المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفزعة يا أحباب



ابن حجر
21-06-2006, 01:07 AM
:::

ارجو من الإخوة الكرام مساعدتي في حل هذا السؤال :

أعد كتابة الفقرة التالية كلها مع :1- المفرد المؤنث المخاطب 2- المثنى المخاطب 3- الجمع المذكر المخاطب 4- جمع المؤنث المخاطب 5- جمع المذكر الغائب 6- جمع المؤنث الغائب

في اعتقادي أنك تريد أن تكون طالباً ناجحاً ، وشخصاً مفيداً لنفسه وأهله ووطنه وأمته ، ولذلك تسعى إلى العلم ، وتدعو إليه ، وتقضي به فيما يعرض عليك من أمور في الحياة .
وبذلك تكون قد أديت رسالة العلم ، ودعوت إليه بصدق ، وعملت به في إخلاص ، بعد أن سعيت إليه بكل ما تستطيع ، وخشيت الله فيه ، ولذلك أرجو الله عز وجل أن يكون قد رضي عنك وضيت عنه .

خالد بن حميد
21-06-2006, 07:34 PM
أساعدك على أن تساعدني على ذلك :
1- المفرد المؤنث المخاطب :
في اعتقادي أنكِ تريدين أن تكوني طالبةً ناجحةً ، وشخصيةً مفيدةً لنفسكِ وأهلكِ ووطنكِ وأمتكِ ، ولذلك تسعين إلى العلم ، وتدعين إليه ، وتقضين به فيما يعرض عليكِ من أمور في الحياة .
وبذلك تكونين قد أديتِ رسالة العلم ، ودعوتِ إليه بصدق ، وعملتِ به في إخلاص ، بعد أن سعيتِ إليه بكل ما تستطيعين ، وخشيتِ الله فيه ، ولذلك أرجو الله عز وجل أن يكون قد رضي عنكِ ورضيتِ عنه .
2- المثنى المخاطب :
في اعتقادي أنكما تريدان أن تكونا طالبيَنِ ناجحيَنِ ، وشخصيَنِ مفيديَنِ لأنفسكما وأهلكما ووطنكما وأمتكما ، ولذلك تسعيانِ إلى العلم ، وتدعوانِ إليه ، وتقضيانِ به فيما يعرض عليكما من أمور في الحياة .
وبذلك تكونانِ قد أديتما رسالة العلم ، ودعوتما إليه بصدق ، وعملتما به في إخلاص ، بعد أن سعيتما إليه بكل ما تستطيعانِ ، وخشيتما الله فيه ، ولذلك أرجو الله عز وجل أن يكون قد رضي عنكما ورضيتما عنه .
3- الجمع المذكر المخاطب :
في اعتقادي أنكم تريدون أن تكوا طلاباً ناجحيِنَ ، وأشخاصاً مفيدين لنفسكم وأهلكم ووطنكم وأمتكم ، ولذلك تسعوْنَ إلى العلم ، وتدعون إليه ، وتقضون به فيما يعرض عليكم من أمور في الحياة .
وبذلك تكونون قد أديتم رسالة العلم ، ودعوتم إليه بصدق ، وعملتم به في إخلاص ، بعد أن سعيتم إليه بكل ما تستطيعون ، وخشيتم الله فيه ، ولذلك أرجو الله عز وجل أن يكون قد رضي عنكم ورضيتم عنه .
أصابني التعب أخي الحبيب , فهل تساعدني وتستكمل تغيير الفقرة ؟ حاول أخي الحبيب, ولا يمنعنك الخوف من الخطأ من المحاولة . فقد تجد من يصحح لي مشاركتي . فلا عيب في ذلك , ولا حرج .
دمت بخير