "مهاجر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
أقدر وأحترم تفكيرك النحوي الذي لا يكتفي بالوارد، فيحاول إيجاد كل ممكن!!

فريد البيدق
08-06-2006, 02:31 PM
ألا رب من قلبي له الله ناصح = = ومن قلبه لي في الضباء السوانح
بنصب لفظ الجلالة.

مهاجر
14-06-2006, 09:38 AM
بسم الله

السلام عليكم

ما لك توقفت أيها الكريم ، هلا واصلت ، وذكرت توجيه هذا الشاهد ، فقد بحثت عنه ، وعثرت على كلام في توجيهه ، لا أذكر لمن ، وبصراحة : لم أفهم منه شيئا .
في انتظار بقية الشواهد إن شاء الله .

أبو بشر
14-06-2006, 09:53 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لعل الشاهد هنا حذف حرف القسم والجر قبل لفظ الجلالة وإيصال فعل القسم المحذوف إليه وهو القياس في ذلك، ومن غير القياس أن يبقى المجرور مجروراً، ويسمى هذا "حذفاً وإيصالاً" أي حذف الجار وإيصال العامل إلى المجرور، فينتصب، وهذا حذف سماعيّ ويعرف بالنصب على نزع الخافض، والله أعلم

فريد البيدق
14-06-2006, 01:54 PM
الكريم "مهاجر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
لقد أوضح الأخ "أبو بشر" جزاه الله تعالى خيرا!‍‍!
...دام تفاعلك واتصالك!!

فريد البيدق
14-06-2006, 01:55 PM
الكريم "أبو بشر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
متميز دوما!!

فريد البيدق
14-06-2006, 01:57 PM
الشاهد الجديد:
بأي كتاب أم بأي سنة = = ترى حبهم عارا عليّ وتحسب

أبو بشر
14-06-2006, 02:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل هذا شاهد على حذف مفعولي "ظن" وأخواتها إذا دل عليه دليل، فإن "تحسب" من أخوات "ظنّ" وقد حذف مفعولاها ودلّ على حذفهما قوله (ترى حبهم عارا )؟ والله أعلم

فريد البيدق
14-06-2006, 02:14 PM
الكريم "أبو بشر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
تميز في العلم والتواضع!!

فريد البيدق
14-06-2006, 02:15 PM
الشاهد الجديد:
لعمري "لنعم" الفتى مالك = = إذا الحرب أصلت لظاها رجالا

مهاجر
17-06-2006, 04:09 AM
بسم الله

السلام عليكم

جزاك الله خيرا أبا بشر ، أيها الكريم
معنى ذلك أن السياق قبل الحذف :
ألا رب من قلبي له "و" الله ناصح ، ثم حذفت "واو القسم" ، فنصب لفظ الجلالة بنزع الخافض ، ولكن هل يكون التقدير بعد إيصال فعل القسم المحذوف :
ألا رب من قلبي له أقسم الله ناصح ؟ هذا ما فهمته .
ومن بيت الكميت قد يستخرج شاهد لـــ "أم المنقطعة" ، التي تأتي بمعنى "بل" ، فيكون المعنى : بأي كتاب بل بأي سنة ، فتفيد الإضراب الانتقالي ، كما في قوله تعالى : (قل هل يستوي الأعمى والبصير أم هل تستوي الظلمات والنور أم جعلوا لله شركاء) ، اي : بل جعلوا لله شركاء ، وهي لا تسبق بهمزة استفهام ، كـــ "أم" المتصلة كما في قوله تعالى : (أأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون) ، التي تطلب جوابا ، هذا ما بدا لي من البيت ، ولا أدري صحة هذا الاستنتاج ، وهذه المعلومة استفدتها من كتاب جامعي اسمه "النحو المنهجي" للدكتور محمد عبد العزيز عبد الدايم ، لم يتطرق فيه لبيت الكميت بعينه ، وإنما تطرق لضوابط نوعي "أم" بتفصيل بديع ، والله أعلى وأعلم .

فريد البيدق
26-06-2006, 02:36 PM
الكريم "مهاجر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
كما قلت قبلا أكرر: أحترم تفكيرك النحوي!!

مهاجر
28-06-2006, 03:41 AM
بسم الله

السلام عليكم

جزاك الله خيرا أيها الكريم "فريد" ، على حسن الظن واللفظ .

وفي آخر شاهد أدرجته ، يمكن القول بأن "لنعم" ، قد تبدو ، للوهلة الأولى ، حجة لمن قال بإسمية "نعم" ، لأن اللام لا تدخل على الفعل إلا بتأويل ، كالبيت الذي أنشده ابن هشام ، رحمه الله ، في "شرح القطر" :
والله ما ليلي "بنام" صاحبه ******* ولا مخالط الليان جانبه
فدخول الباء على الفعل "نام" مؤول بتقدير : ما ليلي بمقول فيه "نام صاحبه" .
ومثله : والله ما هي "بنعم الولد" ، أي : والله ما هي بالمقول فيها : "نعم الولد"
و : "نعم السير على بئس العير" ، أي : على عير مقول فيها "بئس العير" .

وقد يستشهد بقوله : لنعم الفتى مالك على :
أحد مواضع حذف المبتدأ وجوبا ، إذا كان الخبر مخصوصا بالمدح أو الذم ، فيكون تقدير الكلام : لنعم الفتى هو مالك ، فحذف المبتدأ "هو" وجوبا .

أو العكس فيكون المخصوص بالمدح أو الذم ، هو المبتدأ وخبره هو المحذوف وجوبا ، فالتقدير عندئذ : لنعم الفتى مالك الممدوح ، بحذف الخبر "الممدوح" وجوبا .
مستفاد من شرح الشيخ الدكتور عبد الغني عبد الجليل ، حفظه الله ، لــ "أوضح المسالك" لابن هشام رحمه الله .

وكذا يمكن الاستشهاد بقوله :
إذا الحرب أصلت ، على مسألة تقدير فعل يأتي بعد "إذا" ، إذا أتى بعدها اسم ، لأن إذا لا يأتي بعدها الاسم مباشرة ، فيقدر فعل من جنس الفعل الآتي بعد الاسم ، فيكون تقدير كلامه : إذا أصلت الحرب أصلت ، وقد يقال بأن في هذا التكرار معنى التوكيد .
مستفاد ، أيضا ، من شرح الشيخ الدكتور عبد الغني عبد الجليل ، حفظه الله ، لـــ : شذور ابن هشام رحمه الله .

ونظير ذلك قوله تعالى : (إذا السماء انشقت) ، وقوله تعالى : (إذا السماء انفطرت) ، اي : إذا انشقت السماء انشقت ، و : إذا انفطرت السماء انفطرت .

وعليه يخرج قول الشاعر :
إذا باهلي تحته حنظلية ...........
أي : إذا كان باهلي تحته حنظلية ، أو : إذا وجد باهلي تحته حنظلية ، كما أشار إلى ذلك الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد رحمه الله ، في "منحة الجليل" .

وعليه يخرج بيت صاحب دولة الشعر أيام بني العباس أبو الطيب المتنبي :
إذا الجود لم يرزق خلاصا من الأذى ******* فلا الحمد مكسوبا ولا المال باقيا .
أي : إذا لم يرزق الجود لم يرزق .
والله أعلى وأعلم

بانتظار الشاهد الجديد ، فعجل به أيها الحبيب

مهاجر
01-07-2006, 10:52 AM
بسم الله

السلام عليكم

ومن بيت الكميت :
بأي كتاب أم بأي سنة = = ترى حبهم عارا عليّ وتحسب
يمكن الاستدلال بقوله : "أم بأية سنة" على اللغة القليلة التي تؤنث "أي" ، وهي التي أشار إليها الزمخشري ، غفر الله له ، وعلق عليها أبو حيان ، رحمه الله ، بقوله :

وقوله : وهي في أي أغرب ، إن عنى أياً على الإطلاق فليس بصحيح ، لأن المستفيض في النداء أن يؤنث نداء المؤنث لقوله تعالى :{ يا أيتها النفس المطمئنة } ولا يعلم من يذكرها فيه فيقول : يا أيها المرأة ، إلا صاحب كتاب البديع في النحو . وإن عنى غير المناداة ، فكلامه صحيح ، فقل تأنيثها في الاستفهام وموصولة . اهـــ

والله أعلى وأعلم

بيان محمد
07-07-2006, 10:56 AM
السلام عليكم

لا تُهينَ الفقيرَ عَلَّكَ أنْ تَرْ = كَعَ يوماً والدّهرُ قد رَفَعَهْ
الشاهد فيه قوله : (لا تُهينَ) بفتح النون ، والأصل : (لا تُهينَنْ) ، فحُذِفت نون التوكيد الخفيفة منعاً من التقاء الساكنين ، وبقيت الفتحة دليلاً عليها .