المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أهلَ الله .... أعربوا ما تحتهُ خط إعرابًا تفصيليًا.



دعبل الخزاعي
15-06-2006, 07:26 PM
... 1/ سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله واللهُ أكبر ...

الإعراب :

سبحان :...................
الله: لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.
والحمدُ : الواو حرف عطفٍ ، والحمد : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعة الضمة .
لله : الام : حرف جر ، ولفظ الجلالة : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة ، والجار والمجرور في محل رفع خبر .
ولا : الواو عاطفة ، ولا : نافية للجنس .
إله : اسم لا النافية للجنس منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
إلا : حرف استثناء .
الله : مستثنى ................
و: حرف عطف.
الله : مبتدأ مرفوع وعلامة رفه الضمة.
أكبر :خبر مرفوع وعلامة رفعة الضمة.

------------------
2 / ربَّ طَمَع ٍ كثير ٍ آمن.
الإعراب :
.
.
.
.
هذا مع أطيب التحيات ...

خالد بن حميد
15-06-2006, 07:55 PM
سبحان : مفعول مطلق لفعل محذوف .
الله : بدل من موضع لا واسمها , وموضعها الرفع على الابتداء . على أحد الأقوال . وخبر لا محذوف وهو الأشهر .
ربَّ طَمَع ٍ كثير ٍ آمن
ربَّ : حرف جرٍ زائد .
طمعٍ : مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة منعاً من ظهورها حركة الجار الزائد .
كثيرٍ : صفة مجرورة على تبعاً للفظ .
آمنٌ : خبر مرفوع .
والله أعلم

دعبل الخزاعي
15-06-2006, 08:08 PM
تنبيهٌ هام إلى أحد المُشرفين :

الرجاء تصويب عنوان الموصوع:

وكتابة : ( أهل الإعراب ) بدلًا من ( أهل الله ) ...

تعالى الله عن ذلك علوًا كبيرًا ........

دعبل الخزاعي
15-06-2006, 08:15 PM
نشكر لكم أبا طارق كلَّ هذ الجهود ....


سبحان : مفعول مطلق لفعل محذوف .

لكن . ماهو تقدير الفعل المحذوف ؟


الله : بدل من موضع لا واسمها , وموضعها الرفع على الابتداء . على أحد الأقوال . وخبر لا محذوف وهو الأشهر .


هل لك أن تقدر - يا عزيزي - الجملة َ مع لا واسمها وخبرها ...

خالد بن حميد
15-06-2006, 08:49 PM
بارك الله فيك .
أقول وبالله التوفيق .
تقدير الفعل : نسبح .
أما تقدير الجملة الثانية :
لا إله في الوجود إلا الله . . على الاستثناء .
وأسأل الأساتذة : أعتقد أن هذه من المواضع التي يجوز فيها الاتباع والنصب . لكن أيهما أقوى الرفع أم النصب ؟ .

إبراهيم أبو الحسوس
15-06-2006, 09:27 PM
تنبيهٌ هام إلى أحد المُشرفين :

الرجاء تصويب عنوان الموصوع:

وكتابة : ( أهل الإعراب ) بدلًا من ( أهل الله ) ...

تعالى الله عن ذلك علوًا كبيرًا ........

قول "أهل الله" فجائز ‏عن ‏ ‏أنس ‏:r ‏قال ‏ ‏قال رسول الله ‏ := ‏ ‏إن لله أهلين من الناس فقيل من أهل الله منهم قال أهل القرآن هم أهل الله وخاصته ، رواه أحمد وابن ماجة وليس هو بمعنى العائلة والأسرة ، قال السندي شارح سنن ابن ماجة "‏بتقدير أنهم أهل الله أي أولياؤه المختصون به اختصاص أهل الإنسان به وفي الزوائد إسناده صحيح" . ‏
جعلنا الله تعالى منهم.

دعبل الخزاعي
15-06-2006, 10:27 PM
قول "أهل الله" فجائز ‏عن ‏ ‏أنس ‏ ‏قال ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏ ‏إن لله أهلين من الناس فقيل من أهل الله منهم قال أهل القرآن هم أهل الله وخاصته ، رواه أحمد وابن ماجة وليس هو بمعنى العائلة والأسرة ، قال السندي شارح سنن ابن ماجة "‏بتقدير أنهم أهل الله أي أولياؤه المختصون به اختصاص أهل الإنسان به وفي الزوائد إسناده صحيح" . ‏
جعلنا الله تعالى منهم.

إنْ كانَ ذلك فلا بأس ، مع أنني كنتُ قاصدًا (أهل الإعراب) ....

شكرً جزيلاً إبراهيم أبو الحسوس على هذه المُداخلة ..

عنقود الزواهر
15-06-2006, 11:54 PM
قول أخي أبي طارق: والتقدير:" لا إله في الوجود إلا الله"، الصواب: لا إله معبود بحق؛ لأن آلهة الباطل موجودة في الوجود، والمقصود نفي ما عدا إله الحق.
وتقدير الخبر، هو مذهب جمهور النحويين، وخالف في ذلك الرازي والزمخشري.
وأما سبحان، فهو اسم يقوم مقام المصدر، كما نقل صاحب المرآة عن سيبويه؛ لأن مصدر سبح: تسبيحا، وقال القرطبي: "والعامل فيه على مذهب سيبويه الفعل الذي من معناه لا من لفظه إذ لم يجر من لفظه فعل وذلك مثل قعد القرفصاء واشتمل الصماء فالتقدير عنده انزه الله تنزيها فوقع سبحان الله مكان قولك تنزيها"، كذا قال القرطبي.
وأما لفظ الجلالة، ففي إعرابه أقوال، مشهورة، ذكرها صاحب التجريد في إعراب كلمة التوحيد، وكذا الزركشي في"معنى لا إله إلا الله"، وغيرهما.
والرفع أكثر سماعا، والنصب أقوى قياسا، كما ذكر الأبدي، بل قال بعض العلماء: " الذي يقتضيه النظر أن النصب لا يجوز، بل ولا البدل".