المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الظــواهر اللغــوية في الآيــات القــرآنيــة.



أبو ذكرى
04-06-2006, 11:34 AM
تقوم الفكرة على الآتي:

1- عرض عدد من أي الذكر الحكيم مدة يومين أو ثلاثة، يقوم الإخوة الأعضاء باستخراج الظواهر اللغوية والتعليق عليها.

2- عرض الآيات مسئولية المشرف وحده.

أبو ذكرى
04-06-2006, 11:38 AM
{بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ }الفاتحة1

أبو ذكرى
04-06-2006, 09:45 PM
الـــبــــــــــــــــــــــــــــــــــاء:

1- معاني حرف الباء:
* البَاءُ: مِنْ حُرُوفِ الجرِّ، ويجُرُّ الظَّاهر والمُضْمَر نحو:"آمَنُوا بِاللَّهِ" و"آمَنَّا بِهِ" ولَهَ أَرْبَعَةَ عَشَر مَعْنًى وهي:

1- الاسْتِعَانَةُ، وهي الدَّاخِلةُ على آلَةِ الفِعْلِ نحو "كتَبْتُ بالقَلَمِ".

2- التَّعْدية، نحو{ذَهَب اللَّه بِنُورِهِمْ } أي أَذْهَبَهُ.

3- التَّعْوِيضُ أو المقابلةُ نحو "بعْتُكَ هذا الثَّوبَ بِهذه الدَّنانير".

4- الإِلْصاق، حَقِيقةً أو مَجازاً نحو "أمْسَكْتُ بِزَيدٍ" ونحو "مرَرْتُ به" والمعنى: ألصقتُ مروري بمَكَانِ يقرُبُُ منه، وهذا المعَنْى مجازي.

5- التَّبْعيض، نحو{ عَيْناً يَشْرَبُ بها عبَادُ اللَّهِ} ونحو{ فَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ}.

6- المُجَاوَزَة، نحو{ فَاسَأَلْ بِهِ خَبِيراً} أي عَنْهُ، ومِثْلُهُ قولُ عَلْقَمة بنِ عَبَدَة:

فَإنْ تَسأَلُوني بالنِّسَاءِ طَبِيبُ * بَصِيرٌ بأَدْواءِ النِّساءِ طَبِيبُ

7- المُصَاحبة، نحو: { وَقَدْ دَخَلُوا بالكُفْرِ} أي مَعَهُ.

8- الطَّرْفِيّة، نحو: { وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الغَرْبي}. أيْ فيهِ، ونحو: {نَجَّيْنَّاهُمْ بِسحَرَ} أي في سَحَر.

9- البَدَل، كقول رَافِع بنِ خَدِيج: "ما يَسُرُّني أَنِّي شَهِدْتُ بدراً بالعَقَبة" أي بَدَلها.

10- الاستِعْلاَء، نحو: { وَمِنْ أَهْلِ الكِتابِ مَنْ إنْ تأمَنْهُ بِقِنْطَارٍ} أي على قنطار.

11- السَّببيَّة، نحو: {فِبِما نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ}.

12- الزَّائِدَة، وهي لِلْتَّوْكِيد، نحو: { كَفَى باللَّهِ شَهِيداً}، { وَلاَ تُلْقُوا بِأَيْدِيَكُمْ إلى التَّهْلُكَةِ}
13- الغاية، نحو: { وَقَدْ أَحْسَنَ بيَ} أي إليَّ، ودخول "ما" الزَّائدة عليها لا تكُفُّها عن العمل، نحو: { فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ} .
14- القَسَم، والبَاء: هي أَصْلُ أَحْرُفِ القَسَم الثلاثةِ" الباءِ، والوَاوِ، والتاء". ولذلكَ خُصَّت بجَوازِ ذِكرِ الفِعلِ مَعَها نحو: "أُقْسِمُ باللَّهِ لَتَفْعلنَّ" وجوازُ دُخُولِها على الضمير نحو" بِكَ لأفعلنَّ" وجوازُ دُخُولِها على الضمير نحو "بكَ لأفعلنَّ" وجوازُ استِعْمَالها في القَسَم الاسْتِعْطَافي نحو: " باللَّه هَلْ تَشْفعُ لي" أيْ أَسْألكَ باللّه مُسْتَعطِفاً، وهي من حُرُوفِ الجر، وتَجُرُّ المُقْسَم به.

البَاءُ المحذُوفة: قدْ تُحذَفُ الباءُ، فينتصِبُ المَجْرُور بعدها على المَفْعُول به، لأنه نزع الخافِض، ووُصل الفعل بمفعوله نحو قوله تعالى: { ألا إنَّ ثُمودَ كَفَرُوا ربَّهُم} أي بربهم. ومثله: "أمَرْتُك الخيرَ" والأصل: بالخير.

أبو ذكرى
04-06-2006, 10:07 PM
2- كسرت الباء من "بسم الله":
أ- لتكون حركتها مشبهة لعملها.
ب- ليفرق بين ما يخفض ولا يكون إلا حرفا، نحو: الباء واللام، وبين ما يخفض وقد يكون اسما نحو: الكاف.

3- معنى الباء في البسملة وما يترتب عليه:
أ- إذا جعلنا الباء للاستعانة، اشتملت الكلمة على استعارة مكنية تبعية؛ لتشبيهها بارتباط يصل بين المستعين والمستعان به.
ب- وإذا جعلنا الباء للإلصاق، اشتملت على مجاز مرسل علاقته المحلية.

أبو ذكرى
06-06-2006, 02:17 PM
موضع "بسم" في الإعراب

موضع "بسم" موضع رفع عند البصريين، على إضمار مبتدأ تقديره:ابتدائي بسم الله، فالباء على هذا متعلقة بالخبر الذي قامت الباء مقامه، تقديره: ابتدائي ثابت أو مستقر بسم الله.
ولا يحسن تعلق الباء بالمصدر الذي هو مضمر"ابتدائي"؛ لأنه يكون داخلا في صلته، فيبقى الابتداء بغير خبر.

وقال الكوفيون:"بسم" في موضع نصب على إضمار فعل تقديره: أبدأ بسم الله؛ فالباء على هذا متعلقة بالفعل المحذوف.

وتعليقه بالفعل المضارع يفيد التجدد الاستمراري، وإذا علق بالاسم فإنه يفيد الديمومة والثبوت، كأنما الابتداء باسم الله حتم دائم في كل نمارسه من عمل، ونردده من قول.

وإنما حذف ما تعلق به الجار والمجرور؛ لكثرة دوران المتعلق به على الألسنة.

أبو ذكرى
09-06-2006, 12:58 PM
اشتقاق الاسم

الكوفيون:

الاسم مشتق من الوسم، وهو العلامة.
- الوسم في اللغة العلامة، والاسم وسم على المسمى وعلامة له يعرف به.
والأصل في اسم وسم، إلا أنهم حذفوا منه الفاء التي هي الواو، زادوا الهمزة في أوله عوضا عن المحذوف، ووزنه إِعْـل.


البصريون:
الاسم مشتق من السموّ، وهو العلوّ
- السمو في اللغة هو العلو، ومنه سُميت السماء سماء؛ لعلوّها.
والاسم يعلو على المسمّى، ويدل على ما تحته من معنى، فسما الاسم على مسماه، وعلا على ما تحته من معناه.
- ولما كان الاسم يخبر به وعنه، والفعل يخبر به لا عنه، والفعل لا يخبر به ولا عنه، سما الاسم على الفعل والحرف.
والأصل فيه سِـمْــو على وزن فِــعْــل، فحذفت اللام التي هي الواو، وجعلت الهمزة عوضا عنه، ووزنه إِفْــع؛ لحذف اللام منه.

فالح الرسالي
25-06-2006, 06:59 PM
تقوم الفكرة على الآتي:

1- عرض عدد من أي الذكر الحكيم مدة يومين أو ثلاثة، يقوم الإخوة الأعضاء باستخراج الظواهر اللغوية والتعليق عليها.

2- عرض الآيات مسئولية المشرف وحده.

3- لا يجوز للمشاركين التعليق على الآيات التي سبق التعليق عليها، ويجوز لهم عرض أيات أخرى من باب المقارنة، لا التحليل.
الاخ الفاضل ابو ذكرىبارك الله فيك على هذا الجهد الجهيد لانك دخلت في موضوع صعب اسال الله تعالى ان يجزيك الجزاء الاوفى ولكن في النقطة الثانية ارى ان كلمة (مسئولية)تكتب هكذا(مسؤولية)وليس كما كتبتها والله اعلم وارجو التاكد من ذلك

أبو ذكرى
27-06-2006, 04:06 AM
الوجهان صحيحان:
إذا كان بعد الهمزة واو ينظر إلى الحرف الذي قبلها فإن كان:

أ- يوصل بما بعده: رسمت الهمزة على الياء، نحو شئون، ومسئول.

ب- لا يوصل بما بعده: رسمت مفردة على السطر، نحو موءودة، ومرءوس.

وتكتب كما تفضلت؛ لأنها مضمومة بعد سكون.

أبو ذكرى
01-07-2006, 02:17 PM
الموضوع للمشاركة

لغتنا هويتنا
06-07-2006, 09:20 PM
الألف في (باسم) تسقط في البسملة الكاملة
ولا تسقط في البسملة الجزئية مثل باسم الله، باسمك اللهم، باسم الرحمن

خالد زايد
22-07-2006, 04:38 PM
الف الف شكر والله انا خريج كليه الاداب قسم لغه عربيه بجد استفدت من سيادتكم وارجو امدادى بالمزيد على اميلى الخاص kaka_zayed@yahoo.com
لو تكرمت

معالي
09-08-2006, 12:02 AM
موضوع متميز, وهو بحق درة من درر الفصيح, آمل أن يتفاعل الأعضاء معه, لإثرائه.

أستاذنا أبا ذكرى:
سلمتم, وجعل هذا في موازين حسناتكم.

أبو ذكرى
09-08-2006, 12:18 AM
أستاذي المعالي، لله درك كم رفعت معنواياتي، وأعنتني على فعل الخير.

كثرة الزيارة، وقلة المشاركة، أعربا لي عن عدم قبول للموضوع.

وكما قلتِ لي يوما لعل الله يهيئ له فصيحا يتبناه.

أنا البحر
09-08-2006, 08:31 PM
أستاذنا الكريم أبا ذكرى موضوع نافع وفكرة رائعة فهي كما قال من سبقنا من أولي الفضل:

درة من درر الفصيح.

هذا تعليق يسير حول معاني الباء التي ذكرتموها:

فالمعاني المتعددة لحرف الباء تعد من المعنى الوظيفي الذي يوضحه السياق اللغوي الذي يرد الحرف خلاله, وما أصدق نحوي العرب وأنبههم حين عرفوا الحرف بقولهم:"ما دل على معنى في غيره"
فالحرف خارج السياق اللغوي لا معنى له _ أقصد المعنى المعجمي _ وإنما كما أشرت يتضح معناه بتضامه مع غيره, وكما قيل :"لا بيئة للأدوات خارج السياق"

بورك فيك, وجعل هذا الموضوع في موازين حسناتكم.

أبو بلال اللغوي
10-08-2006, 04:19 PM
:::
أود لو ترسلوا لنا وتفيدونا في بقية معاني الحروف مع ضرب الأمثلو ولكم جزيل الشكر

أبو ذكرى
03-09-2007, 06:45 PM
>><<