المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الاسم المفرد المنصوب بعد "قال"



فريد البيدق
30-05-2006, 04:51 PM
ورد هذا السياق في الجزء الثاني من كتاب "المنثور في القواعد"؛ فهل هناك احتمال لهذا الضبط ولو نادرا؟

وَمِثْلُهُ : لَوْ قَالَ : طَلْقَةً فِي طَلْقَتَيْنِ وَجَهِلَ الْحِسَابَ, وَلَكِنْ قَصَدَ مَعْنَاهُ- وَقَعَتْ طَلْقَةً ، وَقِيلَ : طَلْقَتَانِ .

عنقود الزواهر
30-05-2006, 06:54 PM
يصح على المصدرية، والتقدير: لو قال: أنتِ طالق طلقة في طلقتين. والفقهاء يختصرون في مثل هذا. وهذه الجملة المذكورة في المنثور ذكرها صاحب المنهاج، وقدرالشربيني المحذوف، بما ذكرته.

فريد البيدق
31-05-2006, 01:53 PM
الكريم "عنقود الزواهر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
لم أقصد التقدير فالتقدير يتسع لهذا وغيره، لكنني قصدت: هل يمكن للفعل "قال" العمل في المفرد بعده؟
... في انتظار الإثراء!!

د . مسعد محمد زياد
31-05-2006, 02:06 PM
ورد هذا السياق في الجزء الثاني من كتاب "المنثور في القواعد"؛ فهل هناك احتمال لهذا الضبط ولو نادرا؟
وَمِثْلُهُ : لَوْ قَالَ : طَلْقَةً فِي طَلْقَتَيْنِ وَجَهِلَ الْحِسَابَ, وَلَكِنْ قَصَدَ مَعْنَاهُ- وَقَعَتْ طَلْقَةً ، وَقِيلَ : طَلْقَتَانِ .

الاسم المفرد بعد قال في حالتي النصب ، الرفع :
قال تعالى :
{ ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا : سلاما ، قال سلام }1 .
وقال تعالى :
{ هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم مكرمون }2 .
وقال تعالى : { وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما } 13 .
1 ـ 69 هود . 2 ـ 25 الذاريات .
13 ـ 63 الفرقان .
74 ـ قال تعالى : ( ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاما قال سلام ) 69 هود .
ولقد جاءت : الواو حرف عطف ، أو استئنافية ، واللام جواب للقسم المحذوف ، وقد حرف تحقيق ، وجاء فعل ماض ، والتاء للتأنيث .
رسلنا ، فاعل مرفوع وهو مضاف ، والضمير المتصل في محل جر مضاف إليه .
إبراهيم : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة بدون تنوين ، لأنه ممنوع
من الصرف للعلمية والعجمة .
بالبشرى : جار ومجرور متعلقان بجاءت .
قالوا سلاما : قالوا فعل وفاعل ، وسلاما مفعول مطلق لفعل محذوف ، والتقدير : سلمنا سلاما .
قال : قال فعل ماض ، والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره : هو
سلام : مبتدأ مرفوع بالضمة ، والخبر محذوف ، تقديره : سلام عليكم ، وقد سوغ الابتداء به وهو نكرة لتضمنه معنى الدعاء ، وهو أولى من جعله خبرا لمبتدأ محذوف تقديره : قولي سلام . والجملة الاسمية في محل نصب مقول القول الثاني .
د . مسعد زياد

أبو بشر
31-05-2006, 04:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم، يمكن للفعل "قال" أن يعمل في المفرد بعده وذلك إذا جاء بمعنى "نَطَقَ" أو "لَفَظَ" أو "تلفّظ"، نقول مثلاً:
(قُلْ زيداً بالدال ولا تقلْ زيتاً بالتاء) أي انطق زيداً بالدال إلخ، والله أعلم

فريد البيدق
31-05-2006, 05:41 PM
الكريم "د.مسعد"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
بوركت وأكرمت على هذا التفاعل الكريم!!

فريد البيدق
31-05-2006, 05:42 PM
الكريم "أبو بشر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
هل هناك احتمال خارج التضمين؟
... دام لك هذا الثراء!!

عنقود الزواهر
31-05-2006, 06:38 PM
أخي الفاضل أما ما يتعلق بالجملة التي نقلتها من كتب الفقهاء، فالتقدير ما ذكرتُه، وهو ما قدره أصحاب الشأن من المذهب الشافعي، وهذه العبارة تتردد في مؤلفاتهم، فلا تُزحزح عن سياق القوم. وأما التجويز خارج نطاق كتب الفقهاء، فموضوع آخر، وعليك بما كتبه صاحب الشوارد النحوية(ص429-431).

فريد البيدق
05-06-2006, 05:48 PM
نص من "المغني" فيه الفعل "قال" ناصبا مفردا دون لبس-أورده كنص حيوي إضافة إلى النموذج الذي أورده الأخ الكريم "أبو بشر":
"... لِمَا رَوَى عَبْدُ اللَّهِ بْنُ قُرْطٍ، قَالَ: قُرِّبَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- خَمْسُ بَدَنَاتٍ أَوْ سِتٌّ ، فَطَفِقْنَ يَزْدَلِفْنَ إِلَيْهِ بِأَيَّتِهِنَّ يَبْدَأُ ، فَنَحَرَهَا رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَقَالَ (كَلِمَةً) لَمْ أَسْمَعْهَا ، فَسَأَلْتُ مَنْ قَرُبَ مِنْهُ ، فَقَالَ : قَالَ : مَنْ شَاءَ اقْتَطَعَ" رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ.

فريد البيدق
08-06-2006, 05:40 PM
وورد مثال آخر في كتاب "شرح معاني الآثار" الجزء الرابع، لابن سلمة الأزدي الحنفي- أنقله هنا للإثراء.
...
.... وَكَانَ مِنْ الْحُجَّةِ لَهُمْ فِي حَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ الَّذِي ذَكَرْنَا أَنَّهُ إِنَّمَا أَخْبَرَ فِيهِ ابْنُ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- رَجَمَ الْيَهُودَ حِينَ تَحَاكَمُوا إِلَيْهِ ، وَلَمْ يَقُلْ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ : إِنَّمَا رَجَمْتُهُمْ لِأَنَّهُمْ تَحَاكَمُوا إِلَيَّ ، وَلَوْ كَانَ ( قَالَ ذَلِكَ) لَعُلِمَ أَنَّ الْحَكَمَ مِنْهُ إِنَّمَا يَكُونُ إِلَيْهِ بَعْدَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَيْهِ ، وَأَنَّهُمْ إِذَا لَمْ يَتَحَاكَمُوا إِلَيْهِ لَمْ يَنْظُرْ فِي أُمُورِهِمْ ، وَلَكِنَّهُ لَمْ يَجِئْ. إِنَّمَا جَاءَ عَنْهُ أَنَّهُ رَجَمَهُمْ حِينَ تَحَاكَمُوا إِلَيْهِ.

د.بهاء الدين عبد الرحمن
08-06-2006, 09:17 PM
الأخ فريد

الفعل قال يتعدى إلى مفعول واحد وإلى مفعولين، فالمتعدي لمفعول واحد يكون مفعوله مفردا أو جملة مؤولة بالمفرد، فالمفرد لا يكون إلا اسما بمعنى كلمة أو كلام أو قول كقولك: قلت كلمة، وقلت كلاما وقلت قولا، وقولا في المثال الأخير يجوز أن يكون مفعولا به إن أردت اللفظ، ويجوز أن يكون مفعولا مطلقا إن أردت توكيد الفعل، وحينئذ يذكر المفعول به كأن تقول: قلت : لا تخف، قولَ الآمرين.
وأما مثال المفعول به الوارد جملة فكقولك: قلت:إني من الشاكرين، فجملة إني من الشاكرين في محل نصب مفعول بها، أي: قلت كلاما.
ولكن قد يأتي بعد القول اسم منصوب فيشكل الأمر على بعضهم أهو مفعول به أم مصدر لفعل محذوف كقولك: قلت سلاما، فإن كان المراد لفظ السلام دون إرادة معناه، أي: قلت هذا اللفظ الذي هو سلام، فسلام مفعول به، وإن أردت معنى المصدر أي: قلت: أسلم سلاما ، كان السلام مفعولا مطلقا وجملة أسلم سلاما في محل نصب مفعول بها.
والسياق هو الذي يحدد المراد، فقوله تعالى: قالوا سلاما، ليس المراد منه حكاية اللفظ، وإنما المراد: نسلم عليك سلاما، أما إذا قلت: مررت بقوم فقلت لهم سلاما ولم أقل سلام ـ تريد حكاية اللفظ الذي قلته ـ فـ(سلاما) مفعول به على الحكاية، والفتحة ليست مجلوبة لأجل العامل، وإنما هي الفتحة الموجودة في الاسم المحكي، لذلك نقول في إعرابه: اسم محكي بالنصب في محل نصب مفعول به، وكذلك سلام بالرفع مفعول به على الحكاية، فهو اسم محكي بالرفع في محل نصب.
أما (قال) المتعدي لمفعولين فهو الوارد في الاستفهام بمعنى الظن كقوله:


متى تقول القلص الرواسما=يدنين أم قاسم وقاسما

مع التحية الطيبة.

فريد البيدق
11-06-2006, 01:34 PM
الكريم "الأغر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
بورك هذا الثراء!!

فريد البيدق
19-06-2006, 02:13 PM
وورد هذا السياقان في مصنف ابن شيبة فرأيت إيرادهما.
(1)

.........
حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ الْحَسَنِ- أَنَّهُ قَالَ (مِثْلَ) قَوْلِ الشَّعْبِيِّ فِيمَنْ لَمْ يَصُمْ مِنْ الْأَحْرَارِ .

(2)

حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ عَنْ شُعْبَةَ أَنَّهُ سَأَلَ الْحَكَمَ وَحَمَّادًا فَقَالَا: نِصْفُ صَاعٍ مِنْ حِنْطَةٍ. قَالَ: وَسَأَلْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ الْقَاسِمِ وَسَعْدَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ فَقَالَا (مِثْلَ) ذَلِكَ .

الهمام100
22-06-2006, 01:26 AM
تحياتي الحارة للأخوة المشاركين الأحباب ..وشكري وتقديري إلى الأغر البطل على ما تكرم به علينا في إجابته...
وأنا أؤكد ما قاله ؛ إذ إن الفعل " قال" فعل متعدٍ بما يتضمنه من معنى ، والتضمين باب واسع يقع في الاسم والفعل والحرف... وقد يكون الفعل لازماً حتى إذا حمل معنى فعل متعدٍ أصبح متعدياً كما في قوله تعالى :" ولا تعزموا عقدة النكاح.." فالفعل " عزم " في أصله لازم ، لكنه هنا جاء متعديا لتضمنه معنى الفعل " نوى " المتعدي ... وبورك فيكم جميعاً.... الهمام100/فلسطين

فريد البيدق
25-06-2006, 01:56 PM
الكريم "الهمام"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
بوركت وأثريت!!