المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مثالان للإعراب



أبوالأسود
30-05-2006, 01:38 AM
آباؤهم أميّون مشغولون عنهم.

آباؤهم أميّون مشغولين عنهم.

د . مسعد محمد زياد
30-05-2006, 08:29 AM
آباؤهم أميّون مشغولون عنهم.

آباؤهم أميّون مشغولين عنهم.
آباؤهم : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ، وهو مضاف والضمير المتصل في محل جر بالإضافة
أميّون : خبر مرفوع ، وعلامة رفعه الواو .
مشغولون : خبر ثانٍ مرفوع وعلامة رفعه الواو .
عنهم : جار ومجرور متعلقان ب ( مشغولون ) .
أما ( مشغولين ) في المثال الثاني فلا أرى أن لها وجها صحيحا على النصب .

عزام محمد ذيب الشريدة
31-05-2006, 11:59 AM
أخي الكريم :
لدي اجتهاد:
ألا يمكن نصبها على الحال ، وصاحب الحال هو المبتدأ؟ كأن نقول مثلا:
الدراسة نافعةٌ مركزةً ،أي إذا كانت في حالة تركيز.

د . مسعد محمد زياد
31-05-2006, 12:42 PM
أخي الكريم :
لدي اجتهاد:
ألا يمكن نصبها على الحال ، وصاحب الحال هو المبتدأ؟ كأن نقول مثلا:
الدراسة نافعةٌ مركزةً ،أي إذا كانت في حالة تركيز.

صاحب الحال :
هو الاسم الذي تبين الحال هيئته . وهو كالتالي :
1 ـ الفاعل : تأتي الحال من الفاعل لتبين هيئته أو حاله .
نحو : جاء الرجل راكباً .
استيقظ الطفل من نومه باكياً .
ومنه قوله تعالى { فخرج منها خائفا }3 .
وقوله تعالى { خروا سجداً }4 .
نلاحظ من الأمثلة السابقة أن الكلمات " راكبا "" باكيا " ، " خائفا "
و " سجدا " كل منها جاءت حالا مبينة لهيئة الفاعل . سواء أكان الفاعل
ــــــــــــــــــــ
1 ـ 120 الأعراف . 2 ـ 26 البقرة .
3 ـ 21 القصص . 4 ـ 15 السجدة .
اسما ظاهرا كما في المثال الأول والثاني ، أم ضميرا مستترا كما
في المثال الثالث ،
أم ضميرا متصلا كما في المثال الرابع .
2 ـ نائب الفاعل : تأتى الحال لتبين هيئة نائب الفاعل ،
نحو : أُحضر اللص موثوقا بالقيود ، وسِيق المجرم مخفورا بالجنود ،
وقُتل الخائن شنقا .
3 ـ المفعول به : تأتى الحال لتبين هيئة المفعول به نحو : شاهدت محمدا ضاحكا ،
وقابلت خليلا ماشيا ،
ومنه قوله تعالى { وأرسلناك للناس رسولا }1 .
ولا فرق أن يكون المفعول به صريحا كما في الأمثلة السابقة ، أو مجرورا
بالحرف ، نحو : انهض بالكريم عاثرا . أو مجرورا بالإضافة . نحو : يسعدني تكريم الطالب متفوقا .
فصاحب الحال " الكريم " ، و " الطالب " كل منها جاء مجرورا ، الأول بالحرف ، والثاني بالإضافة إعرابا ، لكنّ كلا منهما مفعول به في المعنى .
4 ـ المفعول المطلق : تأتى الحال لتبين هيئة المفعول المطلق .
نحو : علمت العلم سهلا .
5 ـ المفعول لأجله ، نحو : درست للفائدة مجردة .
6 ـ المفعول فيه ، نحو : أمضيت الليلة كاملة في البحث .
7 ـ الجار والمجرور ، مررت بخليل جالسا .
8 ـ المضاف إليه : لمجيء الحال من المضاف إليه يتطلب واحدا
من الشروط الثلاثة الآتية :
1 ـ أن يكون المضاف بعضا من المضاف إليه ،
ـــــــــ
1 ـ 79 النساء .
105 ـ نحو قوله تعالى { أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا }1 .
وقوله تعالى { ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا }2 .
وسوغ مجيء الحال من المضاف إليه في المثالين السابقين ، كون
المضاف جزءا من المضاف إليه ، " فميتا " حال من أخيه ، وهو مجرور بإضافة اللحم إليه ، وهو جزء منه ، وكذلك الحال في المثال الثاني .
2 ـ أن يكون المضاف كبعض من المضاف إليه من حيث الإسقاط والاستغناء
106 ـ عنه ، نحو قوله تعالى { ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا }3 .
" حنيفا " حال من إبراهيم وهو مجرور بإضافته إلى " ملة " التي يمكن الاستغناء عنها دون أن يختل المعنى ، فنقول : اتبع إبراهيم حنيفا .
3 ـ أن يكون المضاف عاملا في الحال . أي أن يكون المضاف مصدرا ، أو وصفا يشبه الفعل مضافين إلى فاعلهما ، أو نائبه ، أو مفعوليهما .
نحو قوله تعالى { إليه مرجعكم جميعا }4 .
" فجميعا " حال من " الكاف والميم " المجرورة بالإضافة إلى " مرجع " ، وهو العامل في الحال ، مع أنه مصدر ، ومصوغ عمله أن المصدر يعمل
عمل الفعل .
ومثال الوصف المضاف إلى فاعله : أنت حسن القراءة جاهرةً .
" حسن " صفة مشبهة مضافة إلى فاعلها ، وهو القراءة ، وجاهرة حال
من القراءة .
والوصف المضاف إلى نائب فاعله : محمد معصوب العين دامعةً .
واللاعب معلق اليد مكسورةً . " معصوب " ، و " معلق " كل منهما اسم مفعول أضيف إلى نائب الفاعل " عين " ، و " يد " ، و " دامعة " ،
و " ومكسورة " حال من العين واليد .
والوصف المضاف إلى مفعوله نحو : أنت ناصر الضعيف محتاجاً . " ناصر " اسم
ـــــــــــــ
2 ـ 12 الحجرات . 3 ـ 47 الحجر .
1 ـ 95 آل عمران . 2 ـ 4 يونس .
فاعل أضيف إلى مفعوله وهو " الضعيف " ، " ومحتاجا "
حال من الضعيف .
د . مسعد زياد

عزام محمد ذيب الشريدة
01-06-2006, 10:09 AM
أخي الفاضل: وماذا تقول في قوله تعالى"له الدين واصبا"؟
وساّتيك بأمثلة أخرى إن شاء الله .

أبوالأسود
02-06-2006, 01:56 AM
عفوا ياأخي عزام .
هل يجوز فصل الحال عن صاحبها؟

عزام محمد ذيب الشريدة
02-06-2006, 12:56 PM
شكرا أخي الفاضل:
ألا يجوز لنا أن نقول: راكبا جاء زيد، و زيد في الغرفة جالسا وقال تعالى "فخرج على قومه في زينته"

وارش بن ريطة
02-06-2006, 01:54 PM
الأخ عزام ، أوافقك على اقتراح الإعراب حالا ، ولكنه وجه ضعيف لأن فيه ركاكة ، زيادة على ما في الجملة من ضعف.
الأخ أبو الأسود : نعم يجوز الفصل بين الحال وصاحبها: جاء الطالب المحترم بعد غياب طويل مبتسما ، ويجوز تقدم الحال وتعدده أيضا .
الأخ الدكتور مسعد : هلا أجبت على قدر السؤال؟!. ومع هذا فقد ذكرت ثمانية مواضع لصاحب الحال ، وما أظنك حصرتها، لقد أنساك التطويل مواضع منها المبتدأ والخبر ( العلم مختصرا خير منه مطولا )وغيرهما . ولقد حجرت بذلك واسعا ، فصاحب الحال لا يحصر إلا أن تحصر أنواع الكلام والإعراب ، وهل نستطيع تحديد صاحب الحال بأنه يجوز أن يكون مبنيا ومعربا ومؤنثا ومذكرا ومفردا ومركبا ومفردا ومثنى وجمعا ؟.هذه أمور لا تحصر . إنما يحصر العلماء مثلا ما يلي :حصر العلماء انواع المعارف ،وغيرها نكرات ، وحصروا أماكن همزة الوصل فما عداها قطع ، وحصروا أماكن كسر همزة إن وما عداها تفتح ، وهكذا . وكذا حال صاحب الحال ، فيمكن أن يكون أي شيء مما ذكرتَ وذكرتُ أو لم نذكر، ولكن يشترط فيه فقط أن يكون معرفة محضة أو غير محضة أو نكرة غير محضة . وشكرا .

أبوالأسود
02-06-2006, 02:10 PM
شكرا أخي الفاضل:
ألا يجوز لنا أن نقول: راكبا جاء زيد، و زيد في الغرفة جالسا وقال تعالى "فخرج على قومه في زينته"
شكراياأخي/
يقع صاحب الحال في الجملة قبل الحال,وقد يتأخرعنها,كماذكرت,وفي بعض المواضع يجب تقديمه,وفي مواضع أخرى يجب تأخيره وإليك الأمثلة:
1) ماجاء محمدٌإلا ماشياً 000واجب تقديمه قبل الحصر.
2)تمتعت بجمال الحديقة مزهرةً0000 واجب التقديم بعد المضاف إليه.
3)جئت والطلاب في المدرسة000وقعت الحال جملة فوجب تقديم صاحبها.
4)ماجاءماشياًإلامحمد00000وقع صاحب الحال بعد الحصرفوجب تأخيره.
5)لمية موحشاطلل 000هناكان موصوفا في الأصل فوجب تأخيره.
6)كيف استقبلت محمدا؟000الحال هنا له الصدارةفوجب تأخيرصاحبها.

وهذا كله ياأخي لاينطبق على مثالناهذا أولاً,
ثانيا:الوصفية هنا ظاهرة فلماذا التأويل.؟
هذه العبارةمنقولة من كتاب الإملاء للصف الثالث متوسط بالرفع.
وإنما أوردناهاليتبين لنامن خلال مناقشتكم التفريق بين الحال والصفة بشكل تطبيقي .
ولكم مني جزيل الشكر والإحترام.