المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المنظومة النحوية – للخليل بن أحمد الفراهيدي التعريف بها وتحقيق نسبتها ( 4 )



يوسف الراجحي
04-08-2002, 12:11 AM
ان كتب التراجم تشير الى ان النضر بن شميل بن مالك بن عمرو التميمي النحوي البصري الثقة كان من تلاميذ الخليل (23)، بل ان بعض الكتب تشير الى انه كان من أصحاب الخليل (24) أما عن وفاته فيقول ابن خلكان (25) عنه "وتوفي في سلخ ذي الحجة سنة اربع ومئتين وقيل في اولها وقيل سنة ثلاث ومئتين بمدينة مرو من بلاد خراسان" والنظر القريب والمقارنة يؤكدان ذلك التقارب الشديد بين وفاة قطرب (206/هـ) ووفاة النضر بين شميل (204هـ) اي ليس بينهما سوى عامين فقط بالنسبة لتاريخ الوفاة. ولم تذكر كتب التراجم عن الأول انه تتلمذ او قابل الخليل، والثاني ذكر عنه انه تتلمذ على يد الخليل وكان صديقا له والسؤال الذي يواجهنا بشدة هو هل يمكن ان يكون العامان فرقا زمنيا كبيرا الى هذا الحد الذي يجعل النضر بن شميل تلميذا للخليل وصديقا له، ويجعل تطربا بعيدا عن الخليل فلا صداقة ولا ذكر ولا معرفة اطلاقا؟ اعتقد ان العامين ليس لهما هذا التأثير الكبير، وانما لابد من وجود شيء ما جعل المؤرخين يقفون من تطرب موقفا سلبيا بصمتهم عن تلك العلاقة بين الخليل وتطرب وخاصة اذا تأملنا ما يلي:

(أ) امتلأت كتب التراجم والتاريخ عن ان سيبويه قد تتلمذ عل يد الخليل وأن الاول كان أنجب تلاميذه على الاطلاق وعلى ما تذكره كتب التراجم توفي سيبويه عام 161161 هـ أو 177 هـ (26) ,,,, الخ وقيل غير ذلك. اي كانت وفاته قبل الخليل (وهو مستبعد) او بعد الخليل بزمن يسير (وهو الاقرب الى المنطق ) وذكرت الكتب ايضا ان قطربا كان يبكر الى سيبويه قبل حضور احد من تلاميذه فقال له "ما أنت الا قطرب ليل فبقى عليه هذا اللقب" (27).

واستمرار قطرب في التبكير الى سيبويه يحتاج الى زمن ليس بالقليل حتى يشعر به سيبويه ويطلق عليه هذا اللقب، وهذا يدل ايضا على حرص تقرب على تحصيل العلم منذ صغر سنه اذا اضفنا الى ذلك وجود تطرب في بصرة الخليل حيث كان الخليل مل ء العين والسمع فلنا ان نتخيل سعي قطرب للاخذ من علم الخليل وان الخليل كان عالما به عارفا اياه، وان ذكر الخليل لقطرب ليس مستغربا.

(ب) والخليل نفسه ذكر سيبويه في نص من نصوصه التي نسبت اليه محققة، فقد ورد في كتاب الجمل في النحو (28) تصنيف الخليل بن احمد الفراهيدي في باب جمل الواوات عندما كان الخليل يتكلم عن واو الاقحام وذكر قول الله تعالى(29): (ان الذين كفروا ويصدون عن سبيل الله) ان معناه:

يصدون، والوار فيه اقحام. قال الخليل: "ومثله قول الله عز وجل (30): (فلما أسلما وتله للجبين وناديناه أن يا ابراهيم قد صدقت الرؤيا) معناه: ناديناه والوار حشو على ما ذكر سيبويه النحوي هكذا ذكر الخليل تلميذه سيبويه (31) ونسب رأيا له ولا ضير في ان يذكر الاستاذ تلميذه، ولهذا فذكر الخليل لتطرب لا يدعو الى الدهشة اذا تأكد لنا حرص تطرب عل العلم والتبكير اليه وشففه به فليس من المعقول ان يعيش بالبصرة في تلك الفترة ولا يقابل الخليل او لا يأخذ منه شفافة ولهذا نجد ابن خلكان يقول عن قطرب انه "اخذ الادب عن سيبويه وعن جماعة من العلماء البصريين " (32) ترى من هم هؤلاء العلماء ؟ لا ندري !! وايضا لا ندري لم سر هذا التجاهل لتلك العلاقة

العلمية المنطقية، واذا كان ابو محمد اليزيدي بن المغيرة العدوي قد توفي متزامنا مع تطرب كما يذكر ابن خلكان سنة 202 هـ (33) ولكنه "أخذ عن الخليل من اللغة امرا عظيما وكتب عنه العروض في ابتداء وضعه له (34)، اقول اذا كان "اليزيدي" تتلمذ على يد الخليل واخذ عنه من اللغة امرا عظيما، بل عاش معه فترة اكتشافه لعلم العروض، وكانت وفاته متزامنة مع قطرب. أفلا يكون الأمر مثيرا ان تجاهلت كتب التراجم شأن تلك العلاقة.

(جـ) من الملاحظ أن قطربا قد اهتم ببعض الموضوعات التي اهتم بها الخليل فتذكر الكتب (35) ان له كتاب القوافي وكتاب العلل في النحو والخليل كان من اوائل النحاة الذين اهتموا بالعلة ان لم يكن اولهم على الاطلاق. يقول ابو القاسم الزجاجي (36): "وذكر بعض شيوخنا ان الخليل بن احمد، سئل عن العلل التي يعتل بها في النحو، فقيل له: عن العرب أخذتها أم اخترعتها من نفسك ؟ فقال: ان العرب نطقت على سجيتها وطباعها، وعرفت مواقع كلامها، وقام في عقولها علله وان لم ينقل ذلك عنها، واعتللت انا بما عندي انه علة لما عللته منه فان أكن أصبت العلة فهو الذي التمست، وان تكن هناك علة له فمثلي في ذلك مثل رجل حكيم دخل دارا محكمة البناء عجيبة النظم والأقسام وقد صحت عنده حكمة بانيها..." وعلق الزجاجي في نهاية نص الخليل قائلا: "وهذا كلام مستقيم وانصاف من الخليل رحمة الله عليه".

واذا كان _على ما يبدو من الخبر السابق - ان الخليل أول من تحدث عن العلة، وقطرب أول من ألف عنها كتابا مستقلا. الا يمكن أن يكون هذا تأثيرا مباشرا من أستاذه الخليل ؟ ومثل هذا ايضا يقال عن علم القوافي الذي كان أول من تحدث عنه وكان قطرب من اوائل - ان لم يكن أول - من ألف كتابا عنه الا يكون الأمر منطقيا عندما نقول انه تأثير من الخليل مباشر على قطرب ؟

ونضيف الى ما سبق كثرة مؤلفات تطرب الى حد لافت للنظر ويمكن ان تؤدي هذه الكثرة الى التأكيد على وجود سر ما في تجاهل كتب التراجم لعرض حياة قطرب تفصيلا، فقطرب "له من التصانيف كتاب معاني القرآن وكتاب الاشتقاق وكتاب القوافي وكتاب النوادر وكتاب الازمنة وكتاب الفرق وكتاب الاصوات وكتاب الصفات وكتاب العلل في النحو وكتاب الأضداد وكتاب خلق الفرس، وكتاب خلق الانسان وكتاب غريب الحديث وكتاب الهمز، وفعل وافعل والرد على الملحدين في تشابه القران وغير ذلك" ( 37).

ولعل فيما مضى أدلة على عدم الغرابة في ان يذكر الخليل قطربا وينسب رأيا ما له مما يؤدي _في نهاية الأمر الى القول بأن ذكر قطرب في المنظومة النحوية للخليل لا يمثل مشكلة ما في نسبتها اليه او التشكك في تلك النسبة.

وفي نهاية المطاف نستطيع أن نؤكد أن هذه المنظومة النحوية انما هي للخليل بن احمد الفراهيدي، وان نسبتها اليه صحيحة لا شك فيها، وسنقوم بدراسة هذه القصيدة فنيا لمعرفة مذهب الخليل النحوي، ويبقى لهذه المنظومة أنها أول منظومة نحوية كتبت في تاريخ النحو العربي.

الهوامش

(1) أبو سرور حميد بن عبدالله بن حميد بن سرور الجامعي، رجل سنة وفقيه عماني من مؤلفاته كتاب الفقه في اطار الادب، قصيدة رائية في النحو - دوران شعر. له «ألفية في النحو» لم تطبع بعد، ويقوم بشرحها الآن.

(2) خلف الأحمر هو ابو محرز مولى بلال بن ابي بردة راوية عالم بالأدب شاعر من أهل المبصرة له ديران شعر وكتاب جبال العرب وكتاب مقدمة في النحو.

(3) كتاب «مقدمة في النحو» لخلف الاحمر 180هـ ص 85، 86 تحقيق الاستاذ عزالدين التنوخي وزارة الثقافة والارشاد القومي مطبوعات مديرية احياء التراث القديم _دمشق 1381هـ - 1961م.

(4) الوافي بالوفيات 17/ 354

(5) الأعلام للزركلي 2لم 310

(6) الوافي بالوفيات 13 / 354

(7) الاعلام 2/310 وانظر الوافي بالوفيات 13/353

(8) الوافي بالوفيات 13/355

(9) في كتابه «المدارس النحوية » اسطورة وواقع ص 135/ 136 دار الفكر_ الاردن _ عمنان الطبعة الأولى 1987م

( 10) يقصد كتاب خلف الاحمر

(11) تلاحظ كلمة القافية "تقعب" التي جاءت مخالفة لما جاء في كتاب خلف الاحمر نفسه وكل نسخ المخطوطة فقد وردت الكلمة «تعقب»

(12) وردة كلمة "وسبلها" بدلا من وسبيلها، والاول خطأ لانها تؤدي الى الاخلال بموسيقى البيت، وهي ايضا مخالفة لما جاء في كتاب خلف «مقدمة في النحو» وكذلك لما ورد في جميع نسخ المخطوطة.

(13) نسب هذا الكتاب الى الخليل بن احمد وقد قرأت جزءا من هذا الكتاب مخطوطا اثناء زيارتي للمكتبة السليمانية عام 1994م باستانبول في تركيا وقد ورد جزء من هذا الكتاب بعنوان «جملة الآلات الاعرابية في النحو»، وقد طبع كتاب «الجمل في النحو العربي تصنيف الخليل بن احمد الفراهيدي تحقيق الدكتور فخر الدين قباوة. مؤسسة الرسالة بيروت الطبعة الثانية 1407هـ_ 1987م.

وقد ورد هذا المصطلح في مواضع كثيرة نذكر موضعا واحدا على سبيل المثال يقول الخليل ص 285، 286 تحت عنوان «وراو العطف وان شئت قلت واو النسق» «وكل واو تعطف بها آخر الاسم على الاول او آخر الفعل على الاول (1و آخر الظرف على الاول ) فهي واو العطف. مكر قولك: كلمت زيدا ومحمدا، ورأيت عمرا وبكرا نصبت (زيدا) بايقاع الفعل عليه، ونصبت محمدا، لانك نسقته بالوار على زيد، وهو مفعول به» والملاحظ هذا التناسق والتوافق بين ما ورد في منظومة الخليل وما ورد على لسانه في كتابه «الجمل في النحو العربي».

(14) هامش صفحة رقم 86 من كتاب «مقدمة في النحو».

(15) اتحاف الاعيان في تاريخ بعض علماء عمان تأليف الشيخ سيف بن حمود بن حامد البطاشي. الطبعة الأولى 1413هـ 1992م الجزء الاول

(16) السابق نفسه.

(17) هو محمد بن المستنير بن احمد ابو علي الشهير بقطرب، نحوي عالم بالادب واللغة من أهل البصرة من الموالي، هو اول من وضع المكث في اللغة، أخذ الادب عن سيبويه وعن جماعة من العلماء البصريين، وكان حريصا على الاشتغال بالعلم والتعلم، وكان يبكر الى سيبويه قبل حضور احد من التلاميذ، فقال له ما انت الا تطرب ليل، فبقى عليه هذا اللقب، وقطرب اسم دويبة لا تزال تدب ولا تفتر، توفي سنة 206هـ.

انظر الاعلام للزركلي 7/95، وفيات الاعيان لابن خلكان 4/ 312 تحقيق احسان عباس دار صادر بيروت 1999م وانظر في معنى «قطرب» معجم «العين» للخليل بن احمد 5/257 دار ومكتبة الهلال سلسلة المعاجم والفهارس تحقيق الدكتور ابراهيم السامرائي والدكتور مهدي المخزومي.

(18) البيتان 86، 87من المنظومة النحوية للخليل.

(19) الابيات من 89_ 91.

(20) وفيات الاعيان 2/248، اتحاف الاعيان 1/67 اعلام العرب 69 تأليف عبدالصاحب عمران الدجيلي الطبعة الثانية مطبعة النعمان النجف 1386هـ / 1966م.

(21) الاعلام 7/ 95 وفيات الاعيان 4/312.

(22) الاعلام 7/ 95، وفيات الاعيان 4/312.

(23) هو ابو الحسن النضر بن شميل المازني التميمي اخذ عن الخليل ويقال انه أقام بالبادية اربعين سنة، وهو اول من اظهر السنة بمرو وخراسان وقد غلبت عليه اللغة وله فيها كتاب الصفات وله ايضا المدخل الى كتاب العين وغريب الحديث والمصادر وتوفي سنة 203هـ،

انظر وفيات الاعيان 5/ 379هـ - مراتب النحويين 68.

( 24) وفيات الاعيان 5/ 379.

(25) السابق 5 / 404.

(26) السابق 3/ 464.

(27) السابق 4/ 312.

(28) ص 288.

(29) سورة الحج الآية 25.

(30) سورة الصافات الآيات من 103_ 105.

(31) انظر رأي سيبويه في الكتاب 3/ 163 وقد علق سيبويه على الآية الكريمة: (وناديناه أن...) قائلا: «كإنه قال جل وعز: ناديناه أنك قد صدقت الرؤيا يا ابراهيم ».

(32) وفيات الاعيان 4/ 2ا3.

(33) السابق 7/ 189.

(34) السابق 7/ 184.

(35) الاعلام 7/ 95 وفيات الاعيان 4/ 312.

(36) الايضاح في علل النحو تحقيق الدكتور مازن المبارك دار النفائس بيروت الطبعة الخامسة 1406هـ -1986 م انظر ص 65من الايضاح

(37) الاعلام 7/ 95وفيات الاعيان 4/312.




--------------------------------------------------------------------------------
منقول من
http://www.nizwa.com/volume4/p120_127.html

زهرة متفائلة
09-03-2014, 10:13 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

جزاكم الله خيرا ، وبارك الله فيكم !

والله الموفق