المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كان الزائدة



أبوالأسود
03-06-2006, 04:13 PM
ماهي المواضع التي تكون فيها (كان زائدة)؟

هيثم محمد
04-06-2006, 03:05 AM
تأتى كان زائدة بين المتلازمين
المبتدأ وخبره
الصلة والموصول
بعد ما التعجبية
الصفة والموصوف

أبوالأسود
04-06-2006, 11:58 AM
شكرا للأستاذ الفاضل.
لدي طلب لو سمحت أن تدعم ذلك بالأمثلة .

أبو بشر
04-06-2006, 01:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول ابن مالك:

(154) وَقَدْ تُزادُ كَانَ فِي حَشْوٍكَمَا * كَانَ أَصَحَّ عِلْمَ مَنْ تَقَدَّمَا

(وَقَدْ تُزادُ كَانَ فِي حَشْوٍ) أي بين شيئين،

وأكثر ما يكون ذلك بين ما وفعل التعجب

(كَمَا كَانَ أَصَحَّ عِلْمَ مَنْ تَقَدَّمَا) و(ما كان أحسن زيداً)

وزيدت بين الصفة والموصوف في قوله:

(فِي غُرَفِ الْجَنَّةِ الْعُلْيَا التِي وَجَبَتْ لَهُمْ هُنَاكَ بِسَعْيٍ كَانَ مَشْكُوْرِ)

وجعل منه سيبويه قول الفرزدق:

(فَكَيْفَ إذَا مَرَرْتَ بِدَارِ قَوْمٍ وَجِيْرَانٍ لَنَا كَانُوْا كِرَامِ)

وبين العاطف والمعطوف عليه كقوله:

(فِي لُجَّةٍ غَمَرَتْ أَبَاكَ بِحُوْرُهَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ كَانَ وَالإِسْلاَمِ)

وبين نعم وفاعلها كقوله:

(وَلَبِسْتُ سِرْبَالَ الشَّبَابِ أَزُورُهَا وَلَنِعْمَ كَانَ شَبِيبَةُ الْمُحْتَالِ)

ومن زيادتها بين جزأي الجملة قول بعض العرب:

(ولدت فاطمة بنت الْخُرْشُب الكملة من بني عبس لم يوجد كان مثلهم)

وشذت زيادتها بين الجار والمجرور كقوله:

(سَرَاةُ بَنِيْ أَبِي بَكْرٍ تَسَامَى عَلَى كَانَ الْمُسَوَّمَةِ العَرَّابِ)

[من شرح الأشموني بالتصرف]

مهاجر
08-06-2006, 08:28 AM
بسم الله

السلام عليكم

ومن زيادتها بين المبتدأ والخبر ، قول فاطمة بنت أسد ، ترقص وليدها عقيل بن أبي طالب :
أنت تكون ماجد نبيل ******* إذا تهب شمأل بليل
فــ "تكون" زائدة بين المبتدأ : "أنت" والخبر "ماجد" ، والله أعلم

بتصرف من شرح ابن عقيل رحمه الله .