المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التذكير والتأنيث .. أصول وقواعد عامة



فريد البيدق
01-06-2006, 01:42 PM
هذه الأصول مستقاة من كتاب "المذكر والمؤنث" للفراء بتحقيق الدكتور"رمضان عبدالتواب".
1-كل جمع كان واحدته بالهاء وجمعه بطرح الهاء، فإن أهل الحجاز يؤنثونه وربما ذكروا، والأغلب عليهم التأنيث. واهل نجد يذكرون ذلك وربما أنثوا، والأغلب عليهم التذكير.
2- الشهور كلها مذكرة إلا جماديين.
3- ما كان من أسماء البلدان في آخرها ألف ونون مثل "خراسان" فهي ذُكران، فإذا رأيتها في الشعر مؤنثة فإنما يذهبون إلى البلدة.
4-ما رأيته من نعوت الخمر فإنها مؤنثات مثل "الراح"؛ وذلك أنهن قد أخلصن للخمر فصرن إذا ذكرن عرفن أنها للخمر كما عرف نعت السيف بالنشرفي وأشباهه فصار مذكرا.
5-إذا رأيت الاسم له نعت لا يقع إلا عليه، فإذا كان مذكرا فهو مذكر، وإذا كان مؤنثا فهو مؤنث- بعد أن يعرف كل واحد منهما بذلك.
6- المواضع كلها التي يسميها النحويون "الظروف" فهي ذُكران إلا ما رأيت فيه شيئا يدل على التأنيث، إلا أنهم يؤنثون "أمام - قُدَّام - وراء".
7- ما كان من اسم يصيره الكُتَّاب اسما فهو مؤنث وإن كان ذكرا، تقول إذا رأيت "زيدا" مكتوبا: قد أجدت كتابتها. وهذا ماض في القياس في كل حرف أفردته من الأسماء.
8-كل شيء من من حروف المعجم "ا ب ت ث " يقع عليه العجم فهو مؤنث. فسر المحقق ذلك بأن المقصود مسميات الحروف.
9-حروف المعجم كلها إناث. فسر المحقق ذلك بأن المقصود هنا أسماء الحروف.
10- إذا رأيت المؤنث قد وُصِف بفعل لا يشركه فيه المذكر فاجعله بطرح الهاء، مثل "امرأة طالق".