المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما التحليل الصرفي للفعل "يستحي"؟



فريد البيدق
13-06-2006, 08:21 AM
يرد الفعل "يستحي" كثيرا وفي نصوص الأحاديث بهذا اللفظ، لكنني لا أدري سر حذف الياء الثانية، ولا أظن التخفي هو السبب؛ فما سر الحذف؟ وما صورة الفعل إذا سبقته أداة جزم؟

عنقود الزواهر
13-06-2006, 08:55 AM
سؤالك غير واضح، فهو سؤال يُطرح لتوليد الإشكالات، فتقديم عدم ورود التخفي؟؟؟(التخفيف)، يدل على ذلك. ثم حاول أن تذكر أمثلة من الأصول المحققة على ما ذكرت؛ لأن النقل من البرامج والشبكة غير معتمد أكاديميا؛ لكثرة التصحيفات، وعدم الاحتجاج بما يُرسم في ذلك.
وفي قولك: "كثير" دليل على الاستقراء التام أو شبهه، فهل حصل ذلك منكم؟
بقي أن أنقل لك فائدة، وهي قول الأزهري: " وقال الليثُ: الحياءُ من الاستحياء ممدودٌ ورجل حَيِيٌّ بوزن فَعِيلٍ وامرأة حَيِيَّة ،ٌ ويقال: استحيا الرجل واستحْيَتْ المرأة . ُ قلت: وللعرب في هذا الحرف لغتان يقال اسْتَحى فلان يستَحِي بياءٍ واحدة ٍ واستحْيَا فلان يَسْتَحْيي بياءين والقرآنُ نَزَلَ باللُّغة التامَّة".

الممنوع من الصرف
13-06-2006, 09:02 AM
السلام عليك ، وإليك التحليل :
1) الصواب هو ( يستحيي) بياءين وليس (يستحي) بياء واحدة " إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلاً ما بعوضة فما فوقها" ، .
2) بناء على (1) فليس في الكلمة الفصيحة حذف .
3) الوزن الصرفي للفصيحة هو : يستفعِل ـ بكسر العين .
4) في حالة الجزم يكون اللفظ : يستحْيِ ـ بإسكان الحاء وكسر الياء ، والوزن حينئذ هو : يستفْعِ .
وفق الله الجميع والسلام عليكم .

عبد القادر علي الحمدو
13-06-2006, 09:26 AM
السلام عليكم: اخي الكريم انقل نقلا ما جاء في معجم المحكم والمحيط الاعظم لابن سيده:
والحياء: التوبة والحشمة. وقد حَيِيَ منه حياءً واستحيا واستَحىَ، حذفوا الياء الأخيرة كراهية التقاء الياءين، والأخيرتان تتعديان بحرف وبغير حرف، يقولون: استحيا منك
واستحياك، واستحى منك واستحاك. وقوله صلى الله عليه وسلم: "إنَّ مِمَّا أدركَ الناسُ
من كلامِ النُّبُوةِ: إذا لم تَسْتَحِ فاصنَعْ ما شِئْتَ). أي من لم يَستَحْيِ صنع ما شئت
وانقل من محيا
حيا
[حيا] ح ي ا: الحياة ضد الموت و الحي ضد الميت و المحيا مفعل من الحياة تقول محياي ومماتي و الحي واحد أحياء العرب و أحياه الله فحيي و حي أيضا والإدغام أكثر وقرئ {ويحيي من حي عن بينة} وتقول في الجمع حيوا مخففا و استحياه و(- استحيا منه بمعنى من الحياء ويقال استحيت بياء واحدة وأصله استحييت فأعلوا الياء الأولى وألقوا حركتها على الحاء فقالوا استحيت لما كثر في كلامهم وقال الأخفش استحى بياء واحدة لغة تميم وبياءين لغة أهل الحجاز وهو الأصل وإنما حذفوا الياء لكثرة استعمالهم لهذه الكلمة كما قالوا لا أدر في لا أدري وقوله تعالى {ويستحيون نساءكم} وقوله تعالى {إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا}-) أي لا يستبقي و الحية تقال للذكر والأنثى والهاء للإفراد كبطة ودجاجة على أنه قد روي عن العرب رأيت حيا على حية أي ذكرا على أنثى وفلان نحية أي ذكر و الحاوي صاحب الحيات و الحيا مقصور المطر والخصب و الحياء ممدود الاستحياء و الحيوان ضد الموتان و المحيا الوجه و التحية الملك ويقال حياك الله أي ملكك و التحيات لله أي الملك والرجل محيي والمرأة محيية فاعل من حيا وقولهم حي على الصلاة أي هلم وأقبل وهو اسم لفعل الأمر والعرب تقول حي على الثريد
-------------------
ومن لسان العرب:حيا
واستحيا الرجل واستحيت المرأة؛ وقوله: وإني لأستحيي أخي أن أرى له علي من الحق، الذي لا يرى ليا معناه: آنف من ذلك. الأزهري: للعرب في هذا الحرف لغتان: يقال استحى الرجل يستحي، بياء واحدة، واستحيا فلان يستحيي، بياءين، والقرآن نزل بهذه اللغة الثانية في قوله عز وجل: إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلاً. وحييت منه أحيا: استحييت. وتقول في الجمع: حيوا كما تقول خشوا. قال سيبويه: ذهبت الياء لالتقاء الساكنين لأن الواو ساكنة وحركة الياء قد زالت كما زالت في ضربوا إلى الضم، ولم تحرك الياء بالضم لثقله عليها فحذفت وضمت الياء الباقية لأجل الواو؛ قال أبو حزابة الوليد بن حنيفة: وكنا حسبناهم فوارس كهمس حيوا بعدما ماتوا، من الدهر، أعصرا قال ابن بري: حييت من بنات الثلاثة، وقال بعضهم: حيوا، بالتشديد، تركه عل ما كان عليه للإدغام؛ قال عبيد بن الأبرص: عيوا بأمرهمو، كما عيت ببيضتها الحمامه وقال غيره: استحياه واستحيا منه بمعنًى من الحياء، ويقال: استحيت، بياء واحدة، وأصله استحييت فأعلوا الياء الأولى وألقوا حركتها على الحاء فقالوا استحيت، كما قالوا استنعت استثقالاً لما دخلت عليها الزوائد؛ قال سيبويه: حذفت الياء لالتقاء الساكنين لأن الياء الأولى تقلب ألفاً لتحركها، قال: وإنما فعلوا ذلك حيث كثر في كلامهم. وقال المازني: لم تحذف لالتقاء الساكنين لأنها لو حذفت لذلك لردوها إذا قالوا هو يستحي، ولقالوا يستحيي كما قالوا يستنيع؛ قال ابن بري: قول أبي عثمان موافق لقول سيبويه، والذي حكاه عن سيبويه ليس هو قوله، وإنما هو قول الخليل لأن الخليل يرى أن استحيت أصله استحييت، فأعل إعلال استنعت، وأصله استنيعت، وذلك بأن تنقل حركة الفاء على ما قبلها وتقلب ألفاً ثمتحذف لالتقاء الساكنين، وأما سيبويه فيرى أنها حذفت تخفيفاً لاجتماع الياءين لا لإعلال موجب لحذفها، كما حذفت السين من أحسست حين قلت أحست، ونقلت حركتها على ما قبلها تخفيفاً. وقال الأخفش: استحى بياء واحدة لغة تميم، وبياءين لغة أهل الحجاز، وهو الأصل، لأن ما كان موضع لامه معتلاً لم يعلوا عينه، ألا ترى أنهم قالوا أحييت وحويت؟ ويقولون قلت وبعت فيعلون العين لما لم تعتل اللام، وإنما حذفوا الياء لكثرة استعمالهم لهذه الكلمة كما قالوا لا أدر في لا أدري. ويقال: فلان أحيى من الهدي، وأحيى من كعاب، وأحيى من مخدرة ومن مخبأة، وهذا كله من الحياء، ممدود. وأما قولهم أحيى من ضب، فمن الحياة. وفي حديث البراق: فدنوت منه لأركبه فأنكرني فتحيا مني أي انقبض وانزوى، ولا يخلو أن يكون مأخوداً من الحياء على طريق التمثيل، لأن من شأن الحيي أن ينقبض، أو يكون أصله تحوى أي تجمع فقلبت واوه ياء، أو يكون تفيعل من الحي وهو الجمع، كتحيز من الحوز. وأما قوله: ويستحيي نساءهم، فمعناه يستفعل من الحياة أي يتركهن أحياء وليس فيه إلا لغة واحدة. وقال أبو زيد: يقال حييت من فعل كذا وكذا أحيا حياءً أي استحييت؛ وأنشد: ألا تحيون من تكثير قوم لعلات، وأمكمو رقوب؟ معناه ألا تستحيون. وجاء في الحديث: اقتلوا شيوخ المشركين واستحيوا شرخهم أي استبقوا شبابهم ولا تقتلوهم، وكذلك قوله تعالى: يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم؛ أي يستبقيهن للخدمة فلا يقتلهن. الجوهري: الحياء، ممدود، الاستحياء. والحياء أيضاً: رحم الناقة، والجمع أحيية؛ عن الأصمعي. الليث: حيا الناقة يقصر ويمد لغتان. الأزهري: حياء الناقة والشاة وغيرهما ممدود إلا أن يقصره شاعر ضرورة، وما جاء عن العرب إلا ممدوداً، وإنما سمي حياءً باسم الحياء من الاستحياء
------------- والله تعالى اجل واعلم ---------------------

عبد القادر علي الحمدو
13-06-2006, 09:30 AM
سلام عليكم:
ملاحظة: النقل الثاني من معجم : مختار الصحاح.. فاقتضى التنويه

أبو بشر
13-06-2006, 12:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول السمين الحلبي (رحمه الله) في الدر المصون:

[قولُه تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْى أَن يَضْرِبَ مَثَلاً} "لا يَسْتَحيي" جملةٌ في محل الرفع خبرٌ لـ "إنَّ"، واستفْعَلَ هنا للإغناء عن الثلاثي المجرد، وقال الزمخشري: "إنه موافق له" أي: قد وَرَدَ حَيِي واسْتَحْيى بمعنى واحد، والمشهور: اسْتَحْيَى يَسْتَحْيِي فهو مُسْتَحْيٍ ومُسْتَحْيى منه من غير حَذْف، وقد جاء اسْتَحْيَى يَسْتَحِي فهو مُسْتَحٍ مثل: استقى يستقي، وقُرئ به، ويُرْوَى عن ابن كثير. واختُلف في المحذوفِ فقيل: عينُ الكلمة فوزنُه يَسْتَفِل. وقيل: لامُها فوزنُه يَسْتَفِع، ثم نُقل حركةُ اللامِ على القولِ الأول وحركةُ العينِ على القولِ الثاني إلى الفاءِ وهي الحاءُ، ومن الحَذْفِ قولُه:
301- ألا تِسْتَحِي منا الملوكُ وتَتَّقِي * محارِمَنا لا يَبْوُؤُ الدمُ بالدَمِ
وقال آخر:
302- إذا ما اسْتَحَيْنَ الماءَ يَعْرِضُ نفسَه * كَرُعْنَ بِسَبْتٍ في إناءٍ مِنَ الوَرْدِ]

ويقول أبو البقاء العكبري (رحمه الله تعالى) في إملاء ما من به الرحمن:

[قوله تعالى (لايستحيى) وزنه يستفعل ولم يستعمل منه فعل بغير السين، وليس معناه الاستدعاء وعينه ولامه ياء‌ان، وأصله الحياء وهمزة الحياء بدل من الياء، وقرئ في الشاذ يستحى بياء واحدة والمحذوفة هى اللام كما تحذف في الجزم، ووزنه على هذا يستفع، إلا أن الياء نقلت حركتها إلى العين وسكنت، وقيل المحذوف هى العين وهو بعيد]

فريد البيدق
13-06-2006, 12:35 PM
الكريم "عنقود الزواهر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
لم أنقل نصوصا لشهرة ذلك.
...دام انتباهك!!
... ما الإشكالات المقصودة من طرح السؤال؟

فريد البيدق
13-06-2006, 12:39 PM
الكريم "الممنوع من الصرف"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
هذا ما كنت أراه قبل رؤية هذه النماذج؛ فأدى التعارض إلى طرح السؤال.
...داك وجودك الفاعل!!

فريد البيدق
13-06-2006, 12:45 PM
الكريم "عبدالقادر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
يد مباركة، ونقول مباركة!!
...دام التفاعل المثمر!!

فريد البيدق
13-06-2006, 12:46 PM
الكريم "أبو بشر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
دام لك التميز والأصالة!!

عنقود الزواهر
13-06-2006, 02:12 PM
آمل أن تنقل لنا نصوصا حديثية يقع فيها الفعل يستحي بياء واحدة، وأخرى بيائين. مع تذكيرك بما ذكره الأزهري من جواز الوجهين، الدال على عدم الإشكال.

فريد البيدق
14-06-2006, 01:10 PM
الكريم "عنقود الزواهر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
تذكيرك ينفي طلبك!!

عنقود الزواهر
15-06-2006, 11:46 AM
كنت قد كتبت ردا على قول أخي الفاضل فريد، ولم أره مثبتا، وهو: أن طلبي لازال قادرا على نفي تذكيري؛ لأنك قلت: "كثيرة"، وهذا يعني أن هذا اللفظ ورد بالصورة المشكلة عندك، في كثير من الأحاديث، ومثل هذا استبعده أنا، ولذا طلبت منكم بعض الأمثلة، وهي خمسة، مع ذكر نصين يدلان على وروده بالصورة الصحيحة حتى يصح قولنا: " في نصوص كثيرة".
وقد ذكرتك بما ذكره الأزهري من جواز الوجهين، لدفع الإشكال لديك ابتداءا، والله الموفق.

فريد البيدق
15-06-2006, 12:40 PM
الكريم "عنود الزواهر"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
جوزيت الخير أيها الأخ الكريم!!

عنقود الزواهر
15-06-2006, 02:48 PM
بارك الله فيك أخي فريد، وأدام بيني وبينك صدق الأخوة والمحبة، فنحن طلاب علم نبحث عن الحقيقة، وعن أهل التحقيق والتميز، جعلني الله وإياك منهم.