المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : حيران



أبوالأسود
11-06-2006, 11:40 PM
أروي الأسى للسامعين قصيدةً = أحكي لهم بقصيدتي مأساتي ‍
هذي جراحُ متّيمٍ عرف الهوى ‍= متصدع قلبي من الآهات
سافرتُ في بحر الغرامِ مجدفًا ‍=في غمرة الآمال والظلمات
لم أدرِأَنّي غارقٌ في أَدمعي ‍= فوقفت حيرانا بأمرنجاتي
لم أدرِأَنّي قد أضعتُ سفينتي = أم أين كانت حينها مرساتي‍
لم أدر أني ميت لكنما ‍= من دونما قبر يضم رفاتي
أَمسيتُ مفتونًا بحبكِ مغرمًا = سهم الهوى من نظرة الوجنات‍
لاتضربي بيني وبينكِ ساترًا ‍= ودعي حجاب الصون للخفرات
فلكم وكم بكِ مغرمٌ أرضيته ‍= بعطية تهدى له وصلات
ولقد قضى وطرَ الهوى حتى ارتوى =لكنني كلِفٌ قضيت حياتي ‍
عمرٌ سيفنى لامحالةَ عاجلاً ‍=أم آجلا سيان عند وفاتي
وسأَرتمي يومًا بحضنكِ ثاويًا =لكن ذاك اليوم يوم ومماتي
لاتسألنَّ عن الهوى وعن النّوى =أيقظتني من بعد طول سباتي ‍
يكفي عتابي يامتيّم إنَّني ‍= أمُّ أنا من سائر الحرمات
برٌّبها حقٌ على أَبنائِها ‍= أوقف قطار اللوم والحسرات

1425هـ ‍

أبوالأسود
12-06-2006, 10:40 PM
:::

أعتقد بعد أن وضعت قصيدتين ولم يتطرق أحد للتعليق عليها ,وخصوصا
أستاذنا (أبومحمد)جهالين تبين لي أن هذه القصائد لاتستحق إضاعة الوقت
في نقدها,ولاحتى التعليق عليها.
وإلا فما المانع من التعريج عليها ,ولو بالإشارة من هنا وهناك.
أما إذا كان النقد بالطلب فأنا أتقدم بطلبي هذا لأستاذي الجهالين لما أجده من
نقد موضوعي يجود به قلمه للمرورمشكورا على ما كتبناه من شعرللتعليق عليه
فمنكم نستفيد.
والله ولي التوفيق.

خالد بن حميد
12-06-2006, 10:54 PM
لمَ الأسى ؟ ألا تثق بشاعريتك؟ :) . أبياتك رائعة . وتعابيرك أخاذة . فبارك الله فيك . والتمس لأخوتك العذر . فلا نعلم ما سبب تغيبهم . وبإذن الله تلقى ما ترجو . دمت بخير مبدعنا الكريم .

محمد الجهالين
12-06-2006, 10:59 PM
شاعرنا أبا الأسود

شرف لي أن أعرج على قصائدك المنيعة ، وهي في بالي غير أن انشغالي بقصائد الزملاء طال فارتقب أيها الغالي.

أبو الحسن

أبوالأسود
12-06-2006, 11:33 PM
لمَ الأسى ؟ ألا تثق بشاعريتك؟ :) . أبياتك رائعة . وتعابيرك أخاذة . فبارك الله فيك . والتمس لأخوتك العذر . فلا نعلم ما سبب تغيبهم . وبإذن الله تلقى ما ترجو . دمت بخير مبدعنا الكريم .
:::
"وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى
ولكن ليطمئن قلبي...الآية"
كما تشاء سألتمس العذرأستاذي أبا طارق.
وأما أستاذنا الجهالين ,ماوجدت طريقة تجعل قلمك يمربساحتنا إلا هذه فتفضل .

محمد الجبلي
12-06-2006, 11:49 PM
أعتقد بعد أن وضعت قصيدتين ولم يتطرق أحد للتعليق عليها ,
اخطأت يا أبا الأسود , فقد علقت على قصيدتك الاولى
ولكن الحق يقال قصيدة لم يمر عليها الجهالين بنقده , فقيرة الى النقد , فهو ناقد المنتدى بلا منازع ,
اعتقد انك الان قد حجزت لنفسك تذكرة نقدية ستصقل موهبتك فانتظر استاذنا
مع محبتي ,,,,,,,,,,,,,,

أبوالأسود
13-06-2006, 12:12 AM
أعتقد بعد أن وضعت قصيدتين ولم يتطرق أحد للتعليق عليها ,
اخطأت يا أبا الأسود , فقد علقت على قصيدتك الاولى
ولكن الحق يقال قصيدة لم يمر عليها الجهالين بنقده , فقيرة الى النقد , فهو ناقد المنتدى بلا منازع ,
اعتقد انك الان قد حجزت لنفسك تذكرة نقدية ستصقل موهبتك فانتظر استاذنا
مع محبتي ,,,,,,,,,,,,,,
تسلم ياأباخالد.
وفقت لكل خير.

محمد الجهالين
13-06-2006, 04:12 PM
شاعرنا المحلق أبا الأسود

سرتُ إلى قصيدك مُـشَمِّـرا ، فأخشى أن يكلفني المسير شيب الغراب ، غير مدرك لـشفرتي مَحزا من طِـلاب.

إن الجواد عينـُه فراره ، فليلازمك النهيدُ أيها الشاعر المجيدُ ، لم تعرقْ قربة ً فجاءك الشعر عفوا صفوا.

يبدأ الراوي في تهيئة سامعيه وكأني به يقول لهم " سَـعِـدَ المسا " ، ثم يقرأ بعالي الصوت حكاية الأسى .

أروي الأسى للـسـامـعـيـن قـصــيــدةً
أحكـي لهـم بقصيدتـي مأساتـي

‍ " أروي " ، " أحكي " تقاسمتا البيت بداية صدر ، وبداية عجز ، وتقاسمتا أدوار المشهد .

فمن الأكثر نفثا ، راوٍ ليس يسعفه التآسي أم حاكٍ تألفه المآسي ؟
تكررت " قصيدة " ، " قصيدتي " فحَسُنَ ترديدها وتوسطت حروفها المدوية زحمة الهمس السيني المتعب امتدادا من " الأسى للسامعين" إلى " مأساتي".


هذي جراحُ متّيمٍ عـرف الهـوى ‍متصـدع قلبـي مــن الآهــات

تتجلى جزالة مخزون الشاعر ، فترفع قواعد البيت الشعري بحنكة متمرس ، وخبرة مؤسس ، لكن انتقال الخطاب من الغائب إلى المتكلم لم يسلم من فجاءة متعجلة ، خطفت من ذهن القارئ بوصلة الرحال إلى التشبه بذلك المتيم المجروح ،
فلوت عنق الالتفات قبل أن يتوجع أخدعُ الأناة.
وكنت مفضلا أن يكون العجز :

قبل الصِّبا وطلوع بدر الذات ِ ، أو : متصدع من أنهر الآهات


سافرتُ في بحر الغـرامِ مجدفًـا ‍فـي غمـرة الآمـال والظلمـات

غنت إحداهن " يا تكسي الغرام يا مقرب البعيد " ، وقال ابن الوردي:

قلب كواهُ البينُ حتى أنضجا
ما زال في بحر الغرامِ ملججا

أما شاعرنا في قوله " في غمرة الآمال " فقد جعل للآمال غمرة غير غمرة الوغى واللهو والهوى.

آمال وصال تصاحبها ظلمات هجر والأدهى أن تكون آمال قبول تتجاهلها غياهب رفض.

لم أدرِأَنّـي غارقٌ فـي أَدمعـي ‍فوقـفـت حيـرانـا بأمر نجـاتـي
الغرق في الدموع معنى ركبه الشعراء ، وما زال الشعراء يقولون معادا مكررا .

فلا يتساهلن الشاعر في أن يصعد إلى سفينة قصيدته رائج المعاني ولا دارج المباني، فللمعاني أنسابها وللمباني أربابها.
تأمل معي هذا المعنى الشائع امتطاء ، كيف عالجه علي الجارم فزاده ارتقاء :
أغرَقتُ همي بالدموع فخانني
وطفا فويلي من غريق طافي

" فوقفت حيرانا بأمر نجاتي"
يقولون أن الغريق يتعلق بقشة فما بالك في حيرة وكأن خيارات النجاة تترى .

لم أدرِأَنّـي قـد أضعـتُ سفينتـي أم أيـن كانـت حينهـا مرساتـي

ضاعت سفينتك فضعتَ معها ؟ أم أنها تحطمت ؟
وأراني مستسهلا تقدير " لم أدر " بعد " أم" لأفهم المعنى ، فيصير الضياع مبررا ، فالمحب عندما يركب سفينة الهوى لا يملك أمر مرساتها.


لـم أدر أنـي مـيـت لكنـمـا ‍مـن دونمـا قبـر يضـم رفاتـي
لم تبتعد عن قول صالح بن عبد القدوس :
لَيسَ مَن ماتَ فَاستراحَ بميت ..... إِنَّما المَيت ميت الاِحياء


أَمسيتُ مفتونًـا بحبـكِ مغـرمًـا سهم الهوى مـن نظرة الوجنـات

ما نظرة الوجنات ؟
عهدي بها نظرة الحدقات ، أم أن المقصود من نظرة إلى الوجنات ؟ على أن الذي يكون من نظرة إلى الوجنات سهم الفتنة لا سهم المحبة.

لا تضربـي بينـي وبينـكِ ساتـرًا ‍ودعي حجاب الصون للخفـرات

قف أيها الراوي ، كي أتبين هذا الانعطاف بل هذا الهجاء ،
ما الرواية ،وما الذي أيقظ الغواية ؟
لكن هذا البيت أجمل أبيات القصيدة ، لولا أنه يدعو إلى المحظور ، ويكشف خبايا المستور.
ونواصل

فلكم وكـم بـكِ مغـرمٌ أرضيتـه ‍بعطيـة تهـدى لــه وصــلات
ولقد قضى وطرَ الهوى حتى ارتوى لكننـي كلِـفٌ قضيـت حيـاتـي

وطر وهدايا وصلات ، أيها الكلف الظامئ هنيئا لك الإفلات .

وهنيئا لك هذه المسطــرة الموسيقية تقسيما حاذقا وانتقاء فائقا
" ولقد قضى " ، " وطر الهوى " ، " حتى ارتوى "
لكأن التفاعيل تدق أجراسا ، ، فيزغرد الشطر أعراسا .

يا لها من عاطفة نازفة ، تسيل في كبرياء آسفة ، " كلف قضيت حياتي " هذا النقاء له جمارُ ، ليس تخمدها الأشعار.

عمـرٌ سيفنـى لامحالـةَ عاجـلاً أم آجـلا سيـان عـنـد وفـاتـي
وسأَرتمي يومًـا بحضنـكِ ثاويًـا لكـن ذاك اليـوم يـوم وممـاتـي

" عمر " والأنسب " جسد" .

وابتدأت الألغاز ،

من التي سيرتمي في حضنها الشاعر جسدا دون حياة ؟
أهي الأرض أم الدنيا الغرور أم الحبيبة الخؤون ؟

أسرار تتجاور ، إبهام يتواتر

لاتسألنَّ عن الهوى وعـن النّـوى أيقظتني من بعـد طـول سباتـي ‍
يكفـي عتابـي يامتـيّـم إنَّـنـي أمُّ أنـا مـن سـائـر الحـرمـات
عدنا إلى المتيم جريح الهوى ، أي هوى ؟ لم أعد أتبين هو هوى المال ، هوى البنين ، هوى الحسان ؟

" إنني أم ٌ أنا " هذا التوظيف البنيوي نجح مغزاه المعنوي .

" أم أنا من سائر الحرمات"

لعلها الدنيا ؟


برٌّ بهـا حـقٌ عـلى أَبنائِـها ‍ أوقف قطـار اللـوم والحسـرات

هل هم أبناء الحياة ؟
برُّ الحياة اجتناب الحرمات ، ولكن قطار الحسرات لا يقف

ألم أقل في البداية :

فأخشى أن يكلفني المسير شيب الغراب ، غير مدرك لـشفرتي محزا من طِـلاب.

فلا تقل يا أبا خالد بلا منازع إنني ناقد ، فأمام فرائد عرين أبي الأسود أتعبتني المكائد والمصائد .

أبوالأسود
13-06-2006, 05:25 PM
وزينت مدرعتي لتظهر للقارئين قصيد ة جميلة ,كفيت ووفيت ولاحرمنا
فوائدك ياأستاذنا الناقد ,وأضم صوتي إلى صوت أبي خالد.

محمد الجهالين
14-06-2006, 08:33 AM
قلتُ في مشاركتي :


عمـرٌ سيفنـى لامحالـةَ عاجـلاً أم آجـلا سيـان عـنـد وفـاتـي

" عمر " والأنسب " جسد" .

والصواب ما قاله لي شاعرنا أبو الأسود حفظه الله في رسالة خاصة :


الجسد يكون له البلى .
أما العمرفيخصه الفناء.

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " كل ابن آدم يبلى إلا عجب الذنب منه خلق ابن آدم ومنه يركب "

أبوالأسود
14-06-2006, 10:01 AM
قلتُ في مشاركتي :



والصواب ما قاله لي شاعرنا أبو الأسود حفظه الله في رسالة خاصة :



عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " كل ابن آدم يبلى إلا عجب الذنب منه خلق ابن آدم ومنه يركب "

شكراأستاذنا/
والسنبلة لاتنحني إلا إذا بالحب كانت مثقلة.

خالد بن حميد
14-06-2006, 10:29 AM
شكراأستاذنا/
والسنبلة لاتنحني إلا إذا بالحب كانت مثقلة.
أحسنت .
بارك الله فيك وفي أستاذنا أبي الحسن

معالي
21-06-2006, 09:32 PM
إن حضر الأستاذ جهالين فلمثلي أن يتوارى اعترافا بفقره المدقع!
أستاذنا
سلمك الله للعربية مرشدًا وموجّها وأبا حانيا.

وللأستاذ أبي الأسود تحية تليق بحضوره الشعري المدهش، فلا تضرك قلة المعقبين.
سر رعاك الله، وأمدك بمدد من عنده.

نائل سيد أحمد
22-06-2006, 10:44 AM
أبو الأسود تحية طيبة وبعد : إن صحت قرائتي فحيرتك بـ 1425هـ ممدوحة هل لنا أن نسئل عن 1427هـ ، للتشجيع والمشاركة .